السبت، 23 مايو، 2015

قصة التاجر الذكى الذى استطاع خداع الخليفة المامون واسترد ماله المسروق

لمتابعة القصص الجديدة يوميا اضغط اعجبني ( like )

في عهد الخليفة المامون كان هناك تاجرا ماهرا غنيا تعرضت له مجموعه من قطاع الطرق فاخذو كل مالة حتى صار فقيرا بعد غني ذليلا بعد عز فحاول ان يقصد الخليفة المامون عدة مرات دون جدوى وفي كل مرة كان يحاول الذهاب اليه كان الحرس يمنعونه ويصرفونه وظل على هذا الحال حتى مر عام باكملة وفي كل مرة يمنعه الحرس من الدخول ففكر في حيلة ذكية تجعل الخليفة المامون هو من يطلب رؤيتة !!.

قصد التاجر السوق حيث يعج المكان بالناس ونادى في الناس ان اقبلو : فساله الناس عن حاجته فقال لهم انى اشهدكم 
انى لى ماليس لله - وعندى ما ليس عند الله - ومعى مالم يخلقة الله - واحب الفتنة واكره الحق - واشهد بما لا اري - واصلى بغير وضوء
فهاجت الناس وماجت وكادو ان يفتكو به وذهبو به وجروه جرا الى الخليفة المامون لينظر في امره ويعاقبة على قوله.

وما ان وصل لقصر الخليفة حتى ساله الخليفة عن صحة ما سمعه من الناس فاقر التاجر وقال نعم صحيح قلت ذلك 
قال له الخليفة ولما ؟
قال التاجر قصدتك اشتكى اليك سطو قطاع الطرق على اموالى وظلت اتردد على باب قصرك لمدة عام كامل ومنعنى حراسك من الدخول اليك فلجات الى حيلة تساعدنى في الوصول اليك لاقدم لك شكواى وترد لى مالى 
فقال له الخليفة لك ما اردت ان فسرت لي ما قلتة للناس .

فقال التاجر : اما ما لي وهو ليس لله فهو الزوجة والولد , واما ما عندى وليس عند الله فهو الخديعه والكذب , واما ما معى ولم يخلقة الله فهو القران فالقران منزل وليس مخلوق , والفتنة هى المال والولد فقد قال تعالى " انما اموالكم واولادكم فتنة " ,واما الحق الذى اكرهه فهو الموت , وشهادتى بما لا اراه هو شهادتى بان محمد رسول الله رغم عدم رؤيتى له صلى الله علية وسلم , وصلاتى بغير وضوء سببها انى اصلى على النبي فلا حاجة للوضوء 
فاعجب الخليفة بذكاء التاجر واثنى على قولة ورد له ماله
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يحمسنا على استمرار نشر القصص

Item Reviewed: قصة التاجر الذكى الذى استطاع خداع الخليفة المامون واسترد ماله المسروق Rating: 5 Reviewed By: Nivin colaib