الثلاثاء، 26 يوليو، 2016

قصة الكابوس 12 جزء اقوي قصص ستراها فى حياتك

لمتابعة القصص الجديدة يوميا اضغط اعجبني ( like )

قصة الكابوس اقوي قصص ستراها فى حياتك

قصة الكابوس

قصة الكابوس الحلقه الاولي

قصة الكابوس-في عياده واسعه ملونه باللون الابيض لا ادري ما علاقه ذلك اللون بهذا النوع من العيادات ربما لانه مريح للاعصاب بعض الشئ او ربما تصادف في اختيار اللون . قاطعها شرودها صوت امرأه ترتدي بالطو ابيض
المرأه : انسه لمار ذكي اتفضلي الدكتور مستني حضرتك جوة
-دخلت لمار الي الغرفه وهي في عياده ( نفسيه) تمددت لمار علي الشيزلونج وشردت حتي جاء دكتور وائل وهو في اوائل الثلاثينات من عمره قائلا : عرفيني بنفسك
تنهدت قائله : انا لمار 27 سنه بتشغل hr في شركه كبيره
-اشار اليها دكتور وائل كملي احكي كل حاجه عنك
اكملت لمار قائله : حالتنا الماديه كويسه لا كويسه اوي معتقدش اني اتمنيت حاجه ومجبتهاش عندي شقتي الخاصه وعربيتي وعندي اهل بيحبوني اتخطبت من سنه بعد صراع مع اهلي. كنت رافضه مبدا الجواز نهائي . هو بني ادم كويس اسمه شادي
ثم شردت لمار قائله : بس عمري ماحسيت بحاجه من نحيته برغم انه بيتمنالي الرضا بأي طريقه. حسه اني ظالماه ... لا انا ظالماه فعلاً. . نفسي في حاجه واحده ان .. الماضي ميطاردنيش !!!
دكتور وائل : يطاردك ازاي يالمار ? ياريت توضحي اكتر
لمار في خوف : كل حاجه حصلت في الماضي بتجيلي علي هيئه شريط بيمر قدامي في كل لحظه حتي وانا نايمه بصحي علي كوابيس مش قادره اسامح نفسي . جايز لو عرفت اسامح نفسي اعرف اسامح الناس! !!
دكتور وائل وهو يدون ملحوظات : الشريط ده بيجيلك فيه ايه !!
صمتت لمار ثم قالت : بيجيلي فيه كل حاجه وحشه عملتها ...وانا في الجامعه كنت طايشه مبعملش حاجه غير اني بتسلي حتي لو كنت بتسلي ب ( القلوب )
دكتور وائل : وضحي اكتر ؟!
لمار : ارتبطت 3 مرات مش هقدر اقولك اني حبيت حد منهم لاني محبتش غير نفسي . بس كل مره كنت بعلقه بيا اوي ولحد معاد كتب الكتاب بيوم واختفي من حياته نهائي . معرفش بيبقي هرب من الجواز ولا انا بكتشف في اخر لحظه انه مش الشخص الصح . ورايا احساس دايما اني هقابل شخص احسن من الي انا معاه
دكتور وائل في غيظ : ولما انتي قلبك جامد جايه ليه ? ايه اللي انتي محتاجاه !!
لمار في ضعف : نفسي اتعالج !!!
نفسي اعيش حياه طبيعيه الماضي ميطاردنيش في كل ثانيه. حتي شادي حسه انه هيجي يوم فرحنا ويسيبني ماهو لازم الي عملته في الناس يتعمل فيا صح !!
دكتور وائل :كويس انك معترفه انك مريضه نفسيه دي اول خطوة في العلاج انك تعترفي بمرضك ده وتواجهيه ثم نظر الي الساعه قائلا طيب يالمار الجلسه النهارده خلصت اتمني اشوفك الاسبوع الجاي ( الناس بتروح للدكتور النفسي عشان ملقتش حد يسمعها مش عشان تتعالج )
لمار في يأس : متشكرة اوي وامسكت بشنطتها واتجهت الي الخروج. قام دكتور وائل بمناداه السكرتيره الخاصه به
السكرتيره : نعم يادكتور
الدكتور : ملاحظتيش عليها اي حاجه غريبه وهي بره !! زي انفعال مؤقت او ضحك هستيري
السكرتيره وكأنها تفكر : لا يادكتور دي هاديه خالص كل اللي بتعمله انها بتلعب في صوابع ايديها وبتبوص للحيطه اكنها بتقري حاجه . ليه خير !! اشمعنا المريضه دي بالذات بتسألني عنها ?
دكتور وائل بصوت ضعيف : حطيلي الملف بتاعها مع الحالات الحرجه !! 

قصة الكابوس الحلقه التانيه

-
دكتور وائل : حطيلي الملف بتاعها مع الحالات الحرجه
-كان شادي في هذه الاثناء في الشركه الخاصه به وهو شاب طويل القامه له نصيب من الوسامه وقوة الشخصيه يرتدي ملابس رسميه بدله سوداء وكان يعمل بأجتهاد ثم دخلت ( فرح ) وهي فتاه تحب شادي ولكن من طرف واحد .
فرح : ياتري بقا الجميل سرحان في ايه ?
شادي : هههههه ولا حاجه يابنتي كنت بقفل ميزانيات وتعبت من الشغل انتي اي اخبارك?
فرح : الحمدلله بس انا قولت اطمن عليك عشان ليك وحشه يعني (غالبا بيبقي القصد وحشتني بس مبنقدرش نقولها )
شادي في ابتسامه : عارف اني مقصر بس الشغل واخد كل وقتي والله
فرح في حزن : اه الشغل ولمار مش الشغل بس
نظر اليها شادي في تعجب قائلا : اهي لمار اخرها تشغل تفكيري لانها مش معايا اصلا علي طول بتتحجج لما بطلب اشوفها . تعرفي ساعات بحس انها مغصوبه عليا
فرح في حب : وانت مين يبقي مغصوب عليك ياشادي انت لو بصيت حواليك هتلاقي ميه بنت نفسها بس انك تعاملها كويس
شادي في حزن : الميه بنت ميسوش حاجه لو لمار مش منهم
فرح في نفاذ صبر : طب غمض عينيك الاول عشان هوريك حاجه
شادي : ههههه اهو ياستي
فرح : فتح بقا
-نظر شادي فوجد كرتونه صغيره الحجم مغلفه
شادي في ذهول : ايه ده ?
فرح : كل سنه وانت طيب عيد ميلادك النهارده
شادي في ذهول : تصدقي والله انتي فكرتيني انتي اجدع صديقه عرفتها . انا كنت ناسي فعلا
-نظرت فرح في حزن من كلمه صديقه قائله : طب تسمحلي بقا النهارده باليل نسهر نحتفل ?
شادي في توتر : والله كان نفسي بس اكيد لمار محضرالي مفاجأة فهسهر معاها انا اسف . بس هعوضهالك اكيد
نظرت فرح في يأس قائله : ربنا يسعدكم . انا همشي بقا ولما تفضي كلمني ولو انك عمرك مابتفضي
-ذهبت فرح وظل شادي ينظر الي الهديه في اعجاب ثم قرر ان يتصل بلمار
لمار في جفاء : ايوة ياشادي ?
شادي : ازيك ياحبيبي انتي فين ?
لمار : من امتي وانت بتسألني انا فين ولا رايحه فين ?
شادي : اهدي بس ياحبيبي انا خايف عليكي مش اكتر
لمار : طيب انا في الشركه ومروحه اهو ( الكدب هو اساس تدمير اي علاقه غالبا بيتبعه مرحله الشك )
شادي : طيب ممكن تروحي علي بيت بابا مش البيت الغريب بتاعك ?
لمار في غضب : قولتلك ميه مره بحب اقعد لوحدي . وقولتلك ميه مره متدخلش في اسلوب حياتي انت حبتني ووافقت بيا وانا كده يبقي تستحمل طباعي فاهم !!
شادي : ياحبيبي عارف بس نظره الناس ليكي كبنت قاعده لوحدها هتكون مش حلوة انا نفسي تسمعي مره كلامي . افرضي لا قدر الله دخلو عليكي حراميه وانتي لوحدك هيكون ايه موقفك !!
لمار : هشوف طيب حاجه تاني ?
شادي وكأنه يتلاعب : طيب ياحبيبي مفيش حاجه نسياها كده ولا كده ?
(قصده عيد ميلاده )
لمار : حاجه ايه ?
شادي : يعني فكري النهارده كان في ايه ? وانتي نسياه او فاكراه وبتستعبطي ههههه
لمار بعد تفكير : اه اه والله كتت ناسيه انا المفروض اقابل عميل النهارده شكراً جدا لانك فكرتني .
شادي في حزن : عميل !! لا العفو سلام يادوب تلحقي العميل
لمار : سلام
-ذهبت لمار الي بيت والدها وهو يعيش مع ابنته الصغري ( قمر ) وعمرها 25 سنه
قمر : ياااه اخيرا شوفتك قبل مااموت
لمار : بطلي بواخه منا باجي اطل عليكم كل شويه
قمر : عالعموم حضري نفسك عشان بابا هيعمل عيد ميلاد شادي النهارده في الفيلا
لمار في صدمه : اخ يانهار اسود عيد ميلاده !!!!

