الجمعة، 29 مايو، 2015

قصة التجربة الاكثر وحشية على مساجين سجن ستانفورد

لمتابعة القصص الجديدة يوميا اضغط اعجبني ( like )


كان هناك عالم يدعى فليب زيمباردو , اراد هذا العالم ان يجري تجربة ليختبر من خلالها مدى تاثير السلطة المطلقة على السلوك البشري .. فقرر اجراء التجربة على طلاب جامعه ستنافورد العريقة ومن المعروف ان هذة الجامعه تضم الطلبة المتفوقين والملتزمين اخلاقيا ..

بداية التجربة قام بتجهيز قبو الجامعه ليبدو كالسجن تمام ثم استعان باربعه وعشرين طالب وقام بتقسيمهم الى فريقين الفريق الاول سيلعب دور المساجين والفريق الثانى سيلعب دور السجانين . ثم قام باخذ توقيعهم على اخلاء المسئولية فللسجاين ان يفعلو كل ما يحلو لهم وما يخطر ببالهم بالمساجين .

ولجعل التجربة اكثر واقعيه قرر القبض على الطلبة الذين يقوممون بدور المسجونين من بيوتهم وهم مقيدين بالاصفاد وقام السجانين بمعاملتهم بقسوة ووحشية وضربهم  بعد استشعارهم بان لهم قوة وسلطة مطلقة بلا اي  مسائلة قانونية .

وبعد حبسهم وفي اليوم التالى قام المسجونين بعمل اضراب واعلان عصيان احتجاجا على معاملتهم بهذة القسوة فقام السجانين بفض العصيان بالقوة وكعقاب للسجناء تم حرمانهم من الطعام ومن دخول المرحاض بل ان بعضهم تم اجبارة على ان ينظف المرحاض بيديه .

كما تم التحرش ببعضهم وسبهم بعبارات مهينة واجبارهم على خلع ملابسهم وتركهم عرايا لساعات طويلة حتى ان بعضهم دخل في نوبة بكاء هستيرية  .
توالت الايام وزادت التجربة سوءا اصبح الامر متأزما وكان لا بد من انهاء التجربة قبل نهايتها المقررة بعد ان راي العالم فيليب فداحة ما آلت الية التجربة فقال اوقفو هذة التجربة فورا !!!
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يحمسنا على استمرار نشر القصص

Item Reviewed: قصة التجربة الاكثر وحشية على مساجين سجن ستانفورد Rating: 5 Reviewed By: Nivin colaib