الأربعاء، 30 مارس، 2016

قصة شروق من اجمل قصص الرومانسيسة و الواقعية

لمتابعة القصص الجديدة يوميا اضغط اعجبني ( like )
قصة شروق من اجمل قصص الرومانسيسة و الواقعية


الحلقه الاولى

استيقظت شروق من النوم علي صوت حبيبة اختها تقول
حبيبة: اصحي بقي يا كسولة ..... فومي يا شروق ده النهاردة عيدميﻻدي يا بت .....شرووووووووووووق
شروق: المفروض ازغرد و اقل لووووووووووولي يعني .... اوووووووف
حبيبة: لا المفرود تقولي happy birthday bebo
‏‎grin‎‏ رمز تعبيري
‏‎grin‎‏ رمز تعبيري
..... و بعدين يلا عشان ابقي اجيب هدووووم .. يﻻااا
شروق بستغراب: تجيلي هدووووم ليه ؟......اااااااه عشان يوسف جاي يعني ....... اه منك انتي يا سوسة
حبيبة بضحك: طب قومي يا اخت السوسة
قامت شروق و هي بتتافف و دخلت تاخد شور
(شروق ؛ فتاه جميلة تتمتع بقدر كبير من الجمال التركي الذي اخذته من والدتها ديانا فهي لديها شعر بني طويل نسبيا و عيون عسلية واسعة و انف صغير و فم صغير ممتلئ جذاب و تتمتع بجسد نحيف ييدو عليها انها رقيقة جدا اﻻ انها من اصحااب الشخصية القوية فهي تعمل ظابط مثل والدها شروق لديها 26 سنة )

(حبيبة ؛ فتاو جميلة مثل اختها شعرها لونة اسوووود طويل اووووووووووووي و عيون عسلية واسعة و مﻻمحها تشبه اختهااا تماما اﻻ انها مليانة عن اختها فشروق نحيفة جداا حبيبة لديها 23 سنة خريجة اعﻻم و ﻻ تعمل فهي قررت تاخد سنه اجازة ... تحب هذا سنعرفه في القصة )

خرجت شروق من الحمام و ارتدت بلوزة بلون الاسود لها كلمات باون الابيض و ترتدي بنطال ابيض فمالبسها تشبه الرجال و هذا يغضب امها جدااا و ذهبت تسال عن حبيبة فوجدتها مازلت تلبس فنزلت تري ماذا يفعل والديها فاليووم الجمعة
وجدت والدتها تتابع التلفاز باهتمام و والها يقرا في الجريدة
فقالت : سﻻم عليكم
والديها :و عليكم السﻻم
اﻻب (هشام الدريني) : ايه اللي صحاكي يدري كده ده النهارده اجازة ريحي شوية
فقالت شروق:بنتك اللي مصحياني من الصبح عشان انزل اجيب معاها لبس وهي قراارة الصراحة فقولت اقوم احسن
الام (ديانا حداد ) : هو انتي هتنزلي بلبسك ده ..... يا ينتي حرام عليكي البسي لبس زي الينات بقي
شروق : ماما انتي عرفة تريقه لبشس و مش هغيرها
حبيبة : سبيها يا ماما دي البودي جرد بتاعي
نظروا جميعا الي حبيبة باعجاب فكانت ترتدي بلوزه بيضاء شغافة و من تحتها بدي اسود و تلبس بنطلون اسود ضيق المدعوا (بلسكيني) و تاركة لشعرها العنان كانت جميلة للغايه
اﻻب : ايه الجمال ده بتفكريني بأمك يا بوبوس
حبيبة :ميرسي يا بوب يا رافع معناوياتي
اﻻم بحنق : و انتي بتفكريني بأبوكي يا شروق كان معقد
ضحكت حبيبة : خﻻاااااااااااص يا ماما بقي ........ يﻻ يا شوشو هنتاخر
شروق بضيق : متقوليش شوشو ... مفهوم
حبيبة : مفهوم
ويعد ان خرجوا
الام :عجبك تصرفات بنتك يا هشام
اﻻب : يا حبيبي انتي قولتيها ينفسك انا كنت معقد قبل مااشوفك .... ثم قال بهيام : و العقدة اتفكت علي ايدك
ضحكت و قالت : بس دي بنت !!
اﻻب : هي لو حبت بنتك هتتغير عشان حبيبها ....... و بعدين تعالي اقولك كلمة سر
الام : ﻻااااااااااااااااااا خليني اخلص ده النهاردة عيد ميﻻد ينتك يا روحي .... مرة تانية بقي
اﻻب : بقي كدة (عمل نفسه زعﻻن )
الام بدﻻل : خﻻص يا بيبي بقي بس متاخرنيش
الاب : اهو هو ده الكﻻم
لضحكااااااااا معا و لتسكت فاطمة عن الكﻻم المباح
و عند شروق و حبيبة



شروق : خﻻص بقي رجلي ورمت
حبيية بدﻻل : يﻻ بقي يا شروقتي خليني اخلص
شروق بحنق : ايه شروقتي دي انتي بتكلمي خطييك ..... مش كفاية كﻻم امك علي الصبح
حبيبة : خﻻاااااااااااص هخوش المحل ده ..... صحيح مش هتجیبي لسكي حاجة
شروق بضيق : ﻻ ...... و خلصيني بقي
حبيبة : حاااااااااااضر
ودخلت حبیبة المحل و بالفعل انجزت و اشترت احتيجتها
شروق : ﻻ يا بت ده انا هعمل فررررح
حبيبة بضحك : يااااه اخيرا القدس اتحررت يا وﻻد
ليضحك الفتاتان ثم تقول حبيبة بخضة : شروووق شروووق ... شكلي حلو شكلي شكلي .... شروق رودي بقي
لتترك حبيبة اختها و تذهب لتنظر في زجاج احد المحﻻت و ترتب منظرها
لتنظر لها شروووق بدهشة و استغراب : مالك يا بت اتحولتي كده ليه .... هو في ايه
لترد حبيبة متلعثمة و هي تشاور علي شاب : يوسف اهوو
‏‎kiss‎‏ رمز تعبيري


الحلقه الثانية

نظرت شروق مكان ما بتشاور عليه اختها و جدت ابن خالتها حب طفولة اختها
(يوسف شاب وسيييييم عينه بني لديه مﻻمح رجولية حادة في ال25 من عمره خفيف الدم يحب شروق و حبيبة كاخته نور و هذا ما يظهره لكن ما يخفيه هو انه يعشق شروق منذ الصغر و يغار عليها كثيرا و لكنة غامض و كتوم )

نظرت لها شروق بسخرية : عشان كده اتنفدتي .... و بعدين ده جاى
جاء اليهم يوسف عندما راهم او عندما راي اصدقاءه ينظرون لحبيبة و هو يستشاط غضبا من مﻻبس حبيبة
يوسف : يا هﻻ ولله عباس العقاد كله منور يا شروق
شروق بضحك : يﻻ يا بكاااااش
يوسف و هو متجاهﻻ حبيبة التي تستشاط غضبا من تجاهله
يوسف : ايه اللي جايبكوا هنا
حبيبة و هي منفعلة : مانت لو كنت بتسال كنت عرفت ان النهاردة عيد ميﻻدي و كنت حتي سلمت عليا بس ده انت هاتك يا لك مع حضرة الظابط لكن انا ﻻ .... ده انت حتي مجبتليش هدية لعيد ميﻻدي .... حتي لما باجي عن.د
قاطعها يوسف قاءلا : بسسسسسسسس ... في ايه ما بوراحة الله
لتضحك شروق عندما تركتهم حبيبة قاءلة : يا عم وكلها العشم في ايه
يوسف : مايكولها انا مالي... و بعدين جوز خالتي سيبها تنزل كده ازاي
شروق بخبث : شكلها عامل ازاي يعني
يوسف و هو ينظر علي حبيبة من بعيد : صاروخ ارض جوي مدفع .. ده انا اخاف ابوسها تتوسخ
لينتبه لنفسه علي صوت صحك شروق وهي تقول : ماتلم نفسك يا وﻻ
ليقول يوسف حرجا : احم احم قصدي يعني يا حضرة الظابط .. هشام باشا عارف انها حلوة ازاي ينزلها كدة .. دي دراعتها باينة كلها و بعدين مسيية ششعرها لية .
لتقول له شروق و هي تمارس مهنتها علية : عشان كده مسلمتش علبها عشان متغاظ او غيران
يوسف بارتباك فشل ان يخفيه : ﻻ طبعا ..... انا هبقي اصالحها بليل يﻻ سﻻاااام
لتضحك شروق و تقول : سﻻم

ثم تذهب مع حبيبة الي المنزل و لم تكف حبيية عن سولها : كنتوا بتقولوا ايه؟ ...... و لم ترد عليها شروق
زهبت شروق الي غرفتها بعدما سالت عن واليها و عامت انهم ناءمين لتجلس هي علي حاسوبها الشخصي

دقت الساعة السايعة مساءا في هذه الساعات القليلة امتﻻءت فﻻ هشام الدريني باكملها

كانت شروق ترتدي بنطلون جينس و بلوزة كحلي و تجلس بعيدا عن هذه اﻻجوء مع صديقتها المقربة نور ابنت خالتها

(نور صديقة نور الانتيم .... نور فتاه جميلة تتمتع بقدر كبير من الجمال التركي الذي اخذته من والدتها و خالتها ديانا .......نور في اا27 من عمرها .. خريجة السن تعمل في احدي شركات الدريني .... فتاه هادءة و رقيقة)

نزلت حبيبة من علي سلم الفيﻻ بهدوء و رقة كانت في منتهي الجمال كانت ترتدي فسنان سندريﻻ بلون السماي

فقوا لها تصفيق حار معبرين عن ابداعهم نظرت اليهم لتراهم ينظرون لها بأعجاب فابتسمت نظرت إلى يوسف فوجدته
ملهو بلعب علي هاتفه او هذا ما يظهره
فاستشاطت غضبا و ذهبت اليه
حبيبة : يوسف. .......يوسف..... يوووووووووووووسف
يوسف :ايييييه صدعتيني عايزة ايه
حبيية بدموع تمﻷ مقلتيها : كده يا يوسف تعم
قاطعها يوسف و اخذها الي الحديقة الخلفية
حبيبة : يوسف احنا رايحين فين ....... يوووووووووووووسف انت موديني في
قاطعها مرة ثانية لكن بقبلة طويلة علي شفتيها و اخذ يتمتم : انتي بتاعتي انا يس ..... ااااااه مش قادر امسك نغسي
و بعد فترة من الزمن ابتعد عنها و هو ينهج كأنة كان يجري الف سنة
حبيبة واقفة مصدومة و سعيدة جدا في نفس الوقت فقالت : يوسف ايه اللي انت عملته ده ..... يوووووووووووووسف
يوسف : حبيبة متضغطيش عليا اكتر من كدة. ....... و تنهد بشدة و قال : امشي. ...... امشي دلوقتي احسنلك
حبيبة بانفعال : ﻻااااااااااااااااااا ... مش همشي غير لما تقولي مالك
يوسف بعصبية : حبيييييييييييييببيييييييبة ......... امشي دلوقتي ..... انا مش ضامن نفسي
حبيبة بحنبة : مالك يا يوسف قولي يا حبيبي ...... انا كن
يوسف قاطعها بقبلة اخري علي شفتيها و لكن ..... ها هي تتجاوب معه و تبادله القبل ... لم يكتفي يوسف بقبلة واحدة فقام بتوزيع القبﻻت علي انحاء وجهها
فخافت حبيبة و ابتعدت و هي تقول بعفوية : خﻻص بقي يا عم هرتني بوس
فنغجر يوسف ضاحكا من هذه الكلمات و قال بعفوية ايضا : ههههههههههههههههههههههه ......... ده انا لو عملت كده مع اي بنت كان زمنها لطشاني قلمين ........ مش تقولي هرتني بوس
فقاات حبببة بغيرة واضحة : هو انت كنت هتعمل كده مع اي بنت ياﻻ
يوسف : ياﻻ !! .............لا مكونتش هعمل كده با ختي
همت حبببة بلذهاب بعد كلمة باختي ! ..... بعتقدها انها مازلت مثل اخته
فأمسك بها بوسف و فال : خﻻاااااااااااص متقفشيش كده امال ........ خدي هديتك اهبه
قالت حبيبة بحنق : ماشي شكراً ...... انت ليه مسلمتش عليا الصبح و عاملتني كده
يوسف بعدما تذكر قال بغيرة : البتاعة اللي كنتي لبساها الصبح دي متلبسهاش تاني مفهوم ....... اﻻ وﻻهى لدفنك تحت الأرض في
قالت حبيبة مقاطعة : خﻻاااااااااااص ...... هو انت عشان مهندس معماري هتعمل فيها هركليز ...... ده انت اخرك حانوتي
‏‎grin‎‏ رمز تعبيري