قصة الكابوس الحلقه التالته

-
لمار في صدمه : اخ يانهار اسود عيد ميلاده! !!
قمر : نهارك انتي اسود هو انتي نسيتي تقوليله كل سنه وانت طيب !!!
لمار في يأس : والله نسيت ده اكيد زعلان اوي . امسكت لمار بالموبايل لتتصل بشادي ولكنه لم يجيب عليها
قمر : خلاص خلاص صالحيه باليل لما يجي
لمار : تفتكري هيسامحني !!
قمر في غيظ : ماهو يختي علي طول بيسامحك انتي ناسيه انك مطلعه عينه ولا ايه
لمار في ابتسامه : طب يلا انا هطلع اشوف هلبس اي علي باليل واظبط الدنيا
-وعند حلول المساء جاء شادي الي فيلا لمار واستقبله والدها في فرح ولكن شادي ظل حزين يحاول تجاهل لمار
لمار : ممكن بقا نسهر سوي هنا
شادي في فرح : ماشي . بس ماتيجي نسهر بره احسن نروح نتعشي في اي مكان هادي
لمار : هنا اهدي انت عارف مبحبش جو الخروجات والزحمه
شادي متفهما طبيعه لمار : حاضر اللي تحبيه اهم حاجه اكون جمبك
قمر : احم .. طب انا هطلع اوضتي بقا عشان معايا تليفون هخلص واجي استمتعو
وعندما ذهبت قمر الي حجرتها ووالدها الي النوم
شادي : بما انك مجبتليش هديه ينفع اطلب منك هديه تصالحيني بيها ?
لمار : ههههه ماشي ياسيدي قول
شادي بحب : نفسي احضنك
لمار في حده : ابتدينا نستعبط انت اكيد اتهبلت في مخك انا قايمه اشوف قمر
شادي : لا استني وعلي ايه انا اللي همشي
-ثم توجه شادي الي الباب ووقف فجأه قائلا : لمار هو انتي عمرك حبتيني !!
-صمتت لمار لانها لم تجد اجابه
اكمل شادي : عارفه كان نفسي في ايه ! كان نفسي في مره واحده تقوليلي فيها بحبك من غير ماتكوني بتكدبي فيها !! ثم دمعت عين شادي مكملا : انا مش عارف مين في الدنيا دي هيحبك قدي او يرضي لنفسه يعيش مظلوم بس انا عشان روحي فيكي بستحمل . عارفه ببقي قاعد حواليا ناس كتير بس بالي عليكي انتي !!!!
لمار في حزن : ممكن تمسح دموعك !!
اكمل شادي : لمار انتي عارفه ان انا محتاجك بس قلبك عمره ماحن انتي نقطه ضعفي وعارفها وبرضو بحبك !!!
لمار في حزن : لو سمحت كفايه امسح دموعك انا مستاهلش اي حاجه مستاهلكش اصلا. شادي انا حياتي ملخبطه انت جيت في وقت غلط جيت متأخر اوي . ان كنت هتاخد قرار انك تتجوزني بعد شهر اتحمله . شادي انا محبتش نفسي ! هعرف احبك ؟!
(فاقد الشئ لا يعطيه حب نفسك الاول عشان تعرف تحب الناس طول منته كارهه نفسك حياتك هتبقي جحيم )
-دخلت قمر علي غفله ثم مسح شادي دموعه مسرعاً
قمر :شكلي جيت في وقت غلط !!
لمار بقله زوق : عاوزة ايه ?
قمر : عمك اتصل وقالي انه حددلكم معاد بكره الصبح في المستشفي
لمار : ليه !!
قمر : انتي نسيتي يالمار عشان تحاليل الجواز !!
لمار : خلاص خلاص قوليله جايين
-ذهبت قمر ثم نظر شادي الي لمار قائلا : انا همشي وهكمل الفرح وهتجوزك وهروح بكره اعمل التحاليل وكل ده عشان .... عشان .. بحبك بجد
-ثم ذهب شادي الي سيارته وهو مكسور الخاطر
-ظلت لمار طوال اليل لم يغمض لها جفن بسبب الكوابيس التي تطاردها ( اشباح الماضي )
-وفي اليوم التالي ذهبت لمار وشادي الي المستشفي الخاصه بعمها وهو دكتور مشهور وقامو بأجراء التحاليل
-دكتور ونيس ( عم لمار ) : يعني لولا التحاليل مكناش هنشوفك ?
لمار : ياعمي انت عارف اني مبحبش جو المستشفياات ده ثم امسكت لمار بسيجاره تشعلها
دكتور ونيس : برضو بتدخني يالمار مع اني قولتلك ان التدخين خطر ( غالباً اي حد مدخن بيبقي عنده اكتئاب السيجارة بتبقي عباره عن باب للهرب منه )
لمارمحاوله الهرب من سؤاله : التحاليل هتظهر امتي ?
دكتور ونيس : كلها ساعه وتظهر
-وبعد ساعه جائت الممرضه بالتحاليل
نظر دكتور ونيس قائلا : ادي تحاليل شادي كلها تمام وادي تحاليل لمار .. ثم صمت وتغير تعبيرات وجهه
شادي في خوف : في ايه ياعمي ?
دكتور ونيس وهو يحاول الابتسام : لالا احنا هنعيد التحليل ااكيد فيه غلط
لمار : عمي هو التحليل فيه ايه ?
خرج دكتور ونيس عن صمته قائلا في اسف : ورم خبيث ( سرطان ) في حاله متأخره !!!

