الثلاثاء، 26 يوليو، 2016

قصص جن مرعبة 2016 stories jinn jinnstories اقوي قصص جن مرعبة ستفزعك

لمتابعة القصص الجديدة يوميا اضغط اعجبني ( like )

قصص جن مرعبة 2016 stories jinn jinnstories اقوي قصص جن مرعبة ستفزعك



قصص الجن




قصص الانبياء

جميع قصص الجن هنا لا نعلم اذا كانت حقيقية او غير ذلك لذا وجب التنبيه

قصص جن عم سلامة الجزء الاول

قصص جن رن تليفونى المحمول برنة صحتنى من سابع نومة وكعادتى الى خلت الناس كلها تكرهنى انى ما بردش على ارقام غريبة
فضل الرقم يرن مرة و اتنين و عشرة و الف لحد ما قررت انى ارد على الى بيتصل
الو
صباح الخير يا اسلام
صباح النور مين
انا سلمى
سلمى مين
قصص جن سلمى صالح يا اسلام صح النوم
آه ازيك يا سلمى عاملة ايه
الحمد لله انت اخبارك ايه
انا كويس الحمد لله
بقول لك يا اسلام انا عايزة منك خدمه
اؤمرينى يا سلمى
فى واحدة صاحبتى اسمها آيه بيحصل لها حاجات غريبة فى البيت عندهم هى و باباها و مامتها واخواتها
( وكن قرون استشعار ما وراء الطبيعه لفتت انتباهى و بدات اشعر بالتركيز )
قولت لها تمام و بعدين
قالت لى هى محتاجه مساعدتك فى الموضوع ده
وطبعا هى كانت بتقول كدة وهى واثقه انى هوافق لانها عارفة كويس اوى انى اعشق هذا العالم
جاوبت بلموافقه طبعا و قولت اكيد طببعا يا سلمى
قالت لى تمام يناسبك نتقابل امتى
قولتلها لو يناسب صاحبتك كمان ساعتين
فين
فى نفس لمكان يا سلمى
و قصص جن طبعا هنا سلمي فهمت ان نفس المكان هو الكافيه الى بعشق وجودى فيه
قالت لى تمام اتفقنا
قومت من عالسرير وانا استشعر وجود مغامره جديده ورا مكالمه سلمى دى . اصلى ما بتعلمش حتي بعد الى حصل لى فى المرايه لو فاكرين بردو ما حرمتش
وصلت الكافيه عشان اقابل سلمى و صديقتها المجهولة الى احساسى بيقول لى انها شايله لى مغامرة العمر .
وها قد أتت سلمى و صديقتها المجهولة
قعدت سلمى و عرفتنى على صاحبتها و قالت لى
اسلام دى آيه صاحبتى الى حكيت لك عليها فى التليفون
اهلا و سهلا يا ايه
قصص جن اهلا بيك يا اسلام
بدافع الفضول القاتل المعتاد منى سالت آيه
ايه بقا الى بيحصل عندك فى البيت يا آيه
آيه انثى تقريبا عمرها 20 سنه على شكلها كافة علامات التوتر الموجوده فى العالم بالاضافه لرعشه بسيطه فى الاعصاب يعنى شكل اليوم كدة هيبقا جميل
ردت آيه و قالت بيتنا بيحصل فيه حاجت غريبة اوى يا اسلام
هزيت راسى بايحاء منى انها تكمل كلام وانى مش هقاطعها
كملت آيه كلامها وقالت اخويا بيتكلم مع ناس مش موجودين اصلا
فجاة بنلاقيه برق وبيبص لنا بصات تخوفنا
اخوكى مين
انا ليا اخين قصص جن احمد و مصطفى توأم بس مش شبه بعض
و الى بيحصل ده بيحصل مع مين
بيحصل مع مصطفى
طيب كملى تمام
مصطفى بنلاقيه بيعمل حاجة غريبة زى ما قولت لك بيكلم ناس مش موجودين جسمه بيتصلب و يبقا عصبى و متخشب
بيتكلم باصوات غريبة
قولت لها ما كل ده ممكن يكون عب نفىسى او مرض نفسى
و قصص جن كان كلمتى دى كانت مش فى وقتها و كانى بردو استفزيت جواها حاجة كانت موجودة معانا لكن مش ظاهرة لنا
فجأة لقيت آيه ملامح وشها اتغيرت وبصت لى بصه عمرى ما هنساها و قالت لى لا مش مرض نفسى مفيش مرض نفسى هيجي ليا و لشيماء اختى و لمصطفى و احمد اخويا و لامى كمان مش كلنا هنشوف خيالات سودة فى البيت مش كلنا هنلاقى الاوض بتتفتح و تتقفل حولينا مش كلنا هنحس بناس عايشين معانا و بردو مش كلنا هنقوم من النوم جسمنا متعور و عليه علامات حرق و نقول قصص جن فى الاخر ده مرض نفسى
كلام آيه ده خلانى التزمت الصمت لحد ما هى قررت تكمل كلامها
كملت آيه كلامها و قالت احنا بيتنا قصص جن فى البساتين و من يوم ما نقلنا فى البيت ده و احنا متعزبين و بنشوف حاجات عمرنا ما تخيلنا اننا نشوفها كلنا و حياتنا اتحولت لجحيم و جبنا بدل الشيخ 3 او 4 او 10 وكل ما شيخ يجى و يقول انا صرفت جن يجى غيره
لحد ما جه شيخ فى الاخر و قال
الى موجود عندكم فى البيت ده سحر اتعمل لجدتك مامة باباكى و قصص جن  للاسف الى اتاذي بسببه اخوكى مصطفى و بناء عليه اى شيخ هيجى يصرف جنى السحر هيتجدد و مش هتخلصوا من الى انتوا فيه ده
قصص جن سالنا الشيخ طيب نعمل ايه
قال من قال لا اعلم فقد افتى العمل عمل ربنا يا بنتى
وسابنا ومشى و لحد انهاردة يا اسلام احنا مش عارفين نعمل اى حاجة وفى عزاب ولما كلمت سلمى وحكيت لها قالت لى انك انت اكتر حد ممكن يساعدنا
هتقدر تساعدنا فعلا يا اسلام هتقدر تشوف لنا حل ؟
سكت 5 دقايق و رديت على آيه و قولت لها قصص جن انا هعمل الى عليا ب انا محتاج انى اجى بيتكم بيت البساتين بتاعكم
قالت لى آيه حاضر هستاذن بس والدى ووالدتى و ابلغك
قولت لها اكيد طبعا خدى وقتك و قومنا من الكافيه
قومنا و انا دماغى كل الى بيدور فيها بيت البساتين و الحاسة الى بتقول لى انى فى موضوع كبيييييييييييييييييييييييير اوى ورا البيت ده
ربنا يسترها
روحت البيت وجهزت لنفسى قصص جن عشا محترم اوى و اتعشيت و نمت
وانا نايم كنت سامع صوت عمال يهمس من بعيد اسلام اوعى تروح البساتين
طبعا كالعادة انا واخد على الحاجات دى بس الى كان غريب المرة دى ان اول مرة الاصوات تقول لى ما تروحش المكان بنفسه
المهم نمت و صحيت تانى يوم وتليفونى رن كانى كنت عارف الرنة دى او مستنى الرنه دى
الو
ايوة مين
انا آيه صاحبة سلمى يا اسلام
اهلا  قصص جن يا اية ازيك عاملة ايه
الحمد لله انا استاذنت بابا و ماما و هما ما عندهمش مانع انك تيجى
طيب تمام يا آيه يناسبكم اجى امتى
اى وقت يريحك
اوكى ان اهاجى لكم كمان ساعة بس قصص جن انتوا فن بالظبط فى البساتين
قالت لى احنا جمب المقابر
( مقابر ؟ بسال نفسى سؤال اكيد جه فى دماغ كل واحد فيكم دلوقتى )
لسانى اتعقد قصص جن ثانيتين كدة لحد ما قولت لها اوكى ساعة و هكون عندكم و خدت العنوان بالتفصيل الممل
جهزت نفسى و خدت عدتى و نزلت روحت العنوان ووصلت ادام البيت
كان بيت متشطب كويس اوى وشكله جميل بس جميل لدرجه القبح انه رغم جماله الواحد لما يبص له يحس انه مشمئز منه على كل شيلت كل ده جوايا و رنيت جرز الباب و فتحت لى مامة آيه
سيده فى اواخر الثلاثينات من عمرها على ما يبدو انها تزوجت فى عمر صغير جدا جدا
رحبت بيا جدا كعادة الشعب المصرى المضياف و قعدت فى الصالون الى لقيت فيه آيه و بنوة تانية توقعت انها شيماء اختها و اتنين ولاد هما دول اكيد احمد و مصطفى و قصص جن توقعت مين فيهم مصطفى من شكله و من الطريقه الى هو بيتعامل بيها
اول ما قعدت دخلت علينا مامة آيه بالشاى الممتاز الى محدش يقدر يقاومه و مسكت الكوبااية و لسه باخد اول بؤ باب البيت اتفتح و قصص جن اتقفل بسرعه و النور راح قاطع
يا صلاة النبى بدانا بس بدرى بدرى حتى ما لحقتش اشرب كوباية الشاى
بدات الحاسة السادسه تشتغل عندى بسرعه جدا لما النور رجع تانى بعد دقيقه و لقيت الكل قاعدين ما عدا مصطفى
لسه هسال و اقول هو مصطفى ف** لقيت آيه بتققول لى كالعادى اكيد مصطفى فى البدروم
