الثلاثاء، 26 يوليو، 2016

قصة الباب المقفول door locked اقوي قصص رومانسية واقعية

لمتابعة القصص الجديدة يوميا اضغط اعجبني ( like )

قصة الباب المقفول اقوي قصص رومانسية واقعية


قصة الباب المقفول

قصة الباب المقفول الحلقه الاولي


-(
قصة الباب المقفول ليله ) فتاه في العشرينات مازلت تدرس بكليه التجاره تتمتع بالجاذبيه والجمال والذكاء معا ولكنها عنيده لا تحب ان يملي عليها احد ماتفعله

-والده ليله تدعي (ليلي ) واطلقت اسم ليله علي ابنتها لكي يكون متناغم مع اسمها فهي امراه تحب التفاؤل والحياه
وفي الصباح الباكر :
والده ليله : يلا حضري الفطار لبابا عشان انا نازله خارجه مع صحابي
ليله : قصة الباب المقفول يوووة ياماما انتي كل يوم خروج نفسي اشوفك في البيت شويه وتفضلي معايا تبقي جمبي
والده ليله في هدوء : حبيبتي انتي كبرتي خلاص مبقتيش عيله عشان اقعد معاكي ثم فتحت باب الشقه وخرجت
ليله لنفسها : يعني لما انا كنت عيله كنتي بتقعدي معايا !! مفتكرش مره حضنتيني ولا قولتليلي احكيلي عنك حاجه ! ( الاصعب من فراق الأم المتوفيه هي الام التي علي قيد الحياه ولكنها بمثابه ضيفه غريبه عن ابنائها )
-ذهبت ليله لتحضر الفطار الي ابيها دكتور عصام ( دكتور مخ واعصاب )
ليله : الفطار اهو يابابا
دكتور عصام وهو يقرئ الجريده : شكرآ
ليله : انت نازل ?
دكتور عصام : امال هقعد في البيت !!
ليله : ماتخليك معايا بلاش تنزل النهارده
دكتور عصام في عصبيه : يوووة مش هتبطلي شغل العيال الصغيره ده ياليله
ليله في هدوء : حاضر طيب انا كنت عايزه اسافر الرحله الي قولتلك عليها
دكتور عصام في عصبيه : قولتلك سفر لامريكا لا عاوزة تسافري جوة مصر ماشي غير كده لا
ليله : بس انا اتفقت مع صحابي والله هو اسبوع واحد وهرجع نفسي اشوف امريكا اوي انا زهقت من خنقه البيت لوحدي
دكتور عصام في هدوء : طيب لما اجي باليل هديكي القرار
ليله في فرح : هييييييه شكرا اوي
-ذهب دكتور عصام الي العياده الخاصه به وظلت ليله وحيده في غرفتها فهي والوحدة كالظل لا يفترقان حيث لم يرد الله بأن يرزقها بأخوة
-فتحت ليله ال Facebook لتتحدث مع احمد وهو شاب مصري يعيش في امريكا طيله حياته وعمره 28 سنه
ليله : احمددددد
احمد : قصة الباب المقفول هاي ياحبيبي عامله ايه ?
ليله : هموت من الخنقه يااحمد
أحمد : نزلو وسابوكي برضو . حبيبتي انا لو موجود في مصر كتت اتجوزتك وريحتك من العيشه دي بس اعمل اي !
ليله: ربنا يخليك ليا بس انا عندي ليك خبر حلو
احمد : ايه هو فرحيني
ليله : بابا شبه موافق علي سفريه امريكا
احمد : انتي بتتكلمي بجد !! ده احلي خبر سمعته في حياتي
ليله : انا مبسوطه اوي اني هشوفك اخيرا
احمد : وانا اكتر انتي قولتيلو انها رحله ?
ليله : ايوة طبعا وروان كمان جايه معايا ( هي صديقه ليله الانتيم والدها متوفي وتعيش مع امها )

-ذهبت ليله الي النادي لتقابل روان
روان : ايه يابنتي عملتي ايه في حوار امريكا!
ليله : قربت اخد الموافقه
روان : اشطه بس انتي فعلا هتتجوزي احمد من وري باباكي ومامتك هناك !!
ليله : والله ياروان مش هيحسو بحاجه واهو نتجوز في الاسبوع ده ولما نرجع اانا وهو القاهره يتقدملي ونكمل حياتنا
روان في تعجب : بس ياليله المفروض تدرسو بعض الاول انتو عارفين بعض من النت ازاي تتتجوزيه علي طول كده !!
ليله : احمد بقا كل حاجه في دنيتي ياروان عوضني عن حجات كتير اوي في حياتي كفايه انه بيسمعلي
روان : قصة الباب المقفول خلاص زي ماتحبي اهو تجربي انا هروح بكره اخلص الورق والباسبور
ليله في حماس: وانا كمان هجهز كل حاجه
-وفي هذه الاثناء كان دكتور عصام في العياده الخاصه به مناديا علي دكتور فادي وهو رفيقه ومدير اعماله
دكتور عصام : يا فادي !
دكتور فادي : ايوة ياعصام في اي !
دكتور عصام : كنت عاوزك تاخد باسبور ليله وتطلعلها تأشيره لامريكا في اسرع وقت بس تأشيره سياحه اسبوع
دكتور فادي : انت هتخليها تسافر لوحدها ياعصام !
دكتور عصام : اه ماهي طالعه تبع الجامعه
دكتور فادي في تعجب : بس الجامعه عمرها مابتطلع رحلات بره مصر !!
دكتور عصام : ليله مش هتكدب عليا يافادي خد الباسبور وخلص كل حاجه وخلص ورانا حجات اهم
دكتور فادي في تعجب : حاضر اللي تشوفه
-حل الظلام وجاء دكتور عصام من العياده
دكتور عصام : ليله ياليله
ليله : ايوة يابابا
دكتور عصام : ماما لسه مجتش ?
ليله : لا لسه ومتحاولش تتصل موبايلها مقفول خش نام ولما تصحي هتلاقيها
دكتور عصام في عصبيه : يعني ايه لما اصحي هلاقيها اتكلمي معايا كويس !!
ليله : وانت بتتعصب ليه هو حضرتك عمرك سألتها انتي بتروحي فين ولا بتيجي منين ! انا داخله انام
-مرت الايام وفي يوم دخل دكتور عصام الي غرفه ليله
دكتور عصام : شوفي بقا انا جايبلك ايه معايا
ليله في لهفه : ايه !!
دكتور عصام : قصة الباب المقفول تأشيره امريكا
قفذت ليله من فوق السرير من الفرحه قائله هسافر امتي !؟
دكتور عصام : السفر بكره 