قصة الكابوس الحلقه الرابعه

-
السابقه : خرج دكتور ونيس عن صمته قائلا في اسف : ورم خبيث (سرطان ) في حاله متأخره !!
-وقع الخبر كالصاعقه علي شادي ولمار
شادي في اندفاع : انت بتقول ايه !!!مستحيل اقري تاني !!
دكتور ونيس في حزن : يابني والله بقول اللي انا شايفه المرض ده للأسف لا ليه اعراض ولا ليه مقدمات
-وقفت لمار صامته لا تتحدث شارده
شادي وعينيه مليئه بالدموع : ابوس ايدك اعمل التحليل تاني
دكتور ونيس : انا هعم... قاطعتهم لمار قائله : فاضلي كام يوم ?
دكتور ونيس : لا يابنتي متقوليش كده مفيش مرض اتخلق الا وليه علاج
لمار في حده : بطل كدب عليا انا عارفه ان الحالات المتأخره اخرها الموت فاضلي كام يوم !!!
دكتور ونيس في اسف : بالكتير شهر لحد ما الخلايا تاكل في الجسم كله .
-اتجهت لمار مسرعه الي سيارتها تبكي وشادي خلفها يجري ورائها : يالمار اسمعي يالمار !!
لمار في حده : عاوز ايه ! انا مش عايزه اعرفك تاني مش عايزه سيبوني في حالي ثم ركبت سيارتها وذهبت
-وقف شادي يلوم حظه قائلا : مش هعرف يالمار مش هعرف انا بحبك والله بحبك
-ظلت لمار تبكي بحرقه ولا تعلم الي اين تذهب حتي وقفت امام عياده الدكتور وائل وذهبت اليه مسرعه تبكي
السكرتيره: لوسمحتي مينفعش الدكتور معاه مريضه جوة مينفعش تدخلي
لمار في حده : بقولك ايه انا اقدر اشتريكي انتي والدكتور بتاعك ده !! انتي فاهمه ? دخليني احسن مااقتلك هنا
نظرت السكرتيره في خوف حيث تذكرت كلمات الدكتور بوضع ملفها مع الحالات الحرجه ثم قالت : طب ثواني هدخل اقوله انك موجوده
ذهبت السكرتيره الي الدكتور فنظر اليها قي تعجب : مين اللي بتزعق بره .!!
السكرتيره في خوف : يادكتور البنت الي حضرتك قولتلي ملفها حرج
رد في تسرع : لمار صح !!
دخليها بسرعه
دخلت لمار وهي تشعل السيجاره الخاصه بها
دكتور وائل في دهشه : في ايه يالمار اهدي في ايه !
لمار : لم تجيب
دكتور وائل مشاورا للسكرتيره : مشي كل الحالات اللي بره خلاص كده
-جلست لمار ثم خرجت عن صمتها قائله : فاضلي شهر في الدنيا !!
دكتور وائل : تقصدي ايه !!
لمار : سرطان خبيث في حاله متأخره
دكتور وائل : ياحول الله يارب
اكملت لمار وهي ترتعش : هما السبب هما
دكتور وائل في دهشه : هما مين !
لمار : الكابوس .... الكابوس ... قالولي امبارح هتموتي قالولي والله قالولي. ....
دكتور وائل : اهدي يالمار
لمار : اموت عادي كده كده حياتي ملهاش لزمه بس مش عايزه اشوفهم تاني عاوزاهم يطلعو من دماغي نفسي ارتاح مش عايزه لما اموت اقابلهم !!! هيجو ورايا عند ربنا صح !!!!
خايفه اقابلهم خايفه خايفه  

قصة الكابوس الحلقة الخامسة

ظل دكتور وائل يستمع الي لمار في هدوء ثم تحدث بسرعه وكأنه وجد فكره قائلا : لمار عاوزاهم يسامحوكي ؟!
هزت رأسها بالموافقه
اكمل : يبقي تعرفي مكان كل واحد فين وتخليه يسامحك يسامحك بجد

لمار في دهشه : انت اكيد اتجننت عاوزني بعد السنين دي كلها اروح ليهم !! اروح للموت برجلي !!

دكتور وائل : يالمار اهدي انتي نفسيا محتاجه ده حالتك النفسيه مصورالك انهم السبب في مرضك !! لازم تمحي كل ده وكل ده مش هيتمحي الا لو الناس دي سامحتك فعلا !

لمار في عصبيه : لا شكرا والظاهر اني غلطت لما جيتلك
-ذهبت لمار في عصبيه الي بيتها الخاص بها لتظل وحيده كما تحب ( حب الوحده هي اولي خطوات الاكتئاب )
وبعد فتره من الزمن رن جرس الباب

لمار في خنقه : ايه اللي جابك ?
شادي : روحت فيلاا باباكي ملقتكيش قولت اكيد جيتي علي هنا
لمار في لا مبالاه : ادخل

-دخل شادي وقام بالجلوس قائلا : لمار انا مش عايز الخبر اللي عرفتيه يأثر علي علاقتنا انا بحبك وهكمل حتي لو باقيلك يوم في الدنيا! !

-اشعلت لمار سيجاره ثم نظرت اليها محدثه نفسها ( انتي خلاص قربتي تقابلي ربنا بطلي بقا القرف ده بطلي ) ثم اخذت قرار بأطفائها قائله في لا مبالاه : انا عاوزة انام تعبانه مش شايفه قدامي

شادي : مش هينفع اسيبك لوحدك في الحاله دي ممكن تخشي تنامي وانا هستني هنا لو احتجتي حاجه ناديلي
لمار بلا تفكير : اوك
-ذهبت لمار الي غرفتها ونامت بملابسها من شده الارهاق وبعد قليل دخل شادي ليطمئن عليها فوجدها بملابسها حتي الحذاء لم تخلعه ثم امسك برجلها بهدوء وقام بخلع الحزاء وتغطيتها ونظر اليها في حب ثم قبلها علي جبينها
ولكن لم تلبث ان تنام حتي جائها ( الكابوس ) وهو 3 اشخاص يحاولون خنقها قائلين هتموتي هتموتي
-ظلت لمار تصرخ وترتعش حتي شعر شادي مسرعا وقام بحضنها : ايه اهدي اهدي في ايه !!
لمار وهي ترتجف : هيقتلوني هيقتلوني !! اوعي تسيبني ثم امسكت لمار بيديه قائله : مش عايزه اموت مش عايزه اموت ياشادي !!

-ظل شادي يقرأ القرآن بجانبها حتي نامت ونام هو عالكرسي
-وعندما استيقظت وجدت شادي عالكرسي نائم ابتسمت ابتسامه خفيفه حتي استيقظ في نفس الوقت مبتسما : صحيتي الحمدلله ?
لمار : الحمدلله ثم اكملت مسرعه : هو انت هتفضل جمبي مهما حصل ?

شادي في حب : ياباشا انا اسيب الدنيا دي كلها تولع باللي فيها ولا اسيبك
لمار في اندفاع : انا عاوزاك تساعدني الاقي ال 3 ولاد اللي كانو معايا في الجامعه!
شادي في دهشه : اللي كان ليكي ماضي معاهم !!
لمار في اسف : ايوة ياشادي انا لازم اخليهم يسامحوني علي كل حاجه
شادي : وانا هساعدك
-وفي المساء جاء شادي الي لمار قائلا : ادي ياستي عناوين التلاته طلع عيني علي ماجبتهم
لمار في فرح : يلا بينا
شادي : يلا بينا ايه !! ده التلاته مش في مصر اصلا !!!