يوسف : حانوتي !! ......... طب بلزمة ده شكل واحد حانوتي........ و بعدين تفهمي ايه انتي في الهندسة المعمارية اصﻻ
‏‎wink‎‏ رمز تعبيري

حبيبة : ﻻ يا بابا افهم كتير .... ثم قالت بدﻻل : ده معماري نفسه كان بيجي يتعلم مني....... هو انا حد قدي
يوسف : ياخرااااااااااااااااابي ياعرااااااااايى ..... بت ابعدي عني انا مش ضامن نفسي ...... انا ماشي احسن

هم ان يمشي لكن بيد تستوقفه
⊙⊙⊙⊙⊙⊙⊙⊙⊙



الحلقه الثالثة

هم ان يمشي اﻻ بيد حبيبة تستوقفة ××

حبيبة : تعالي هنا رايح فين بالروج ده ........ ههههههههه ده انت لو كنت خرجت كده هههههههه تخيل الموقف هههههه
يوسف : منتي يختي اللي عمالة تقولي محدش قدي و يا ارض اتهدي
حبيبة بحدة : تاني ياختي ،.... تاني
يوسة بمزاح : ﻻ خﻻاااااااص .... و بعدين اللي حصل ميحصلش بين اخوات اصﻻ يا بيبو
‏‎wink‎‏ رمز تعبيري
و غمزلها
‏‎wink‎‏ رمز تعبيري

حبيبة بكسوف : يﻻااا امسك المنديل و امسح....... و انا هروح اسلم علي الضيوف
م **
رت من امامه و هو ناظر لها و مبتسم
‏‎smile‎‏ رمز تعبيري


عند نور و شروق




نور : ايه يا بنتي اللي انتي لبساه ده ...... ده النهاردة عيد ميﻻد اختك يا بعيدة
شروق : و مالو لبسي .....و بعدين ماما مسلطاكي عليا وﻻ ايه ..... و بعدين بعيدة اية ده لزقة فيكي اهوو
نور : طب خﻻاااص خﻻص .... انا بكلم عشان اختك متزعلش
شروق بسخرية : اختي !! ..... ده اختي ضربت الطرشة للضيوف و راحت مع يوسف
نور : ههههههههههههههههههههههه ....... علي رأيك ...... بت بت شايفة البطل ده
نظرت شروق الي ما تشاور عليه اختها وجدتها بل تشاور علي شاب عريض طويل
شروق بسخرية : ما شابه اخاه فما ظلم ..... اخوكي الصبح بيقولي علي حبيية ارض جو مدفع ... و انتي بتعاكسي الشباب في الحفلة
‏‎unsure‎‏ رمز تعبيري

نور : امال افضل قاعدة زيك متعقدة
شروق : يا بنتي مش حكاية تعقيد ..... بس انا مبفكرش في الموضووووووع ده خالص
نور : طب سيبك من الموضوع ده البوفية اتفتح
شروق مبرطمة : هلقيها منك وﻻ من شروق

و انتهي العيد ميﻻد **

قبل النوم ذهبت حبيبة الي شروق و قصت لها ما حدث مع يوسف في الحديقة الخلفية لفيﻻتهم
‏‎kiss‎‏ رمز تعبيري
‏‎kiss‎‏ رمز تعبيري


شروق: انتي اتجننتي يا حبيبة ازاي تسمحيله يعمل كده ..... هاه
حبيية : ضعفت يا شروق ضعفت ..... ثم قالت بهيام : عينه حلوة اوووووووووووووووووووووووي
شروووق بانفعال : نعم ياختي مين ده اللي عينه حلوة .. انا ليا كﻻم تاني معاه
.حبيبة :ﻻ ونبي يا شرووق ..... ونبي ﻻ ..... عشان خاطري
شروق : الحلفان بدون الله شرك .....خلااص مش هكلمه ..... بس متسبلوش نفسك كده مفهوم
حبيبة وهي تقبلها : مفهوم يا حضرة الظابط ..... هحاول امسك نفسي
شروق : هحاول !! ... غورى يا حبيبة غوووووووووووووري
حبيبة : حاضر ... حاضر
شروق : البت دي شكلها اتجننت ...... ده انا ممكن اتبري منها و احطها عندنا اداب
‏‎tongue‎‏ رمز تعبيري


*تاني يوم *

تستيقظ شروق علي صوت المنبه يعلن عن الساعة الخامسة ....تغلق شروق المنبه وتدخل الحمام الملحق بغرفتها و تصلي و ترتدي زيها الرسمية ....... تنزل الي اﻻسفل تجد والديها يفطرون

شروق : السﻻم عليكم .....امال فين حييية
اﻻب و اﻻم : و عليكم السﻻم
اﻻم: نايمة اصلها سهرت مع اصحابها بليل
شروق : طيب
اﻻب : مسكتي قضية جديدة ؟؟
شروق : ااااه .... في عيل بيبيع مخدرات في جامعة تجارة قفشنا كام عيل اعترفو عليه ... بس الاد باين عليه واجد مبلغ جامد .. مش عايز يكلم
اﻻم : سيبك من الشغل بقي .... وقوليلي ايه اللي كنتي لبساه امبارح ده .... يبنتي ده اختك الكبيرة هتجوز اهيه
شروق : ماما الموضوع ده مقفول عندي من زمان و انتي عارفة ....... و بعدين في عريس جه للزقردة
الاب : اااه يوسف ابن خالتك ......بس انا اجلته
شروق : ليه يا بابا بس
اﻻب : يعني الصغيرة تجوز و الكبيرة لسة
شروق : و فيها ايه ؟؟
الام : ﻻااا طبعا ... الناس يقولوا علينا ابه
شروق : الناس الناس الناس ..... هتفضلي تغني اﻻغنية دي كتير ..... انا ماشية سﻻم
اﻻم : عجبك حال بنتك يا هشام
اﻻب : ﻻ هتﻻقي نصيبها قريب اووي و هتوافق و رجليها فوق رقبتها
اﻻم :
‏‎unsure‎‏ رمز تعبيري

حبيبة : صباح الخير
‏‎grin‎‏ رمز تعبيري


الحلقه الرابعه

حبیبة : صباح الخير
اﻻم و اﻻب : صباح النور
اﻻب : لبسة و رايحة علي فين
حبيبة : النادي ... اخت لميس عندها سباحة فهروح عايزة احكلها عن بوسة يو .......احم بوسة بوبو للولو ..... يﻻ بااااااااااااااااي
اﻻم : بت تعالي افطري ....... مالها دی .......يويو مين و لولو مين ياهشام
اﻻب : معرفش معرفش ...... ثم قال بخفوت : مجنونة زي امها ......يﻻ انا ماشي السﻻم عليكم
اﻻم : و علبكم السﻻم ....... اما اجيب cbc sofra بقی
‏‎tongue‎‏ رمز تعبيري
‏‎tongue‎‏ رمز تعبيري


عند شروق




شروق : السلام علیکم
الحارس : وعلیکم السلام
شروق : جبلی قهوه یا عم سلیمان
عم سلیمان : حاضر يا بنتي حاﻻ
شروق : الله يخليك
‏‎smile‎‏ رمز تعبيري
...ثم تحدثت في الهاتف : ضياء ابعتلي الحيوان اللي اسمه جوزيف ده
ضياء : حاضر
و بعد فترة دخل جوزيف و هو معمول معاه الواجب
شروق : هااااا برده مش هتكلم
جوزيف : اقول حاجة معرفهاش يا باشا
شروق : اجنا هنستعبط با حيلتها ....... قابض كام ياﻻ عشان متكلمش
جوزيف : حيلة مين حضرتك
شروق بزعيق : وﻻاااااااااا هتستعبط ماتنجز تكلم الله
جوزيف : انا مكونتش اعرف ان السرطة حلوة كده صدقيني. ... ده انا كنت جيت من زمان
شروق : طب احنا هنوريك احنا حلوين اد ايه ......... يﻻ وضبوه

في هذه اﻻثناء دخل عم سلیمان بفنجان القهوة
شروق : تسلملي يا عم سليمان ...... شكرا
عم سلیمان : الشكر لله يا بنتي ... عايزة حاجة تاني
شروق : ﻻ تسلملي
قاطعها دخول احد العساكر
فقالت بأنفعال : ايه يا حمار انت مالك ؟؟
قال العسكري : اسف ولهي .... بس جوزيف اعترف علي و احد اسمه (مصطفي الصاوي)
شروق : انت بتقول ايه !!

عند حبببة و لميس




لميس : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه....ههههههههههههههه
حبيبة بحنق : ينفع اعرف بتضحكي علي ايه يا ظريفة ده انا بقواك بسني ... بسني مش زغزغني
لميس : خﻻص متكشريش كده ....... اختك عندها حق متسبلوش نفسك كده بسهولة هياخد عنك فكرة وحشة
حبيبة بدﻻل : ﻻ انا بتباس عاااادي
لميس : طب يﻻ عشان لوجي خلصت
حبيبة : اوك .... يﻻ

حل المساء و اتي يوسف زيارة لهم مع نور التي طخلت علي الفور غرفة لميس .... اما هو استغل متابعة خالته للتلغاز و نوم جوز خالته و صعد الي غرفة حبيبة التي كانت ناءمة دخل فوجدها ناءمة مثل التي كانت في حرب فهي ناءمة بلعرض ....لفت نظره مﻻبس التي تكاد ﻻ تستر شئ .....

ضحك يوسف علي طريقة نومها و لكنه تمتم بخفوت : هو انا كل ما أجي قليها كده ..... يارب عدي اليوم ده علي خير .... هو انا لو اغتصبتها هتكرهني .... ااه اكيد هتكرهني

ثم رأي كوب ماء علي الكمدينو بجانب سريرها فلمعت برأسه خطة
اخذ يصرخ و يقول : الحقيني يا حبيبة ......... الحقيني هموت
فاستيقظت وهي مفزوعة و قالت : في ايه ........ في ايه
أخذ يوسف كوب الماء و اغرقها بيه و اخذ يضحك
صرخت حبيبة من هذه المفاجأة التي لم تكن متوقعة ثم علمت انها حيلة و اسرعت في الركض وراءه لكنه كان اسرع .......فاسرعت الي غرفتها بعدما ادركت ما ترتديه و هي تفكر في حيلة له

عند نور و شروق



نور : انتي بتقولي ايه مصطفي الصاوي ..... ازاي ؟
شروق : اديني عملت زيك كده لما عرفت ....... المهم يا نور محدش يعرف بالموضوع ده ابدا فاهمه ابدااات ... لحد ما أشوف حل
‏‎unsure‎‏ رمز تعبيري


**مﻻحظات**
عاءلة والد نور محدش فيهم بيسأل علي التاني معندهمش حاجة اسمها صلة الرحم تقريبا مش هيظهروا في القصة اﻻ مرتين تﻻتة بس

احنا هنوقف هنا مؤقتا عند شروق .... و نروح لبطلنا و حياته ... زيادة للتشويق بطلنا عنده طفلة