البدروم بيعمل ايه يا آيه
قالت لى ماهو ديما كل ما تحصل الحركة دى نقلب الدنيا عله لحد ما نلاقيه فى البدروم فى الاخر و عمال يكلم فى حاجات غريبة
قولت لها آيه تقدرى تورينى البدروم ده وفعلا جه معايا احمد اخوها و هى ونزلونى تحت عند مكان ليه باب حاولت افتح الباب ما بيتفتحش بس وانا برة الباب سمعت اصوات ناس كتير بتتكلم و صوت مصطفى بيرد عليهم
هما بيقولوا له اقتل عيلتك
وهو يرد و يصرخ و يتعذب و يقول لا مستحيل
قولت لآيه و لاحمد حد فيكم سامع الى انا سمعته و الغريب انهم ما كانوش سامعين كل الى سمعوه صوت مصطفى و هو بيقول لا مستحيل معنى كدة ايه ؟
انا بس الى سمعت ؟
قصص جن هما عايزينه يقتل امه و ابوه و اخواته ؟
طب ليه انا بس الى سمعت ده ؟ قصص جن ليه هما كمان ما سمعوش ده ؟
كل الاسئلة دى دارت فى دماغى فى ثانيه لحد ما فجاة
باب البدروم اتفتح لوحدة عالاخر قصص جن و شوفت مصطفى واقف متخشب فى مكانه و مش بيتحرك و اعصاب جسمه كلها مشدوده ومبرق منظر بشع من ابشع ما يكون
جريت على مصطفى و سميت بالله و استعذت من الشيطان الرجيم وحطيت ايدى على مصطفى جسمه فك ووقع عالارض
شيلته انا و احمد و خرجنا بيه عالصالة برة بتاعة البيت
بس لقيتهم كلهم بيبصوا لى نظرة استغراب
فسالتهم فى ايه يا جماعه ؟
ردت مامة آيه و قالت لى يا ابنى احنا بقالنا فى العذاب ده فترة و بقينا متعودين عليه بس اول مرة الباب يتفتح ومصطفى يكون فى الحالة دى و حتى لما الحالة دى بتيجى له و بيتخشب كدة مكنش حد بيقدر يقرب له انت قربت له ولمسته
قولت لهم ممكن اشوف الاوضة بتاعة مصطفى
ردت آيه و قالت لى مبنعرف ندخلها كل ما نيجى ندخلها كول ما هو مش فيها مبنعرفش ندخلها
قولت لهم مش مشكلة هجرب
فعلا ودونى اوضة مصطفى مسكت الاوكرة بتاعة الباب والغربية الباب اتفتح
دخلت الاوضة والباب اتقفل فجاة ورايا
جريت عالباب احاول افتحه ما اتفتحش مقفول كانه مقفول بالمفتاح
انا كدة اتحبست فى اوضة مصطفى ولوحدى قصص جن
اه لوحدى وكنت حاسس بقبضه فى قلبى مش بخوف كان الحاسة السادسه بتقول لى انت فى المكان الغلط لكن فى الوقت الصح
اه هو ده التعبير المناسب و الصحيح للحالة الى انا كنت فعلا فيها انى كنت فى الوقت الصح فى المكان الغلط
قررت اواجه نفسى و سميت بالله العظيم فى سرى و قريت شوية قرآن وقررت اواجه الغرفة لوحدى
فجاة بدات خيالات تتحرك ادامى فى الاوضه وده كان شئ طبيعي انه يحصل لكن الى مكنش طبيعي انه يحصل انى الاقى مصطفى فى الاوضة
ايوة لقيت مصطفى فى الاوضة رغم انى سايبه تحت مغمى عليه قصص جن
مصطفى كان واقف ادامى و باصص لى بصة انا نفسى اترعبت منها
90 % من الادرينالين قصص جن الى عمال يجرى جوة جسمي وبيوصل لمخى و يخلى عقلى الباطن يقول لى ان ده اكيد مش مصطفى لان مفيش انسان عنده القدرة انه يخترق حواجز الرؤية بالشكل ده و 10 % بيقولوا لى لا ده وارد وممكن يحصل
كالعاده عملت فيها البطل الهمام و قولت له ايه يا مصطفى حمد الله على سلامتك انت سبقتنى على هنا يا راجل انا قولت انت اكيد تحت
كنت بتكلم بطريقه الطفل الصغير يقدر يفهم منها انى كداب لكنى تعمدت اعمل ده عشان مصطفى او الكائن ده ايا كان ما يلاحظش انى متوتر
قصص جن رد عليا مصطفى او الشئ ده و هو بيقول لى مش قولت لك اوعى تروح بيت البساتين يا اسلام
قالها بنبرة صوت خلتنى فى اشد اشتياقى لانى اجرى
وهنا اتاكدت ان ده مش مصطفى لكن تعمدت انى اخلق شئ نفسي بينه و بينى
رديت عليه و قولت له
ايه يا مصطفى ما اجيش ليه يا معلم انت شكلك بخيل و مكنتش عايز تكرمنى بواجب الضيافهرد وقال لى انا مش مصطفى وانت عارف كويس انى مش مصطفى فبلاش نلف و ندور على بعض
اخرج يا اسلام امشى . وما ترجعش البيت هنا تانى ولو ما خرجتش ما تلومش غير نفسكاياك تدور ورا الى ملكش فيه واياك تقرب من مدافن البساتين اياك يا اسلام انا بحزرك
اخرج يا اسلام اخرج اخرج اخرج اخرج اخرج اخرج اخرج اخرج قصص جن
وهنا النور قطع تانى
وجه فى لحظة ومكنش فى حد معايا فى الاوضة كنت لوحدى
مدافن ؟ و اخرج و ملومش غير نفسى
فى وسط تفكيرى ده باب الاوضة اتفتح تانى فجاة و دخل عليا احمد و آيه و مامتهم وهما مخضوضين اوى و بيقولوا لى انت كويس
ما ردتش عليهم بس طلب كوباية مية
نزلت معاهم و شربت المية وولعت سيجارة كنت فعلا محتاج انى ادخنها ومصطفى كان قاعد ادامى فى حالته الطبيعيه جدا ولا كانه كان ادامى من شوية بشكل تانى مختلف
قررت اكسر حاجز الصمت ده و اسالهم سؤال نفسى ما يتوقعوهوش فميقدروش يكدبوا عشان هيبان لو كدبوا
بس كان فاض اختار الشخص الى انا شاكك انه سبب فى حاجة او اتسبب فى حاجة
الحاسه السادسه قالت لى اجرب شيماء
شيماء كانت هادية هدوء غريب مستفز
فاجئت شيماء بسؤال و قولت لها شيماء انتى ايه الى خلاكى تروحى لحد يساعدك فى انك تعملى سحر
وكانت الصدمه
شيماء ردت
أ أ أ أ أ أ أ يه س س س حر مين ايه الى بتقوله ده
لعنة الله عليكى لغة جسدك تعترف ببشاعه انك كدابه
قولت لها ما تكدبيش عليا انا عارف
هنا مامتهم قالت لى انت بتقول ايه بنتى مستحيل تعمل كدة
والموقف اتقلب لهرج و مرج
قصص جن زعقت بصوت عالى سكتوا و رجعت تانى اوجه كلامى لشيماء و قولت لها شيماء ايه الى خلاكى تروحى لحد يساعدك تعملى سحر متعرفيش ان ده كفر
حاولت تنكر لكن باسلوب نفسى معين و بشوية كلام مستفز
بدات شيماء تعيط و تنهار و تقول والله ما كنت اعرف ان هيحصل كل ده انا كنت فاكرة انى كدة هبقا بعمل حاجة كويسة كنت عايزة اساعد بس
زعقت فى وشها و قولت لها تساعدى ايه انتى مجنونة عملتى ايه يا شيماء
و امهاو و اخواتها مقدروش يوقفونى عن الكلام لانهم كانوا فى حالة صدمه فعليه
شيماء قالت لى
انا حسيت ان ماما و بابا بيحبوا اخواتى ومش بيحبونى بيعاملوهم كويس لكن انا لا وبيعملوا لهم كل حاجة لكن انا لا
روحت مكلمة بنت زميلتى قالت لى ان الحل فى واحد بيعمل حاجات عندهم فى المكان و بيته فى حته اسمها ناهيا تقريبا والراجل ده بيساعد اوى
وفعلا روحنا و الراجل ده عمل لى سحر ان بابا وماما و اخواتى يحبونى و يعاملونى كويس و ما يرفضوليش طلب بس و الله ما كنت اعرف انها هتوصل لكدة و انهارت فى العياط
مامتها و اخواتها فى حالة صدمه لسة هيتكلموا
قولت لها قومى ورينى مكان الدجال ده فين
خدتها هى و مامتها و باباها اخيرا ظهر و جه معانا وصلنا عند ناهيا
ايه ده المكان ده مش غريب عليا
الله البيت ده انا اعرفه
الله ايه ده انا عارف المخزن ده
مخزن الانابيت ؟
سلم السنترال ؟
مخزن؟
عم
اشباح مخزن عم سلامه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قولت لشيماء انتى الى روحتى له ده اسمه ايه قالت لى تقريبا سالم سليم قولت لها سلامة ؟
قالت لى ايوة سلامة
بينى و بين نفسى ازاى ده ده ده مات
قالت لى كان ديما مغطى وشه ومش بيكلمنا
الشريط كله عدا ادام عينى تانى
قصص جن وليد و الاسقاط النجمى و دبور و عم سلامة و الشيطان و اشباح مخزن عم سلامه تانى يا عم سلامة تانى