قصة الكابوس الحلقه السادسه

السابقه : يلا بينا ايه ! ده التلاته اصلا مش في مصر !
لمار في دهشه : اومال فين ?

شادي : اقصد واحد عايش في المانيا والتاني في اسوان والتالت عنوانه مش مستقر بس قالو نروح ونسأل علي عنوانه هناك عالعموم انا معاكي في اي حاجه مادام هترتاحي تحبي نبدأ بمين ?

لمار مسرعه ( علي ) اللي في اسوان
شادي : والله انا مش عارف انا مجنون عشان بطاوعك ولا عاقل عشان نفسي اسعدك !!

لمار في ابتسامه : امشي وري قلبك ( مينفعش تخلي قلبك يتحكم فيك علاقه الحب زي الميزان لازم تكون 50% عقل و 50% قلب عشان تبقي علاقه ناجحه )

شادي : انا هروح احجز طيران عشان نلحق
لمار مسرعه : لا ياشادي نفسي اركب قطر . ثم ابتسمت قائله : قبل مااموت .
شادي في حزن : من عنيا بس ربنا يخليكي ليا .. ثم قال : لمار ماتيجي نتجوز ونعمل الرحله دي شهر عسل
نظرت اليه في دهشه : لا لالالا طبعا لا مش عايزه
شادي بحب : هو انتي مش نفسك نكون سوي الي باقيلك من عمرك ?
لمار : اكدب عليك لو قولت نفسي . انا فعلا بحب الوحده!!
تيقن شادي بأنه لا يوجد امل

-وفي الصباح التالي استقلا لمار وشادي القطار المتجه الي اسوان واستغرقت الرحله عشر ساعات في ارهاق وتعب وعندما وصلا
شادي : ابقي اسمعك تقولي نركب قطر تاني هههههههه
لمار : ههههه هو متعب بس محستش عشان كنت معاك
نظر شادي اليها في دهشه محدثا نفسه : دي اول مره تقولي كلام حلو !!

لمار محدثه نفسها : ايه الهبل الي انا قولته ده !!
-ذهبت لمار وشادي الي عنوان علي ففتحت امرأه متوسطه الجمال في اواخر العشرينات . ولكن ظهر علي وجهها علامات التعصب

المرأه في حده : ايوة
لمار في توتر : احب اعرفك بنفسي انا .... قاطعتها المرأه قائله : لمار عارفاكي
لمار في توتر : اصل كنت .... كنت عايزه اقابل علي ياتري موجود. ?

المرأه : اه اتفضلو
-دخلت لمار وشادي في دهشه من المعامله السيئه التي استقبلتهم بها هذه السيده ثم جائت طفله في سن 4 سنوات تجري

لمار : ايه العسل ده استني انتي اسمك اي ? .
الطفله : لمار
وقع الاسم كالصاعقه علي شادي قائلا : مسمي بنته لمار !
ثم دخل علي في دهشه : ايه ده انا مصدقتش اللي سمعته لمار بنفسك !! بعد كل السنين دي !!

لمار في توتر : اخب اعرفك علي شادي خطيبي وبعد كام يوم هنتجوز
علي في حزن : اهلا بيك .
وظلو جالسين فتره من الوقت يتحادثو ولكن في احاديث غير مهمه ربما ذكريات قديمه
-نظر شادي الي ساعته فوجد الوقت تأخر قائلا : طيب يااستاذ علي تسمحلنا نمشي نروح اي فندق والصبخ هنجيلك تاني عشان في موضوع هنتكلم فيه .

علي في اندفاع : والله ابدا ازاي تروحو فندق وبيتي مفتوح !! والله ماينفع انتو هتباتو معانا لمار مع مراتي وانت معايا
شادي ولمار في وقت واحد : لالا احنا مش عايزين نتقل عليكم

علي : انا حلفت يالمار خلاص ثم نادي علي زوجته : يا فرح يافرح .
فرح في برود : نعم !
علي : يلا خدي لمار وهاتيلها بجامه وخليها تنام جوة معاكي
فرح في نفاذ صبر : حاضر .
-دخلت فرح ولمار الي غرفه النوم استعداد للنوم علي السرير
لمار : انتي هتنامي ?
فرح في حده : هو انتي جايه تبوظي حياتي تاني !!!!!!

قصة الكابوس الحلقه السابعه


السابقه : هو انتي جايه تبوظي حياتي تاني! ! ! !
لمار في يأس : انا عارفه اني بوظتلكم حياتكم انتي وعلي بس ارتاحي . زي مايكون ربنا بينتقم ليكم

. انا مريضه سرطان في حاله متأخره يعني كلها كام يوم ومش هكون في الدنيا اصلا
شعرت فرح بالذنب تجاه لمار قائله : انا اسفه والله بس غصب عني انتي متعرفيش خياتي اتدمرت ازاي !

لمار : انا اللي اسفه علي كل حااجه . هو انتي اتعرفتي علي علي ازاي ?

فرح وعنيها مدمعه : علي كان ابن خالتي كنت بحبه اوي من طرف واحد بس قلبه كان معاكي ولما خالتي ضغطت عليه يتجوز مشي بالمثل بتاع خد اللي تحبك مش اللي تحبها واتجوزني

لمار : بتمني تكوني سعيده معاه
فرح : ههههه تصدقيني لو قولتلك كلمه بحبك مسمعتهاش . عمره ماخدني في حضنه وقت ضعف وطبطب عليا عايش كزوج بيأدي مسؤلياته بس !!

لمار في بكاء : انا كارهه نفسي اوي
قامت فرح بتهدئتها قائله : انا مكنتش طايقاكي بس اقولك حاجه ليه حق علي يحبك اوي كده
انا بحبه وهفضل معاه

لمار : انا نفس الوضع مع شادي
فرح في حكمه : هتصدقيني لو قولتلك ان الي بيحبك هيسعدك في حاله واحده لو اتديتله فرصه بده! !افتحي باب مشاعرك نحيته هتحبيه . بس انتي وعلي قفلتو علي مشاعركم وضيعتو المفتاح

لمار في ضعف : انا مش طالبه منك غير انك تسامحيني ! نفسي اروح لربنا وانا مرتاحه

فرح في ابتسام : سامحتك والله
-استيقظت فرح في النهار وكان اول يوم لم يزورها ( الكابوس )

علي : يلا بقا عشان فرح هتحضرلنا الفطار
لمار في اندفاع : علي انا هموت بعد كام يوم !!
وقع الخبر كالصاعقه علي علي : ازاي يالمار ازاي !!!
لمار : عندي كانسر في حاله متأخره انا مش راجعه عشان اصعب عليك . ثم قامت بالبكاء قائله : انا بس عاوزاك تسامحني

علي في حزن : امسحي دموعك يالمار انا اول مره اشوفك ضعيفه كده . انا مسامحك والله

لمار : وصيتي ليك تحب فرح مراتك اديها فرصه
علي في دهشه : هي حكتلك ايه !!
لمار : علي فرح بتحبك اوي اقسملك بالله نفسي بس تديها فرصه وتنسي الماضي

نظر شادي الي لمار قائلا في نفسه : نفسي انتي تفتحيلي قلبك وتنسي الماضي
وفي المساء
شادي : معلش ياجماعه عطلناكم بس كان يوم حلو والله
علي : لا متقولش كده عيب انتو نورتونا
لمار : نشوف وشكم بخير

فرح وهي تحتضن لمار : نفسي اقولك تعالي تاني !!!
لمار بابتسامه : هستناكي في الجنه
-رحلت لمار وشادي وعندما رحلو ظلت فرح تبكي علي لمار وحالها

علي وهو يمسح دموع زوجته : ممكن متعيطيش . ?
فرح ظلت صامته من دهشتها
علي: انا اكتشفت اني غبي ازاي تبقي انتي الوحيده الي استحملتيني بقرفي ومحبكيش . انا بحبك يافرح .