 قصة الباب المقفول الحلقه الثانيه


السابقه : دكتور عصام : السفر بكره
-وجاء يوم السفر صباحا
ليله : قصة الباب المقفول هي ماما مش هتسلم عليا قبل ماامشي ?
دكتور عصام : ماما نزلت بدري ياحبيبي وبتقولك خلي بالك من نفسك
ليله في يأس : طيب انت هتيجي توصلني للمطار.?
دكتور عصام : والله كان نفسي بس معايا عمليه مش هقدر
ليله في حزن : طب انا نازله اشوف وشك بخير
-قامت ليله بالوداع الاخير قبل السفر ونزلت الي روان وووالدتها حيث كانو ينتظرونها بالسياره الخاصه بهم
روان في لهفه : سرعي شويه هنتاخر عالطياره
ليله في حزن : طيب
روان في لهفه : الي امريكااااااا yeeeehhhh
-وفي الطياره
روان : مالك يابنتي زعلانه عشان اول مره تسافري وتبعدي عن اهلك ?
ليله : حسه اني مش هشوفهم تاني
روان : يابنتي بطلي كأبه احنا رايحين ننبسط وبعدين ده منظر عروسه هتتجوز ده ؟!
ليله في كسره : طيب
-وعندما وصلت الطياره وعند ختم الباسبورات
(الحوار مترجم )
الظابط : انتو جايين لوحدكم ?
ليله : اه هو حضرتك ورقنا فيه مشكله ولا حاجه ؟؟
الظابط : شنطه حضرتك فيها مشكله معلش تتفضلي معانا للتفتيش
ليله في فزع : تفتيش ايه ؟!!
الظابط : اتفضلي معانا ده مجرد اجراء روتيني
روان : استني انا هاجي معاكي
الظابط : لو سمحتي ياانسه متخالفيش القوانين المشكله عندها مش عندك
-ذهبت ليله الي غرفه التفتيش للتفتيش الذاتي ثم عادت الي روان
روان : ايه يابنتي !
ليله في عصبيه : ايه البلد المتخلفه دي تصوري فاكرين بودره التلك مخدرات كمان مبيعرفوش يفرقو يقرفونا بس !!
روان : ههههه انتي فاكراها مصر ولا اي دي بلد منظمه جدا يلا معلش هنشوف تاكسي للفندق
ليله : ثواني اتصل بأحمد اشوفه فين وصل ولا لسه
روان : هاا
ليله : مبيردش شكله مش سامع الموبايل. هبعتله مسج يارب يشوفها
روان : هنفضل قاعدين كده انا ميته جوع
ليله : طب يلا نشوف حته ناكل منها حاجه ونرجع تاني يكون احمد جه
-وقفو تاكسي وطلبو منه ان يذهب بهم الي اي مطعم وركب ليله وروان التاكسي وكانو ينظرون من النوافذ علي مناظر هذه البلد الجميله حتي وصل التاكسي الي شارع مريب ومسدود !
(الحوار مترجم )
ليله : قصة الباب المقفول حضرتك وقفت هنا ليه فين المطعم انا مش شايفه مطاعم !!
السائق : لا يجيب
ليله : حضرتك انا بتكلم واقف ليه هنا !!
-وفجأه جاء 4 شباب زنوج وطوال القامه مثل لاعبين كره السله فتحوا ابواب السياره وحاولو شد ليله وروان الي الخارج وهم يصرخان ولكن المقاومه لن تجدي نفعا حتي قامو بتخديرهم بمناديل علي انفهم حتي غابو عن الوعي
-وفي هذه الاثناء كان أحمد منتظر في المطار وتأكد ان الطياره وصلت من ساعه وحاول الاتصال بها ولكن لا توجد شبكه
وعندما مر ساعتين قرر الذهاب الي السفاره المصريه ليقوم بالابلاغ عن اختفائهم
احمد : انا عاوز ابلغ عن اختفاء بنتين !
المسؤل : اختفو ازاي ?
احمد في فزع : لسه واصلين من مصر بس مخرجوش من المطار وموبايلاتهم مقفوله
المسؤل : يقربولك ايه !
احمد : واحده حبيبتي والتانيه صاحبتها
المسؤل : اسمهم ايه ?
احمد : اعرف ليله عصام شرف التانيه روان بس معرفش الاسم كامل
المسؤل ببرود : مش يمكن راحو لفندق مثلا
احمد : بقول لحضرتك ميعرفوش حد هنا غيري واخر مسج جتلي انها مستنيه في المطار
المسؤل في تعجب : غريبه !
احمد : قصة الباب المقفول ايه الي غريب !!
المسؤل : ده خامس بلاغ في الشهر يجي بأن بنات بتيجي من مصر وبتختفي اول مابتنزل من الطياره !!!

 قصة الباب المقفول الحلقه التالته

السابقه : المسؤل : قصة الباب المقفول ده خامس بلاغ يجي في الشهر عن بنات بتيجي من مصر وبتختفي اول مابتنزل من الطياره
احمد في فزع : يعني ايه !!!
المسؤل في يأس : احنا لحد دلوقتي مش عارفين نمسك خيط ونعرف البنات دي بتروح فين بس لو عرفنا حاجه هنبلغك اكيد
احمد في كسره : اوك
ظل احمد حزينا علي فقدان ليله محدثا نفسه ( كان نفسي اشوفك اوي ياليله )
-استيقظت ليله وروان من البنج ووجدوا نفسهم بداخل غرفه جميله وسرير من حرير واناره هادئه
ليله : احنا فين ؟
روان : مش عارفه انا كنت بحلم حلم وحش اوي كابوس حلمت اننا اتخطفنا الحمدلله اننا في الفندق
ليله : بس احنا اتخطفنا فعلا احنا موصلناش الفندق اصلا
روان في فزع : يانهار اسود مين هيخطفنا وليه !!!
ليله : استني في صوت ذهبت ليله للتنصت عالباب فسمعت ( الحوار مترجم )
صوات امرأه : مين اللي في الاوضه دي ?
صوت رجل : بنتين من مصر فيهم واحده جميله اوي والتانيه متوسطه
صوت المراه : قصة الباب المقفول افتح خليني اشوف
-دخلت عليهم امرأه ولكنها جميله لدرجه ان العين تحب ان تنظر اليها دائما ( ليت كل جميله تكون جميله بداخلها مثلما هي جميله في الخارج ) وهي في الاربعينيات من العمر ولكن يبدو عليها اقل سنا
ليله في فزع : انتي مين واحنا بنعمل ايه هنا !!
المرأه : وطي صوتك . اعرفكم بنفسي انا كات والمسؤله عن كل البنات اللي عايشه هنا
ليله في تعجب : بنات ايه وعايشين هنا ليه واحنا اتخطفنا ليه !!!!
كات في تحدي : قولتلك مبحبش الصوت العالي انا محدش يقدر يعلي صوته عليا بس انتي جديده هسامحك . تعالو ورايا
-ذهبت ليله وروان وراء كات فرأت مكان ملئ بالفتيات ولكنهم لم يبدو كفتيات عاديه بل بدو كساقطات
-وصلت كات الي غرفه بها سيده عجوز وقالت : اكشفي عليهم
ليله في غضب : انا مش عيانه عشان تكشف عليا مين دول !!
كات بهدوء : حبيبي هتفهمي كل حاجه دلوقتي
ثم اشارت كات الي رجلين طوال القامه قائله : امسكوهم وظلت ليله وروان تصرخ وتبكي
قالت العجوز مشاوره علي ليله : دي عذراء التانيه لا
-نظرت ليله الي روان في دهشه وكأنها تحاسبها علي ماسمعته
كات : حلو اوووي تعالو ورايا
ليله في بكاء : ممكن افهم عاوزين منننا ايه انا خلاص مش عايزه حاجه انا عايزه اسافر مصر نفسي اشوف ماما وبابا
ردت كات بحده : انسي مصر دي خالص هنا بيتك الجديد انتي فاهمه
ليله في تحدي : اه انا عرفت انتو مين
كات في برود : قصة الباب المقفول كويس انك عرفتي اصل مبحبش اشرح كتير
ليله في ضعف : بتبيعو البنات زي الفراخ
كات في صراخ : دي اسمها تجاره ياحبيبي وكلمه كمان هقطعلك لسانك ده
ثم اشارت كات الي رجل قائله : خد دي وديها لايرينا
ليله : انا مش هسيب روان في صراخ ولكن الرجل قام بحملها
-ذهبت ليله الي غرفه توجد بها فتاه يطلق عليها ايرينا وهي فتاه أمريكيه تتحدث اللغه العربيه بطلاقه ومحبوبه بين الفتيات
ايرينا في عطف : بتعيطي ليه ?
لم تعيرها ليله انتباها وواصلت البكاء
ايرينا : بوصي انتي باين عليكي بنت طيبه وشعب مصر كله طيب عاوزة انصحك نصيحه تستاهليها حياتك اللي فاتت حاجه وحياتك الجايه حاجه تانيه انتي هنا عشان تشتغلي وبس ( لو علمتم الغيب لاخترتم الواقع ) شايفه الناس دول ناس مبترحمش حتي الحكومه نفسها مقدرتش عليهم متحاوليش في يوم تهربي عارفه ليه !!
ردت ليله في كسره : ليه !
ايرينا : عشان كل الابواب دي ابواب مقفوله. 

