الخميس، 28 يناير، 2016

قصة الفتاة الثرية المغرورة بقلم نادية عطيفي

لمتابعة القصص الجديدة يوميا اضغط اعجبني ( like )

قصة الفتاة الثرية المغرورة بقلم نادية عطيفي




كان يا مكان في قديم الزمان كان هناك فتاة ثرية وجميلة لكنها كانت مغرورة وكان هناك ما يكن لها الحقد من اتباعها ففي يوم من الايام قرروا ان يتخلصو منها بينما تتنزه فذهب احدهم ليتنزه معها فقا لها :الا تملين من هذه الحديقة التي تتنزهين فيها كل يوم ؟
قالت الفتاة :ليس كثير على الاقل افضل من الخارج فقال لها :هل تحبين المغامرات قالت الفتاة :نعم (نسيت ان اذكر اسم الفتاة وهو لورة ) قال لها :هناك جزيرة تسمى جزيرة الموت فكل منذهب لها لم يسمع له خبر لكن لا اظنك ستذهبين لانك فتاة صغيرة ثم انني لا اعتقد انك ستوافقين قالت لورة :لا تسخر مني لانني ساذهب وساثبت لك انني لست صغيرة وساذهب لها غدا من الشروق الشمس حتى منتصف الليل قال: لها حسنا اذن ساكون عند الميناء  الساعة الخامسة صباحا وفي الغد عند الميناءوصل الاثنان في الموع المحدد وابحر القارب وعندما وصلو الى الجزيرة كان الضباب يغطي الجزيرة فقل لها انزلي انت وهذه الحقيبة وسالحق بك بعد ان اربط القارب لكن ما ان نزلت حتى انطلق به باقصى سرعة تركا لورة وراءه فقالت له :انتظر ارجع الى هنا والا عاقبتك قال لها :لن تفعلي لانني عندما اعود ساخبرهم بانك قد مت غرقا وساستولي على اموالك ايتها المغرورة ههههههههه فقالت له :سوف نرى .يالها من ورطة فكيف ستعود فقررت ان تتعرف على الجزيرة لكنها عندما بدات احست بان احد ما يطاردها في وسط الضباب فاخذت تركض اسرع واسرع لكنها لا تعلم انها تركض باتجاه جرففتعثرت وسقطت واغمي عليها وعندما استيقظت وجدت نفسها في بيت فاخر وسط الغابة ووجدت احد يجلس بجانبها فقال لها : اخيرا ستيقظت قالت لورة اين انا ومن انت ؟ فقال لها لاتقلقي وارتاحي فنامت الى ان استيقظت وهي عطشة فلم تجد ذلك الشخص ليحضر لها ماء فذهبت لورة لتيحث عن المطبخ وعندما وجدته شربت المياه وهمت بالخروج لكنها لاحظت غرفة مريبة وعندما فتحتها ..........ما هذه الغرفة ؟ما هذا؟ فوجدت ذلك الرجل خلفها تماما وهو يقول :لم فتحت تلك الغرفة ؟ لم اردت ان تموتي مثلهم بسرعة ؟لو لم تفتحيها كنت سابقي على حياتك لوقت اكثر لكنكي لن تستطيعي ان تعيدي الوقت .فتحول ذلك الشخص الى ضباب وقال :نحن مخلوقات تعيش باكل لحوم البشر وجعلها هياكل عضمية كما ترين الان وعندما هم بقتلها رمت عليه شمعة فاخذ يتالم فعرفت لورة ان نقطة ضعفه هي النار فالتقطت ثلاث علب اعواد ثقاب واخذت تشعل النيران في المنزل وبعدما انتهت خرجت من المنزل فسمعت صوت يقول :لا تعتقدي انك ستفلتين من العقاب فانتي في جزيرة الموت يعني في عالمنا فاخذت تركض مسرعة وهي لا تنوي على شىء فاختبئت في الغابة فجاة سمت صوت يقول :ما بك ايتها القطة الضلئعة؟ فتعجبت لورة وقالت :من اين ياتي هذا الصوت ؟ فقال من هنا من الاعلى فنظرت لورة الى الاعلى ثم قالت :لا ارى سوى طائر صغير اين انت؟ فقال :الا ترين انا هو الطائر فتعجبت وقالت : لم ار في حياتي طائر يتحدث هذا غير ممكن فقال الطائر :كل شيء ممكن في جزيرة الموت لكن الاهم من هذا لم انت هنا ؟قالت لورة :لقد تحداني احد اتباعي في الذهاب لهذه الجزير فقبلت التحدي لكن ما ان وصلنا حتى تركني وهرب وانا الان ابحث عن طريقة للعودة قال الطائر :انا اعرف طريقة لكنها خطرة .قالت لورة :ماهي سافعل اي شيء من اجلها قال الطائر : ان تلك المخلوقات تمتلك سفن وقوارب تستطيعي ان تسرقي واحدا منهم قالت لورة :انها خطرة بالفعل ومن الممكن ان يقبضوا علينا فنموت لكن ان لم نفعل شيء  ايضا سنموت احب ان اموت وانا مغامرة لا وانا خائفة وهاربة فلنقم بهذا لكنني ساصطحبك معي للمنزل يا صديقي قال لها : حسنا انا ادعي لبيب تشرفنا قالت : وانا ادعى لورة والآن ارشدني الى مينائهم فدلها لبيب على الطريق وعندما وصلوا وجدو الحراسة مشددة فذهب لبيب ليشتت الانتباه بينما لورة تسرق القارب وعندما انطلقت بالقارب لحقها لبيب وورائهم الحراس وعندما اقتربو منهم انطلقت لورة باقصى سرعة متجاهلة ما وراءها ورجعت لقصرها ووجدت تابعها المخادع فنال ما ناله واصبح لبيب صديقها الحميم.  انتهت القصة     اتمنى ان تنال اعجابكم فما كان رائع فهو من توفيق الله لي وما كان ممل فهو مني ومن الشيطان

بقلم : نادية مصطفى فرغلي عطيفي
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يحمسنا على استمرار نشر القصص

Item Reviewed: قصة الفتاة الثرية المغرورة بقلم نادية عطيفي Rating: 5 Reviewed By: AHMED Channel