قامت فرح بحضن علي والبكاء في حضنه قائله : يااااه اخيرا نسيت جروح الماضي
-
لمار وهي مبتسمه : انا اول مره احس براحه نفسيه وانام براحتي
شادي : ولسه انا حجزت تزكرتين علي المانيا عشان نشوف ( كريم )  

قصة الكابوس الحلقه التامنه


شادي : ولسه انا حجزت تزكرتين لالمانيا عشان نشوف ( كريم )
لمار في حب : ربنا يخليك ليا

شادي : ويخليكي ليا يارب يلا بينا علي فندق نبات فيه لحد معاد الطياره
-وفي الصباح التالي ذهب شادي ولمار الي المطار ولاول مره لمار تمسك بيد شادي وكأنه الامان حتي وصلا الي

المانيا الي عنوان كريم
لمار : طب خبط تاني ياشادي يمكن يكون نايم
شادي : الظاهر انه مش هنا اصلا تعالي نسأل السوبر ماركت الي جمبه عليه

شادي : لو سمحت هو كريم فضل الدين موجود في بيته ولا عزل ?
الرجل : استاذ كريم في شركته الخاصه وده عنوانه
-وفي هذه الاثناء كان كريم في الشركه ومعه حنين ( رفيقته )
وهي مصريه مقيمه بألمانيا
-حنين في اسف : كريم انا حامل !!
كريم في برود : طب مبرووووك من مين ?
حنين في عصبيه : انت هتستعبط ياكريم هو انا كنت اعرف حد غيرك !!؟انا بحبك ياكريم
كريم بضحكه سخريه : ليه هو انتي اي حد يعاملك حلو هتروحي تحملي منه ? فوقي يا ماما فوقي ونزلي الي في بطنك

حنين في دموع : يعني ايه ?
كريم : يعني شوفي ابوة مين وبطلي تلقحي جتت
حنين في بكاء : حرام عليك انت عارف كويس اني معملتش كده مع غيرك واني محترمه بس عشان حبيتك عملت ده !!

كريم في جفاء : وياتري الاسطوانه دي قولتيها لكام واحد قبلي ! حنين يابيبي لو عاوزة فلوس قولي كام ولمي الدور انا فاهم الحركات دي منتو صنف وسخ

قامت حنين من الكرسي بعصبيه : انا لو عاوزةفلوس كنت هاخد منك مقابل معرفتي بيك وكنت هستغلك عادي جدا عارف ليه عشان انت مغفل . عايش علي حب مات زمبي ايه تاخدني بذمبها ياخي حرام عليك انا كرهت اليوم الي قابلتك فيه لو قلبي هيذلني اوي كده خده مش عاوزاه مبقاش فاضل حاجه اخسرها

كريم في برود : خلصتي كلامك ولا لسه الشريط مخلصش?

-وصل شادي ولمار الي الشركه محدثين السكرتيره : لو سمحتي عاوزين نقابل كريم بيه
السكرتيره : اقوله مين ?
لمار : قوليله لمار ذكي زميلتك من ايام الجامعه
دخلت السكرتيره الي كريم وحنين قائله : لمار ذكي زميلتك من ايام الجامعه بره يافندم
ارتجف كريم من الدهشه قائلا : دخليها بسرعه ثم تنبه الي حنين قائلا : يلا امشي وقتك خلص كلميني بعدين
-تنبهت حنين انها لمار حبيبته القديمه التي كان يحكي عنها وعندما خرجت أعطت للمار كارت قائله : ممكن تكلميني لما تخرجي من هنا وياريت متجيبيش سيره لحد


-دخل شادي ولمار الي مكتب كريم استقبلهم كريم في تكبر وكأنه يريد الانتقام من لمار
كريم في تكبر : ازيك يالمار ?
لمار : الحمدلله
كريم : اكيد ده جوزك ماهو في الاخر هتتجوزي واحد زيك وشبهك
شادي في عصبيه : تقصد اي !!
كريم في سخريه : ايه ده مكنتش اعرف انك شايف لمار وحشه اوي فمش عايز تكون زيها
لمار محاوله لتهدئه الموقف :بوص ياكريم انا جايه عشان تسامحني انا خلاص هموت بعد كام يوم ومكنتش حبه اموت غير لما تسامحني
قاطعها كريم بضحكه استهزاء قائلا : اه ماهو لو قتلت حد هروح اقوله لو سمحت سامحني عشان هموت ههههه ماكلنا هنموت ده انتي كده تبقي ريحتي واستريحتي
شادي في عصبيه : انت مش انسان علي فكره ياخي ملعون ابو الاحتياج الي مخلينا واقفين مذلولين ليك

ابتسم في برود قائلا : لمار
لمار في ضعف : نعم
كريم في نظره تحدي : تبقي مجنونه لو فكرتي اني في يوم هسامحك!  

قصة الكابوس الحلقه التاسعه

السابقه : قاطعها كريم قائلا : تبقي مجنونه لوو فكرتي في يوم اني هسامحك !!

لمار في حده : كنت فاكره انك بني آدم اول ماهتعرف اني هموت هتشيل السواد الي في قلبك !!
كريم في برود : المقابله انتهت . تقدرو تمشو

شادي في عصبيه : انت فاكر نفسك حاجه! ?
لمار : يلا ياشادي. علي العموم ده عنوان الفندق بتاعنا احنا هنقعد يومين هنا يمكن تغير رايك وتسامحني

-ذهبت لمار وشادي وظلت لمار تبكي قائله : اكيد يعني مش اي حد بيطلب مننا السماح بنسامحه احنا مش ربنا !!!
تنبه شادي قائلا : لمار الكارت
لمار : كارت ايه ?
شادي : البنت الي كانت فوق مش يمكن يكون في حاجه مهمه ?