كنت بحاول اكدب نفسى كتير جدا فى كل خطوة بنتقدم فيها للمكان وانا عمال اعدى على المخزن و سلم ناهيا و مخزن الانابيب دى نفس الاماكن الى عديت عليها قبل كدة لما جيت اعرف قصة عم سلامة و مخزنه بس اكتر حاجة كانت مريبة اوى ان عم سلامة مات فى حكايته مع وليد

فازاى شيماء اخت آيه بتقول انها قعدت معاه عشان يعمل لها سحر

عموما يا خبر انهاردة بفلوس بكرة يبقا ببلاش و افهم كل حاجة

دماغى هتنفجر لازم اشرب سيجارة لان فيوزات مخى بدات تقف عن العمل بشكل غير طبيعى بالمرة

نزلنا من عربية والد آيه و ولعت السيجارة وانا عارف انا رايح فين بس سيبت شيماء تقود المسيرة

وبقت شيماء تمشى ادامنا وهى بتوجهنا للبيت الى فيه الشخص الى عمل لها السحر ده لحد ما وصلنا لبيت عم سلامه

عارف لما تكون متوقع حاجة بس بردو عمال تكدب نفسك فيها وتدعى انها تكون غلط و فى الاخر تطلع صح

ده الى حصل معايا كنت بحاول اكدب نفسى ان هو ده عم سلامة لحد ما فعلا شيماء وصلتنا لبيت عم سلامه و طلعت لحد شقته ووقفت ادام الشقه و قالت و هى بتعيط

هى دى شقة الراجل الى عمل لى السحر

انا طبعا عارف الشقة ددى كويس

بس ازاى

سلامة مات

وانا بنفسى عارف التربة بتاعته فين

قصص جن بس طول منا فى الحياة دى ما زلت بشوف حاجات تخرق كافة القوانين الى اتربينا و كبرنا و اتعلمناها

طبعا الموقف ما كانش محتاج تفكير بدات اخبط على شقة عم سلامة و اكيد كلكم عارفين ان محدش رد عليا

هنا والد شيماء قال لها انتى متاكدة يا بنت ان هى دى الشقة

ردت عليه بتوتر و عياط ايوة و الله يا بابا هى دى الشقه و الله مش بكدب

هنا كان دور المنطق انه ينفى كافه اشكال العقل من الوجود و يلغى شئ اسمه التفكيروبدون تفكير كسرت باب الشقه بضربه من رجلى

و طلعت موبايلى نورت الكشاف بتاعه واول باب الشقه اتكسر كان فى كمية تراب رهيبه بتخرج من الشقة و ده كان اكبر دليل ان مفيش حد دخل الشمه دى من يوم ما عم سلامة **********

شيماء زهلت و بقت تقول ازاززززاى انا دخلت الشقة دى قبل كدة و بالامارة فيها ....

قاطعتها و قو لت لها مش مهم يا شيماء وفعلا كان مش مهم لان المصيبه كانت خلاص حصلت

و الحل دلوقتى ؟ ده كان صوت آيه و هى بتسالنى طب الحل ايه هنعمل ايه

قولت لها مفيش حاجة ملهاش حل رغم ان احيانا الحل بيبقا بعيد عن عنينا بس آجلا او عاجلا بنشوفه

طب هنعمل ايه يا اسلام

هنرجع عالبيت عندكم

البيت هنعمل ايه فى البيت

هتعرفوا لما نروح يالا بيننا

فعلا نزلنا من شقة عم سلامه و خرجنا من البيت

واحنا فى طريقنا للعربية ومعديين من ادام مخزن عم سلامة لمحت حاجة غريبة جدا لمحت باب المخزن مفتوح على اخره

طلبت منهم يسبقونى عالعربية

آيه بتقول لى رايح فين

قولت لها هشوف حاجه و اجى لكم عالعربية

احساسى الى ديما بيراودنى خلانى اطلب من ايه انها مهما سمعت من اصوات ما تجيش لانى عارف كويس اوى مخزن عم سلامه ده وراه ايه و بيعمل ايه

وقولت لها آيه مهما سمعتوا محدش يجى لى انا هاجى لكم

مهما سمعنا ازاى يا اسلام

يعنى مهما سمعتوا يا ايه اى حاجة تسمعوها متجوش اسمعى الكلام

وفعلا خدت بعضى و قربت من باب المخزن و الغريب ان رعم ان باب المخزن كان مليان خيوط عنكبوت و تراب الا انه كان فعلا مفتوح

قلبى كان بيقول لى ان فعلا فى حاجة غريبة جوة المخزن

فتحت باب المخزن كمان شوية و بدات خيوط العنكبوت تتفك وبصيت جوه المخزن

مخزن عم سلامة

ضلمة فى ضلمة

دخلت خطوتين جوة المخزن

وباب المخزن اتقفل ورايا

قصص جن عم سلامة الجزء الثاني


قصص جن كنت كعادتى متوقع هيحصل ايه بس الى حصل خلف كل توقعاتى

انا كنت متوقع ان صوت يكلمنى او اشوف خيالاات او النور ينور او الاقى نفسى فى مكان تانى زى ما ديما بيحصل معايا

لكن الى حصل انى

لقيت ادامى قبر وعليه ضريح مكتوب عليه

هنا يرقد سلامة عبد التواب درويش

1952 – 2014

ده قبر سلامه يعنى فعلا سلامه مات امال شيماء راحت لمين

وباب المخزن او الى اصبح باب تربة اتفتح لى ليه مخصوص

انت بتعمل هنا ايه

الصوت ده جالى من ورايا خلانى حسيت برعب الدنيا كله فوق دماغى قصص جن

لفيت لقيت شخص واقف و بيقول لى انت ايه الى دخلك هنا الباب ده كان مقفول يا اخى الميت ليه حرمه

قولت له متاسف انا كنت معدى و قولت ادخل اقرا الفاتحه

قال لى فاتحة ايه اتفضل برة لو سمحت برة

طلعت برة ووانا طالع لمحت بعينى ورقة عالارض شكلها مستفز اوى للى يبص عليها

وقصص جن رقة كانها ورقة م كتاب تاريخى ما اعرفش ايه الى خلانى وطيت كانى بربط رباط الشوز بتاعى و خدت الورقة طبقتها و خرجت من المخزن و خرج ورايا الشخص ده وقفل المخزن

و خدت بعضى وروحت عالعربية كانوا مستنيينى

ايه سالتنى فى ايه ما سمعناش حاجة يعنى فى ايه

قولت لها مفيش يالا نتحرك من هنا

ركبنا العربية وطلعت الورقة من جيبى لقيت مكتوب عليها

احزر يا من تدخل الان فلكل سطان خدم و لكل انسان قرين و السحر مفعوله بطئ ولكن مفعول الشر اكبر

ما فهمتش اى حاجة من الورقه دى فطبقتها وحطيتها فى جيبى تانى

وصلنا بيت آيه و دخلنا

قولت لهم انا ممكن ازازة مية كبيرة متكونش سقعه

وفعلا جابولى ازازة مية طلبت مصحف و فتحت على سورة البقره

وبدات اقرأ سورة البقره على المية

واول ما خلصت طلبت من مامة آيه انها تعمل من المية دى عصير او شاى ليهم كلهم

وفعلا ده حصل و مامة آيه عملت العصير

وشربوه

ومن هنا بدات كل حاجة توضح

جات لهم حالة غريبة جدا بمجرد ما شربوا العصير الى معمول بمية مرى عليها سورة البقرةبدأت ملامح وشهم تتغير وبدأوا يضحكوا ضحك هستيرى باصوات انا واثق بنسبة 100 % ان هى مش اصواتهم