قصة الباب المقفول الحلقه الرابعه

-
السابقه : ايرينا : عشان كل الأبواب دي ابواب مقفوله .
-كانت صدمه ليله من يأس وحزن وانكسار معا ( ساعات بنحسب نفسنا عايشين في نار بس لما بندوق لسعه النار الحقيقيه بنعرف اننا كنا كدابين )
-وفي اليوم التالي :.
دكتور عصام : ليلي مفيش اخبار عن ليله مكلمتكيش خالص !!
مدام ليلي وهي تضع المانيكير : لا متصلتش
دكتور عصام في قلق : انا خايف يكون واجهها مشاكل ولا حاجه دي موبايلها مقفول
مدام ليلي في برود : تلاقيها بتتفسح مع صحابها مش فاضيه ترد
دكتور عصام : بس ليله قالت هتتصل اول ماتوصل !!
مدام ليلي في عصبيه : يووووووة ياعصام متقرفنيش بقا ياخي عاوزة احط المانيكير بطل رغي
دكتور عصام في عصبيه : سايبهالك ورايح العياده
( لازم نفهم ان السبب الرئيسي لتدمير اي علاقه اهمال يتبعه برود )
-ذهبت ليله الي غرفه ايرينا ليلاً
ليله : انا زهقانه اوي ومخنوقه ينفع اقعد معاكي شويه ?
ايرينا : طبعا تعالي انا النهارده مش نازله الشغل
ليله : قصة الباب المقفول بحس ان اانتي الوحيده الطيبه في البيت ده ؟!
ايرينا مبتسمه : مش كل انسان الظروف أجبرته علي حاجه مش حلوة يبقي هو فعلا انسان وحش
(غالباً بنحكم علي اللي قدامنا من منظره الظاهر برغم ان جوز الهند من بره خشن ومن جوة ابيض )
ليله في يأس : انتي هنا من امتي.?
ايرينا : بقالي 3 سنين
ليله : وجيتي ازاي ! اتخطفتي برضو !!
ايرينا مبتسمه : البنات هنا نوعين نوع بيتخطف ونوع بيجي برجله بس في كلا الحالتين بتبقي صيده
ليله في تعجب : ازاي ?
ايرينا : حبيت شاب أمريكي فقير عرفته في بار وانا كنت غنيه عيلتي معروفه ولما عرفو بعلاقتنا قرروا يبعدونا عن بعض فانا بقا قررت اكون جوليت ههههههه عرض عليا نهرب وافقت ولما هربت جابني علي هنا بحجه انه اوتيل ومن ساعتها معرفتش ارجع
ليله في صدمه : واهلك محاولوش يبلغو عنك !!
ايرينا : قصة الباب المقفول كنت سايبالهم جواب اني هربت بمزاجي هههههههه مش قولتلك البنات نوعين واكترهم الي بتيجي برجلها واهي ايام وبتعدي
ليله في يأس : وانا هيعملو فيا ايه !!
ايرينا في حزن : هيستنو ليوم الحفله الكبيره وهيعملو مزاد يبيعوكي فيه
ليله وهي تبكي : مين في الدنيا يقبل علي نفسه كده !!
ايرينا : العالم مش كله اعلام ملونه وحريه ولا هو نضيف زي ماهو ظاهر
ليله : يعني ايه !!
ايرينا : يعني ياليله اللي بيجي يشتري البنات دول بيبقو رجال اعمال ووزراء من جميع العالم الناس اللي بتشوفيهم في التلفزيون بيحاربو الفساد ( غالبا محاربين الفساد بيبقو هما الفساد نفسه )
ليله في صدمه : كل ده يطلع من كات !!
ايرينا مبتسمه : ليله هو المبني او العماره مين اللي بيبنيه ?
ليله في استغراب : العمال
ايرينا مبتسمه : بس نسيتي ان في مهندس بيصمم المبني والعمال بينفذو تصميمه يعني يادوب بيبقو طرف فيه .
ليله في ذكاء : يعني كات مجرد طرف !!
ايرينا : الراس الكبيره منعرفش غير اسمه ( مستر ادوارد ) وعمرنا حتي ماشوفناه ولا نعرف جنسيته حتي لما بيجي الحفلات الكبيره مبنشو .. وفجاه دخل عليهم احد