لمار في لا مبالاه : اكيد لا يعني هي تعرفنا اصلا !!
شادي : معلش عشان خاطري اتصلي شوفيها
-اتصلت لمار بحنين واخدت معاد للمقابله في مطعم ما
وبعد فتره من الوقت جاءت حنين في المعاد المحدد

حنين : معلش اتأخرت عليكم اصل انا عايشه لوحدي وكنت بخلص حاجات في الشقه
لمار : ولا يهمك .
حنين : طبعا انتو مستغربين انا عرفتكم منين وليه طلبت اشوفك بالذات علي فكره انا عارفاكي وعارفاكي كويس كمان
لمار في مزاح : انا متهيألي الناس كلها عارفاني
شادي : هههههه

حنين في قلق : اتكلم قصاده عادي ( مشاوره علي شادي )
حنين : شادي يعتبر جوزي مفيش حاجه اخبيها عنه

نظر شادي الي لمار في فرح فهي بدأت بأن تفتح ابواب قلبها المغلق منذ سنوات ولكن حينما يتذكر بأنها مجرد ايام وينتهي كل ذلك تحل الغيمه والسواد في عينيه

بدأت حنين بالكلام قائله : انا كنت حبيبه كريم او بمعني اصح الي فهمته انه بيقضي وقت . طبعا انتي عارفه اي راجل حب واحده بجد غالبا بيحكي عنها لاي بنت يعرفها . كان بيحكيلي عنك منكرش اني كنت بغير منك كان نفسي يحبني نص الحب ده. !

كريم من يوم ما عرفته انسان انتهازي ومتكبر بيكسر اي حد يقربله انتقاما من انه اتكسر . لما قابلت صحاب ليه زمان عرفت انه مكنش كده لكن تجربتك اثرت عليه بالسلب

( الانسان المجروح بيبقي عامل زي المرايه المكسوره بتجرح اي حد يحاول يلمها او يصلحها فلازم نتعامل بحذر )
شادي : وايه اللي حصل !
حنين : امنت ليه وحبيته ولما بقيت حامل انكر كل حاجه في ثانيه! !!
نظرت لمار في صاعقه : يعني انتي حامل! !

حنين في بكاء : اه . وكريم مش عاوز يعترف بالطفل عارفه اصعب حاجه عالست انها تتظلم من حد المفروض هي تروح تجري تشكيله عن ظلمها
لمار في اسف : بس انا ياحنين مش هعرف افيدك بحاجه . كريم رفض يسامحني او يتكلم معايا اصلا ازاي هعرف اخليه يعترف بالطفل ؟!

حنين : اكيد مع الوقت هيسامح
لمار في استهزاء : اه بس انا قدامي تقريبا 25 يوم
-تفهمت حنين الوضع قائله : انا اسفه اني عطلتكم انا همشي
لمار : ده عنوان الفندق لو في اي حاجه تعالي احنا هنمشي بعد يومين . بتمني اشوفك تاني
-وفي اليوم التالي استيقظت حنين من النوم فكانت الصدمه !!

قصة الكابوس الحلقة العاشره

السابقه :
في اليوم التالي استيقظت حنين من النوم فكانت الصدمه!
حنين في صدمه : ايه اللي جابك هنا ياكريم !؟

كريم : انا معايا مفتاح ولا نسيتي ?
حنين في اندفاع : عايز اي ?

كريم : غمضي عينيك وبعدين تعرفي
حنين مغمضه عينيها : اهو

كريم : يلا فتحي
-فتحت حنين عينيها فوجدت كريم راقع علي الارض وبيده خاتم الماس قائلا : تتجوزيني ?

حنين في دهشه : انت بتقول اي ?
كريم : بقول اني كنت اناني وانا متأكد انك بتحبيني وانه ابني بس كنت بتهرب سامحيني

حنين في دموع : فكرت كويس في القرار ده !!
كريم في حب : حنين انا مش عايز بعد كام سنه ادور عليكي زي ما لمار دورت عليا واترجاكي تسامحيني !! ده ذل !
حنين في دهشه ممزوجه بفرح : والله بحبك . بس ياكريم

لمار ؟
كريم : عارف عارف يلا نروحلهم

-كانت لمار وشادي في الخارج يتناولون الطعام بكل رومانسيه وكانت لمار تشعر شعور اول مره تشعر به انه ( الحب )
وعندما عادو الي الفندق وجدت حنين وكريم في استقبالهم

حنين في اندفاع : احنا جايين نعزمكم علي فرحنا
لمار في فرح : بتتكلمي جد الحمدلله يارب
كريم في ضعف : انا اسف يالمار واسف ياشادي انا كنت

انسان تاني بس الي شوفته في عين لمار امبارح خلاني افوق ( الجرح زي مابيوجع بيفوق ) انا سامحتك يالمار وبشكرك علي كل حاجه
لمار في فرح : ياااه متتصورش فرحتني قد اي !!
كريم : خلي بالك من لمار ياشادي لمار بقت جميله اوي

من جواها ومحتاجاك
شادي : لمار طول عمرها جميله في نظري دي في عينيا .
وفي اليوم التالي استقل شادي ولمار الطياره المتجهه الي
مصر للعوده وكانت قمر في استقبالهم داخل المطار
قمر : يالهوي ياناس وحشتيني اوي ياكلبه !!
لمار : انا الفرحه مش سايعاني ياقمر
قمر : لا ولسه اسمعي اخر خبر
لمار : ايه هو ?
قمر : الي كنت بحبه جاي يتقدملي بكره وخد معاد مع بابا
لمار في فرح : يااااه هو الواحد هيفضل يفرح كل يوم كده

-رن جرس رنين هاتف شادي فرد قائلا : الو ياحسين ( صديقه ) انت متأكد !!!
حسين : والله اتأكدت الراجل التالت اللي اديتيك عنوانه طلع ميت من سنتين! !!!
 

قصة الكابوس الحلقه الحاديه عشر

السابقه : والله اتأكدت ان الراجل التالت الي اديتلك عنوانه طلع ميت من سنتين! ! !
شادي في حزن : طب هات عنوانه معلش يامحسن
-وعند اغلاف الهاتف
لمار في دهشه : مين مات ?
شادي في اسف : عبد العزيز
لمار في صدمه : يانهار اسود
قمر في تعجب : في اي ياجماعه
-ظلت لمار مصدومه ثم قررت العوده الي بيتها الصغير لتبقي بمفردها
شادي : يلا ياحبيبي انا هنزل انا ولو احتجتي حاجه كلميني
لمار : اوك
-دخلت لمار للنوم ولكن خطر علي بالها ان تتحدث الي دكتور وائل ثم امسكت بالهاتف
لمار : الو يا دكتور
دكتور وائل : اهلا بيكي يالمار عملتي ايه ?
لمار في اسف : عرفت اخلي الاتنين يسامحوني بس ... بس التالت مش هعرف. ... مات مات
دكتور وائل : لا حول ولا قوة الا بالله متزعليش نفسك انتي عملتي الي عليكي
لمار في بكاء : بس كان نفسي ارتاح
دكتور وائل : روحيله يالمار قبره كلميه الميت جسمه مش معانا لكن روحه موجوده بتسمع
لمار في هدوء : تفتكر هيسامح
دكتور وائل : روحي يالمار
-اغلقت لمار المكالمه واتصلت بشادي
لمار : ايوة ياشادي عدي عليا الصبح عشان هروح المقابر ازوره
شادي في تعجب : اللي تشوفيه
-وفي اليوم التالي رن جرس الباب فتحت لمار فوجدت قمر امامها
قمر : انا قولت اجي عشان انبهك عالمعاد بتاع النهارده
لمار : فاكره متخافيش مقدرش انسي خطوبتك
قمر في فرحه : طيب الساعه 7 متتأخريش انا هنزل اشتري شويه حجاات للبيت
وعند ذهاب قمر التقت بشادي قصاد الباب
شادي : اي ياقمر رايحه فين ?
قمر : هجيب حاجات وهروح عالفيلا
-وصلت لمار وشادي الي المقابر
لمار في بكاء : انا عارفه ياعبد العزيز ان قريب اوي مكاني هيبقي جمبك. ياتري سامعني ?
انا نفسي تسامحني بجد . نفسي اقابلك عند ربنا من غير مااكون ظالماك
شادي محاولا تهدأتها : يلا يالمار يلا
-وفي السياره
لمار : تعرف ان الحاجات الحلوة بتيجي متأخر !!
شادي : زي ايه ?
لمار : انت !!
شادي : مش فاهم !
لمار في دموع : انا حبيتك !!
ولأول مره يشعر شادي شعور غريب حزن ممزوج بفرح
شادي في حب : لمار انا مبسوط اوي انك قولتيهاا اخيرا وهنتجوز حتي لو باقي ليكي يوم !!
لمار محاوله لتغيير الموضوع : انا الدوا بتاعي خلص اوقف عند اول صيدلية نجيبه
-وعند الوصول الي اقرب صيدليه
شادي : هاتي الورقه هنزل انا
لمار : لالالالا هنزل انا والله
شادي : بقولك هاتي ثم اخذ الورقه ونزل دخل الصيدليه
شادي : السلام عليكم . لو سمحت عايز الدوا ده
نظر الطبيب الي الورقه قائلا : هي المكملات دي مش عندي بس عندي انواع احسن
شادي : لااالا دي مش مكملات ده دوا سرطان
-نظر الطبيب الي الورقه مره اخر قائلاً : حضرتك انا دكتور ومتأكد ان كل ده مكملات غذائيه
شادي في صدمه محدثا نفسه : يعني كل ده اضحك عليا !!!!