بدات انوار البيت تنور و تطفى بشكل غريب و بدات انا بنفسى اشوف خيالات غريبة

وبقيت لوحدى فى مواجهة كاملة مع مجموعه من الجان الى محاوطين المكان

بس كنت واثق ان المواجهة دى مش وقتها لانى مش جاهز لها قصص جن او بمعنى اصح مش هينفع اقوم بالمواجهة دى لوحدى

5 دقايق و رجع الوضع كله لطبيعته تانى و بقا مفيش اى حاجة و هما رجعوا لطبيعتهم و الغريب بردو انهم لما رجعوا لطبيعتهم ما كانوش فاكرين اى حاجة حصلت فى ال 5 دقايق الى فاتوا و كانهم كانوا فى غيبوبة زمنية مؤقته

كعادة اى بيت مصرى بيفصل بين مشاكله و بين اى حاجة تانيه

بدأت والدة آيه تجهز الغدا اكراما للضيف الى هو انا وبقيت قاعد انا و مصطفى و احمد و والدهم

كان كل الى مسيطر على تفكيرى الحل ازاى اساعد الناس دى وايه الى خلا شيماء تلجا للسحر و ازاى عم سلامة بعد ما مات ظهر و ظهر باللذات لحد انا جه يوم من الايام و اتعاملت معاه هل ى صدفه

هل اصلا عم سلامة ما رجعش وده مجرد تشابه اسماء بس ازاى دى البنت نفسها راحت و قالت ان هى دى شقته

لا الموضوع كبير و فى حلقة مفقوده

طلعت الورقة الى لقتها ادام قبر عم سلامة و قريت الكلمة تانى فى سرى

احزر يا من تدخل الان فلكل سطان خدم و لكل انسان قرين و السحر مفعوله بطئ ولكن مفعول الشر اكبر

احزر يا من تدخل الان فلكل سطان خدم و لكل انسان قرين و السحر مفعوله بطئ ولكن مفعول الشر اكبر

احزر يا من تدخل الان فلكل سطان خدم و لكل انسان قرين و السحر مفعوله بطئ ولكن مفعول الشر اكبر

احزر يا من تدخل الان فلكل سطان خدم و لكل انسان قرين و السحر مفعوله بطئ ولكن مفعول الشر اكبر

قريتها كتير جدا لدرجة انى حفظتها

وبردو مش عارف اوصل لحاجه

قصص جن فى حاجة غلط و فى حاجة مش مفهومة فى وسط كل ده .. نور البيت كله اتقطع و سمعنا صوت صرخة جاية من ناحية المطبخ و من سمعى للصرخة . الصرخة دى صرخة شيماء

ولعت كشاف موبايلى و بدانا نسترشد الطريق للمطبخ لحد ما وصلنا لقينا شيماء واقعه على الارض فى حالة اغماء و اعياء شديدة ومامتها و آيه واقفين حوليها فى حالة زهول

بدات شيماء تتشنج و تتعصب و تعمل حركات بجسمها لحد ما بصتلى وبرقت و ابتسمت ابتسامه سخرية و اتكلمت بصوت مش صوتها و قالت

جاى ليه يا اسلام

تماسكت و ابتسمت نفس الابتسامه و قولت

جاى عشان احل الى بيحصل هنا

وتفتكر انك ممكن تحل حاجة

مش انا الى بحل ربنا هو الى بيحل كل حاجة

انت ضعيف يا اسلام مش هتعرف تحل حاجة

مين قال لك كدة ربنا وحده قادر على كل شئ انت الى ضعيف و رخو والقرآن وحده كفيل بانه يخليك تتعذب انت و الى معاك

لما انت قوى كدة يا اسلام ما انقذتش فاطمه ليه وهى بتموت ادامك . اتخليت ليه عن صفاء و ماتت و هى بعيد عنك

( تبا لك بتلعب دلوقتى على نفسيتى و على مشاعرى و على اسرار حياتى الى هى نقط ضعفى لا انا هتماسك بردو )

قولت له كل ده قضاء من عند ربنا و ابتلاءات انما انت الى هتموت و هتموت شر موتة يا ضعيفوبدات اقرا فى ايات من القرآن للسحر و الجن

والنور رجع

بس لما النور رجع الموقف ما اختلفش لانى بصيت ورا شيماء لقيت مصطفى واقف و فى ايده سكينه

وبيقرب بيها ناحية احمد اخوه

قولت لاحمد خد بالك

احمد بص وراه لقى مصطفى ماسك السكينه و بيقرب عليه

سيبت شيماء و قومت انقذ احمد من الى هيتعرض له لانى عارف كويس ان الجن عايز مصطفى يقتل اخواته و اهله

مسكت ايد مصطفى و شيلت منها السكينه و قصص جن انا بقرا القرآن مصطفى وقع على الارض كالعادةوبدات اصوات ضحك تطلع من الشئ الى جوة جسم شيماء و تطلع و تعلى اكتر و اكترلحد ما الضحك سكت و شيماء بصت ناحيتى و نفس الصوت قال لىهتخسر يا اسلام ما تدخلش فى الى ملكش فيه انا قولت لك اوعى تيجى البساتين و انت بقا الى فضولك جابك تانى

قولت له انت مين انت يعنى عشان تقول لى اجى ولا ما اجيش

قال لى انا انا حبيبك

حبيبى مين انا ما اعرفكش

لا تعرفنى كويس

اعرفك منين

انت زورتنى قبل كدة

زورتك فين انت عايز ايه

زورتنى فى قبرى و انا كل الى عايزه انى البى رغبة الامورة الى جتلى بتطلب المساعده

قبرك ؟ انت مين

انا الى انت خوفت انى اكون موجود

انا هاهاهاهاهاهاها

انا عم سلامة

وسكت الصوت و كان الذهول مسيطر على المكان

آيه و مامتها و باباها فى حالة صدمه من الى شافوه و سمعوه

وانا فى حالة اعياء من قلة فهم الموقف

رجعت شيماء لطبيعتها وبدات تتكلم و تقول

اسلام انت لازم تمشى هو قال لى اقول لك كدة امشى لانك لو ما مشيتش هيقتلنا واحد واحد

قال لى انك وجودك هنا غلط امشى ارجوك

قولت لها مش همشى هو الى هيمشى

قالت لى يبقا كلنا هنموت يا اسلام كلنا هنموت و اغمى عليها

قومناها هى و مصطفى و قعدناهم فى الصالة لحد ما يفوقوا و انا قررت انى انهى المهزله دى حتى لو حياتى هتروح انما لازم انهيها باى شكل كان لان واضح ان سلامة هو الى عمل كل ده عشان يجيبنى اواجهه فى معركة نفسيه هو عنده ثقه انه هيكسبها لكن باذن الرحمن انا الى هكسبها

ولان الموقف مش سهل طلبت من والدة ووالد آيه و احمد انهم يجيبوا لى كشافات و مصحف و قررت انى اقلب السحر على الساحر

ويا انا يا انت يا عم سلامة

قصص جن طلبت منهم انى اصلى قبل ما نعمل اى حاجة و فعلا سمحوالى بانى اصلى و صليت و دعيت ربنا يقوينى على الى انا داخل عليه

وججينا فى الصالة وخلتهم ضلموا انوار البيت و شغلوا الكشافات بس و كل واحد كان ماسك مصحف فى ايده

وقولت لهم لو حد فى جوه قلبه زره خوف يخرج من البيت لان ده مش هيكون كويسوالغريب بردو ان كلهم تملكتهم الشجاعه

قعدنا كلنا جمب بعض و بدانا نقرا سورة البقرة باعلى صوت عندنا و بدات احس بحاجات بتعدى من جمبى و بخيالات بتعدى ادام نور الكشفات

وبضحكات غريبة بتيجى من حولينا

بعيون بتبص علينا من قلب الضلمة

فضلنا نقرا بصوت اعلى و اعلى و اعلى لحد ما خلصنا سورة البقرة

وفجاة اتعدلت شيماء فى قعدتها و قعدت ادامى و بصت لى و قالت لى بنفس الصوت الى كلمنى قبل كدة

مش قولت لك بلاش

بلاش ايه انا الى المرة دى طالب المواجهة

هتخسر يا اسلام

قصص جن مش مشكلة انى اخسر على الاقل انا شجاع بتعامل وش لوش انما انت جبان بتشتغل بالاسحار يا قذر

