السبت، 12 مارس، 2016

صلاة الاستخارة وكيفية صلاة الاستخارة بالتفصيل ودعاء صلاة الاستخارة مكتوب

لمتابعة القصص الجديدة يوميا اضغط اعجبني ( like )

صلاة الاستخارة وكيفية صلاة الاستخارة بالتفصيل ودعاء صلاة الاستخارة مكتوب

دعاء الاستخارة


قبل دخولك فى اي شئ جديد فى حياتك العملية او العاطفية او العلمية  لابد من صلاة الاستخارة فيجب ان تستخير الله عز وجل بصلاة استخارة لتطلب من الله عز وجل ان يوجهك الي ما فيه الخير لك  او اذا كان منه ضرر فيبعدك الله عنه وايضا تطلب منه دعاء الاستخارة فهو مهم جدا فى صلاتك ومن اجمل ادعية النبي صلي الله عليه وسلم وسنوضح لك عدة اشياء مهمة عن هذة الصلاة

اولا ما هى صلاة الاستخارة ؟

نوضح لك هنا تعريف صلاة الاستخارة باستضافة كبيرة جدا هى من السنة النبوية المطهرة إذا ألمَّ بك أمر وحار دليلك على أي وجه تمضي أن تستخير الله أي السبيلين أقوم وأهدى.. فعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضى الله عنهما قَالَ: (كَانَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاِسْتِخَارَةَ فِى الأُمُورِ كُلِّهَا كَالسُّورَةِ مِنَ الْقُرْآنِ) رواه البخاري
يقول الحافظ ابن حجر في "فتح الباري": " يتناول العمومُ العظيمَ من الأمور ، والحقيرَ ، فرب حقير يترتب عليه الأمر العظيم " انتهى


اهمية صلاة الاستخارة !!

نوضح اهميتها هنا ايضا للوقوف على كل شئ خاص بصلاة الاستخارة بالتفاصيل فيمكن تعريف صلاة الاستخارة بأنّها طلب الخيرة من الله عزّ وجل في أمرٍ دنيويّ يشغل بال شخصٍ ما، دعاء صلاة الاستخارة سواءً أكان في العمل، أو السّفر، أو الزّواج، أو غير ذلك من الأمور. وتكون بأن يصلّي المسلم ركعتين من غير الفريضة، ويسلّم، ثمّ يحمد الله ويصلّي على نبيّه، ثمّ يدعو بنصّ الدّعاء. وليس من اللّازم أن يرى المستخير رؤيا ترشده إلى اتّخاذ قرار بخصوص ما استخار الله عزّ وجلّ فيه، وإن كان ذلك قد يحدث أحياناً، خصوصاً إذا كان الشّخص ممن يحافظ على أذكار النّوم والطّهارة، ولكن ليس كلّ ما يُرى في المنام يعدّ رؤياً يُستأنس بها.


اراء العلماء فى صلاة الاستخارة

وهنا نوضح لكم رائ العلماء فى  دعاء صلاة الاستخارة فقد أجمع العلماء على اعتبار الاستخارة سنّة، وَدَلِيلُ مَشْرُوعِيَّتِهَا مَا رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه: "اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ"، إلى آخر الحديث، وتكون الاستخارة في أيّ أمرٍ من أمور الدّنيا ممّا يباح فعله، فلا استخارة في أمر واجب فعله، أو مندوب، لأنّ الانسان مأمورٌ بفعلهما بلا استخارة، ولا استخارة في المحرّم والمكروه، لأنّه مأمورٌ بتركهما بلا استخارة.

افضل وقت لقضاء صلاة الاستخارة

يتعرّض الإنسان في هذه الدّنيا لأمور يتحيّر منها وتصعُب عليه،  دعاء صلاة الاستخارة فيحتاج إلى اللّجوء إلى خالق السّموات والأرض، وخالق النّاس، ليسأله رافعاً يديه، داعياً مستخيراً، راجياً الصّواب في الطلب، فهذا أدعى للطّمأنينة وراحة البال . فعندما يقدم المرء على عمل ما كشراء سيّارة، أو إن أراد الزّواج، أو العمل في وظيفة معيّنة، أو أراد سفراً، فإنّه يستخير لنفسه. يقول شيخ الإسلام ابن تيمية:" ما ندم من استخار الخالق، وشاور المخلوقين، وثبت في أمره". وقد قال سبحانه وتعالى: "فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ"، آل عمران/159، وقال النّووي رحمه الله تعالى في باب الاستخارة والمشاورة: "والاستخارة مع الله، والمشاورة مع أهل الرّأي والصّلاح، وذلك أنّ الإنسان عنده قصور أو تقصير، والإنسان خلق ضعيفاً، فقد تشكل عليه الأمور".