قصة الكابوس الحلقه الاخيره الجزء الأول

السابقه : يعني كل ده اتضحك عليا! !!!
نظر للرجل في عصبيه قائلا : شكرا خلاص ثم اتجه الي السياره
لمار : مالك يااشادي ?
شادي في عصبيه : بتقولي ليه انك مريضه وهتموتي بس برافووو طلعتي ممثله شاطره! !!!
لمار : مش فاهمه حاجه ياشادي !!
شادي في عصبيه : لسه مصممه تمثلي عليا !!!! انزلي من العربيه يلااااا انزلي
-نزلت لمار من السياره تبكي ثم اخذت الورقه الي الصيدلي مره اخري
لمار في بكاء : لو سمحت هي الورقه فيها ادويه ايه ?
الصيدلي في تعجب : منا لسه قايل للأستاذ انها مكملات غذائيه بس تركيه عشان كده معظم الناس مبتعرفش تقري اللي عليها
-وقع الخبر كالصاعقه علي لمار ثم قررت ان تذهب الي عمها الدكتور ونيس ثم تذكرت انه لابد ان يكون في الفيلا لحضور خطوبه قمر.اتجهت لمار الي الفيلا في قمه الغضب وعند وصولها وجدت دكتور ونيس وابيها واختها قمر
لمار في عصبيه : تقدر تفهمني ايه ده !!!!
دكتور ونيس : اهدي يابنتي !
لمار في عصبيه : اهدي ايه !!!!! يعني انت بتلعب بيا !! انا مش هموت !!
-قاطعهم رنين جرس الفيلا
قمر في اندفاع : اسكتو بقا فضحتونا ده اكيد العريس
صمتت لمار لعدم فضيحه اختها ونظرت الي الباب لتنظر الي العريس وكانت المفاجأة بأنه الدكتور وائل طبيبها النفسي
لمار في عصبيه : انتي تعرفيه منين ياقمر !!!!!
قمر : اهدي يالمار كلنا هنحكيلك علي كل حاجه
دكتور وائل : لمار انا عارف ان الموضوع صعب عليكي بس قاطعته لمار قائله : صعب عليا !!صعب عليا يعني ايه كلكو لعبتو بيا !!!!
دكتور ونيس : قوليلي يابنتي حياتك اتغيرت ازاي لما عرفتي انك هتموتي ?
لمار في عصبيه : بقول حد يرد يفهمني !!
دكتور ونيس : اقولك انا بطلتي تشربي سجاير -قربتي من شادي -قربتي من ربنا -ساعدتي فرح بأن علي يحبها -ساعدتي حنين بأن كريم يتجوزها -السعاده دخلت قلبك بجد
اكملت قمر قائله : لمار انا كدبت عليكي بس كان عشان مصلحتك وةلله انتي مكنتيش عايشه مكنتيش بتنامي ثم تنهدت قائله : في يوم كنتي قاعده عالاب توب بتاعي ومشغوله اوي وبعد ماقومتي قررت اخش علي ال history واشوفك دخلتي علي اي لقيتك عامله بحث في كل حته عن دكاتره نفسيه . في نفس الوقت كنت مرتبطه بوائل كلمته صدفه وحكيتله
#فلاش-باك
قمر : الو يا وائل
دكتور وائل : مال صوتك ياقمر ?
قمر في حزن : لمار مش عاجباني حالتها خالص . دي وصلت بيها انها بتدور عالنت علي دكتور نفسي
دكتور وائل : طيب ماتخليها تيجي ليا وانا اشوفها
قمر : استحاله تحكيلك حاجه لو عرفت انك عارفني هتقلق
دكتور وائل في ذكاء : طيب ايه رأيك تبعتيلي الاكونت بتاعها واقولها اني شوفت كومنت ليها بتدور علي دكتور نفسي واخليها تيجي العياده !!
قمر :والله فكره حلوة بس لازم تشيلني من عندك عشان متعرفش  