حاسب على كلامك معايا عشان ما ائذيكش

انت متعرفش تاذينى لان قضائ و قدرى فى ايد ربنا

لا اقدر ائذيك

ما تقدرش و احب اقول لك انك كمان هتقول لى السحر الى عملته ده وديته فين

ضحك بصوت هستيرى و قال لى بقا انت عايز عم سلامة يقول لك ودا السحر فين انت مجنونلا انت الى مجنون انك تفكر انك اقوى من ربنا مجنون لو تفكر انك تقدر تاذي حد ضد رغبه ربناهتموت يا اسلام

مش مشكلة انى اموت بس هبقا عارف انا مت ليه

انطق مودي السحر فين

وهوبيضحك ضحك هستيرى

قريت من القرآن اكتر اكتر لحد ما بدات اقرا ايه الكرسى

قصص جن اعوذ بالله من الشيطان الرجيم . بسم الله الرحمن الرحيم ( الله لا اله الا هو الحى القيوم لا تاخذه سنة ولا نوم له ما فى السموات و ما فى الارض من ذا الذى يشفع عنده الا باذنه يعلم ما بين ايديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشئ من علمه الا بما شائ وسع كرسيه السكوات و الارض ولا يؤؤده حفظها و هو العلى العظيم )

وكررت و هو العلى العظيم اكتر من 12 مرة

وبدء عم سلامة يصرخ و يقول لى انت عايز ايه عايز ايه

قولت له انطق السحر الى عملته وديته فين انطق

بدات احس فيه بانه بيتعذب من ايه الكرسى سبحانك ربى

قال لى خلاص هقول لك هقول لك كفايه . هحكى كل حاجة

قولت له انطق و قول

قال لى البنت دى جت عن طريق حد تعرفه ادام التربة عندى ادام القبر بتاعى و الناس فاكرين ان قبرى عنده كرامات و بدات تقول انها زهقانه نم اهلها و عايزة عمل لهم حاجة يحبوها بيها

سخرت لها حد من الجن على انه ساحر يساعدها و يعمل لها سحر

انطق السحر الى عملته لها لايه اتكلم

عملت لها سحر سفلى . سحر بالتفرقة و العذاب ووقف الحال عمرهم ما هيشوفوا يوم حلو ابدا وبدء يضحك

رجعت اقرا تانى ايه الكرسى بدء يبطل ضحك و يقول كفايه كفايه خلاص

انطق والسحر ده يا كافر وديته فين

هقول لك وديته فين هقول

فين

فجاة سكت وبص لى اوى وقرب بجسمه ممنى و قال لى السحر موجود جوة قبرى يا اسلام والصمت هب على المكان وشيماء اتشنجت و رجعت لحالتها الطبيعيه

السحر قوة قبرك يعنى تانى هروح لك قبرك يا سلامة لا و المرة دى لازم انزل قبرك عشان اشوف السحر ده

لعن الله كل كافر مفسد فى الارض

فاق مصطفى و فاقت شيماء . وسالونى هتعمل ايه يا اسلام

سكت شوية قبل ما ارد عليهم و اقول لهم هروح هروح قبر سلامة عشان اشوف السحر الى هناك

هروح عشان احنا اقوى من السحر مش السحر الى اقوى مننا و طول ما ربنا معانا مش هيخذلنا

هنيجي معاك

ده كان كلامهم لما قرروا انهم يرافقونى فى رحلتى لقبر عمر سلامه عشان نشوف السحر المعمول لهم

قصص جن عم سلامة الجزء الاول الجزء الثالث والأخير


قصص جن نزلنا كلنا من البيت من منزل البساتين و اتوجهنا لقبر عم سلامة
واحنا فى الطريق كان الشئ المسيطر عليا هو ان الموضوع قلب بالنسبة لى عند فى عند

يا انا يا سلامه

وهقضى عليه ح-تى لو فيها موتى

خلاص اغلب الاسرار انكشفت ادامى

عرفت مين الى راح فى طريق السحر

ومين الى عمل السحر

ومين الى اتضر ن السحر

و هينقلب السحر على الساحر و الهم ده هيروح

واحنا ماشيين فى الطريق كان المصت مخيم على الاجواء كلهم ساكتين و مش عارفين ايه الى هيحصل بس كان بردو همهم نفس همى ان الموضوع ده ينتهى و يخلص للابد

إسلام انت ناوى تعمل ايه هناك بالظبط

آيه كانت بتسالنى

ولا حاجة ناوى انزل القبر

تنزل القبر ازاى

هنزل زى الناس عشان اشوف السحر الى معمول فى القبر ده و نفسده و ينتهى الهم ده كله

انت متاكد من الى بتقوله ده انت ما تضمنش هيحصل ايه هناك ولا هنلاقى مين

رديت بنرفزة غير مبررة

انا ما طلبتش من حد يجى معايا ومحدش ينزل معايا القبر انا هنزل لوحدى

ما ردتش اية عليا يمكن تقديرا منها للحالة الى كلنا كنا فيها او بمعنى اصح للحالة الى انا باللذات كنت فيها

قصص جن وصلنا منطقه ناهيا و كانت الساعه 2 ونص بعد نص الليل قمة الصمت

الصمت القاتل الى يخلى اى شخص يفكرالف مرة قبل ما يخطو اى خطوة

اتحركنا وطلبت منهم يستنونى بس اصريت انى اخد شيماء و مصطفى معايا

وده كان لسبب

طبعا سالونى اشمعنى

قولت لهم لان هما دول اكتر اتنين مضرورين بالسحر

روحت عند باب المخزن مخزن عم سلامة او الى اصبح قبر عم سلامة و انا متوقع انى هلاقيه مقفول

لكن الى حصل انى لقيته مفتوح زى المرة الى فاتت

بدات اقرأ قرآن وانا بفتح الباب كمان شوية

ودخلت ان او شيماء و مصطفى وانا الى بايدى قفلت الباب

نورت انوار الكشافات الى كانت معانا و قولت لشيماء و مصطفى

ايا كان الى هيحصل هنا ما تفتحوش عنيكم كل الى عايزه منكم تقرأوا فى سركة ايه الكرسى و تكرروا وهو العلى العظيم كتير

وقعلا قعد مصطفى و شيماء و غمضوا عنيهم

وانا بدات فى رحلتى لفتح قبر عم سلامة

قربت من القبر كان مقفول بشكل غريب وملوش مكان معين يتفتح منه

و قصص جن مش لاقى مدخل افتحه منه مسكت حديدة كانت معايا و بدات اخبط بيها على امل انى اكسر الباب بردو ما اتكسرش

معرفش ايه الى جاب فى دماغى ساعتها الورقة الى لقتها المرة الى فاتت لما كنت هنا و طلعتها من جيبى و قريتها قولت يمكن توصلنى لحاجة

احزر يا من تدخل الان فلكل سطان خدم و لكل انسان قرين و السحر مفعوله بطئ ولكن مفعول الشر اكبر

قلبت الورقة وكنت اول مرة اقلبها لقيت على ضهرها مكتوب

جمل معينه كنت على يقين انها جمل سحرية

مش هكتبها لانها لها اضرار لكن الغريب انى لما قريت الجمل الغريبة دى

القبر فتح

والاغرب انه لما فتح ما كانش فيه جثمان عم سلامة

القبر كان فاضى

قصص جن فاضى من اى شئ الا من كيس اسود ليه رائحه نتنهمسكت الكيس وانا فى قمة حالات اشمئزازى و فتحته لقيت جواه جمجمة عليها دم و مرشوش عليها حاجات بالنسبة لنا عاملة زى الفلفل و الملح رغم انى كنت واثق انها ولا فلفل ولا ملح

بدون تردد فرست الحاجات دى عالارض و طلبت من مصطفى و شيماء و هما مغمضين عنيهم يبتدوا يقراوا اية الكرسى

بدات حاجات كتير تتغير من حوليا لما لقيت نفس الخيالات بتيجى تانى ادامى

فضلت اقرا قرآن بعد ما طلعت مية و ملح كنت خدتهم من بيت آيه عشان ارشهم على الجمجمه و على الحاجات الى جوة الكيس عشان افسد السحر

وهنا نور المخزن كله نور

بس ما كانش نور

كانت نار

نار بتزيد لحظة بلحظه

وبتاكل اى حاجة فى طريقها و بتقرب

قصص جن وانا عمال اقرا قرىن اكتر و اكتر و  اقول اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق

يارب انت الى عالم بالى بيحصل ساعدنى مليش غيرك

وفججاة النار وقفت و اتشكلت على شكل انسان مش باين ملامح لكن الجسم كله من نار

وقرب ناحيه مصطف و شيماء وبدء يوطى ناحيتهم

صرخت بعلو ما عندى و قولت اوعوا تفتحوا

ما تفتحيش عينك يا شيماء

اوعى تفتح عينك يا مصطفى اوعى

ما عرفش يقرب منهم

ووقف ادامى و بدء يظهر منه صوت شبيه بنفس الصوت الى كان بيكلمنى لما كانت شيماء فى حالة اللاوعى