الحلقة الجاية هتبقي عن بطل رويتي


الحلقه الخامسه

يستيقظ سيف من النوم علي صوت المنبه الذي يعلن عن دق الساعة العاشرة صباحا
ليغلقة سيف و يكمل نومه ..... تدخل عليه ابنته (فريدة) لتجده نايم فتتأفف و تذهب
لتيقظه
وتقول : بابي اصحي بقي ... يﻻ عسان تفطر ...يا باااااااابي
سيف بنوم : شوية ... شوية
فريدة : توء توء ... يﻻ اصحي يﻻاااا
سيف : يووووووووه يا ديدا ..... عايزة ايه
فريدة : عايزاك تصحي
سيف عندما علم ان ﻻ جدوي له بلنوم استيقظ : صحيت اهو حلو كده
نظرت له فريدة بسعادة : يﻻ ... انا هلوح اخد فلوث من ناسلي
سيف امسك بها : فلوس ايه اللي هتخديها من نازلي
فريدة ببراءة : اسل ناسلي قالتلي لو صحيتي بابي هديكي فلوث
سيف : يعني بتتراهنوا عليا ..... طب تعالي هنا
امسك بها و قعد يزغزها وهي تضحك و تستنجد ان يتركها لكن هو يأبي (يرفض يعني)
ثم تركها بعدما تعب هو اﻻخر و قالها : يﻻ .. انزلي عشان تفطري و انا هحصلك
همت ان تذهب إﻻ انه امسك بها و قال : فين اﻻصطبحية بتاعتي
قبلته فريدت و قالت فريدة لصوت عالي : اهييييييه
ابتسم و قال : بﻻ بااي
فريدة ببراءة : باي مؤقت يا بابي
ذهبت فريدة و جلس هو يضحك علي براءة بنته ...ثم اخذ شور و ارتدي مﻻبسه و نزل ليفطر معهم

(سيف شاب في ال 29 من عمره يعمل ظابط ... سيف شاب وسيييم فهو يتمتع بعيون خضراء واسعة و شعر اسود قصير غزير مرتب ... ويتمتع بجسد رياضي ..و هو قمحاوي البشره ... غصب عليه من قبل والده بالزواج و هو في ال21 من عمره ....ماتت زوجته اثناء ولادة فريدة )

(فريدة طفلة في ال6 من عمرها ... طفلة جميييييلة جدا و مرحة .. فهي تتمتع بعيون خضراء مثل والدها و شعر كستناءي قصير مثل والدتها .. وتغير علي والدها بشدة)

نزل سيف و وجدهم جميعا يفطرون
سيف : صباح الخير
جميعا : صباح النور
حازم : لسا فاكر ..... دول حرمنا من اﻻكل عقبال متيجي
نازلي : ولد .. اتكلمي مع اهوكي الكبير بأدب انتي ..كلي ياﻻ
ليضحك عليه سيف و يتمتم حازم بكﻻم غير مفهوم و يشرع في تناول طعامه

بعد اﻻنتهاء من تناول الطعام ..... وقفوا و ذهبوا لشرب الشاي

(حازم شاب في ال27 من عمره ... عريض و طويل ..يتمتع بعينين سوداتين و شعر اسود طويل نوعا ما ... شاب وسييييم... يعمل محامي ... لديه حس فكاهي )

(حمزة شاب في ال27 من عمره ..... اخو حازم التؤام .. لكن لا يشبه اطﻻقا .. فهو عريض و طويل .... يتمتع بعينين خضراء مثل اخوه سيف .... فهو يشبه كثيرا .... يعمل طيار .... متزوج من فتاه تدعي فاطمة )

(فاطمة فتاه في ال24 من عمرها .... متوسطة الطول تتمتع بجسد مثل عارضات اﻻزياء ..... تتمتع بعيون بني واسعة و ترتدي الحجاب .. وهذا الحجاب يغضب فريال هانم كثيرا ..... فاطمة عائلتها من الطبقة المتوسطة ... فاطمة خريجة كلية سياسة و اقتصاد .... كانت تشتغل في السفارة .... هناك تعرفت علي حمزة و احبته و هو احبها ... فأهم ما يجذبك اليها هدؤها و مﻻبسها المحتشمة و جمالها الهادئ )

(فريال هانم سيدة في ال48 من عمرها ....امراءة جميلة ..... لكنها متكبرة و مغرور ... تكره فاطمة لمﻻبسها المحتشمة و حجابها فهي شايفاها مش fashion ..... کانت ترید ان یتزوج حمزه ابنت اخیها لوجی ولگنه رفض .حبا لزوجته ... تسعی لهدم العلاقة بينهم بكل جهدها )

(ياسمين : اﻻخت الصغري ... فتاه في ال24 من عمرها ... في نفش عمر فاطمة .. فهم متقاربين من بعضهم البعض ... ياسمين جميلة ذات العيون العسلي و الشعر البني مع بعض الخصل الذهبية اللون .... و هي قصيرة ... و خريجة تجارة ولكنها ﻻ تعمل )

(روز فتاهة في ال5 من عمرها ... ابنت فاطمة و حمزة ...0.. فتاه جميلة تحب فريدة جدا .... روز تتمتع بعيون خضراء مثل والدها و شعر اسووووود طوييييييييل )

وأخيراً نازلي
ف(نازلي سيدة في ال63 من عمرها ... تكون جدة الاوﻻد .... والدة ناصر الرفاعي .... هي احب الناس الي قلب اﻻوﻻد و قلبي انا شخصيا ..... هي فرنسية اﻻصل و الجنسية .... تتمتع بعيون خضراء و شعر ذهبي جذاب .... طيبة للغاية و تحب حفيدها سيف عن اي شئ اخر فهي تعرف كم يفتقد الحنان ... و لكنها ﻻ تحب فريال هانم )

بعد اﻻنتهاء من تناول الطعام ..... وقفوا و ذهبوا لشرب الشاي

سیف : فری.. هاتی السکر ده
فریده : حاضل یا بابی
‏‎smile‎‏ رمز تعبيري
............ اهوو
سیف : شکرا یا قلبی
حازم : ایه جو العشق الممنوع ده
فریده : بلاث انت (بﻻش انت)
حازم : بس يا بت
سيف : من دي اللي بت ياﻻ
فريدة و هي تقبل والدها : حبيبي يا بابي

ضحكوا جميعا اﻻ فريال هانم التي ﻻ يعجبها الوضع ابدا

فقالت : ........


الحلقه السادسه
فريال هانم :خﻻص .. خلصتوا ال tea ..یلا کل واحد علی his room

کل واحد طلع علی اوضته بناءا علي طلب فريال هانم

(سيف شاب فصل من عمله ﻻنه وقف ضد الرجل ذو النفوذ و السلطات [مصطفي الصاوي] )

ذهب سيف الي نازلي لستحدث معها

سيف : يا صباح الفل ....فاضية وﻻ ايه
نازلي : يا صياح القمر .. انتي حبيبتي تتفضلي في اي وقت
سيف ابتشم وقال : انا جاي اعقد معاكي شوية عشان زهقاااان
نازلي بجدية : لسة بردو انتي مصرة علي انك متجوزيش
سيف بضيق : مش عايز حواز صالونات يا نازلي ..نفسي احب... نفسي احب واحدة تصني .. تحميني .. تتقي ربنا في بنتي و تحبها .... و نكون عايلة متكافلة جميلة ... نفسي في كده اوووووووووووووووووووووووي
نازلی : عارفة يا روحي انتي انا عارفة ....منها لله فريال اللي جوزنك غصب دي .. دي مهبولة
ضحك سيف بشدة حتي ظهرت غمزاته و قال : لو كانت امي معملتش كده ... مكنتش جبت فري يا نازلي ... دي حياتي
نازلي : بينتك دي اصﻻ تاخد العقل ... يﻻ روح شوفها بتعمل ايه .. متسبهاش دي يتيمة ياﻻ
سيف : حاضر يا نونة باي
ابتسمت نازلي و قالت :باي

عند فريدة و روز


هيييييييح




فريدة : هاتي الغطا اغطي علوثتي عايثة تنام < (هاتي الغطا اغطي عروستي عايزة تنام)
روز : اهوو
وقف سيف ينظر اليهم و هو مبتسم
فريدة : عالفة يا لوز انا عايثة ام زي مامتك < (عارفة يا روز انا عايزة ام زي مامتك )
روز: انتي عايثة مامي ؟؟ < (انتی عایزه مامی)
فريدة : ااه
روز : ماثي نروح نثتري واحدة من المول < (ماشی نروح نشتری واحدة من المول )
فريدة : ماثي
ضحك سيف بشدة علي برأتهم لكنه حزن علي افتيقاد ابنته لحنان اﻻمومة
سيف : بتعملوا اييييييه
فريدة و روز : عععععععععععععااااااااااا ... ختتنا ( خضتتنا)
ضحك سيف و هم ان يرد لكن رنين هاتفه

فرد : الو ... ايه هو .. ايه ده بجد وﻻ بتهظر ... يعني انا رجعت شغلي اخيرا .... يا منت كريم يا رب .... خمس دقايق و ابقي عندك ...بﻻ سﻻم

اغلق الهاتف و ذهب الي غرفته و اﻻتدي مﻻبسه علي عجلة حتي انه لم يﻻحظ اﻻختﻻف بين فرتدي حذاءه
‏‎grin‎‏ رمز تعبيري


ذهب الي اامكان المتفق ووجد صديقه هناك

سيف بحماس ؛ ها احكيلي
ادهم : طب سلم اﻻول طيب
سيف : اهﻻ ،.. احكي بقي
ادهم : طب يا عم ما بوراحة الله .... بوص يا سيدي عملو اعادة فتح الملفات و فتحوا قضيتك لقوا معلكش حاجة وبانت اووووووووووووي انها وسطة فأعادوا تعينك .....بكرة الصبح إن شاء الله هتروح تستلم قضية مصطفي الصاوي هيبقى معاك ظابط كمان و باين عليه هو كمان شايل منه اووووي
سيف بسعادة : جيلك يا مصطفي يا صاوي



الحلقه السابعه

يستيقظ سيف من النوم .. يفيق و يدخل الحمام الملحق بغرفته.. و يلبس علي عجلة.. و يذهب الي غرفة ابنته.. یجدها ناءمة فيقبلها و يخرج .. ينزل ليجد نازلي

سيف : صباح الخير
نازلي : صباح النور ... مش هتفطري
سيف : ﻻ ... يﻻ عشان متأخرش انا باي
نازلي : انتي .. استني هنا كدة غلط عليكي .. عنيدة انتي سيف

ركب سيف سيارته متجه الي عمله ..و هو في غاية السعادة
‏‎grin‎‏ رمز تعبيري
‏‎grin‎‏ رمز تعبيري


عند شروق




استيقظت زي كل يوم .. دخلت الحمام .. و توضءت و صلت ... و ارتدت ملبسها.. و نزلت فطرت مع والديها ... وركبت سيارتها متجها الي عملها

عند سيف ♡♡

ذهب الي مكتب ادهم صديقه و سلم عليه

سيف: يﻻ نروحلو بقي
ادهم : يﻻ يا سيادة المقدم
سيف : ههههه .. ماشي يﻻ
ادهم : يﻻ

عند شروق




دخلت شروق مكتبها وشرعت بلجلوس و نادت عم سليمان .. و لكن دق الباب

شروق : ادخل
ضياء : تمام يا فندم ... ده ورق بخصوص قضية مصطفي الصاوي
تنهدت شروق و قالت : ماشي سيبوه .. شكرا
ضياء : بعد اذنك يا فندم
شروق: اتفضل
عم سليمان : نعم يا بنتي
شروق بضيق : اعملي كباية قهوة .. مش فنجان .. ماشي
دعم سليمان : ماشي يا بنتي

ثم رن هاتف المكتب .. و كان العقيد يطلب منها المجئ الي مكتبه .. بملف قضية مصطفي الصاوي

عند سيف ♡♡ منذ قليل

دق سيف الباب ... سمع العقيد و هو يسمح له بالدخول

سيف : تمام يا فندم
العقيد سالم طنطاوي : هههه .. وحشتني يا سيف
سيف : هههه ... بوظت تيكتيكي يا حضرة العقيد
ضحك ادهم و العقيد سالم ..
العقيد سالم : اعقد ...... بص باختصار .. قضية مخدرات بردو .. لكن في الجامعات .. بينتقم لبنه يعني ...هيكون معك ظابط .. اقل منك رتبة .. هو عقيد .. ليكوا شقة وحدة .. يعني هتتقسموا كل حاجة ... هتسافروا ايطاليا .. ﻻنه خلع علي هناك ... خﻻص
ادهم : بغض النظر عن اني واقف طربوش ... ايه خلع دي حضرة العقيد
ليضحك الجميع

ويدق الباب .... (اكيد عارفين مين اللي هيخوش ) .....