 قصة الباب المقفولالحلقه الخامسه

-
السابقه : ايرينا : قصة الباب المقفول الراس الكبيره منعرفش غير اسمه ( مستر ادوارد) وعمرنا حتي ماشوفناه ولا نعرف جنسيته حتي لما بيجي الحفلات الكبيره مبنشو. .. وفجأه دخل عليهم احد ! !
كات في عصبيه : شايفه يعني ان انتو بقيتو صحاب !!
ايرينا في لغبطه : لا ابدا دي كانت بتسالني هي هتعمل ايه الايام دي وقولتلها هتنضفي البيت لحد مانشوف
كات وكأنها تشك في الامر : اها انا برضو بقول ايرينا ايدي اليمين استحاله تصاحب بنت من الشارع
عرفيها شغلها وتعالي وراايا عاوزاكي في شغل
ايرينا في كسره : امرك
-وفي هذه الاثناء في السفاره المصريه دخل شاب عمره 26 سنه الي مسؤل السفاره (بهجت العشري ) وهو شاب يعمل في المخابرات المصريه كظابط ويدعي علاء ابو القاسم
علاء : ازيك يافندم اسف لو ازعجتك
بهجت : قصة الباب المقفول لالا تعالي ياعلاء انا فاضي تحب تشرب ايه ?
علاء : ولا حاجه شارب قبل مااجي
بهجت : اهو انت دايما بتاع شغل مبتجيش وايدك فاضيه ايه بقا المره دي الموضوع ?
علاء : يافندم انا جاي بخصوص البنات اللي بتختفي
بههجت في عصبيه : ياعلاء انا اعملكم ايه انا كمسؤل سفاره المطلوب مني انزل الف عليهم في شوارع امريكا! !
علاء : بس يافندم كل شويه يجيلنا بلاغ عن بنات بتختفي اول مابتنززل من الطياره ! احنا قدام قضيه امن وطني مش قضيه عاديه
بهجت : اطمن انت ياعلاء انا مبلغ ال fbi علي اسماء المختفين بصورهم
علاء : بس يافندم ال fbi اكيد مشغوله بمشاكل امريكا مش هتشغل نفسها بمشاكل مصر ثم ان المسؤليه علينا احنا مش هما !!
بهجت : والله محدش قالهم يجو امريكا لوحدهم انا طول عمري متربي علي عادات وتقاليد ان البنت مبتسافرش لوحدها ابدا بلد غربي
علاء : كل اللي طالبه منك تديني القضيه دي ممكن ؟
نظر اليه بهجت ثم قال : خلاص خلاص الملف بتاعك اطلع بره للسكرتير خد منه أسماء البناات وصورهم واسماء اللي بلغو كمان وعنوانيهم
علاء في فرح : شكرا اوي يافندم
-ذهب بهجت الي بيته وهو متزوج من امراه مصريه ولديه ابنه عمرها 16 عام تدعي ( ساره )
الزوجه : ايه يابهجت اتاخرت ليه ياحبيبي الاكل جاهز من بدري
بهجت : ياحبيبتي قارفينا في السفاره ببلاغاات اختفاء البنات الي بتيجي من مصر
الزوجه : يالهوي وازاي يسافرو بنات مراهقين لوحدها !!
بهجت : والله نفس الي قولته العيب علي الاهالي يرمو عيالهم والمطلوب اننا ندور عليهم . فين ساره ?
الام : ساره فوق في اوضتها انت عارف مستحيل تخرج من غير اذنك
-ذهب بهجت الي حجره ابنته
ساره : كويس انك جيت كنت عاوزة فلوس عشان هننزل انا وصحابي بكره نجيب لعب وحجات نوزعها عالفقراء في حي الفقراء
بهجت في فرح : قصة الباب المقفول ياسلام طول عمرك بتحبي الخير ادي ياستي الفلوس اهي بس ممكن تاخدي معاكي حرس من السفاره عشان الحي ده قلق ? !
ساره في غضب : يابابابي بقولك فقرا يعني مش عايزه احسسهم اني غنيه ولا معايا حرس لو سمحت سيبني اعمل حاجه بحبها
بهجت : عندك حق يابنتي خلاص روحي ربنا يحميكي
-وفي ذلك الوقت
كاات : ايرينا انتي هتطلعي بكره مع الرجاله تدورا علي بنت جديده واخترتك معاهم عشان تجيبي بنت حلوة مش اي كلام
ايرينا في حزن : ماكفايه البنتين بتوع مصر انا شايفه كفايه الفتره دي
كات في عصبيه : انتي من امتي وانتي ليكي رأي انتي تنفذي وبس !!
ايرينا : امرك . هنطلع علي فين ?
كات : حي الفقراء .

قصة الباب المقفول الحلقه السادسه

-
السابقه : ايرينا : امرك هنطلع علي فين ?
كات : حي الفقراء
ايرينا : ماشي
-ثم جاء جاك وهو مساعد كات وبمثابه اعين لها في كل مكان
كات : طيب روحي انتي ياايرينا شوفي البنات
ايرينا وكأنها تفهم بأن كات لا تريد ان يستمع الي حديثهم احد : امرك
-وعندما ذهبت ايرينا :
جاك : قصة الباب المقفول بس مستر ادوارد مداش اوامر بأننا نجيب بنت زياده! !
كات : انت هتفضل غبي . انا هجيب بنت بدل اللي ماتت مستر ادوراد ميعرفش ان عدد البنات نقصو ولو عرف هتبقي مصيبه ياجاك
جاك في تعجب : هي ماتت ازاي !
كات في برود : مكانتش بتوافق تاكل ولا تشرب عملت اضراب لحد ماجسمها ضعف وجه عزرائيل خدها ههههه ( بعض البشر لو قالو للحجر خليك انسان هيقولهم عفوا فلست قاسي بما يكفي )
جاك : في طلبيه كبيره هتوصل بعد اسبوع في يوم الحفله الكبيره
كات في فرح : yeeees ده احلي خبر سمعته متتصورش هنطلع بكام مليار من اليوم ده
جاك : بس خلي بالك من الميموري كارد كويس ده عليه كل العمليات اللي فاتت بالاسماء وبالتمن عشان مستر ادوارد الكارت ده ياكات لو وقع في ايد حد بيكرهك فيها موتك ومش موتك انتي بس ده هلاكنا كلنا
-وكانت المفجأه ان ليله كانت تتنصت علي حديثهم من الشباك المجاور للغرفه
-جاء اليوم التالي واخذت ايرينا الرجال ليأتو بالبنت الجديده من حي الفقراء
ايرينا : استنو انتو هنا هنزل الف واول ماهلاقي بنت مناسبه هعمل بأيدي علامه تهجموا عليها
الرجاله : امرك
نزلت ايرينا للتجول في الحي حتي رأت مجموعه بناات ومعهم اكياس يقومون بتوزيعها
ايرينا في نفسها : بيوزعو ايه دول هو الحي ده لاقي ياكل ثم قطع تفكيرها بنت جميله في وسطهم تقدمت ايرينا نحوها وكانت المفاجأة ان هذه البنت هي ساره ابنه بهجت
ايرينا : ممكن تديني كيس من اللي بتوزعيه ده ياحلوة
ساره بابتسامه : قصة الباب المقفول اكيد طبعا اتفضلي
ايرينا : في مجموعه ناس مستنيه في الشارع ده وشكلهم محتاحين برضو ياريت تساعديهم
ساره في شجاعه : يلا بينا امسكي شويه اكياس وهتوزعييها معايا ممكن ?
ايرينا في فرح وكأنها دخلت المصيده : يلا
وعندما جاء الشارع
ساره : فين الناس دول.?
ايرينا مشاوره الي رجالها فهجم الرجال عليها وقامو بتخديرها
ايرينا : يلا بسرعه قبل ماحد يشوفنا
كانت ايرينا تنظر الي ساره وهي نائمه وتحدث نفسها ( شكلها زي الملايكه انا ليه غبيه كده ازاي اختار بنت بتعمل خير !!! انا عمري ماهسامح نفسي )
-وصلت ايرينا الي البيت ودخلت حجره ليله تبكي
ليله : مالك ياايرينا فيكي ايه اول مره اشوفك بتعيطي
ايرينا : انا نفسي اموت
ليله في اندفاع : قصة الباب المقفول انتي عاوزة تهربي من هنا ولالا !!
نظرت اليها ايرينا : قولتلك اخره سكتنا باب مقفول
ليله في امل : ساعات بيبقي قدامنا باب مقفول بس لو تعبنا شويه ودورنا هنلاقي مفاتيحه
اكملت ليله : احنا مش هنهرب ونسيب باقي البنات عشان يجيبو غيرنا لا احنا هنقضي عليهم كلهم
ايرينا : ليله لو حد شم خبر انا وانتي هنموت !!
ليله في أمل : ايرينا احنا اتكتب علينا نبقي ميتين من اليوم اللي دخلنا فيه البيت ده تفتكري البنات اللي بتتباع والي شغاله دي عايشين !! كلنا ميتين ( احياء امواات )
ايرينا وكأن الأمل قد عاد : انا معاكي قوليلي هنعمل ايه !
ليله : هنجيب الميموري كارد