من اهم شروط صلاة الاستخارة

دعاء صلاة الاستخارة أن ينويها المسلم.
أن يقوم بالأخذ بالأسباب.
أن يرضى بقضاء الله وقدره.
أن يستخير في الأمور المباحة فقط.
أن يتوب، ويردّ المظالم إلى أهلها.
أن لا يستخير في أمرٍ قد تمكّن منه وصار عنده الميل والرّغبة فيه.

دعاء صلاة الاستخارة

دعاء صلاة الاستخارة عن جابرٍ رضي الله عنه قال: كان رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم يعلّمنا الاستخارة في الأمور كلّها كما يعلّمنا السّورة من القرآن، يقول: "إذا همّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثمّ ليقل: اللّهمّ إنّي أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم فإنّك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علّام الغيوب، اللّهمّ إن كنت تعلم أنّ هذا الأمر (هنا تسمّي حاجتك ) خيرٌ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال: عاجل أمري وآجله، فاقدره لي، ويسّره لي، ثمّ بارك لي فيه، اللّهمّ وإن كنت تعلم أنّ هذا الأمر (هنا تسمّي حاجتك ) شرٌّ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، أو قال: عاجل أمري وآجله، فاصرفه عنّي، واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثمّ ارضني به، (ويسمّي حاجته)"، رواه البخاريّ ، وفي رواية ( ثمّ رضّني به).

كيفية صلاة الاستخارة

- تبدأ دعاء صلاة الاستخارة كباقي الصلوات بالنيّة؛ فعلى الإنسان أن ينوي للصّلاة قبل أن يشرع بها.
- الوضوء المشابه لأيّ صلاةٍ عاديّة.
- البدء بصلاة ركعتين، ومن السنّة بعد قراءة الفاتحة بالركعة الأولى تلاوة سورة (قل يا أيّها الكافرون)، وبعد قراءة الفاتحة في الركعة الثانية تلاوة سورة (قل هو اللّه أحدٌ).
- التسليم آخر الصلاة كما يحدث في أيّ صلاةٍ عاديّة.
- رفع اليدين للدّعاء بتضرّع بعد التسليم، واستحضار عظمة الله وقدرته أثناء الدعاء.
- حمد الله والثّناء عليه عزّ وجل، والصّلاة على النبيّ محمد صلّى الله عليه وسلّم، ويُفضل التلفّظ بالصّلاة الإبراهيميّة الّتي تُقال عادةً عند التشهّد وهي: (اللّهمّ صلّ على محمّدٍ وعلى آل محمّدٍ كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمّدٍ وعلى آل محمّدٍ كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنّك حميدٌ مجيدٌ).
- قراءة دعاء الاستخارة كما ورد عن رسولنا الكريم، ويجوز أن يدعو قبل السلام أيضًا؛ فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان أكثر دعائه قبل السلام. دعاء صلاة الاستخارة
- تسمية الحاجة المراد الاستخارة بها أثناء الدعاء وذلك بعد قول (اللهمّ إن كنت تعلم أنّ هذا الأمر...)؛ حيث يتمّ تسمية الأمر.
- الصلاة على النبيّ محمّد صلّى الله عليه وسلّم بعد الانتهاء من الدعاء، ثمّ ترديد الصلاة الإبراهيميّة.
- الرّاحة والتوكّل على الله تعالى في جميع الأمور، والتيقّن بشكلٍ تام أنّ الله تعالى لا يتخلّى عن عبده المؤمن.
- السعي وراء الأمر إن كان طيّبًا وحلالاً، والابتعاد عنه إن كان فيه أيّ شرٍّ للعباد أو ظلمٍ   لهم، والإيمان الحقيقي بأنّ الله تعالى سيدبّر الطريق الصحيح بعد الاعتماد عليه دعاء صلاة الاستخارة .