العقيد سالم : اتفضل
العقيد هشام الدريني : متشكر ..... ازيك يا سيف واحش الدخلية ولهي ... خمس سنين يا راجل
سيف : انا متشكر يا حضرة العقيد ... الظلم وحش اوووووووووووووووووووووووي بقي
هشام الدريني : إن الله إذا احب عبدا ابتﻻه ...، وﻻ ايه
سيف : طبعا يا فندم
العقيد سالم : بما انكوا قعدين اكلمه ييجي
العقيد هشام : اتفضل

و بعد دقاءق دلفت شروق الي الداخل و هي تقول
شروق : تمام يا فندم
سيف و هو ناظر ﻻدهم : هو ده شفيق ؟؟
شروق : شفيق مين يا بتاعة انت
سيف : بتاعة مين .. انتي عبيطة وﻻ ايه
شروق : انت اللي عبيط و مليون عبيط
سيف : انا استحالة اشتغل معاكي استحالة
شروق : تشتغل مع مين هو في ايه
العقيد هشام : خﻻاااااااااااص يا شروق
العقيد سالم : عايز اعرفكوا انكم شركا .. اﻻ حترام واجب برضو
العقيد هشام : سيف تعالي معايا المكتب ...شروق خليكي مع العقيد سالم عشان تفهمي شروط العملية ... ادهم علي مكتب
ادهم و شروق و سيف : تمام يا فندم

عند شروق و العقيد سالم الطنطاوي




قص لها العقيد سالم كل ما يعرفه عن القضية ... و عن سيف

العقيد سالم : ودي كانت القشة التي قسمت ظهر البعير .... سيف من اكفأ الناس هتا ،. حولي تستفيدى من خبرته
شروق : تمام يا فندم .. بعد أذنك
العقيد سالم : اتفضلي

ذهبت شروق الي مكتبها و هيا تتأفف و جلست تشرب كوب القهوة

عند العقيد هشام الدريني و سيف ♡♡

العقيد هشام :
سيف من غير اي مقدمات ... انت ﻻزم تجوز شروق


الحلقه الثامنه

عند العقید هشام الدريني و سیف ♡♡

العقید هشام : سیف من غیر ای مقدمات .... انت لازم تجوز شروق
سیف بصدمة : ایه
العقيد هشام : انت هتجوز شروق بنتي .. مش الراءد شروق ... صدقني الفرق شااااااسع
سسف بانفعال : ليه .. انا ..ليه
هشام بحسرة : انت اللي هتقدر تحميها من مصطفي الكلب
سيف بستغراب : و هو عملها ايه
العقيد هشام ببكاء : اغتصبها
سيف بصدمة : نعم
العقيد هشام ببكاء : قتل جدها و اغتصبها .... في يوم كانت شروق ساعتها في اولي ثانوي ... قاعدة بتغني .. بنتس كان صوتها حلو اووي .... في الوقت ده كان مصطفي شريك جدها الدريني في الشركة بيتخانقوا .. شروق دخلت عليهم و قالت في ايه ... فالولها مفيش ... راح مصطفي قال تعالي يا شروق .. شروق قلقت في اﻻول و بعد كده راحتلوه وراح قال لجدها انا هعمل معاك قعدة صلح بأني هودي شروق المﻻهي .. شروق فرحت .. أي بنت في سنها كانت هتفرح بالمﻻهي .. جدها قالوا ماشي .. سعتها كانت حبيبة اختها في الدرس .. جدها مكنش مطمنله فهو عارف فذراته .. فركب العربية وراح وراه .. لقاه داخل عمارة رمسيس .. اشهر مكان للقذرات المخصصة لمصطفي الصاوي ... فأخذ الجد المسدس و ذهب ليدافع عن شرف حفيدته ... لكن ملحقش و مصطفي موته ... ونصب علبنا و سافر .. و بنتي ضبعت من عمرها سنتين في المستشفي تبكي و تتالم ... انا كنت عايش ساعة محصل ده يا سيف و مقدرتش احميها....فهمت ليه يا سيف
سيف بتأثر : اه ... انا موافق يا سيدة العقيد
العقيد هشام : متتسرعش .. انا بنتي المﻻك اتغيرت .. دفنت كل اﻻحاسيس و المشاعر ... خد وقتك و رد عليا
سيف بأصرار .: انا خدت وقتي .. و انا موافق يا سيادة العقيد ... عن اذنك
العقيد هشام : اتفضل
سيف : تمام يا فندم

عند شروق في المنزل




دق الباب ليدخل والدها

اﻻب : امورتي عملة ايه
شروق بزعل : تمام
اﻻب : مالك
شروق: يعني تدبسني مع اللي ما يتسمة في شغل و قضية زي كده و تقولي مالك
الاب : سيف طلب الزواج منك
شروق بصدمة : نعم
اﻻب بحزم : شروق .. هتوافقي .. خو الوحيد اللي راضي بظروفك
شروق بحسرة : انت قولتلوا
اﻻب بتنهيدة : اه ......... ثم اكمل بحزم : و هتجوزيه يا شروق ... غصب عنك
شروق : ليه يا بابا ليه
اﻻب بزعيق : عشان انا جبان .... مقدرتش احميكي منه ... انا مش عايشلك العمر كله ...
اﻻب بحنية : صدقيني هو اللي هيقدر يحميكي
شروق بحسرة : حاضر يا غالي ... حاضر
اﻻب بحب : تعالي في حضني
لتضموا شروق و هي تبكي و هو يبكي .... و بعد فترة يخرج من الغرفة .... ويتركها مع احزانها

عند سيف ♡♡

فريدة : بااااااااابي .. جيت امتي
سيف : من شوية يا فري
فريدة : لوحت فين .. ها
سيف : روحت الشغل يا مراتي ههههههههههههههههههههههه
فريدة : انا مﻻتك ... طب هات اطه
سيف : دي معلوماتك عن الجواز
فريدة : اه .... هات اطه
ليقبل سيف ابنته علي شفتيها قبلة صغيرة و رقيقة
سيف : حلو كده
فريدة : اه
سيف : امال فين فريال هانم .. و نازلي
فريدة : نانا اتخنقت مع انط فاطمة وهى بتعيط فوق ... و نازلي في اتوضتها
سيف في سره : شكلك كده يا ماما عايزة شروق بجد ... دي هتعيشكوا حياة ميري
سيف : طب انا طالع لنازلي ...... باي
فريدة : باي يا بابي

عند سيف و نازلي ♡♡

سيف : ياهﻻ
نازلي : ياهﻻ يا حبيبتي .... تعالي احكيلي حصلك ايه في يومك
قص لها سيف كل شئ في يومه
نازلي : يا حرام يا حبيبتي ... اجوزها يا سيف و استر عليها
سيف : منا هعمل كده يا نازلي اهوو
نازلي : هتقول ايه لفريال هان
قطع انين هاتف سيف كﻻم نازلي
سيف : الو ... تمام يا فندم ... يعني هي علي علم بالموضوع ... طب خﻻااص ماشي .. مع السﻻمة يا فندم
نازلي : في ايه
سيف بتنهيدة : كتب كتابي يوم التﻻت الجاي


الحلقه التاسعه والعاشره

سیف : کتب کتابی یوم الخمیس
نازلی : مش هتعملوا فرح ؟؟
سیف : لا طبعا اکید مش هنجوز اوردیحی کده ... هنعمل فرح طبعا
نازلی : هتقولي لفریدة امتي ؟؟
سيف: دلوقتي .... باي
نازلي : باي ...... ياربي لو فيها خير ليه جوزهاله . لكن لو فيه شر لبه موتها ... ياربي

عند شروق و حبيبة و نور




حبيبة : ﻻﻻ ... اكيد بتهظري
نور : طب ما تقوليلهم يا شروق الحقيقة و تخلصي من الجوازة دي
شروق : ﻻﻻ ... السر اندفن من زمان محدش يعرف الموضوع ده ... اﻻ انتو و جدو بس
حبيبة : بس هو هيعرف
شروق : ﻻ مش هيعرف
نور : ازاي يعني ؟
شروق : مين قال انوا هيلمسني
حبيبة و نور بصدمة : ايه
شروق بتحدي : روحت عند كابتن عادل بتاع الكراتيه .... فكرينه
حبيبة : اه فكراه
شروق ببتسامة : علمني ازاي اتعامل مع اللي يتعدي عليا ... انا قولتله ان الموضوع تحرش بس
نور بدهشة : يا حﻻوة ..... فرحك بعد 4 ايام ... و انتي بتروحي تلعبي كاراتيه x)
شروق : اه
حبيبة : انا قايمة
نور : خديني معاكي اصلي هتجن قريب
شروق بدهشة : مالهم دول

عند سيف و فريدة ♡♡

سيف : فري ...يا فري
فريدة : بخ
سيف اتخض و بعدها ضحك
سيف : قاعدة بتعملي ايه
فريدة : كنت هنام ...... بس خدتك يا بابي
سيف : يا خﻻاااااااااااثي ... طبعا اتخضيت
فريدة : كنت جاي ليه ؟؟
سيف : كنت عايز اسألك .... مش انتي كنتي عاوزة ماما
فريدة بسعادة : هتجبلي مامي من المول ؟
ضحك سيف و قال بنبرة طفولية : ﻻ هجوز واحدة و نعمل فلح كبييييييييييل .. و فري ترقث علي واحدة ونص بقي .... ايه ﻻءيك ( ﻻ هجوز واحدة و نعمل فرح كبيييييييييير .. و فري ترقص علي واحدة ونص بقي .... ايه راءيك )
فريدة بعبوس : هتجوث
سيف ببتسامة : متخافيش مش هبوسها
فريدة بسعادة : بجد
سيف : بجد

بعد ثﻻثة ايام

عند حبيبة ●●

حبيبة : ما خﻻااااص بقي يا يوسف .. ده فرح اختي الوحيدة
يوسف : طب قسما عزما .. لو شفتك لبسه الفستان اياه يا حبيبه لكون ضربك
حبيبة بنرفزة شديدة : يوووووووووووووسف ... مش معني اني بحبك هتتكلم معايا كده ... لما تبقي جوزي يا يوسف ابقي اعمل اللي انت عايزه ... انا تعبت من التحكمات و التصرفات دي تعبت بجد تعبت .... سﻻم

شروق : مالك يا بت صوتك جايب اخر الفلة ... ايه ده انتي بتعيطي
حبيبة : تعبت يا شروق تعبت
شروق بحنية : من ايه يا حبيبتي
قصت لها حبيبة ما حدث
حبيبة : ده مبيقوليش كلمة حلوة يا شروق .....ده دايما كل ما كلمه ينكد عليا
ضمتها شروق و قالت : خﻻص يا حبيبتي انا هكلم الكلب ده
حبيبة : ﻻ ونبي يا شروق عشان ميضيقش
شروق : ياختي اتنيلي بﻻ وكسة

خرجت شروق من غرفة شقيقتها و طلبت هاتف يوسف




يوسف بصوت مخنوق : الو
شروق : انتوا اتخنقتوا ليه تاني
بوسف بعصبية : اختك عايزة تلبسلي بيبي دول في فرحك .. و انا المفروض اصقفلها صح
ضحكت شروق و قالت : المفروض تكلمها بهدوء ... اللي انت بتعملوا ده بيبنلها انوا تحكم و حبيبة مبتحبش التحكم و عندية ... فهمها انوا غيرة و هيا وحياتك هتقطع الفستان ده
يوسف : حاضر ياستي .. مع انها مبتفهمش بردوا
شروق : روح كلمها و صلحها يا يوسف..... دي عمالة تعيط
.يوسف : حاضر....... اقفلي انتي بقي
شروق : باي يا واطي