قصة الباب المقفول الحلقه السابعه

السابقه :
ليله : هنجيب الميموري كارد
ايرينا في اندفاع : انتي اتجننتي ياليله ؟!!' عاوزانا نموت كلنا
ليله : لا احنا هنوديهم كلهم في داهيه ثم نظرت لها نظره ذكاء قائله : ايرينا لو الميموري ده وصل للسفاره كلنا هنتحرر
ايرينا في هدوء : وهنعرف مكانه ازاي ?
ليله : قصة الباب المقفول انتي الوحيده الي قريبه من كات عاوزاكي تراقبيها كات اول الخيط لو مشيتي وراه هنوصل
نظرت ايرينا الي الارض وعنيها مدمعه قائله : ليله لو جرالي حاجه ومت روحي لاهلي قوليلهم اني بحبهم اوي وكان نفسي افضل معاهم وانا ندمانه اني مسمعتش كلامهم ثم قامت بالبكاء الهستيري
ليله : بس انتي. .. قاطعتها ايرينا مكمله : انا شوفت هنا ايام عذاب شوفت الفلوس رقم واحد في اي حاجه اتعلمت كتير بس كنت جبانه مقدرتش اقف في وشهم انا جبانه ياليله جبانه اوعي تبقي زيي اوعي تخافي ( الانسان الضعيف عامل زي النمله لا حد بيشوفها ولا حد بياخد باله حتي انه فعصها تحت رجله )
ليله وعيونها مدمعه : انتي مش هتموتي ياايرينا هما اللي المفروض يموتو
وفي هذه الاثناء كان علاء الشرطي في السفاره يتفقد اوراق واسامي وصور البنات المختفيه ومعه المساعد محمد
علاء : عاوز اخر بنت اختفت واسم اللي بلغ عنها
محمد : اهو ياسيدي اخر بنت اسمها ليله عصام شرف ابوها دكتور ومامتها ربه منزل ولسه بتدرس
اكمل قائلا : وتفتكر ايه اللي يجيب بنت لوحدها امريكا !!
محمد : ههههه وانا هعرف منين ياعلاء وبعدين منته نزلت اجازه في مصر من كام يوم اكيد فاهم دماغهم عني هههههههه
علاء : لا حط نفسك مكان اي بنت
محمد : جايز عايزه تشوف البلد عامله ازاي
علاء وكأنه تيقن من شئ : وجايزز حاجه تانيه هاتلي عنوان اللي بلغ عن اختفائها بسرعه
-حصل علاء علي عنوان احمد وقام بالذهاب اليه ودق الباب وفتح له أحمد ثم نظر اليه نظره وكأنه لم يتوقع هذه الزياره
علاء : ايه يااحمد باشا مش هتقولي اتفضل ?
احمد في توتر : ها لا اتفضل اتفضل
علاء وهو يجلس علي الكرسي : سمعت ان حبيبتك ليله عصام شرف اختفت اول ماجت امريكا !

احمد في اندفاع : اتخطفت ومعرفش عنها حاجه
عصام في مكر : بس انا مقولتش انها اتخطفت قولت اختفت !
احمد في توتر : اه اه ماهو نفس المعني يعني هتكون راحت فين
-ظل علاء يتمحص وينظر الي شقه احمد ثم وجد الاب توب الخاص به مفتوح علي الفيس بوك
علاء في مكر : غريبه حبيبتك مختفيه وليك نفس تقعد عالفيس وكده
احمد : لا عادي كنت بشوف شغل من عليه
ثم تقدم علاء نحو الاب توب وقام احمد بالاندفاع مسرعا : انت هتعمل ايه !!
علاء : ابدا شوفت عندك فيس قولت أضيف نفسي واهو مصريين في الغربه وكده
-نظر علاء الي الشاشه فوجد محادثاات مختلفه بأسماء بنات وكلهم في نفس الوقت
علاء : محبوبينك كتير
احمد في اندفاع : مجرد صحاب يعني تسليه
علاء : وياتري بقا جايين امريكا امتي عشان الحق احرصهم ?
احمد في عصبيه : قصدك ان انا السبب في خطف ليله !!
علاء في ذكاء : قصة الباب المقفول يعني هما جايين امريكا فعلا
احمد في توتر : انا اسف انا مضطر انزل نورتني الشويه دول
علاء في برود : انا نورتك شويه وانت هيجي يوم تنورني شويتين هههههههه
احمد : تقصد ايه !!
علاء في ذكاء : متخافش انا مش قصدي هتنورني في السجن اقصد في البيت
(اللي عامل مصيبه بيبقي ماشي فاكر ان ريحته طالعه وان اي حد بيبوصله يبقي بيبوصله عشان عرف عنه المصيبه دي )
-نزل علاء من عند احمد وقابل محمد شريكه في التحقيق
محمد: ها ?
علاء : الواد ده ليه يد ويد كبييره اوي في الموضوع

وفي هذه الاثناء كان دكتور عصام والد ليله في العياده محدثا نفسه ( انا مش عارف انا غلطان لما خليتك تسافري لوحدك ولا غلطان عشان وثقت فيكي ولا غلطان عشان خلفتك اصلا طول عمرك انا وامك مش متفقين مكنش ينفع نجيبك الدنيا تتظلمي معانا بس لو كنت طلقتها كانت الناس هتاكل وشي ( دايما بنخاف من العادات والتقاليد والمجتمع اكتر من خوفنا من ربنا او خوفنا علي نفسنا متعرفش ان انت بس اللي هتتحمل النتيجه وان الناس مع اول خطوه تخطيها مش هيعرفوك )
-قرر دكتور عصام الذهاب الي جامعه ليله للسؤال عنها
وكيل الجامعه : اهلا اهلا دكتور عصام بنفسه اكيد في مصلحه هههههه
دكتور عصام : ابدا انا كنت جاي اسأل علي رحله امريكا هترجع امتي ولوو في رقم المشرف اللي معاهم تديهولي اطمن علي ليله موبايلها مقفول ومش عارف اوصلها
الوكيل في تعجب : بس احنا مطلعناش رحلات لامريكا نهائي !!

