الثلاثاء، 2 فبراير، 2016

قصة ليلة الاربعاء بقلم معتز الجعفري قصص واقعية مرعبة

لمتابعة القصص الجديدة يوميا اضغط اعجبني ( like )
قصة ليلة الاربعاء بقلم معتز الجعفري قصص واقعية مرعبة

ليلة الاربعاء التاسع عشر من شهرجماد الاولى شتاء عام1430 الموافق الثالث عشر من شهر مايو2009حدثت لي هذه القصه الغريبه في احداثها الحقيقيه في تفاصيلها اقسم  بالله العظيم انها حقيقيه ولم تكن من نسج الخيال .في تلك الليله وعند الساعه الحادية عشر رجعت للمنزل وبرفقتي العائله فقد كنا منذ الساعه الخامسه مسآء خارج المنزل وعند وصولنا للمنزل اقفلت باب مدخل المنزل بعد ان دخل الاولادغرف نومهم ثم اطفاءة جميع مصابيح الاضاءه الخارجيه  واللمبات الداخليه الغير ضروريه ثم دخلت غرفة النوم ثم نمت مع زوجتي  بعدها تغطيت بالبطانيه على ان اغتسل من الجنابه عند اذان الفجر واثنا النوم احسست ببرد شديد نهضت من الفراش واطفاءة المكيف  ثم عدت لنوم  ولكن لازلت احس بذلك البرد الشديد عندها قررت الخروج من غرفة  النوم واخذت البطانيه استر بها جسمي (لاني لم اكن ارتدي سوى سروال داخلي حينها) توجهة مباشرتآ الى غرفه صغيره بالمنزل دافئه ليس بها مكيف مرورآ بالصاله الكبيره التي بها مدخل المنزل وكان مدخل تلك الغرفه يطل على الصاله ومدخل المنزل وكان بها عدد اربعه سرير وقع اختياري على السرير الاوسط المقابل لمدخل المنزل وضعت يدي تحت راسي على الجنب الايمن ثم اغمضت عيني ماهي الا دقائق وسمعت صوت يدل على فتح باب مدخل المنزل استغربت ذلك الصوت لانني قد اقفلت كيلون     باب المدخل بالمفتاح كذلك جميع العائله نائمون رفعت راسي لاتحقق من الصوت الاجواء كانت مظلمه ركزت النظر واذا فعلآ مدخل المنزل يفتح وهناك شئ كالظل يدخل للمنزل حاولت النهوض لفتح للمبات الاضاءه والتوجهه الى مدخل المنزل ولكن لم استطع بسسبب ثقل رهيب اصاب جسمي وشل حركتي ثم داخلني خوف شديد ورعب  وبكل جهد استطعت التربع في منتصف السرير ساندآ ظهري الى جدار الغرفه واخذ ذلك الشئ يتقدم نحوي وكنت اسمع وقع الاقدام  على ارضية الصاله ولكن لا اراء له اقدام عشت لحظات من الخوف والرعب والذهول وعدم الحركه .في منتصف مدخل الغرفة التى انا بداخلها توقف او معنى اصح توقفت عن المشي فقد كانت امراه  عاريه عندها اقسم بالله انني اوشكت على الموت من شدة الخوف ولكن الله لطف بي والهمني الدعاء واطلق لساني بالذكر المسافه التى كانت بين سريري والمكان الذي تقف فيه تلك المراه العاريه حوالي4 متر  استمرت واقفه في منتصف المدخل  انا انظر اليها في خوف ورعب مع الدعاء والذكر واحس انها هي ايظآ تنظر اليه في وقفتها تلك كنت اراء بعض اجزاء من جسمها بوضوح بحكم قرب المسافه.كانت امراه بيضاء متوسطة الطول والحجم قياسآ على مدخل الغرفه الذي كانت تقف في منتصفه وكنت اراء ذراعيها دون اليدين واراء منتصف صدرها الى اسفل بطنها واراء من منتصف الفخذين الى اسفل الساقين دون القدمين.وكانت هناك اربعة اجزاء من جسمها تغطيها هاله سوداء وهي؛الراس بما فيه الوجه والشعر وعورتها واقدامها واليدين. واثنا وقفتها تلك كنت احس انه تنظر اليه مباشرتآ مع انني لا اراء وجهها وان هناك شئ يمنعها من التقدم وهذا من لطف الله والذكر والدعاء .ثم تحركت تلك المراه العاريه(الجنيه) واخذت تمشي داخل الغرفه متجهتآ الى اليسار مني ةانا اتابعها بنظري الى اقصى اليسار ثم استدارت من وراء ظهري مع انني كنت ساندآ ظهري الى جدار الغرفه مع هذا فقد احسست انها قد مرت من وراء ظهري ثم وقفت على اليميين مني وبقيت وافقه في مكانها  وانا انظر اليها واحس انها هي ايظآ تنظر اليه ولا اراء وجهها استمرت وقفتها تلك ثواني معدوده ولكنها قد مرت عليه وكلنها دهر من شدة ما عانيته من الخوف والرعب ومن لطف الله عليه انني لم  اقطع الدعاء والذكر  والرجاء من العلى القدير ان يصرفها عني ولا تصبني بسؤء المسافه التي كانت بيني وبينها  حوالي 2 متر. ثم تحركت  تلك المراه العاريه)الجنيه واستدارت وخرجت من الغرفه واخذت تمشي في الصاله على نفس المسار الذي جاءت منه واثناء استدارتها وهي تغادر كانت هناك بعض اجزاء من جسمها واضحه من الخلف وكنت اراء الكتفين والذراعين دون اليدين واراء ظهرها الى بدايه اردافها  ومن منتصف الفخذين الى اسفل الساقين دون القدمين بنسبه لرقبه والراس والشعر من الخلف كانت تغطيها هاله سوداء وكذلك الارداف والقدمين واليدين كانت تغطيها هاله سوداء وهي تغادر كنت اسمع وقع اقدامها على ارضية الصاله ولا  اراء لها اقدام انما كانت تنتقل من مكان الى اخر بأنسيابيه وبتوقيت زمني منتظم وكانها على بساط طائر .وعندما وصلت الى باب مدخل المنزل غادرت منه الى خارج المنزل والباب يغلق  بعد خروجها . بعدها انطلقت الى باب مدخل المنزل فوجدته مقفل بالمفتاح ؟؟؟؟؟انتهى

من كتابة معتز الجعفري
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

7 التعليقات:

  1. القصة مش مرعبة بس انا متاكدة ان اللحضات هي المرعبة

    ردحذف
    الردود
    1. صدقت فعلا اللحظات كانت مميتة من شدة الرعب والخوف عندما نتقابل مع كائن من العالم الآخر في مساحه لا يتجاوز قطرها متران????

      حذف
  2. جميله ومرعبه

    ردحذف
  3. مرعب كتير

    ردحذف
  4. مرعب كتير

    ردحذف
  5. ربي يحضنا من لحوايج هادو

    ردحذف
  6. خوفتني المشكل كيف راح أنام بالليل

    ردحذف

تعليقك يحمسنا على استمرار نشر القصص

Item Reviewed: قصة ليلة الاربعاء بقلم معتز الجعفري قصص واقعية مرعبة Rating: 5 Reviewed By: AHMED Channel