ومقالش غير كلمة واحدة

انت ضعيف يا اسلام ضعيف ضعيف ضعيف

قريت قرآن اكتر واكتر و اكتر

قصص جن وبدات اعلى صوتى فى القرآن

وبعزم ما عندى رشيت على النار دى المية الى كانت معايا الى انا قرأت عليها قرآن قبل كدة و بدء يصرخ

وصرخاته تعلى

وتعلى و تعلى اكتر

وانطفت النار

ورجع المخزن ضلمة من تانى

وقعت على الارض فى حالة اعياء قوية

اتحركت ببطء ناحية القبر لقيت فيه جثمان عم سلامة

رجع الجثمان مكانه رغم انه مكانش موجود لما فتحته

بثيت على الجمجمة و الكيس الاسو د لقيتهم سايحين و متحولين لتراب قصص جن

الف حمد و الف شكر السحر انتهى

بصيت على شيماء و مصطفى لقتهم واقعين على الارض مغما عليهم

فوقت مصطفى وكان لاول مرة يقوم يرد عليا بطريقة انسان عادى

قصص جن خليته شال اخته و خرجنا من المخزن او من القبر

واول ما خرجنا من القبر القبر كله اتحول لبقعه نار

وبقا بيخرج منه اصوات و صرخات كتير

سندت مصطفى و اخته و رجعنا ناحية العربية و بقينا نشوف منظر القبر و هو والع والدخان واصل للسما

نزل اهالى المنطقع على النار و حاولوا يطفوها ما عرفوش قصص جن

وما مشتيش انا و اهل آيه الا لما اتاكدنا ان المكان اتحول لكوم تراب

انتهى السحر و انتهى عم سلامة للابد و رجعت حياة آيه و اخواتها طبيعيه و كانت حياتهم سعيده

فى يوم كلمتهم اطمنت عليهم و بعد ما قفلت معاهم ببص ادامى

لقيت مكتوب على الحيطه بتاعة اوضتى

هنا يرقد سلامه عبد التواب درويش


قصص جن صدر جورا

قصص الجن


هذه القصة وقعت قبل حوالي 50 سنة ولا زال أثرها إلى الآن على أحفاد هذه القصة ...
فقد وقعت هذه القصة في جبال الحشر بقرية تسمى (( صدر جورا ))
القصة ...
كان هناك رجل شاب ومتزوج يسكن في هذه القرية في بيت بعيد عن باقي البيوت قصص جن فكان يذهب في الصباح لمتابعة الماشية والزراعة و غيرها من أعماله اليومية .. وكانت زوجته تذهب في الصباح لتجمع الحطب والماء وغيرها من الإحتياجات اليومية ...
قصص جن ولكن في أحد الأيام مرضت زوجته وأنتقلت إلى رحمة الله تعالى قصص جن  وبقي زوجها وحيداً في بيته مع طفلين (( ولد وبنت )) ولم يترك عادته .. فكان يخرج من البيت كل صباح لعمله ... ولكن بعد حوالي شهرين من وفاة زوجته .. يرى البيت قصص جن نظيفاً ومرتباً وصغاره آكلين وشاربين ومنظفين مثلما كانت زوجته (( رحمها الله )) حية .. فاستنكر هذه الظاهرة .. من كان يقوم بترتيب البيت وتنظيفه وإطعام الصغار علماً بأن الأطفال صغار جداً فالطفلة قصص جن كانت عمرها سنتين والطفل كان عمره ثلاث سنوات ونصف تقريباً .. فكان يسأل الطفل عن الشخص الذي يحضر إلى البيت ويقوم بترتيبه وتنظيفه وتقديم الطعام لهم وغسلهم ... فيرد عليه الطفل بأن هناك إمرأة تقوم بذلك ولكن لا يعرفها .. ولم يتمكن من سؤالها لأنه صغير ولا يهمها من هي .. ولكن قرر الأب أن يرجع في اليوم التالي إلى البيت مبكراً ..
وفعلاً رجع في اليوم التالي إلى البيت قبل موعده .. فكانت الصدمة بأنه وجد الإمرأة التي تحضر إلى البيت كل يوم ... وحينما وجدها اقشعر جسمه .. فعرف بأن هذه المرأة غريبة وليست من الإنس .. فسألها ، من أنت ؟ فردت عليه قائلة أنا فاعلة خير في بيتك ومع أطفالك .. فسألها مرة أخرى بنفس السؤال رغبة منه أن تقول بأنها إمرأة من الجن .. فردت عليه وقالت : أنا إمرأة لست من جنسكم ، فأنا من الجن أعيش في بيتك من بداية حياتك مع إمرأتك (( رحمها الله )) وأنا مسلمة أصلي وأصوم وأعرف الله ربي كما تعرفه أنت ... فأنا مسلمة ولا أريد إيذائك ولا إيذاء أطفالك وإنما شفقت عليك من الحال الذي أنت فيه وأطفالك المساكين ... وأنا أحبك . فعرض عليها الزواج فقبلت ولكن بشروط ... قصص جن وهي : بأن يرضوا أهلها عن زواجه منها . فقبل بذلك . فذهبت لتخبر أهلها (( وكان أهلها يسكنون في جبل يبعد حوالي 10 كيلوا مترات عن منزل الزوج )) فقلبوا بذلك بعد محاولات عدة ولكن بشروط صارمة ...
أولاً بأن يقوم الزوج بإخلاء المنطقة الساكن فيها من جميع الحيوانات المفترسة وحتى الغير مفترسة من قطط وكلاب وضباع وغيرها ..
ثانياً ألا يقوم بإنتظارهم أو متابعة طريقهم ..
فقبل هو بذلك وأخبرته الجنية بأن أهلها سوف يقدمون إليه في اليوم التالي .
فقام هو بقتل جميع القطط والكلاب والضباع في المنطقة الساكن قصص جن هو فيها حتى خليت المنطقة منها ما عدا كلب صغير لم يعلم بأنه كان تحت صخرة أو في مكان ما . وفي اليوم التالي سمع صوتاً مخيفاً قادما من أعلى الجبل قصص جن فلما نظر إلى مصدر الصوت .. رأى غباراً هائلاً قادماً نحوه .. ولكن فجأة إنقطع هذا الغبار وسمع أصوات أناس وكأنهم في معركة وصياح . وانقطع هذا الصوت وتجلى ذلك الغبار ... وانتظر لوقت طويل ولكن لم يأتوا .. ولكن شجاعته أجبرته قصص جن بأن يخل بالشروط ويذهب ليتتبعهم . وفعلاً ذهب ليتتبع أثرهم ولكن ردته الجنيّة وصاحت في وجهه قصص جن وسألته لماذا أخلّ بالشروط التي بينه وبين أهلها ؟ فحلف بالله بأنه قتل جميع الحيوانات ؟ فكذبته وقالت بأن هناك كلب صغير عوا عندما رآهم قادمون .. فصاحوا ورجعوا إلى ديارهم ولم يقبلوا زواجك مني مرة أخرى ولو جئت بما جئت ... ولكن أخذ يحاورها ويكلمها ويعتذر منها .. فقالت تعال معي لنذهب إليهم .. وفعلاً ذهبا وفي طريقهم مروا بصخرة كبيرة وكان هناك عجل مربوط . فتعجب ! وسألها لمن هذا العجل فقالت بأن هذا العجل من عند أهلها أحضروه بمناسبة الزواج ولكن عندما سمعوا صوت الكلب الصغير ربطوا العجل في هذه الصخرة الكبيرة ورجعوا إلى ديارهم . فأكملوا بعد ذلك طريقهم إلى أن وصلوا إلى أهل الجنية . وبعد محاورات عدة مع أبوها وإخوانها وافقوا على الزواج ..
وفعلاً تزوج هذا الرجل بالجنية وعاشوا عيشة هنية .. ولكن للأسف الشديد مرض الأطفال وماتت الطفلة الصغيرة ثم تبعها أخيها الأكبر .
ودار الزمان وحل بيته الأمان لمدة 15 سنة تقريباً قصص جن بعدها مرضت زوجته (( الجنية )) وتوفت .. وبقي هو وأولاده الأربعة .. طبعاً أولاده من زوجته الجنية . بعد ذلك بحوالى 8 سنوات مرض ثلاثة أطفال وماتوا في شهر واحد فبقي هو وولده الوحيد وكان عمره ذلك اليوم 11 سنة ... وكان أبوه كبير السن فخشي عليه من الموت قصص جن فقرر بأن يتبارك بالصخرة التي كان بها العجل المربوط .. ((( ولجهلهم كانوا يتباركون بالصخور والآثار وغيرها وليس رغبة منهم في عبادة غير الله ))) ففعل ذلك فكان يسكب على هذه الصخرة كميات كبيرة من السمن والعسل ليذهب الشر عنه وعن ولده الوحيد .. وكذلك كثير من الناس الذين زعموا بأن هذه الصخرة تجلب لهم المنفعة وتذهب عنهم الشر جهلاً منهم .. ولكن بعدها بفترة بسيطة إنتقل أبوه إلى رحمة الله تعالى .. وبقي هذا الولد ساكناً لوحده في تلك البيت المخيف ... وكان مثل والده يذهب في الصباح الباكر قصص جن إلى الخارج ليجلب الحطب والماء ويرعى بالماشية ويتابع الزراعة وغيرها من حاجيات الحياة ... حتى كبر وتزوج قصص جن وأنجب ولدان توأمان .. وتوفيت أمهما في ولادتهما ... فرباهما أحسن تربية من خلق عظيم وكرم وجود ... حتى كبروا ...
فأخذ يقص عليهم حياته وحياة أبيه الذي تزوج بالجنية وأن أمه جنية ولديهم أخوال (( جمع خال )) من الجن ... وبعد فترة حوالى 15 سنة ... صدموا الـتوأمان بإختفاء أبوهما وبحثواً عنه في كل مكان وكل جبل ولم يجدوه وذلك بمساعدة بعض أهل القرية التي يسكنون فيها ... فحزنوا عليه حزناً شديداً لظنهم بأن أبيهما قد أكلته بعض الحيوانات المفترسة ((( حيث أن هناك بعض النمور والسباع وغيرها إلى يومنا هذا ))) وعاشوا حياتهم حياة قاسية بدون أب ولا أم ...
وكان ضياع أبوهما قبل حوالي 20 سنة من يومنا هذا ... وقبل حوالي 4 سنوات ألتقى التوأمان بأحد كبار القرية وذكر أبيهم لما كان عليه من رجولة وشهامة وكرم ... فبكوا عليه وحزنوا حزناً شديداً وطلبوا منه التوقف عن الكلام في موضوع أبيهما ... فقال لهم هناك طريقة ربما تمكنكم من العثور على أبيكما وهي أن تذهبوا إلى عراف ((( مشعوذ والعياذ بالله ))) وتسأله عن حاجة ضائعة لكم تبحثوا عنها من زمن قديم ))) ففكرواً التوأمان في هذه الطريقة وترددا حول قصص جن هذه الطريقة وفكروا هل هي صحيحة ... فقرروا التجربة ...
قصص جن فذهبوا في يوم من الأيام إلى مشغوذ في اليمن ... ((( وهو من يهود اليمن ))) فسألوه عن ضائعة لم يجدوها من سنين طويلة ... فقال لهم : هل هو ابيكم ؟ فاستغربوا كيف عرف ذلك . فقال لهم : إن إبيكم حي يرزق ولكن مسجون في أرض واسعة ويراكم كل يوم ولا يستطيع التكلم إليكم أو مناداتكم أو لمسكم قصص جن  فدهشوا من هذا الكلام .. وقال إن أبيكم له أخوال من الجن فبعدما ماتت أمه ((( الجنية ))) قرروا أخواله أن يأخذوه بعدما تكبروا أنتم وتصبحون قادرين على تحمل مسؤولية أنفسكم ... فاخططفوه ... وهو في جبل أمام منزلكم ... ولكن لا أحد يستطيع إسترجاعه إلا في محاولة واحدة فقط فإن نجح في هذه المحاولة في إسترجاعه فسيرجع أبوكم إليكم ولم يستطيعوا الجن إختطافه مرة أخرى .. وإن لم تنجح المحاولة فلا تستطعوا إسترجاعه مرة أخرى حتى آخر زمنه ... فسألوه عن هذه الطريقة فقال :
في كتابكم المسمى القرآن ((( طبعاً غير مؤمن بالقرآن لأنه يهودي ))) توجد سورة بإسم كذا فليقرأها وليرددها أهل اللحى (( وقصده بالملتزمين )) في السد ((( علماً بأن هناك سد صغير ليجمع لهم الماء للماشية ولهم )) وليكن شجاعاً لأنها المحاولة الوحيدة ... وفي خلال قرائته لهذه السورة سوف يرى نفرين من الجن كبيرين جداً وقويين ... وكل واحد ماسك بذراع أبوكما (( أحدهم من اليمين والآخر من الشمال وهو في وسطهما )) فليواصل قرائته ولينتزعه منهما بقوة وليرفع صوته بالقراءة .. لأنهما سوف يهربا إذا سمعا صوته بقوة ... وبهذا سوف يرجع لكما إبوكما ولن قصص جن يستطيعوا إختطافه مرة أخرى ...
فما كان من الولدان إلا أن رجعا وقاموا بالبحث عن من يستطيع إجراء هذه العملية ... ولكن للأسف لم يجد أحد يوافقهما على هذه العملية .. وحتى أنهم طلبوا من أحد أقربائي هناك (( إمام المسجد الآن )) بإجراء هذه العملية فقال أنا لا أؤمن بهذا الكلام لأنه قول يهودي مشغوذ . وكذلك ولده (( ولد قريبي )) فرد بنفس الرد ..
وهما الآن في حيرة من أمرهما .. وإنتظار رجعة أبيهما ... إلى هذا اليوم ...
وقد رأيت أحد التوأمان في الأسبوع السابق في سوق (( الداير ـ بني مالك )) وهو يمشي مثل المجنون ... يفكر طوال وقته في أبيه .
هذه القصة حقيقية وكانت بدايتها قبل حوالي 50 أو 45 سنة
ولا زالت الصخرة التي كان الناس يتباركون موجودة إلى الآن وقد تحول لونها إلى الأسود من السمن والعسل التي تسكب عليها