قصة الكابوس الحلقه الاخيره الجزء التاني

-وفي يوم اخر
#فلاش-باك
دكتور وائل : الو ياقمر
قمر : ها جتلك طمني !!
دكتور وائل : والله مش عارف اقولك اي حالتها صعبه اوي
قمر في خوف : اتكلم
دكتور وائل : اختك مريضه بمرض اسمه ( جلد الذات ) بالعربي تأنيب ضمير هستيري مصحوب بوسواس قهري . بمعني ان يفضل ضميرك مأنبك علي اي حاجه تعمليها مهما كانت صغيره خصوصا لو حجات في الماضي وممكن يجيلك علي شكل كوابيس او اي حاجه تزعجك . اللي فهمته انها جرحت 3 ومن كتر تفكيرها فيهم جالها المرض ده !!
قمر : طب وحالتها ايه طمني ?
دكتور وائل : عندها اكتئاب بس اللي اقدر اقولهولك ان المرحله الجايه هتقتل نفسها ظنا في داخلها ان التلاته هما اللي عايزين يقتلوها لكن هتحاول هي تقتل نفسها عشان ضميرها يرتاح
قمر : يعني ايه مش فاهمه ?
دكتور وائل : اختك بتحلم بكابوس ان التلاته بيقتلوها الكابوس ده من العقل الباطن اللي بيهيألها حجات محصلتش ممكن من خلالها تجرح نفسها وهي نايمه واول ماتقوم تفتكر ان التلاته هما اللي جرحوها عشان ينتقمو
قمر : طب وعلاجها ايه ?
دكتور وائل : لازم تخلي التلاته يسامحوها وتحس بده لولا ماعقلها الباطن يغير الفكره
قمر : بس لمار استحاله تتنازل عن كرامتها وتطلب السماح !!
دكتور وائل : هتعملها بس في حاله واحده !!
قمر : ايه هي ?
دكتور وائل : لو عرفت انها هتموت
-دكتور ونيس : كان لازم يابنتي اقولك انك مريضه وهتموتي عشان مرضك كان بيسيطر علي كل حاجه فيكي لدرجه انه وصل لقلبك وخلاكي متشوفيش شادي
لمار في عصبيه : اهو شادي سابني عشان ترتاحو !!
دكتور ونيس : شادي كلمني يابنتي وفهمته كل حاجه ثم قام بالنداء علي شادي
-نظرت لمار فوجدت شادي نازل من عالسلم وفي يديه بوكيه ورد وخاتم الماس ونظر الي لمار في حب قائلا : ممكن ننسي كل حاجه ونتجوز بقا ?
لمار : انسي ازاي انسي انهم لعبو بمشاعري !!
شادي : انا بشكرهم انهم لعبو بمشاعرك عشان اللعبه دي خليتتك تحبيني
قمر : ونبي خلاص بقا انتي خفيتي وهترتاحي . نفسي نعمل فرحنا سوي
لمار في ابتسامه : انا مش عارفه ازعل منكم ولا اشكركم عشان غيرتوني . ثم ابتسمت لشادي قائله : بحبك اوي
(يمكن لو الانسان عاش كل يوم كأنه اخر يوم في عمره حاجات كتير اوي تتغير . ساعتها هيعرف يسامح. هيعرف يفتح قلبه لغيره . هيعرف يشوف الحياه بشكل تاني . مش شرط عشان اتظلمت مره تظلم اي حد يقابلك ده انت اكتر واحد عارف احساس الظلم وقف الظلم عندك متخلوش دايره مفتوحه. احنا كلنا مش عارفين هنموت امتي !! بس جايز لو عرفنا هنجري علي اي حد نطلب يسامحنا . هنسامح اي حد ظلمنا . هنعيش حياتنا من غير سواد . محدش هيخطط يجرح حد . ولا حد هيفكر ينتقم من حد .لازم كلنا نعرف ان الحياه ابسط من كده
ظلمك حد سامحه ظلمت حد اطلب منه السماح انت مش عارف دورك في الموت امتي! !
مش كل حاجه وحشه في اولها نقابلها هتبقي ( كابوس ) لو ركزنا ممكن يبقي الكابوس ده مصدر سعاده بعد كده) .
#تمت
عارفه ان القصه دي مختلفه عن قصصي اللي فاتت بس يارب تكون عجبتكم وفهمتو قصدي منها كويس

قصة الكابوس الحلقه الاخيره الجزء التاني

-وفي يوم اخر
#فلاش-باك
دكتور وائل : الو ياقمر
قمر : ها جتلك طمني !!
دكتور وائل : والله مش عارف اقولك اي حالتها صعبه اوي
قمر في خوف : اتكلم
دكتور وائل : اختك مريضه بمرض اسمه ( جلد الذات ) بالعربي تأنيب ضمير هستيري مصحوب بوسواس قهري . بمعني ان يفضل ضميرك مأنبك علي اي حاجه تعمليها مهما كانت صغيره خصوصا لو حجات في الماضي وممكن يجيلك علي شكل كوابيس او اي حاجه تزعجك . اللي فهمته انها جرحت 3 ومن كتر تفكيرها فيهم جالها المرض ده !!
قمر : طب وحالتها ايه طمني ?
دكتور وائل : عندها اكتئاب بس اللي اقدر اقولهولك ان المرحله الجايه هتقتل نفسها ظنا في داخلها ان التلاته هما اللي عايزين يقتلوها لكن هتحاول هي تقتل نفسها عشان ضميرها يرتاح
قمر : يعني ايه مش فاهمه ?
دكتور وائل : اختك بتحلم بكابوس ان التلاته بيقتلوها الكابوس ده من العقل الباطن اللي بيهيألها حجات محصلتش ممكن من خلالها تجرح نفسها وهي نايمه واول ماتقوم تفتكر ان التلاته هما اللي جرحوها عشان ينتقمو
قمر : طب وعلاجها ايه ?
دكتور وائل : لازم تخلي التلاته يسامحوها وتحس بده لولا ماعقلها الباطن يغير الفكره
قمر : بس لمار استحاله تتنازل عن كرامتها وتطلب السماح !!
دكتور وائل : هتعملها بس في حاله واحده !!
قمر : ايه هي ?
دكتور وائل : لو عرفت انها هتموت
-دكتور ونيس : كان لازم يابنتي اقولك انك مريضه وهتموتي عشان مرضك كان بيسيطر علي كل حاجه فيكي لدرجه انه وصل لقلبك وخلاكي متشوفيش شادي
لمار في عصبيه : اهو شادي سابني عشان ترتاحو !!
دكتور ونيس : شادي كلمني يابنتي وفهمته كل حاجه ثم قام بالنداء علي شادي
-نظرت لمار فوجدت شادي نازل من عالسلم وفي يديه بوكيه ورد وخاتم الماس ونظر الي لمار في حب قائلا : ممكن ننسي كل حاجه ونتجوز بقا ?
لمار : انسي ازاي انسي انهم لعبو بمشاعري !!
شادي : انا بشكرهم انهم لعبو بمشاعرك عشان اللعبه دي خليتتك تحبيني
قمر : ونبي خلاص بقا انتي خفيتي وهترتاحي . نفسي نعمل فرحنا سوي
لمار في ابتسامه : انا مش عارفه ازعل منكم ولا اشكركم عشان غيرتوني . ثم ابتسمت لشادي قائله : بحبك اوي
(يمكن لو الانسان عاش كل يوم كأنه اخر يوم في عمره حاجات كتير اوي تتغير . ساعتها هيعرف يسامح. هيعرف يفتح قلبه لغيره . هيعرف يشوف الحياه بشكل تاني . مش شرط عشان اتظلمت مره تظلم اي حد يقابلك ده انت اكتر واحد عارف احساس الظلم وقف الظلم عندك متخلوش دايره مفتوحه. احنا كلنا مش عارفين هنموت امتي !! بس جايز لو عرفنا هنجري علي اي حد نطلب يسامحنا . هنسامح اي حد ظلمنا . هنعيش حياتنا من غير سواد . محدش هيخطط يجرح حد . ولا حد هيفكر ينتقم من حد .لازم كلنا نعرف ان الحياه ابسط من كده
ظلمك حد سامحه ظلمت حد اطلب منه السماح انت مش عارف دورك في الموت امتي! !
مش كل حاجه وحشه في اولها نقابلها هتبقي ( كابوس ) لو ركزنا ممكن يبقي الكابوس ده مصدر سعاده بعد كده) .
#تمت
عارفه ان القصه دي مختلفه عن قصصي اللي فاتت بس يارب تكون عجبتكم وفهمتو قصدي منها كويس
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

1 التعليقات:

  1. روووووووووووووعه جميله خصوصا الحكم بين الاقواس والعبره اخر القصه ربي يحميكي يارب ..يا الينا وتبقي مشهوره ونشوف افلامك..

    ردحذف

تعليقك يحمسنا على استمرار نشر القصص

Item Reviewed: قصة الكابوس 12 جزء اقوي قصص ستراها فى حياتك Rating: 5 Reviewed By: AHMED Channel