افضل توقيت لاداء صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة سنة مؤكدة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمها لأصحابه كما كان يعلمهم السورة من القرآن الكريم وصلاة الاستخارة ركعتين يقرأ في الركعة الأولى فاتحة الكتاب وسورة الكافرون وفي الركعة الثانية الفاتحة وسورة الإخلاص ويقول في السجود هذا الدعاء بعد سبحان ربى الأعلى ثلاث مرات وهو فى سجوده ثم يقول "اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك فإنك تعلم وأنا لا أعلم وتقدر وأنا لا أقدر وأنت علام الغيوب، اللهم إن كان هذا الأمر (ويسمي الأمر) فيه خير لي في ديني ودنياي ومعاشي وعاقبة أمري عاجله وآجله فقدره لي ويسره لي، وإن كان هذا الأمر (ويسمي الأمر) فيه شر لي في ديني ودنياي ومعاشي وعاقبة أمري وآجله فأصرفه عنى وأصرفني عنه بفضلك يا كريم دعاء صلاة الاستخارة ".

وأفضل الأوقات لصلاة الاستخارة هو قبل النوم وفى الثلث الأخير من الليل وهو ما يسمى بوقت السحر، وليس من الضروري أن يرى الإنسان شيئاً في المنام وقد يكون الأمر سهلاً ولكن رغم هذا لا يتم فهذا من فضل الله لأن الإنسان منا لا يعلم أين الخير فقد يظن الإنسان أن هذا الخير ولكن ليس كذلك فالإنسان يفوض الأمر لله ولا شك أن اختيار الله هو الخير وقد تتكرر الصلاة أكثر من مرة حتى تصل إلى سبع مرات أو زيادة دعاء صلاة الاستخارة والله الموفق.

دلالة واهمية صلاة الاستخارة

عن جابر رضى الله عنه قال (( كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة فى الامور كلها كالسورة من القرآن يقول اذا
هم احدكم بالامر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل : اللهم اني استخيرك بعلمك , واستقدرك بقدرتك , واسألك من فضلك
العظيم ,فإنك تقدر ولا اقدر , وتعلم ولا أعلم , وانت علام الغيوب . اللهم ان كنت تعلم ان هذا الامر خير لي فى ديني ومعاشى
وعاقبة امري او قال عاجل امري وآجله , فقدره لي ويسره لي , ثم بارك لي فيه , وان كنت تعلم ان هذا الامر شر لي فى ديني
ومعاشى وعاقبة امري او قال عاجل امري وآجله, فصرفه عني , واصرفني عنه , واقدر لي الخير حيث كان , ثم رضنى به , قال
ويسمي حاجته . رواه البخاري .
ومعني يسمى حاجته ان يذكر الشىء الذى يستخير الله فيه سواء كان وظيفة او زواج او سفر او اجراء عملية جراحية او شراء اي
حاجه من احتياجاته او غير ذلك دعاء صلاة الاستخارة  .



دعاء الاستخارة للزّواج

دعاء صلاة الاستخارة إذا أراد شابٌ أن يخطب فتاةً بادر بالسّؤال عنها، ثم يستشير مَن يثق بدينه، وعلمه، وحكمته، وبعد أن يأخذ بكلّ الأسباب يستخير الله جلّ وعلا، متوكّلاً عليه سبحانه، ومن بعدها يُقدِم على الأمر، فإن تيسَّر وسهّله الله جلّ وعلا فهو خير، وإن تعرقل وانتهى فهو خيرٌ أيضاً، وهذه تكون نتيجة الاستخارة. وكذلك الفتاة تقوم بالاستخارة بعد التحرّي عن الشّاب، واستشارة أهل العلم، والدّين، والصّلاح، ويقدّم الله لها ما فيه الخير. ويدعو المسلم عند طلب الاستخارة بالدّعاء التّالي:" اللّهمّ إنّي أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنّك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علّام الغيوب، اللّهمّ إن كنت تعلم أنّ زواجي من (فلانة بنت فلان أو فلان بن فلان ) خيرٌ لي في ديني، ومعاشي، وعاقبة أمري، أو قال: عاجل أمري وآجله، فاقدره لي، ويسّره لي، ثمّ بارك لي فيه، اللّهمّ وإن كنت تعلم أنّ زواجي من (فلانة بنت فلان أو فلان بن فلان ) شرٌّ لي في ديني، ومعاشي، وعاقبة أمري، أو قال: عاجل أمري وآجله، فاصرفه عنّي دعاء صلاة الاستخارة واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثمّ ارضني به، وفي رواية ثمّ رضّني به ".