قصص جن من داخل القبور

حكايات من داخل القبور قصص جن مدرس الدرسات فى الصف الثانى الاعدادى لم يشرح فى الحصة وقال لينا امبارح راح يزور صديق لة واتصدم لما لقاة منهار واهلة قالوا انة بقالة ثلاث ايام بدون اكل وقافل على نفسة يقول المدرس دخلت علية الغرفة لقيت المصلية جمبة وقاعد يقرأ قرأن قالة انتا اية ال حصلك قال من 3ايام كنت فى قرية جمبنا وشفت جنازة قولت اخد ثواب ومشيت فى الجنازة وشلت معاهم النعش ولما وصلنا لباب المقبرة وبنفتح النعش علشان نطلع الميت لقينا حنش ضخم خرج من داخل المقبرة ومادد ايدة لينا حدفنا الميت فى ايد الحنش ال كان على شكل قرد كبير جدا وجرينا بسرعة وقفنا بعيد والتفتنا لقينا نار شديدة خارجة من القبر وبتطاطاير فى السما .. وقصة تانى ان واحد ابوة مات طلب من الناس يدخل يقعد مع ابوة داخل المقبرة وطلب منهم يخرجوا كلهم الناس خرجت بعد شوية اتأخر فضلو ينادوا علية مش بيرد دخلوا المقبرة قصص جن لقوة ميت وفى ايدة ورق كانت بيبصم ابوة على ورق بيع ممتلكاتة كلها علشان ياخد حق اخواتة وينصب عليهم لاكنة مات وملحقش يخرج بالورق الناس قرروا يتركوة جوة القبر بدون تغسيل


قصص جن الدكتور

يحكى دكتور هذة القصة
عدت في يوم من عملي مرهقًا و كان الجو في الخارج مطرًا و
شديد البرودة . فجلست في مقعد أمام النار ، و استسلمت للنوم . و
استيقظت فجأة على صوت جرس الباب . و عندما فتحت للطارق و جدت
فتاة صغيرة ترتجف بردًا ، و تلتف بشال مزق .
و توسلت الي الصغيرة أن أذهب معها فورًا ؛ لأن والدتها مريضة جدًا و
بحاجة ماسة الى الطبيب . و رغم تعبي الشديد استجبت لرغبة الطفلة ،
و ذهبت معها الى منزلها .
و هناك وجدت سيدة مريضة تبين لي أنها كانت تعمل في السابق خادمة
في منزلي .
و قصص جن عرفت بعد أن قمت بالكشف عليها أنها تعاني من نزلة صدرية حادة ،
فأعطيتها الدواء الذي كانت بأمس الحاجة اليه . و عندما هدأت أزمتها
الصحية قليلاً ، تلفتُ حولي لأُطمئن الصغيرة ، فلم أجدها . و عدت الى
الأم و هنأتها على شجاعة ابنتها الصغيرة التي هرعت ليلاً ، و في هذا
الجو المطر ، لتأتي بالطبيب لأمها .
و نظرت الي الأم بإستغراب و قالت قصص جن ( ابنتي مات منذ شهر واحد ، و
قصص جن ستجد شالها و حذاءها في الخزانة هنا ) .
و عندما فتح الطبيب الخزانة وجد فعلاً الشال الذي كانت ترتديه الطفلة ،
و كان جافًا ما يعني استحالة أن يكون أحد قد أرتداه خارج المنزل في
تلك اليلة المطرة .
و بحث الطبيب طويلاً عن الطفلة التي أت للاستنجد به ، الا أنه لم يجد
لها أثر وفى الليلة التالية ذهب ال زيارة السيدة المريضة وتناول معها مشروب وهوا خارج شاهد الطفلة تلعب فى حوش المنزل بنفس الزى التى كانت ترتدية وقالت لة شكرا يادكتور واشارت لة على حجر كبير بجوار المنزل فنطر الى الحجر ثم التفت فلم يجدها فذهب الى السيدة المريضة وحكى لها فقالت له ان هذا الحجر سقت على بنتها وتسبب فى موتها فلا يعرف احد كيف فعلت هذا هل هذة روح الطفلة ام جن تشكل فى شكل الطفلة الله وحدة يعلم هذا السر وسبحان الله العظيم