عند هشام الدريني و ديانا ■■

ديانا : يعني عجبك تصرفات بنتك دي يا هشام
هشام : ليه عملت ايه
ديانا : جت تقولي انا هلبس بلوزة و بنطلون بكرة ... روحت حلفت عليها انها تلبس الفستان .. وزعقتلها
هشام : متضغطيش عليها يا ديانا ... كفاية اللي هي فيه
ديانا : يارب يعينها يارب
هشام : يارب

عند حبيبة و يوسف ●●

حبيبة : خﻻص مش زعﻻنة يا سوفا
سيف : يا بنتي للمرة المليون .. مبحبش اسم سوفا ده .. معناه كنبة
ضحكت حبيبة و قالت : منا بحب اعصبك يا بيبي
يوسف : بغض النظر عن بيبي .... تسلملي الضحكة

نسيب عصافير الحب و نروح لسيف ♡♡

سیف جالس علی سریره سارح فی شروق فهی جمیله لکنها تمتلک 144 لسانا .. لا تعرف کیفیه التعامل مع الناس
لکن لماذا انا قبلت بزواجها ... اﻷنها شفقة .. او لتعليمها كيفية التحدث مع سيف الدين ناصر الرفاعي .. ام يكمل سيف تفكيره ونام

كذلك شروق اخذت تفكر و بعدها غطت في نوم عميق




تاني يوم
‏‎smile‎‏ رمز تعبيري
يوم الفرح
‏‎grin‎‏ رمز تعبيري


ليس هناك حاجة تذكر اﻻ تذمر شروق علي الميك اب و عﻻمات وجهها تدل علس اﻻقتضاب طول الفرح

دخلت شروق فلة سيف سلمت علي معظم الناس ... و دخلت سويتهم

سيف : خوشي برجلك اليمين يا عروسة
شروق بنبرة استهزاء : عروسة ؟



الحلقه الحاديه عشر

شروق بستهزاء : عروسة ؟؟
سيف بدهشة : امال عريس .... هو في ايه
شروق بحدة : بص يا کابتن.......ثم قالت وهبا متوجهه الی احد الغرف : و خد لبسك من هنا.......و نام برا .. یلا
سیف بصدمة : برا فين
شروق : علي اي اوضة تانية
سيف : بس هما موضبوش غير اوضة واحدة عشان احنا رايحين لمصطفي بكرا
شروق : و انا مالي
سيف : طب خﻻص

ساب سيف شروق وراح لنازلي و حكالها و .... كانت نازلي عندها كنبة سرير .. نام عليها سيف ♡♡

شروق فضلت تكلم نفسها : مهو الموضوع مش محتاج گراتيه اهوو ... يمكن مشفق عليا .. مسكين ولهي

طلعتلها فريدة من حيث ﻻ تحتسب و قالت : انتي مجنونة

شروق صوتت لدرجة ان كل البيت طلعلها

سيف : فى ايه

شروق اول ما شفته اتشعلقت فيه و قالت : طلعلي الكاءن ده من تحت السرير و بتقولي با مجنونة
فريال هانم : ده مش كاءن ده فري
شروق : ايوة مين يعني
سيف : بنتي
شروق : نعم يا روح امك
فريال هانم : ايه ده ... ابه اللي انتي بتقوليه ده
شروق : قعدلنا في حطة نشفة بقي يا حاجة انتي
فريال هانم بصدمة : حاجة!!
شروق : اوووووف ... سيف هو في ايه
سيف بستغراب : هو بابكي مقلكيش اني كنت مجوز و عندي بنت
شروق بصدمة : ها ... ﻻ .. يعني انت مش بكر
سيف : نعم .... فريدة انتي بتعملي ايه هنا
فريدة ببراءة : انت نزلت يا بتبا روحت جيت قعد مع العروسة
حازم : هو انت نزلت تحت .... امال ايه سبع و ضبع ... طلعت عبلة يا عنتر
سبف باحراج : انا نزلت اشرب
حمزة : يا شيخ .. بﻻ وكسة
نازلي : بس انتي و هي .. بسسسسسسسس ... انتي شروق تعالي عايزاكي ... و انتي حمزة روحي نامي و سيبي فاطمة .... و انتي حازم روحي نامي ... و فريال يﻻ علي your room .... و انتی سیف یلا نامی فی اوضتك دي و نيم فري معااكي ..... مفهووووووم
حمزة بضيق : مفهوم يا نازلي بس هتاخدي فاطمة ليه
نازلي ضحكت و قالت : اتقلي يا وﻻ
حمزة بهيام : اتقل ازاي بس
فتطمة بكسوف و حزم : حمزة
حازم : روحي رضعية يا فاطمة و غيريلو
ضحك كل من سيف و حازم و نازلي و شروق وفريدة
حمزة : بس متضحكيش انتي يا عبلة
سيف : افتكرها بس
فاطمة : حمزة
حمزة بهيام : روحه
فاطمة : طب يا روحي ... روح غطي روز كويس....نام جمبها .. عقبال ما اجي
حمزة : حاضر

كلهم راحوا اوضتهم و جلس سيف مع فريدة ♡♡

سيف : ايه قولتي علي شروق مجنونة يا فري
فريدة : كانت بتقول عليك مسكين
سيف ضحك و قال : انتي ايه اللي جابك اﻻوضة اصﻻ
فريدة : كدا
سيف بحزم : متحصلش تاني
فريدة ببتسامة : حاضل ... متزعلث
سيف وهو يطبع قبله علي جبيها : وﻻ عمري اقدر ازعل منك يا حبيبتي
فردة بسعادة : حبيبي يا بابي




الحلقه الثانية عشر

عند نازلی و فاطمة و شروق




نازلي : تعالي شروق تعالي
شروق : حاضر يا نازلي هانم
نازلي : ﻻ نازلي بس .... يﻻ روحي غيري فستانك و انا مستنياكي
شروق : حاضر
دخلت شروق لكي تبدل مﻻبسها
نازلي : فين ياسمين
فاطمة ببتسامة : نايمة ... هههه اصلها خم نوم .. ما انتي عارفها يا نازلي
نازلي ضحكت و قالت : اه اه ....ههههههه ... ده انا اتفزعت
شروق دخلت و سمعت الجملة اﻻخيرة و قالت : انا اسفة .. بس انا اتخضيت بس
فاطمة : ﻻ عادي ...
نازلی : فاطمه اکتر واحده هنا اتضيقت من البيت ده ... بسبب فريال هانم .... عشان هيا غلبانة بتتكسف ترد
شروق : اها
نازلي : انتي يا شروق عملتي اللي محدش فينا يجرؤ يعمله ..... بس اللي كان محلي القصر في نظر فاطمة وجود زوجها فيه .... انتي متعرفيش سيف و مبتحبهوش و انا عارفة انك كرهتيه بعد ما عربتي انوا كان مجوز و مخلف ...
شروق : بس انا مكرهتوش ... بس انا يعني هو اصل
فاطمة : هههههههههههه ... في ايه يا بنتي .. هههههههههه .. سيف طيب و راجل لما تعرفيه هتحبيه
نازلي بضيق : سيف مش راجل .. سيف طفل ... طفل احتاج للحنان ملقهوش في امه وﻻ ابوه .. سيف حيييتي كان نفسه يبقي ليه رأي في جوازه .. في اختياره .. لكن فريال هدمت كل مباني رجولته... كل قﻻع كبرياءه ... كل حصون غروره ... كل شئ كل شئ ... و جوزته غصب ... و الضحية بدل ما تبقي واحدة بقت اتنين .. هو و فريدة ... فريدة البنت اليتيمة ... ما شفتش من جدتها يوم معاملة حلوة ... دي مش مشكلة سيف بس دي مشكلة البيت كله ..... حمزة لقي اللي تديلو الحنان ... حازم بيدور ... و ياسمين ميهمهاش ده اصﻻ ... سيف اداس عليه ... كان في 2 ثانوي و بيعيط .. كان راجل و بيعيط ... اتحرم من كل شئ .. اﻻ حلمه انوا يكون ظابط .. و اتحرم منه بردوا خمس سنين .. فهماني شروق
كانت شروق تنزل دموعها في صمت
‏‎frown‎‏ رمز تعبيري

نازلي : انا مش عايزاكي تزعلي عليه ... او تحسي بالشفقة تجاهه .... انا عايزاكي متتعيهوش بس ... لكن لو ضايقك انا متاكدة انك هتعرفي تتصرفي ... زي منا متاكدة انك واحدة تانية غير شروق اللي انا شايفاها دي
شروق بدموع : هو انتي متاكده ان فريال هانم اجبرته علي الجواز
نازلي : اه
بكت شروق بكاء ابكي كل من فاطمة و نازلي
فاطمة : مالك يا شروق ..
شروق : مفيش مفيش ..... انا هطلع انام

صعدت شروق غرفتها و جدت فريدة ضمة سيف و نايمين في حضن بعض ..ابتسمت .... ونامت علي الكنبة

استيقظت شروق علي يد تتحسس جسدها ... فانتفضت و انتفص سبف
شروق بزعر : انت بتعمل ايه
سيف برتباك : يﻻ علشان هنسافر
انتبهت شروق تنها تكاد ان تكون ﻻ ترتدب شئ .. شهقت و قالت : انت عملت ايه
سبف ببتسامة زات مغزي : انتي اللي نومك تقيل
و تركها و ذهب قفزت شروق من اعلي السرير و بعدما تاكدت .. قالت : الحمدالله معملش حاجة .. بس انا هوريه علي العاملة دي ... ايه ده فريدة لسة نايمة .. ابتسمت...ارتدت مﻻبسها و ذهبت لها
شروق بهمس : ديدا يا ديدا
اشتيقظت فريدة و قالت بضيق : نعم
شروق : مالك مكشرة ليه
فريدة : مفيش
شروق : انتي مش بتحبيني ؟؟
فريدة بسرعة : ﻻ يحبك
شروق ببتسامة : بجد
فريدة : اه ... بس متزعليش بابا
شروق : حاضر .... هاتي اطة بقي
قبلتها فريدة و قالت : اهوو .. يﻻ نفطر يا صحبتي
ضحكت شروق و فالت : يﻻ يا صحبتي

نزلت شروق و فريدة .....كانوا مرتديين مﻻبس متشابهه .... كانت شروق مرتدية و اﻻول مرة منذ زمن طويل فستان روز و به نقط بيضاء .... وفريدة مرتدية فستان اييض و به ورود روز ...... كانت شروق و فريدة تاركين لشعرهم العنان .....تعلقت اﻻعين بهم

قالت فريال هانم : انتي .. انتي ... اتاخرتي ليه
شروق : براحتي
تدخل سيف قائﻻ : جهزتي الشنط
شروق : اه

و اكملوا فطورهم و جهزوا انفسهم و ذهبوا الي المطار و سافروا الي ايطاليا


الحلقه الثالثة عشر

اول ما دخلوا الفندق جلست شروق علي اقرب اريكة و قالت : اااااااااااه
سيف : هو ايه اللي اااااه .. ده انتي واخدة الطريق كلو نوم
شروق : وانت مالك انت..... ياربي
سيف : اه .. صحيح عايزك في موضوع
شروق : يا نعم
سيف بخبث : بلنسبة انا في موضوع فتحته امبارح و مكملتوش
شروق بستغراب: هو ايه
اقترب منها سيف و انزل سوستة بلوزتها قليﻻ : هو ده ..... اكمل
شروق بكسوف و ارتباك : ها .. ايه .. ايييييه .. ﻻ ﻻ
سيف بخبث : طب تعالي نجرب
شروق بعصبية : ﻻااااااااااااااااااااااا ..... اوعا يغرك نفسك و تيجي جمبي ..ده انا اقتلك .. فااااااااااااااهم
سيف بعصبية :دي حقوقي يعني هاخدها ... برضاكي او بغيره .... مفهوم
شروق بعصبية : ﻻ ﻻ .. مش هتاخد حاجة ... ومش مفهوم
سيف بعصبية : شروق متستفذنيش
دخلت شروق سريعا الي غرفتها خوفا من ان ينفذ تهديده
شرووق : اوووووف ... و بعدين معاك بقي يا سيف