قصة الباب المقفول الحلقه التامنه

السابقه
الوكيل في تعجب : قصة الباب المقفول بس احنا مطلعناش رحلات لامريكا نهائي !!
-وقع الخبر كالصاعقه علي دكتور عصام ثم قال بحزن : ماشي شكرا ياحضره الوكيل
الوكيل : هي ليله فين وعامله ايه ?
دكتور عصام في يأس: معرفتش اربيها
-وفي ذلك الوقت كان بهجت مسؤل السفاره يبحث عن ابنته ساره هو وزوجته ولكن لم يجدو لها اثر ذهب بهجت الي السفاره واستدعي علاء
بهجت في توسل : هاتلي بنتي ياعلاء هاتلي بنتي !!!
علاء : سيادتك انا مش عارف اتعاطف معاك ولا اشمت فيك يمكن النهارده بس حسيت بأهالي البنات اللي مرجعوش لاهلهم
بهجت في بكاء : بنتي دي اغلي حاجه في حياتي انا عايش عشانها ياعلاء والله عايش عشانها هاتلي بنتي ابوس ايدك ثم حاول ان يمسك بيد علاء ليقبلها ( مبنحسش بالنار الا لما بنتلسع منها فعلا )
-علاء في سرعه : استغفر الله انت بتعمل اي يااستاذ بهجت بنتك هترجع ان شاء الله هي وباقي البنات
بهجت : هو اللي بيخطف البنات خطفها ؟!!!
علاء : اكيد مقدامناش غير الاحتمال ده ابواب تانيه !!
-جائت ايرينا لتحدث كات
كات : البنت اللي جبتوها لا معاها باسبور ولا اثبات شخصيه ختي اسمها مش راضيه تقوله
ايرينا : انا مكنتش اعرف !!
اشارت كات الي رجل من رجالها : خلاص خلاص صوروها وحطو صورتها مع البنات الجديده
ايرينا صامته
كات في حده : انتي هتفضلي متنحه كده !!
ايرينا : كنت عايزه اقول سيادتك انها من ساعه ماجت مأكلتش ولا شربت وشغاله تترعش حسه ان حالتها الصحيه مش كويسه
كات في حده : قصة الباب المقفول ايوة يعني عاوزة ايه من الاخر ?
ايرينا في ضعف : ممكن نجيبلها دكتور ?
كات في حده : انتي اتجننتي ولا اتهبلتي في مخك لازم تحطي قلبك علي جمب شويه اي بنت بتيجي بتعمل الشويتين دول بعدين بتتأقلم
ايرينا في حزن : اللي تشوفيه
-ذهبت ايرينا تبكي الي ليله
ايرينا : انا نفسي اموت
ليله : قصة الباب المقفول ايرينا احنا قربنا بطلي ضعف خليكي قويه عشان خاطرنا
ثم اظهرت ايرينا من الجزمه التي ترديها كارت ميموري
-نظرت اليها ليله في صاعقه : ايه ده !!! اوعي تقولي ان هو !!!!!
ايرينا في فرح : هو . انا فضلت مع كات من امبارح وراقبتها هي وجاك لحد ماعرفت المكان واتسحبت وجبته
ليله في قلق : بس ياايرينا كات لو جت تشوفه مش هتلاقيه هتقتلنا !!
ايرينا في ذكاء : متخافيش انا حطيت مكانه كارت ميموري بنفس الشكل وكات استحاله تفتحه الا لو جه مستر ادوارد
ليله في فرح : مكنتش اعرف انك ذكيه اوي كده
ايرينا : هنقضي عليهم قربنا
ليله : هاتي الكارت اشيله عشان لو حصل اي حاجه يبقي تمام ثم اخدت ليله الكارت ووضعته تحت بلاطه مكسوره في غرفتها
ايرينا في فرح : تمام كده
ثم دخل جاك في فزع : الحقي ياايرينا الحقي ياايرينا
ارينا في فزع : ايه في ايه ؟!!!
جاك : البنت اللي جبتيها انتحرت !!!

قصة الباب المقفول الحلقه التاسعه

-
السابقه :
جاك : البنت اللي جبتيها انتحرت !!!
ليله في صريخ : قصة الباب المقفول حرام عليكم حرام عليكم كل شويه واحده تموت حرام عليكم
ايرينا في فزع : اهدي ياليله اهدي ليخلو الدور عليكي
-ثم ذهبت ايرينا برفقه جاك الي حجره ساره فوجدتها ملقاه علي الارض بجانبها سكين الطعام الذي قدموه لها قاطعه شرايينها
فزعت ايرينا من المنظر وظلت عينيها تبكي تلقائي
ثم جائت كات في برود قائله : يلا ملهاش نصيب ماتت بدري بكره تشوفي غيرها
ايرينا في انفعال : هو ايه اللي نشوف غيرها هي سلعه بتبوظ بنشتري غيرها !!!!
كات في حده : ايوة سلعه وانتي عارفه كده كويس واوامرري اللي بتتنفذ . جاك اتخلص من الجثه في البدروم تحت لحد مانشوفلها صرفه
جاك : امرك ياكات
-وفي ذلك الوقت ذهب دكتور عصام الي البيت فوجد مدام ليلي تصبغ شعرها باللون الاصفر
دكتور عصام في هدوء : ليلي انا متجوزك بقالي كام سنه ?
مدام ليلي في برود وهي تصبغ شعرها : تقريبا 25 سنه
دكتور عصام : في قرار كنت واخده من زمان اوي بس عمر ماجتلي الجرأه انفذه
مدام ليلي في فرح : هتجيبلي العربيه الي نفسي فيها ؟
عصام في برود : لا انتي طالق!!
-صعقت مدام ليلي مما سمعته قائله : انت بتقول اي !!
عصام : بقولك طالق . قصة الباب المقفول بنتك هربت يامدام هربت بس عارفه انا مش بلوم عليها واحده مكانها مش لاقيه ام جمبها هتعمل كده
مدام ليلي في عصبيه : علي اساس ان انت الي كنت جمبها !! انت عمرك ماكنت اب ياعصام انت اب بالفلوس وبس اب علي ورق ( ساعه اي مصيبه تحصل دايما الاب بيرمي اللوم علي الام والام بترمي اللوم علي الاب وميعرفوش ان اللوم عليهم سوي )
-وفي هذه الاثناء كان علاء عند متخصص هكر يطلق عليه اسم طوني
علاء : ها عرفت تهكر الاكونت ?
طوني : عيب عليك يامان طلع بيكلم اكتر من 15 بنت الي فهمتو ان كلهم في بينهم حاجه مشتركه
علاء : حاجه ايه ?
طوني : كلهم ابوهم وامهم مهملين فيهم يا اما منفصلين وهو بيخشلهم من سكه العطف والنصيحة والحنان فبيقعو بسهوله ( غلطه كل انسان انه بيدور علي اللي ناقصه بره مبيحاولش يكمله بنفسه )
طوني : بيقنعهم بالسفر لامريكا عشان يتجوزوا
علاء : شكرا ياطوني
طوني : بس علي فكره الاكونت ده متهكر قبل كده ومن فتره صغيره
علاء : ملناش دعوة
وفي اليوم التالي دخلت ايرينا حجره ليله فوجدتها تبكي بحرقه وبيدها سلسله تنظر اليها
ايرينا : في اي !!
ليله في بكاء : السلسلة اتقطعت كانت اخر حاجه بقيالي من امي وريحتها وظلت تبقي بحرقه
ايرينا : طب متعيطيش هنصلحها متخافيش
ليله : ايرينا ونبي ودينا لمحل نصلحها ونبي
ايرينا : هو في محل جمبنا هنا طيب اديني السلسله وانا هصلحها
ليله في بكاء : قصة الباب المقفول لا مش هديها لحد ثم حضنت السلسله وظلت تبكي . نظرت اليها ايرينا في شفقه ( ساعات الانسان بيتعلق بحاجه زي سلسله او خاتم مش عشان شكلها عشان بتفكرنا بناس مش هنشوفها تاني )
ايرينا : خليكي هنا ياليله هرجعلك تاني

قصة الباب المقفول الحلقه العاشره

-
ايرينا : خليكي هنا ياليله هرجعلك تاني
-ذهبت ايرينا الي كاات
كات : ايه في اي ?
ايرينا : قصة الباب المقفول عاوزة ليله تطلع معايا
كات في ذهول : انتي اتجننتي عاوزاها تهرب !!
ايرينا في ذكاء : افهمي ياكات ليله داخله في مرحله اكتئاب حاد عشان مشافتش الشارع وحسه انها في قفص لازم نوسع عليها شويه متنسيش ان الحفله بعد كام يوم ولو حصلها حاجه محدش هيدفع فيها دولار حتي
كات في تردد : بس ممكن تهرب !!
ايرينا : ياكات هيبقي معانا حرس عاوزاكي تفهمي ليله لو مخرجتش هتموت قريب وتحصل البنتين التانين والبوليس بقم يشمشم مينفعش اننا نخطف الكميه دي في اقل من اسبوع
كات في تردد : خلاص خديها معاكي بس
ايرينا : ايه
كات في حده : لو هربت منك هفصل راسك عن جسمك