شروط قبول دعاء الاستخارة باذن الله

دعاء صلاة الاستخارة شروط قبول الاستخارة صلاة ركعتين قبل ترديد دُعاء الاستخارة.
 تكرار الدّعاء أكثر من مرّة. تكرار الصّلاة أكثر من مرّة عسى الله يستجيب.
 الرّاحة والتوكّل على الله تعالى في جميع الأمور،
 والتيقّن بشكلٍ تامّ أنّ الله تعالى لا يتخلّى عن عبده المؤمن، 
ولا يخيّب ظنّ من استخاره. 
الدّعاء المستمر لله تعالى بأن ييسّر أمر الزّواج،
 وأن يكون الملهم للصواب.
 التضرّع والخضوع لله تعالى، والثّناء عليه عند الدّعاء.


معرفة قبول نتائج الاستخارة

دعاء صلاة الاستخارة إذا صلاها المؤمن فكيف له أن يعرف أن هذا الأمر الذي استخار فيه خير أم شر يقدم عليه أم لا يقدم؟ فالجواب: إن ذلك يكون بأن ينظر ما شرح الله صدره له، ومعنى انشراح الصدر: أن يجد بعد الصلاة إقبالاً واستبشاراً وراحة في نفسه للإقبال على هذا الأمر الذي يريده، فمثلاً قد استخرت الله في أمر الزواج، وشعرت بأنك منشرحة لهذا الأمر مقبلة عليه، وأنك فرحة به مسرورة، فهذا علامة أن هذا الأمر خير لك بإذن الله عز وجل، دعاء صلاة الاستخارة ولذلك قال العلماء عليهم جميعاً رحمة الله تعالى: " ينبغي للمستخير أن يتجرد من حظوظه النفسية الخاصة به قبل أن يصلي صلاة الاستخارة بل يفوض الأمر إلى الله ويجعل من نيته أنه يعمل بما يظهر له من انشراح الصدر في ذلك " وهذا هو الذي عليه جمهور الأئمة عليهم جميعاً رحمة الله تعالى، وذهب بعضهم إلى أن الإنسان يصلي صلاة الاستخارة ثم يقدم بعد ذلك على أمره فإن تيسر فحصل المقصود وإن لم يتيسر فقد صُرف عنه، دعاء صلاة الاستخارة وهذا القول فيه نظر من جهة الدليل فقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم إشارة لطيفة في دعاء الاستخارة بأن العبرة بالانشراح لهذا المعنى بقوله في الدعاء: (وإن كنت تعلم أن في هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري اللهم فاصرفه عني واصرفني عنه) فطلب أن يصرفه عنه، دعاء صلاة الاستخارة ومعنى ذلك أي أن يشعر بعدم الرغبة فيه.

والمقصود أنه إن وجدت انشراحاً في الصدر على الوصف الذي بيناه فهذا علامة أن الأمر حسن مقبول وهذا يدل على أنه لابد أن تكون الاستخارة فيما شأنه مباحاً كالزواج مثلاً وكالتجارة وكالأعمال المباحة، دعاء صلاة الاستخارة أما الأمور الواجبة أو المحرمة فهذه لا مجال للاستخارة فيها كما لا يخفى على نظرك الكريم، وإنما ذكرنا هذا إيضاحاً وبياناً وتتميماً للجواب.