و بليل عند شروق وسيف


سيف يخبط علب باب غرفة شروق

شروق : افندم
سيف : مش هتاكلي
شروق : ﻻ
سيف : شروق انا اسف ..... حقك عليا
شروق : طب خﻻص ... انت هتحكي
سيف : ماشي
شروق : انا عايزة عصير
سيف : مش هتاكلي
شروق : ﻻ ... هتلي عصير فراولة بس
سيف : ماشي

طلب سيف اكل ليه و لشروق عصير و اكل ليها ( حونين اوووووووووووووووووووووووي )
شروق ابتسمت و قالت : صدق القول ب ( فاقد الشئ يعطيه )
شروق : جبتلي اكل ليه
سيف ببتسامة : ممكن تجوعي بليل
شروق : ماشي
سيف : ااه احتا موبيﻻتنا اتصدرت .. عشان كده انا كلمت اهلك و اهلي و طمنتهم علينا
شروق : ماشي

شروق كانت تعامل سيف داءما بقتضاب ... و تفكر بشئ لتزعجه به طوال إلى الوقت
لمعت في عين شروق فكرة فقامت ... تجهزت و ارتدت ﻻنجيري احمر اللون و وضعت من المساحيق التجميل ما يليق مع شكلها و اكثرت من وضع عطرها المثير ... كان شكلها مثير و صارخ الجمال

شروق : اما نشوف اللي هيحصل بقي ..... اااااااااااااااااااااااه
سيف بلهفة : في ايه
و لم يتكلم بعدها و ظل ناظر لها و هو يتعرق و توتر
شروق تعلقت برقبته و قالت برقة منتهية : صرصار يا سيف ... مش بحبه ... بخاف .... ثم قالت بدلع و هي تلتصق به اكتر : تعالي نام معايا ليطلع عليا تاني
سيف بتوتر : ماشي . مش..ماشي
شروق بإغراء : تعالي
سيف نام بجانبها لكن بعيد عنها نسبياً و ظل يفكر : ايه ده صرصار ايه في فندق 5 stars .... یابنت الایه و لبسالی کمان لانجیری ... بتستهبلي يا شروق .. طب و انا كمان هستهبل بقا

التصق سيف بظهرها و لف يديه حول خصرها و قبلها من رقبتها

شروق اتفزعت : ايييييه ... سيف سبني
سيف : انا تحوري عليا
شروق برجاء : خىص بقي سبني
سيف : ﻻ ﻻزم اكل حتة من التورتة برضو
شروق بصوت متقطع : سي..يف .....قوو
قاطعها سيف بقبلة علي شفتيها قاءﻻ : هووووووس
شروق بصريخ : سييييييييف
سيف انفزع : في ايه
شروق بتوتر : في حد هنا معانا في الشقة
سيف صدق : بجد
شروق : اه

خرج سيف من الغرفة و هي اغلقتها و تنهدت قاءلة : فلت
سيف : بقي كده
شروق : امشي يﻻ
سيف تنهد قاءﻻ : بكرة تجهزي عشان هنبدأ من بكرة .... تصبحي علي خير
شروق ببتسامة من خلف باب الغرفة : و انت من اهله



الحلقه الرابعه عشر

فی الصباح الباکر *** ... استیقظت شروق من نومها نتيجة لوقوع اشعة الشمس الدهبية علي عيناها
شروق تستيقظ من نومها بتثاقل ثم تذهب الي حمامها الملحق بغرفتها و تتوضئ وتصلي




سيف يستيقظ من نومه بنشاط .. يغتسل و يذهب الي غرفة شروق و يقول : علي فكرة مينفعش كده انتي بقالك اسبوع قفلة علي نفسك .... بصي النهارده هروح اكلم العميل عمتا هتيجي وﻻ ﻻ
شروق بحدة : هاجي .... استناني
سيف ببتسامة : ماشي ... يﻻ

ارتدت شروق بنطلون جينز ازرق و بلوزة بينك بدون اكمام مع جاكيت ازرق و كوتشي .. وسرحت شعرها علي الطريقة التقليديه (كحكة ) ..

ارتدا سيف بنطلون اسود و تيشرت موف وجاكيت اسود ... وجزمة سودة

سيف : خلصتي
خرجت شروق و قالت : ايوة يﻻ
سيف : الحاو مبيكملش اﻻخر
شروق : نعم
سيف : ﻻ مافيش
شروق : ممممم .. طب يﻻ

صعدا اﻻثنان السيارة و ذهبوا الي المكان الموعود ...... دخﻻ احدي الكافيهات و جلسا
سيف : متقلقيش مش هيتاخر
شروق بسخرية : و انا هقلق منك انت .. علي ايه يعني
هم سيف ان يرد لكن قاطعه وصول العميل ... بدعي رفعت
رفعت : انا اسف يا سيادة المقدم علي التأخير
سيف : ﻻ يا رفعت ده احنا لسة جايين حاﻻ .... قولي اخباره ايه صحيح
رفعت بهمس : مين دي
ضحك سيف بتريقة استفذت شروق وقال : الراءد شروق ... حرمي المصون
رفعت بأسف : انا اسف يا فندم ... والف مبروك
شروق بضيق : ﻻ عادي .... المهم ايه اخبار الموضوع
رفعت : هو علم بوصلكوا ... في بضاعة هروين جاية من امريكا .. بضاعة قليلة مش كتيرة
سيف : هتوصل امتي
رفعت : بعد بكرة بليل
شروق بحماس : واحنا هنبقي جاهزين
سيف : ﻻ ... المرادي ﻻ .. هو دلوقتي محرص اووووووي .. عشان عارف اننا هنا يا شروق ... احنا هنحطفي بطنه بطيخة صيفي ... عليك يا رفعت نشر خبر ان احنا هنا لشهر العسل و مش مستعدين ﻻى شئ .... مفهووووووم
رفعت : مفهوم يا فندم ..... عن اذنكم ..
شروق بضيق شديد : ليه يا سيف ليه كنا خلينا نخلص منه بقي
سيف بتفهم : الصبر يا شروق الصبر
شروق بتنهيدة : هطلب منك طلب
سيف : قولي
شروق برجاء : احضني
سيف ببتسامة : تعالي
ضمها سيف اليه بشده ... ام تكن شروق تحتاج ضمته اكثر مما انها غارت من اعين الفتيات التي ﻻ يستحن ..و هم ينظرون اليه ... فهي تعلم جاذبيته و وسامته جيدا
ابتعدت شروق عنه ببطئ و قالت : انا عايزة اتمشي
سيف ببتسامة : حاضر ... تعالي

تبطأت شرق زراعة ... وظلوا يتمشيان بدون نطق احد بكلمة .. قطع هذا السكون .. نحيب طفلة
شروق : سيف .. تعالي نشوفها فيها ايه
سيف : ماشي

**الحوار مترجم بالعمية **

.......: اهئ اهئ اهئ اهئ .. ماما ... اهئ اهئ اهئ
شروق بقلق : دي شكلها تايهة يا سيف
سيف بتأثر : طب تعالي نكلمها طب
شروق بحنية : مالك يا حلوة .. فيكي ايه
........: ماما ... اهئ اهئ اهئ . .. مش عارفة فين
سيف بتأثر : ماما كانت فين
...........: كنا في الحديقة المﻻهي ..دي
شروق : اسمك ايه
.........: ايلي
سيف : و مامتك
ايلي : سيلن
شروق : سيف شوف الست اللي عمالة تجري دي
سيف ببتسامة : دي عاملة النظافة يا شروق
وفجاة سمعوا صوت اشبه بالبكاء يقول : ايلي .. ايييييليي ... ايلي
شروق بسرعة : دي مامتك
ايلي و هي تمسح دموعها : ماما
سيف : طب تعالوا
عندما رأتها والدتها فرحت كثرا و احتضنتها بشدة ... و بعدها نظرت اليهم بمتنان و شكر وقالت : شكرا اوووووووووووووووووووووووي ... بجد
شروق بتأثر و فرحة : علي ايه .... ده واجبنا
سيلن : ميرسي اووووي بجد
سيف : عن اذنك

شروق:: مشيت ليه بدري كده
سيف : كانت بتمد اديها في شنطتها تطلع فلوس
شروق ببتسامة : ماشي يا نبيه
سيف بخبث : طبعا نبيه .. منا لو مكنتش نبيه .. مكنتش عرفت كنتي مستخبية ليه .. اﻻسبوع اللي فات
شروق بتلعثم : ها
سيف ببتسامة خبث : مش العادة الشهرية برضو .


الحلقه الخامسه عشر

شروق بتلعثم : انت ...ت ..عرف..منين ..ن
ضحك سيف وقالها : عيب عليكي يا قلبي ... هي دي حاجة تستخبي
شروق بارتباك من كلمة (فلبي ) : طي.ب ... انا عايز..ة .. ار..و..ح
ضحك سيف : حاضر يا ست الكل
اصبح قلب شروق يدق بعنف شديد ..

وصلوا البيت ودخلت شروق مسرعة الي غرفتها و انها سمعته يقول : هتوحشيني
فلتففت له و قالت : ايه
اقترب منها و قال : هتوحشيني .... هتوحشيني .. سمعتيني
شروق وهيا تغادر : كنت فكراك غير باقي الرجالة ... لكن العتب علي النظر
سيف بستغراب : ليه بتقولي كده
شروق بعصبية : انت هتاخد اللي انت عايزه و بعدين ترميني صح .... طلعت زيي كل الرجالة و اناا للي افتكرتك غيرهم ... بس العتب علي النظر بقي
قال سيف بعصبية مماثله : انتي شايفاني كده
شروق مؤكدة : ايوة
اخرج سيف من جيبه مسدسه و صوبه ناحية راسه و قال : يبقي احسنلي اني اموت
هلعت شروق واسرعت اليه وقالت : ﻻﻻﻻﻻﻻﻻ ... انا مكنش قصدي سيف بجد متأذيش نفسك
سيف بحنية : خايفة عليا
شروق و قلبها يدق بعنف : اكيد
احتضنها سيف و قال : بحبك يا اااااااااااحلي شروق في الدنيا
شروق :من امتي
سيف :من امتي ايه
شروق بهمس : امتي حبتني
سيف بنظرة عاشقة : لما دخلتي مكتب سيادة العقيد
شروق بضيق وهي تبتعد عنه : ده انت قولت عليا شكري
ضحك سيف وقال : ولهي ده سوء تفاهم ..... هو قالي هتشتغل مع ظابط اسمه شكري او شفيق ....... بس لما شوفتك .. شوفت مﻻك ... بصيت ليه و انا مستغرب و كنت بساله مش اكتر
نظرت له بسعادة و قالت : انا حبيتك من و انا صغيرة ... يوم مكنت بتيجي لبابا و تشتغل معاه .. فاكر لما كتبتلك ورقة فيهى كﻻم كده ... دي كانت بحبك .. بس انت لما ماقريتهاش .. انا زعلت وقفلت الباب علي قلبي
سيف بأسف : انا اسف يا حبيبتي .. انا اسف
شروق بدلع : نبتدي صفحة جديدة يا سوفتي
اقترب منها وقال : زي اي اتنين مجوزين
شروق بكسوف : اه
سيف ببتسامة : اكيد ....... هاتي بوسة بقي
ثم اقترب منها والقي عليها بلقبﻻت و اخذ يعبث بسوسته جاكيتها ثم بلوزتها ثم ............................................
ابنعد عنها غير مصدقا و قال : انتي بنت
شروق : اه
سيف : هو ايه اللي اه
شروق : مهو ملحقش يا سيف جدو انقذني
سيف بسعادة : طب نكمل الموضوغ ده بكرة .. تعالي نكمل موضوعنا
شروق بخجل : تعالي
و ................................................................................................