ايرينا : متخافيش
-ذهبت ايرينا فرحه الي ليله قائله : يلا اجهزي هنطلع نصلح السلسله امسحي دموعك عشان مبحبش اشوفها ابدا
ثم قامت ليله بحضن ايرينا لشكرها علي هذا المعروف وخرجو ومعهم اتنين حرس
-وعندما دخلو المحل الموجود بالقرب من البيت الذي يعيشون فيه اتصدمت لييله قائله : ايه ده انت مصري صخ !! شكلك مصري صح ؟؟
الرجل في ضحك : اه مصري وشغال هنا
اشارت ايرينا لليله بعينيها وكأنها تأمرها بعدم التحدث معه
ليله في حزن : طب لو سمحت صلحلي السلسله دي
الرجل: خمس دقايق وهتلاقيها جاهزة
ليله : تعرفي اننا ممكن نغفل الحرس ونهرب بس انا مش ههرب
ايرينا : ليه ?
ليله : عشان هيجيبو مكانا بنات تانيه والدوامه مش هتخلص . ثم جاء الرجل بعد قليل قائلا : ااتفضلي
-فرحت ليله جدا بتصليح سلسله امها  قصة الباب المقفول ايرينا : يلا نرجع بقا
وعندما عادت ايرينا وليله اللي المنزل وجدوا كات ولكن قاطعها رنين الهاتف وهو رنين اخافها

قصة الباب المقفول الحلقه ال 11

-
ولكن قاطعها رنين الهاتف وهو رنين اخافها
كات : الو يامستر ادوراد . هتيجي بنفسك . هو انا حصل مني حاجه مش حلوة ? . خلاص تنور البيت
-دخلت ايرينا وليله الي الغرفه
ايرينا في تعجب : غريبه مستر ادوارد اول مره يظهر
ليله : احنا لازم نقف نسمع كلامهم كله
-ثم جاء مستر ادوارد وكانت المفاجأة بانه ( بهجت العشري مسؤل السفاره )
كات في خوف : اهلا اهلا مستر ادوارد
بهجت في حده : هاتيلي صور البنات اللي جبتيهم بسرعه ؟!
كات : طب اهدي بس ممكن نتكلم جوة عشان االبنات
قاطعها بهجت في عصبيه : بقولك هاتي ام الصور بسرعه
اشارت كات الي جاك لاحضار الصور
بهجت في عصبيه : بنتي بنتي لو جرالها حاجه هقتلك ياكات بنتي اتخطفت يابهايم
كات في خوف : لالالا مش معقول اكيد في سوء فهم احنا مش مسؤلين
بهجت في حده : فين الزفت الصور قصة الباب المقفول
جاك : اتفضل يامستر ادوارد
-ظل بهجت يبحث عن وجه ابنته في لهفه حتي وجد صورتها وعنيه دمعت قائلا : فين ساره !!!
كات في خوف : وريني الصوره
-نظرت كات فوجدت انها الفتاه التي انتحرت فسكتت من الصدمه امسك بهجت بشعرها في حده قائلا : بقولك فين ساره !!!!'
-ادركت كات بانه لو علم خبر موتها سوف يقتلهم جميعا فقررت خداعه قائله : ساره موجودن موجوده سيبني بس
اطمأن قلب بهجت قائلا :اوعي يكون حد لمسها !!
كات : لالالا بنتك زي ماهي ثم اشارت الي جاك وكأنها تستنجد بيه قائله : يلا ياجاك روح هات ساره وتعالي
جاك في خوف لانه يعلم بأنها ميته : امرك. وخرج جاك من المنزل ولم يعود حتي لا يموت علي يد بهجت
-وفي هذه الاثناء كانت ايرينا وليله يتنصتان الي الكلام
كات : هو في مشاكل في السفاره ولا حاجه ? احنا مش عايزين مشاكل مع مصر
-نظرت ليله في صاعقه الي ايرينا : مصري !!! وسفاره !! قائله لنفسها ( فعلا الناس اللي بيحاربو الفساد بيبقو هما الفساد نفسه )
اكملت كات كلامها : انت ممكن تبوص عالصفقات والشغل لحد ماساره تييجي مادام جيت بنفسك ( وكأنها تريد ان يلهو عن ساره )
-نظرت ايرينا الي ليله في صدمه قائله : الميموري !!!
-ثم نظروا فوجدو كات تضع الميموري في الاب توب ثم قالت : ايه ده !!!!! ده مش الكارت !!!!

قصة الباب المقفول الحلقه 12

نظر اليها بهجت في عصبيه : يعني ايه ؟!!
صمتت كات ثم قالت في يأس : الكارت اتسرق
قصة الباب المقفول طلع بهجت المسدس الخاص به وقام بتجهيز الرصاصه لقتلها توسلت اليه كات بعدم قتلها قائله : انا هجيبلك مين اللي سرقه بس متقتلنيش . ثم تيقنت بأنها ايرينا لانها مساعدتها الخاصه فقطعت تفكيرها قائله : هي ايرينا ايرينا ؟!!!
نظرت ايرينا الي ليله في دهشه قائله : أمرنا انتهي انا لازم ارجع الكارت
-جائت كات بمنتهي الشراسه ومعها بهجت وقامت بمسك شعر ايرينا قائله : فين الكارت ؟؟؟؟انا غلطانه اني نضفتك وخليتك بني ادمه
ايرينا في بكاء : انا اسفه اسفه الكارت موجود موجود احنا غلطنا سامحيني
-اطمأن قلب بهجت وكات وذهبت ايرينا الي البلاطه المسكوره لتأتي بالكارت ولكنها لم تجد شئ . نظرت الي ليله في صاعقه قائله : فين الكارت؟ !
ليله في ابتسامه صفراء : الكارت مع البوليس وزمانهم علي وصول
-نظر الثلاثه الي ليله في صاعقه
اكملت ليله : كنت عارفه انك ضعيفه وهيجيلك يوم تضعفي فيه مكنش ينفع اخليكي تكملي معايا
-امسكت كات بسكين وحاولت قتل ليله ولكن ايرينا اخدت الضربه مكانها ثم نزفت نزف عميق
ليله في بكاء : لالالالا وايرينا علي يديها تفقد حياتها. لالااا انتي هتعيشي هتعيشي عشاني انا اسفه اسفه وظلت تبكي بحرقه . ونبي عيشي عشان اهلك طيب مش انتي قولتي انك نفسك تخليهم يسامحوكي صح مش كده خلاص عيشي ونبي يلا هنقوم نزوررهم اهو
قامت ايرينا بالنطق بصعوبة قائله : روحيلهم روحيلهم ثم انتهت حياتها في تلك اللحظه