قصص جن الدجل والشعوذة


عندما دخل غرفة أبية الذى كان بعمل فى مجال الدجل والشعوذة امرة ابوة الا بدخل هذة الغرفة لاكنة استغل وقت غياب ابوة من المنزل ودخل الغرفة لم يكن يعرف ان ابوة يلتقى مع كبار الشياطين فى هذة الغرفة على هيئة صور قبيحة جدا وعندما دخل الغرفة وجد جمجمة لشخص ميت على ايناء على النار وكانت الرائحة كريهة جدا فحاول اطفاء نار الشعلة فشعر بأن هناك احد يسحبة من قدمة فكان يتحرك بصعوبة شديدة ولاكنة استطاع اطفاء النار فأنقطعت الكهرباء عن المنزل فجأة وظهرت اصوات الصراخ من كل اتجاة فكر فى الخروج فورا من الغرفة فسمع صوت الباب يغلق التفت الى الباب بسرعة وجد الباب مغلق وبدأ يشعر بأن هناك شخص يضغط على رقيتة ويضيق صدرة فلايستطيع التنفس وبدأ دخان أبيض يطلع من تحت الارض وكتل من الدخان الاسود تجول فى المكان وتزيد من الصراخ فسقط على الارض وهوا لا قصص جن يستطيع أن يستنجد بأحد بدأ يفقد قوتة كلما اقتربت منة كتل الهواء السوداء التى تطير وتصرخ فى المكان كلما ضاق صدرة ولا يستطيع التنفس وبينما يحاول ان يسحف ليخرج من الغرفة وجد نفسة امام قدم رجل ضخمة جدا وفى منتهى القذارة يبدوا أن هذا الرجل خرج من المجارى للتو وبدأ يضربة ويدوس على رأسة حتى فقد الوعى وجد نفسة على سرير ابوة فذهب الى غرفتة دون ان ينطق بكلمة فالان ادرك كيف كان يدعى ابوة انة يعالج الناس بالقرأن وادر كان القرأن بريئ منة وللعلم فقط طريق الكفر والشرك بالله هذا من ضمن شروطة الطاعة والولاء للشيطان طوال العمر واذا حاول أى دجال ان يخرج من هذا الطريق ويلغى هذا العقد الذى بينة وبين الشياطين فلن ينجو من انتقام الشياطين ولن يقف الله بجانبة لان الله لا يغفر ان يشرك بة ويغفر ما دون ذلك 


قصص جن الطفل الصغير


قصص جن عبد الرحمن و سامح اتنين شباب عايشين في قرية جمب طريق سريع عدوا الطريق في الليل وكانوا بيتمشوا جمب البحر شافوا طفل صغير واقف بعيد جمب عمود نور قربوا من الطفل التفت ليهم الطفل وكانت المفجأة الطفل شكلة وحش جدا ومرعب وكانت ملامحة تشبة راجل عجوز نظر ليهم ونظر اسفل الطريق استغربوا وقربوا من المياة شافوا اسفل الطريق جمب المياة اتنين رجال حجمهم ضخم جدا و ليهم أرون و قصص جن شهم مليان دم وكانوا بياكلوا طفل صغير كانوا فاتحين بطنة وأمعائة طلعة خارج بطنة رجع عبدالرحمن وسامح للخلف فجأة شفوهم راحوا راميين الطفل قصص جن ال ميت وبيجروا في اتجاة عبدالرحمن وسامح بسرعة جدا قصص جن عبدالرحمن فضل يستعيذ بالله من الشيطان ويقول اعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق ويقرأ قل أعوذ برب الناس وقل أعوذ برب الفلق سامح جري بأقصي سرعة فضلوا الاتنين ال كانوا بياكلوا الطفل الصغير يقربوا من عبدالرحمن ويقفوا ويجروا علية بسرعة تاني وفجأة وقفوا وقفزوا في قصص جن البحر عبدالرحمن سمع صوت جامد التفت بسرعة كان سامح عربية خبتطة و قصص جن مات وهوا بيجري أكيد لو عندة يقين في الله كان هيستعين بالله حتي لو مات كان هيموت شجاع مش جبان لأن القدر مافيش هروب منة 

قصص جن البئر الخالي

 بئر عميق خالي من المياة أحد الدجالين أخبرتة الشياطين عن وجود أثار فرعونية في هذا البير أخذ معة ثلاث رجال وجدو شارع تحت الارض ظلوا نصف ساعة يمشون تحت ضوء الكشافات حتي وجدوا أمامهم كلب اسود قصص جن قال لهم لوعايزين توصلوا للكنز أذبحوا الدجال دة ولطخوا وجوهكم بدمة الدجال قال أزاي وأنا في عهد بيني وبنكم رد الشيطان ال في هيئة كلب وقال ال يقدر يهرب ويخرج من هنا يجرب
ولاكن لم يفكر أحد في الخروج وأمسكوا بالدجال وذبحوه ولطخوا وشوشهم بدمة فتحول الكلب إلي رجل عجوز قبيح الشكل وقال لهم أتبعوني حتي وصلوا إلي باب قديم مصنوع من أغصان الشجر قالهم أفتحوا الباب ظلوا يدفعون الباب بكل قوة وعندما فتحوا قصص جن الباب وجدوا الرجل العجوز أختفي بدأت بطاريات الكشافات تضعف وظهرت أصوات سراخ بعد دخولهم الغرفة وجدوا تمثال ذهب كبير بدأ يضئ الغرفة وتحت قدم التمثال صندوق مفتوح مليئ بالذهب والماس تقدم واحد منهم بأتجاة التمثال وأول ما وصل في منتصف الغرفة أكتشفوا أنة واقف علي حجر ضخم مستدير لما أنقلب الحجر وقضي علي حياة الشخص دة تحت الحجر بعدها قررو يمشوا في اركان الغرفة علشان يتجنبوا الحجر الضخم دة ولما وصلوا قدام الكنز وقف الراجل العجوز في باب الغرفة وقال ال هيكفر بالله هو بس ال هيخرج بالكنز من هنا ويسبلنا التاني قصص جن راحوا الاثنين نطقوا في توقيت واحد وكفروا بالله قالهم أنا قولت واحد بس ال هيخرج بالكنز ودخل الغرفة اثنين علي شكل أشخاص ضخمة وقفوا علي باب الغرفة وكل واحد رافع بلطة حادة كبيرة والراجل العجوز قال واحد فيكم يقدم دم صاحبة ليهم ويخرج قصص جن بالكنز لوحدة ومشي الراجل العجوز بصوا لبعض وفي عنيهم الغدر واحد فيهم حاول يذق التاني ناحية الحجر ال في منتصف الغرفة لاكن الشخص الاخر كان معاة قصص جن خنجر فضل متماسك وحذر علشان مايندفعش في منتصف الغرفة حتي أستطاع أن يخرج قصص جن الخنجر ويطعنة في رقبة صاحبة وهوا بيدفعة ناحية منتصف الغرفة وعندما قتلة نظر حولة فلم يجد الشخصين الذي كان المفترض أن يقدم لهم دم صاحبة ولم يجد الكنز ولا أي شيئ سارع في الجري وخرج وهوا وجهة ملطخ بالدماء أمسكوة أهل القرية وبلغوا الشرطة وتم معاينة القتلي وكان الاعدام من نصيبة  
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

1 التعليقات:

  1. اكتر قصه اعجبتني هي عم سلامة حقا ممتعةه

    ردحذف

تعليقك يحمسنا على استمرار نشر القصص

Item Reviewed: قصص جن مرعبة 2016 stories jinn jinnstories اقوي قصص جن مرعبة ستفزعك Rating: 5 Reviewed By: AHMED Channel