استيقظت شروق من النوم وجدت نفسها بين احضان سيف .. يلف زراعيه حول خصرها ... فابتسمت و ظلت مكانها تتأمله .. وتداعب واجنتيه .... استيقظ سيف اثر حركة رقيقة علي وجنتية ... نظر اليها و ابتسم

شروق : يا صباح الفل
سيف بهيام : صباح النور ... انا مكنتش اعرف ان الظباط حلويين كده
شروق بدلع : ﻻ الظباط مش حلوين .... انا الحلوة
سيغ ببتسامة عاشقة : طبعا يا قلبي ...... اﻻ صحيح كمليلي موضوع امبارح
شروق : حاضر
قاطع كﻻم شروق رنين الهاتف
سيف : استني .. ايوة يا رفعت .... تمام ....تمام ..... طيب خﻻص كمان ساعة كده باي
شروق بهتمام : في ايه
سيف بضيق :عايز يقابلنا كمان ساعة ... قومي بقي ....بس اعملي حسابك هكمل العسل لما اجي
شروق ببتسامة خجلة : ماشي

ارتدت شروق ة سيف مﻻبسهم وذهبو الي الكافية المعتاد .. لﻻستعداد للمقابلة



شروق : اهوو جيه
سيف : خير يا رفعت
رفعت : صباح الخير اﻻول ...... ثانيا انا اسف علي التأخير ..... ثالثا انا جتلي معلومة جديدة
سيف بضيق : انجز
رفعت بتوتر : شخص من عيلة الدريني كان بيشتغل مع مصطغي
سبف بصدمة : اييييييه
رفعت بستغراب : كل الصفقات بأسم الدريني .... الصفقات السابقة كلها
شروق : وبعدين
سيف لندهاش : ايه البرود اللي فيكي ده يا شروق ....... عيلتك اللي كلها ظباط .. طلعوا تجار مخدرات
شروق بحنق : سيف هفهمك في البيت .... غي حاجة تانية يا رفعت
رفعت : ﻻ يا فندم ... استأذن انا

ذهبا الي الفندق و لم يتحدث سيف معها وﻻ حتي شروق حاولت ذلك

سيف : تصبحي علي خير
شروق ببرأه : مش هتكمل العسل
ابتسم سيف و قال : اما تفهميني اﻻول
شروق بتنهيدة : بابا وقف معاك لحد فين
سيف : لما جدك طلع ينقذك
شروق : جدو طلع ﻻقاه زي الطور الهايك عليا .... راح مسك جدو مسدسه و صوبه نحوه و قاله يسيبني

●●●●●●●●●back ●●●●●●●●●●
الدريني بزعيق : سيبها .. سييبها
الرفاعي : مش قبل ما اعمل فيها اللي عملته في ....... مراتي
الدريني بحدة : هيا ملهاش زنب
الرفاعي بغل و حقد : الدريني يا شروق يبقي اكبر تاجر مخدرات فيكي يا بلد ..،، ومغتصب .. وبتاع رقصات ... ولعيب قمار
الدريني بخوف و زعيق : اخرس
ثم صوب المسدس نحوه و امرني اني انصرف و قال : هقتلك
●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
شروق بعياط : انا سعتها خوفت و طلعت اجري وسمعت طلق النار .. لقيت جدو منتحر و مصطفي الكلب واقف مصدوم و بعدين هرب ..... اهئ اهئ اهئ
احتضنها سیف بشده و قال : طب اهدی .. اهدی . خلاص
شروق بعياط وبرائه : هتكمل العسل
ضحك سبف و قالها : تعالي يا عسل
ثم اقترب منها وقبلها. من شفتيها و من جبينها و جبهتها و انفها و ............... ........................................................................


الحلقه السادسه عشر

عدي اسبوعين في حياة شروق وسيف ♡

...... خالية من الخﻻفات و المعارك ..مليئة بالحب و الود و العسل
‏‎smile‎‏ رمز تعبيري


خرجت شروق لسيف و قالت و هي تحمل هاتفه الذي يرن : رفعت يا سوفي
ابتسم سيف و قال : هاتي يا قلب سوفي ...... الو .... انت بتقول ايه ... ﻻ تعﻻلي علي الفندق احسن ...حاﻻ يا رفعت .. مع السﻻمة
شروق بقلق : في ايه
سيف بعصبية : خوشي اقلعي القميص ده و اللبسي حاجة عدلة
شروق بقلق اكتر : في ايه يا سيف
سيف بضيق : مصطفي الكلب .. عرف ان رفعت جاسوس او شاكك .... و هبدخل شحنة اكبر و باسم الدريني بردو
شروق بضيق مماثل : و بعدين
سيف بشك : في حاجة مخبياها عليا يا شروق
شروق بضيق : سيف متبصليش كده
سبف بضيق : خوشي البسي حاجة يﻻ

دخلت شروق وهيا قلقة ليكتشف سرها الذي ﻻ احد يعرفه غيرها هي و مصطفي الرفاعي

اتي رفعت و معه اﻻخبار الغير ساره ...
سيف بعصبية : وبعدين في الموضووووووع ده
رفعت : اعتقد انه حان ااوقت للتدخل يا سيادة المقدم
سيف بحماس : فعﻻ ........الشحنة دخلة النهاردة بليل .... عايز حراس علي الجمارك كويسين اوووووووي .... وهيتقبض عليه ساعتها .. ابن الكل*** ده
رفعت ببتسامة : خطة محكمة يا سيادة المقدم
سيف : انا عايزك تختفي خالص يا رفعت و في اقرب وقت .. هنقبض علي راس اﻻفعي
رفعت : تمام يا فندم

و في منتصف الليل ذهب سيف الي المكان المعهود ..... واصر علي عدم ذهاب شروق معهم .. خوفا عليها

ظلت شروق في المنزل قلقه .. اﻻ عندما هاتفها سيف الساعة التاسعة صباحا ... يخبرها بنجاح العملية ...... سعدت شروق كثيرا .. و انتظرت وصول سيف

دخل سيف وقبل اي كلمه و جد شروق تضمه بقوة وتقول : وحشتني وحشتني وحشتني اوووووووووووووي يا سوفي ابتسم سيف وقد نسي ارهاقه تماما و قال : قلبي انا
ضمها سيف وشالها و قال : هيﻻ هوب .... انا هخوش ارتاح شوية يا شوشو .. وبعدين افسحك في مﻻهي ايطاليا
شروق بفرحة : هيييييييييييييبيبه حبك انا
سيف بسعادة : و انا حبك اكتر اكتر اكتر

ضحكا اﻻثنان ثم دخل سيف و نام نوم عميق .......

و استيقظ و ذهب مع شروق الي المﻻهي





سيف : تلعبي ايه اﻻول
شروق ببتسامة : البتاعة اللي بيجيبوا منها دبدوب دي
سيف ببتسامة : تعالي
اخطئت شروق فليس من السهل لعب لعبة التصويب
شروق بتذمر طفولي : سوفي هات الدبدوب ده
سيف ببتسامة : حاضر يا طفلة
اصاب سيف اتنين و اخطأ واحدة
شروق بستهزاء : با فستك
سيف : فستك !! .... طب ماشب اختاري دبدوب صغير بقي

اختارت شروق دبدوب جميل و كتبت عليه سوفي
.
تمتعت شروق كثيرا مع سيف......... فكلما ينتصر سيف في تحدي تقبله علي وجنته .. . التقطوا الكثير من الصور سيف لشروق الكثير من االصور العفوية لها

وصﻻ المنزل منهكين من التعب ........،،،

سيف بخبث : ولهي كان نفسي في العسل بس تعبان
شروق بتعب : سيف بطل بقي .. وخوش نا
قطع كﻻم سيف رنين هاتفه : الو .. ايوة .... ماشي ماشي .. ليه .. حاضر .. مع السﻻمة
شروق : في ايه
سيف بستغراب : غريبة يعني ... مصطفي عايز يقابلني مخصوص لكرا هبقي اروحله
كانت شروق في صدمة حقيقية و خوف الجمتها من الكﻻم


الحلقه السابعه عشر

فی الصباح الباکر *******

ذهب سيف الي قسم ايطاليا .. ليعلم ماذا يريد منه مصطفي الرفاعي

□□□□□□الحوار مترجم للعامية □□□□□□

سيف : ازيك استيفانو
استيفانو : سيف .. اتاخرت علي فكرة .. لكن عشان شهر العسل و كدا هسامحك
يضحك سيف : ماشي ... قولي عايز مني ايه مصطفي
استيفانو : مستر مصطفي قال انوا عايزك بس معرفش لي..ه
لم يكاد ان ينهي استيفانو جملتو حتي دخل مصطفي و العسكري
استيفانو : اسبكوا انا بقي .. عن اذنكم
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
سيف بضيق : يا نعم
مصطفي بستفزاز : متضيقش كده ..ده انت عارغ اني ملمستهاش
سيف بعصبية : هو انت كنت تقدر
مصطفي : عمتا انا جايبك عشان .. اكشفلك الحقيقة
سيف بهتمام : خير
مصطفي بخبث : عمرك سالت ابوك مات ازاي
سيف : ايه الزرف ده ..مانت اللي قتلوا
مصطفي : تؤ ... مراتك اللي قتلتوا
سيف بعصبية : مصطفي متكدبش يا ابن ************ ... اياك تجيب سيرتها
مصطفي : ولهي ﻻ .....و دي كمان قتلت جدها ...... ونفس يوم ما مات الدريني هو نفس اللي مات فيه ابوك

سيف انهار علي الكرسي و قام مشي مرة وحدة

عند شروق كانت قد انتهت مكالمة اختها .. التي اخبرتها بانها سوف يتم زفافها الشهر القادم .....

حتي اتي سيف و الشرار يتطاير من مقلتيه

فزعت شروق من منظره وقالت : في ايه يا سيف
سيف بعصببية : انتي اللي قتلتي ابويا
شروق بندم و الدموع اغرقت مقلتيها : سيف افهمني .. ولهي كنت هقو
لم تكمل جملتها حتي قابلت كف من سيف اخرج الدماء من فمها
سيف بعصبية : ااااااه يا حقيرة .... عشت يتيم بسببك .... ضيعت خمس سنين من عمري عشان ايه ..،
و هو يضربها و يقول : عشان ايه
شروق بالم : ااااه سبف افهمك..... ارحمني ...اااه
ابتعد عنها سيف وقال : جهزي هدومك يﻻ يﻻ

اسرعت شروق الي خزانتها و بدات في لم مﻻبسها و هي تبكي.......

وصل سيف و شروق مصر انزلها سيف الي بيتها و هب الي بيته
~\\~\\~\\~\\~\\~\\~\\~\\~\\~\\~\\~\\~\\~\\~\\~\\~\\~

مرت 6 اشهر .. و شروق تبكي علي هذه الذكري .. فهي معلقة . فهو لم يطلقها و لم ياخذها

x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)x)

عند حبيبة و يوسف □■

حبيبة بضيق : يوسف ... شروق بضيع انا خايفة علي صحتها و صحة البيبي
يوسف : مهي مش عايزة حد يدخل في الموضوع يا بيبو
حبيبة : اروحله
يوسف بعصبية : نروحله
ابتسمت حبيبة و اقتربت منه ووضعت يدها علي صدره و قالت : نروحله ..كده حلو
يوسف اقترب منها و طبع قبلة خفيفة علي رقبتها و قال : حلوووووووووووووووووووووووو اوووووووووووي
ضحكت حبيبة بدلع و قالت : طب يﻻ البس بقي
متعها يوسف من العبور قائﻻ : تؤ تؤ .. لما اخد حقي
حبيبة بدلع زيادة : يوووووووووووووووووووووسف
قاطعها يوسف بقبﻻته ... و اخذها معه الي عالم القبﻻت

عند شروق ♥♥

شروق تكلم ابنها الذي بداخل احشأها و تقول له : انت عارف بابا امووووور اووووي........... وجميل .اووووووووووي......وانا بحبه اوووووووي .........ونفسي اشوفه اوووووووي ....و معذبني معاه اووووووووووووي ..... وضربني جامد اوووووووووووووووووي.. لكن انا مش زعﻻنة هو عنده حق .. بس هو مسمعنيش .....وتنهدت وقالت ببكاء : وحشني اوووووووووووووووووووووووي ...اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ

عند سيف ♡♡
سيف بيكلم نفسه : يا تري عاملة ايه دلوقتي يا شروق ....... وحشتني اوووووووووووووووووووووووي

قاطع تفكيره رنين هاتفه : الو يا ادهم ...اه ... شوفت المدام .... اها .. مبروك علي ايه ..... حااامل]


الحلقه الثامنه عشر
سيف بعدما اقفل مع ادهم ظل مدهوشا مم سمع و قال : معقولة حامل .. وﻻ ده كدب ..وانا لسة هستني ... انا هروحلها دلوقتي

كانت شروق في الحديقة فهذا موعد مجئ ندي .. اتت حبيبة و قالت : شروق .. شروق .
انتبهت من سراحنها و قالت : هه . نعم
حبيبة بخبث : سرحانة في مين با بت
شروق : مش عارفة حسة بقلبي فيه حاجة غريبة
حبيبة بقلق : في ايه
شروق : معرفش

وفجأة سمعت شروق صوت........