قصة الباب المقفول الحلقه 13

ثم امسك بهجت ليله بقوة قائلا : انتي تبلغي عني انا !!!انا هقتلك هقتلك
ليله في تحدي : حق ايرينا مش هيروح هدر وحق كل البناات ياوسخ
كات في حده : اقتلها يااداوارد اقتلها
نظرت ليله اليه في حده قائله : لا اسمع بقا قبل ماتقتلني بنتك ماتت مااتت ياوسخ ماااتت وهي مش راضيه تقولك !!!
نظرت كات في صاعقه : دي كدابه ياادوارد اقتلها
اكملت ليله : روح البدروم هتلاقي جثتها . ماتت وكل ذنبها انك ابوها
-فقد بهجت عقله ومسك كات الي البدروم فوجد جثه ابنته عالارض ثم نظر بهجت الي كات وعنيه تبكي واحمرت من البكاء وقام برفع المسددس الي وجهها
كات في توسل : اسمعني يا ..
ثم اخترقت الرصاصه رأسها وماتت ( اللهم اضرب الظالمين بالظالمين )
#فلاش-باك
ليله في النادي في مصر لمقابله روان وهي منتظره جاء اليها رجل
الرجل : ممكن اقعد معاكي شويه
ليله : مين حضرتك ?
الرجل : انا علاء شرطي مصري بس في امريكا
ليله : اتفضل
علاء : هتصدقيني لو قولتلك انك بايديكي تنقذي بلد بحالها! !
ليله في ضحك : شايفني رأفت الهجان.
علاء : كل الحكايه ان كل يوم في بنات بتختفي ومبنعرفش هي بتروح فين والمصيبه الاكبر كلهم مصريين
ليله : اها انت بابا بقا باعتك ليا عشان تكرهني في السفريه طب قوله اني هسافر برضو هههههههه
-فتح علاء الاب توب الخاص به قائلا :وده اكونت مين ?
قصة الباب المقفول نظرت  ليله فوجدته اكونت احمد حبيبها اندفعت ليله قائله : انت مين اصلا عشان تسرق اكونته
علاء : اهدي بس وبوصي بصه علي الرسايل دي
نظرت ليله الي الرسايل فوجدت ان جميعهم بنات وجميعهم متفق معاهم السفر الي امريكا
ليله في صدمه : يعني كان بيضحك عليا !!!
علاء : لا كان بيجرجر رجلك عشان تروحي امريكا زي البنات الي اختفت واللي اكتشفت برضو انه كلمهم قبل الاختفاء

قصة الباب المقفول الحلقه 14

-
ليله : وعرفت منين ان هو ليه سبب ممكن عادي بيخليهم يجو مجرد تسليه
علاء : ههههه غباء منه انه جه بلغ عن اختفاء 3 بنات في اوقات مختلفه وفاكر ان كده بيبعد الشبهه عنه مش بيلزقها فيه انا من ساعتها شكيت فيه . عرفت اوصل للفيس بتاعه وهكرته عن طريق محترف وعرفت ان انتي الضحيه الجايه فكرت في انك هتسافري وهتنقذي كل البنات
ليله في صاعقه : انت مجنون عاوزني بعد ماعرفت اسافر !!
علاء : ليله دي شبكه دعاره دوليه البنات دي انا لو مجتش قولتلك كتتي هتبقي منهم اعملي حاجه واحده صح اللي متاكد منه ان الشبكه دي ليها ناس في السفاره مش عارفين ناخد اي اجراء . أرجوكي اقفي جمبي . انا خدت اجازه ونزلت مصر عشان اشوفك مخصوص
نظرت اليه ليله قائله : ولو جرالي حاجه او فشلت !!
علاء : تبقي موتي موته مشرفه عملتتي حاجه تتشرفي بيها
ليله وكأنها تريد الانتقام : وانا موافقه قولي هنعمل اي ?
علاء في فرح : كنت عارف انك شجاعه . اهم حاجه محدش يعرف اي كلمه حتي صحبتك ولما توصلي هعرف اوصلك
ليله : ازاي ?
علاء : قولتلك اول ماتوصلي
ليله في توتر : ماشي
علاء : خلي بالك من نفسك وبطلب منك ترجعي ثم ابتسم
ليله في ابتسامه : ربنا يستر
وعند الوصول الي مطار امريكا
#فلاش-باك
الظابط : قصة الباب المقفول شنطه حضرتك فيها مشكله معلش تتفضلي معانا للتفتيش
ليله في فزع : تفتيش ايه ?
الظابط : اتفضلي معانا ده مجرد اجراء روتيني
-وعندما ذهبت للتفتيش وجدت الظابط علاء قائلا : قولتلك هوصلك
ابتسمت ليله قائله : اول مره احس اني مبسوطه وليا لزمه في الحياه

قصة الباب المقفول الحلقه الاخيره

-
علاء : بوصي عشان مفيش وقت خدي السلسله دي
ليله : ايه دي ?
علاء : قصة الباب المقفول دي سلسله بتتفتح وتتقفل تقدري تحطي فيها كارت ميموري اللي احنا عاوزينه
ليله : وده هجيبه ازاي ?
علاء : اتصرفي ياليله راقبي اي حد مهم اعرفي هيكون مع مين راقبي اي خيط يوصلك الميموري ده هيقضي عليهم كلهم
ليله : ولما الاقيه. ?
علاء : هتحطيه في السلسله وتتحججي بأي طريقع انك تخرجي حتي لو معاكي حرس اهم حاجه توصلي للمحل اللي في الشارع جمب البيت وده حطيتلك فيه ظابط مصري اهة
ابتسمت ليله للظابط وابتسملها
اكمل علاء : الظابط ده شغلته يستني منك الكارت والسلسله
ليله : بس اللي بتقوله ده احتمالات
علاء : انوي بس انك هتعرفي وانتي هتعرفي
-ثم عادت ليله لروان
روان : ايه يابنتي في ايه ?
ليله: بلد متخلفه تصوري فاكرين بودره التلك مخدرات
#فلاش-باك اخر
طوني : بس الاكونت ده كان متهكر من فتره صغيره !!
علاء : ملناش دعوة
-نظر بهجت الي ليله وقام بضربها ضرب مبرح قائلا : انا مبقاش في حاجه اخسرها وقام بخنق ليله وهي تقاومه حتي وصلت الشرطه في اخر لحظه وألقوا القبض علي بهجت ومعاونيه
ودخل علاء الي ليله قائلا : اقسم بالله كنت بصلي كل يوم وادعي اني اشوفك تاني
ليله وهي تلقط انفاسها بصعوبه : لو اتاخرت دقيقه كمان مكنتش هتلاقيني
علاء : هي الظروف اللي جمعتنا وحشه بس انا حبيت جرأتك وشجاعتك وبصراحه نويت انك لو طلعتي عايشه هتجوزك ههههه
نظرت ليله في دهشه : بتقول ايه !!
طلع علاء خاتم من جيبه قائلا : تتجوزيني! !علي فكره مش هنضطر نهرب يعني هههههههه
-وبعد مرور اسبوع عالحادث ذهبت ليله برفقه علاء الي بيت ايرينا لتوصل الرساله الاخيره لايرينا قبل وفاتها . ساعات بيبقي قدامنا باب مقفول بس لو تعبنا شويه ودورنا هنلاقي مفاتيحه . لازم نعرف ان الحياه دي كما تدين تدان . الناس الايام دي بتعرف نقط ضعفك مش عشان تقويك لا عشان تضعفك بيها والقرار اللي يتاخد يتنفذ في وقته كل ثانيه بتعدي بدون تنفيذ هي خطوه لوري بترجعها . مش كل الابواب اللي بنشوفها هتبقي ( باب مقفول )
#تمت
هدفي البعيد من القصه ان معظمنا كمراهقات بلد الاحلام بالنسبه لينا هي امريكا ودول اوروبا وشايفين بلادنا بلاد جهل وعدم حريه وقيود بالرغم ان امريكا وغيرها فيها بلاوي منها الدعاره والخطف والسرقه وغيره بس الفرق بينا وبينهم ان الاعلام بتاعنا بيظهر عيوب بلدنا بس اما اعلامهم بيظهر مميزات بلدهم بس وعشان كده هنفضل دول عالم تالت في نظر اي حد .
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

1 التعليقات:

تعليقك يحمسنا على استمرار نشر القصص

Item Reviewed: قصة الباب المقفول door locked اقوي قصص رومانسية واقعية Rating: 5 Reviewed By: AHMED Channel