وأما عن سؤالك عن علاقة الرؤيا بالاستخارة، فليس من شرط الاستخارة أن يتبعها رؤيا كما يظن كثير من الناس، بل هذا قد يقع وقد لا يقع فإن وجدت رؤيا صالحة بعد صلاة الاستخارة وذكرت لأهل العلم بها فهذا حسن مقبول، دعاء صلاة الاستخارة فإن الرؤيا الصالحة من المبشرات كما خرج البخاري في صحيحه ( لم يبق من النبوة إلا المبشرات، قالوا وما المبشرات؟ قال: الرؤيا الصالحة ) وخرجا في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا اقترب الزمان فلم تكد رؤيا المؤمن تكذب، ورؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة). دعاء صلاة الاستخارة فإن وجدت رؤيا بعد صلاة الاستخارة وفُهم معناها عند أهل المعرفة بها فهذا أمر حسن مقبول، وإلا لم يكن ذلك موقوفاً على الرؤيا، إنما على انشراح الصدر الذي بيناه، وأيضاً فإن المستخير عندما يصلي صلاة الاستخارة قد يحصل له أن ينشرح صدره لهذا الأمر ويجد إقبالاً عليه ظاهراً فالأمر حينئذ واضح، والصورة الثانية: أن يجد نفوراً منه ويجد أنه مصروف عنه من داخلة نفسه، فالأمر في ذلك واضحٌ أيضاً وهو أن يكف عنه، والصورة الثالثة: أن لا يظهر له شيء فيشعر شعوراً عادياً فلا هو بالمنشرح له ولا هو بالنافر عنه، ففي هذه الحالة له أن يكرر الاستخارة حتى يظهر له شيء في ذلك، فإن لم يظهر له شيء جاز له الإقدام على الأمر، دعاء صلاة الاستخارة وجاز له الامتناع عنه، ويرجح أحد الاحتمالين استشارة الناصحين العقلاء من أهل الفهم والعقل والأمانة، فإن وجد من يشير عليه بذلك ممن كانت هذه صفتهم، فليقدم على أمره حينئذ، وإن وجد أنهم يحذرونه منه، ورأى أن في رأيهم صواباً فليبتعد عنه، وبهذا يجمع بين الأمرين، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( ما خاب من استخار وما ندم من استشار وما عال من اقتصد ) خرجه الطبراني في المعجم، دعاء صلاة الاستخارة وهذا لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم من جهة الإسناد وإن كان المعنى صحيحاً مستقيماً.

وأما عن إشارتك إلى أن الأمور قد تُعقد يصيبها بعض العراقيل في أثناء سعيك كما هو واقع لك بالفعل في زواج ابن خالك فهذا الأمر ليس من شرطه أن يكون دالاً على عدم خيرية الزواج به، بل قد يكون الأمر كذلك وقد لا يكون، وربما استخار الإنسان في أمر ووجد صعوبة في تحصيله مع أنه فيه مصلحته المحققة، وإنما يعتمد على الله جل وعلا ويتوكل عليه ويسأله التوفيق والسداد، ويحصل الأسباب الموصلة إلى مقصوده فبهذا يحصل المقصود والمراد بإذن الله عز وجل.

وأما عن هذا الموضوع يا أختي، دعاء صلاة الاستخارة فإن خير ما تقومين به هو أن تزِني حال ابن خالك، فإن كان صاحب دين وخلق فهذا هو الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم: ( إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنةٌ في الأرض وفساد عريض ) أخرجه الترمذي في السنن، دعاء صلاة الاستخارة وإن كان غير ذلك فالأمر واضح وهو عدم الموافقة على من اختل فيه أحد هذين الأمرين اللذين لابد منهم.

وأما عن وجود بعض المشاكل في هذا الأمر فيمكن حلها بالرفق والهدوء وبتدخل الصالحين الناصحين من أهلكم فبهذا يحصل المقصود، وعليك بالدعاء فإنه سلاحك وسلاح كل مؤمن، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (ليس شيء أكرم على الله من الدعاء) أخرجه الترمذي.
ونسأل الله أن يشرح صدرك وييسر أمرك، وأن يجعلك من عباد الله الصالحين، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه ويزيدك من فضله.


 
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يحمسنا على استمرار نشر القصص

Item Reviewed: صلاة الاستخارة وكيفية صلاة الاستخارة بالتفصيل ودعاء صلاة الاستخارة مكتوب Rating: 5 Reviewed By: AHMED Channel