تعالوا نرجع شوية كده

سيف ذهب علي شروق ما ان وقع نظره عليها .. نظر الها بشوق و سعادة .. كانت في رغبة ﻻجل احتضانها بشدة
لكنه ركز وحسب اﻻمر و نادا عليها
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

و فجأة سمعت شروق صوت سيف ينادي عليها .. لم تصدق .. اغرقت الدموع مقلتيها ... بحركة فجأية .. اسرعت نحوه واحتضنته بشده .. ولكنها لاحظت عدم احتضان سيف لها....... فابتعدت عنه

سيف بحنق : مقولتليش ليه انك حامل
شروق ببتسامة : مفاجأة مش كده
سيف بقتضاب : ﻻ ... انا بعد ماتولدي .. هاجي اخد ابن

لم يكمل فقبلته شروق بعنف علي شفتيه بثت فيها شوق الست اشهر ........ لم يعارض سيف بل وفترة قليلة .. وبدأ يتجاوب معها ..

ابتعدت عنه وقالت بسرعة : شوفت اديني شوفت نظرة الشوق في عيونك اهووو
قال ببتسامة : هديتي كل اللي عملته في الست الشهور دول
قالت بفرحة : انا حامل في ولد ... عشان يسلي ديدا
سيف : طيب
شروق بعبوس وهي تنظر لساقية الزرع : مش معني اننا متخاصمين ... تبص لبنات غيري

اندهش سيف فهو لم يكن ينظر الي ساقية الزرع بل كان ينظر الي الزرع نفسه ... ولكنه انتهز الموضوع في صالحه
سيف ببتسامة و خبث : اصل هيا عندها سمانة وﻻ سمانة عمرو ذكي
شروق بعصبية : ولهي
سيف ببتسامة : اه ...نخدها معنا البيت دي
بكت شروق وقالت : ﻻ ﻻ
سيف اندهش : انتي بتعيطي ... طب حقك عليا .. انا اسف .. خﻻص متعيطيش بقي .. كنت بهظر و المصحف
شروق ببراءة : يعني سمنتي عجباك
سيف ضحك بشدة و قال : سمانة بس ... تعالي اقولك ......
اخذ يتحدث بصوت منخفض في اذنها
شروق باندهاش : هو انت بقيت قليل اﻻدب كده امتي
سيف بخبث : من ساعة مت دوقت العسل .. واتحرمت منه
شروق بكسوف : بس بقي

اتفق سيف مع هشام الدريني و ديانا ... باخذ شروق معه

دخلت شروق القصر .. ووجدت فريدة ترتمي في حضنها و تبكي : ثبتيني ليه .. انا فكلتك زي مامي هتمثي
شروق و هي تضمها : انا اسفة
سيف : نزليها يا شروق
فريدة شهقت : انتي تخنتي اوووووووووووووي يا مامي
سيف : اه بقت شبه الكرومبة صح
فريدة : ثح
شروق بضيق : ايوة افضلوا غنوا كده كتير ... انا هروح اسلم علي نازلي
نازلي ببتسامة : نورتي بيت حبيبتي
شروق ببتسامة مماثلة : وحشاااني يا نازلي اوووووووووووووووووووووووي
فاطمة نزلت من فوق مسرعة لتسلم علي شروق : شوشوووووو
شروق بفرحة : بطوووووط وحشتيني
فاطمة احتضنها : وانتي اكتر ولهي

سلمت شروق علي الجميع وصعدت الي جناحها .......

وبعد ثالث شهور.........

سيف يسند شروق ويقول

سيف : اعقدي ارتاحي
شروق : مش هرتاح اﻻ لما افهمك اللي حصل
سيف بضيق : مخﻻص بقي يا فاطمة
شروق باصرار : ﻻهتسمعني ........ اااه ... سيف الحقني ..ااااااااااه ... بولد


الحلقه التاسعه عشر
شروق : اااااه ..اااااااه هولد
سيف : ايوة منا عارف انك هتولدي .. امال هتفقسي
شروق بعصبية : يااااااااااا غبييييي ..، وديني الم..ستش..في
سيف : اااااااه ... طب يﻻ يﻻ

نزل سيف باقصي سرعة و هو حاملها بين ياديه و انطلق نحو المستشفي

شروق وهي في غرفة العمليات : ااااااه .. منك لله ..، مفيش عسلللل يا سيف مفيش عسلللل.... انت السبب اااه
ضحك كل من الدكتور و الممرضين ..
سيف : كلو كان بأراضتك
شروق : كدااااااااب ... انت السبب ..اااااه

و بعد ساعات من التوتر و القلق ... تﻷتﻷ صوت بكاء طفل صغير..... خرجت الممرضة حاملة اياه

الممرضة : بسم الله ماشاء الله ... ولد زي القمر
سيف و الدموع تسيل من عينه : ولد .. هاتيه
الممرضة : امسك .. اذن في ودانه ياخويا
سيف اذن في اذنه بصوت باكي .... ثم اعطاه تمريه بعدما مضغها له جيدا
الممرضة : هات يا خويا يﻻ
سيف بسرعة : فين شروق
الممرضة : الوالدة جوه
سيف بضيق : كويسة وﻻ ﻻ يعني
الممرضة : امال دي اسد الله اكبر
سيف و يطلق اصابعه الخمسة في وجهها : الله اكبر ..... ثم ابتسم و قال : جالي ولد .. من شروق

تذكر سيف تنه لم يخبر احد بأمر الوﻻدة .... هاتفهم جميعهم و طمأنهم

اتت ديانا و حبيبة و بوسف و نور و هشام الدريني




هشام بسرعة : فين حفيدي فين
سيف ببتسامة : في الحضانة .. بينضفوه

ذهبوا حميعا لرؤيته اﻻ نور فقد ذهبت لتتحدث في الهاتف

بعد قليل اتي حمزة و فاطمة ونازلي و حازم و فريدة و روز ♡♡

فريدة و هي تهرول في اتجاه والدها : فين النونو .. فين النونو
ابتسم سيف و قال : في الحضانة

بعد فترة وجيزة خرجت الممرضة قائلة : تقدروا تتدخلولها

ما ان وقعت عين شروق علي سيف حتي بكت

سيف بلهفة : مالك يا حبيتي
شروق بابتسامة وهي تقول : جالي طفل منك
ضمها سيف لحضنه بقوه وقال: هتسميه ايه
شروق : ياسين

ما ان قالت شروق الكلمة حتي سمعوا صوت نور تتشاجر مع حازم ..... فنظر سيف الي شروق و ضحكا سويا

بعدما انتهي السبوع




شروق منادية : سيف .. عايزاك
سيف : نعم
شروق بتوتر : مشيوا
سيف : اه
شروق : احنا بقي في بينا طفل ﻻزم احكيلك ايه اللي حصل مع والدك



الحلقة العشرون و اﻻخيرة



سيف بضيق : شروق كغاية كﻻم في الموضووووووع ده
شروق بندم و دموع: اسمعني
سيف : اتفضلي
شروق بدموع : زي ما قولتلك كنت رايحة معاه بيته .. بس مش عشان يغتصبني ... عشان ابقي رهينة
سيف باستفهام : يعني ايه
شروق بعصبية : سبني اكمل ...... ثم هادئت و قالت : جدو اخر علي اخر عملية قرر يتوب ... باباك كان بيشتغل معاهم يا سيف .... الرفاعي لما اتخانق مع جدو كان عشان كده .... راح فكر يبتز جدو بيا ..... فخطفني و لما روحت لقيت باباك هناك ...

●●●●●●□□□□□□□ back □□□□□□□●●●●●●

ناصر الرفاعی بفزع : یخربیتک ایه ده
مصطفی : ایه رائك في عملي
الرفااعي : عملك اسود ومهبب ... بس البت حلوة
مصطفي : اي خدعة
لم يكمل مصطفي حديثه حتي اتي الدريني
الدريني : اه يا وﻻد ال ******************** ..... ******** ...... سيبوها يا كﻻب
مصطفي بضحكة مستفزة : ما بوراحة اللهة
الرفاعي : انجز و امضي ... هتاخد اللي عايزه و تكيش امال
اادريني : ﻻ ﻻ انا تبت ﻻﻻ بقي
اقترب مني مصطفي و شرع في تقبيلي
الدريني بزعيق : سيبها .. سييبها
الرفاعي : مش قبل ما اعمل فيها اللي عملته في ....... مراتي
الدريني بحدة : هيا ملهاش زنب
الرفاعي بغل و حقد : الدريني يا شروق يبقي اكبر تاجر مخدرات فيكي يا بلد ..،، ومغتصب .. وبتاع رقصات ... ولعيب قمار
الدريني بخوف و زعيق : اخرس
ثم صوب المسدس نحوه و امرني اني انصرف و قال : هقتلك
الرفاعي : بس سيبوه المسدسات دي يا متخلفين
الدريني لكم مصطفي علي وجهه ثم انهال عليه بالضربات
قامت شروق باخذ المسدس بيد نرتجفة و ضربت بعشوئيه ... اتت الرصاصة في الرفاعي و امسك جدو بمسدسه و انتحر .....
●●●●●●□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□●●●●●●

شروق ببكاء : معرفش جدو انتحر ليه معرفش .......... مصطفي خد جثه باباك و لما جيه يشيل جثة جدو ... سمع صوت اللبوليس فهرب ... لما جم لقو دم باباك افتكره انوا اغتصبني .... فضلت اني اكون مغتصبة علي اني اكون سوئت سمعة ناس ميتة يا سيف

سيف ضمها ولكنه علم السر الذي كان يخفيه والد طوال هذه السنين ... ولكنه ظل تحت وقوع الصدمات ⊙⊙

كانت شروق تبكي بحرقة فهاهي تتذكر ما مضي او ما دفن ....

نظر لها سيف و قال : شروق احنا كلنا اسرة و هننسي اللي فات انا و انتي و ياسين و فريدة ........ وانا متشكر انك مكلمتيش مع حد في موضوع بابا ... بس ليه قولتلهم انك مغتصبة يا شروق .. لييييييييييه
نظرت اليه شروق و لم ترد
سيف : خﻻص انسي خﻻص
ثم ناما و هم بداخلهم هم ﻻ يتحمله جبال

=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)=)

بعد 6 سنة

سيف ينظر لشروق و يقول : ما تيجي
شروق لتغير الموضوع : امال فين فريدة
سيف بضيق : هنستعبط....... في المدرسة مع روز يا سيتي .... وياسين نايم
شروق : مممممم
سيف بخبث : و البيت فاضي و الحج رااضي
شروق بستعباط : رااضي مين
سيف : شرووووووووووووووق
شروق وهي تقترب منه : روح شروق
هم سيف بﻻقتراب منها .. ولكنه سمع صوت فريدة و هي تقول : ماماااا و بابااااااا
سيف بعصبية : عحبك كده
شروق ضحكت لتغيظه : ايوه
سيف بضيق : ماااشي
لتضحك شروق و هي تقول: ربنا يخليكوا ليا

*********قصة حدثت من 10 سنين بالظبط......... حكم علي احمد لطفي محمد عبداللطيف باﻻعدام شنقا .... خطوبة فريدة كانت السنة اللي فاتت ... نازلي ماتت .. هشام الدريني مات ايضا ... حازم ونور اجوزوا وخلفوا وجابوا ايمسيان و ايمان .... يوسف و حبيبة جابوا هدير و هشام ..... ******

عايزة اراكوا في القصة بقي
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يحمسنا على استمرار نشر القصص

Item Reviewed: قصة شروق من اجمل قصص الرومانسيسة و الواقعية Rating: 5 Reviewed By: AHMED Channel