الخميس، 5 مايو، 2016

عندما يبتسم الجحيم بقلم علا النصراب

لمتابعة القصص الجديدة يوميا اضغط اعجبني ( like )


عندما يبتسم الجحيم
تتمدد علي الفراش الدافئ المستكين بعد ان ضبطت المنبه وضغطت علي زر الكاسيت مهيئه موسيقاها الهادئه التي تفضل ان تنام علي اثرها..ثم تحتضن وسادتها الناعمه بدفئ..وتضم اطرافها كهيئه الطلفه..وتخضع لسلطه النوم العميق..لكن سرعان ما تحولت حلقه النوم الهادئه تلك الي سلسله من كوابيس لا تنتهي..حيث ترائت بعيناها وكانها تنظر لمراه وفي المراه يقبع شبيه لها لكنه(اقبح قليلا)هذا الشخص لم يكن انعكاسها بالتاكيد..تقترب من المراه لتتاكد اكثر من كونيته..ويقترب هو بدوره ويحدق بها بصوره مخيفه ثم يضحك ضحكه مجلجله قويه ..ضحكه مضمونها الشر..كل الشر..استيقظت علي صوت المنبه ينبهها علي ميعاد تناول حبه الدواء..تتوجه للمبرد لتتناول قاروره تشرب بها الحبه وتهم لابتلاعها لكن القاروره تنزلق وتسقط سهوا من بين قبضتها وتناثرت الي شظايا..فانحنت لتجمعها..لكنها تلمح الشظايا تتحرك وتقف بالهواء موازيه لها تكاد تصرخ نحيبا لكن الشظايا التي تخترق كل قطعه من جسدها تمنع اي فرصه لرد فعل لها..وعندما توقف رشق الزجاج..صرخت باعلي عقيرتها مستنجده بالضوء الذي انقطع وحل الظلام محله فجأه..وبعد برهه من الوقت الذي امضته تهذي وتصرخ حل الضوء ..تنظر الي جسدها الذي لم تعد تشعر باي الم فيه ..والي الشظايا التي مازالت ماماكنها فتتنفس الصعداء وتهم لحشدها..لكنها تلمح قدماه قباله راسها ...يبتسم نفس الابتسامات الساخره..اضحت تصرخ وتصرخ وهو  يبطبع الخدوش علي اكتافها ووجهها وعنقها..وماحيلتها الا الصراخ !! عندما يبتسم لها الجحيم؟!.. استشاطت غضبا وغيظا وخوفا من سلسله ضحكاته المتشيطنه ..فقالت برعشه واهنه ظاهرها القوه باطنها الخوف:علام تضحك ايها المهرج؟
فاصابها الندم اشد الندم بعدما تفوهت بتلك الكلمات حيث تشققت اركان الغرفه الاربع

وخرجت منها الافعاي والثعابين واقبح الحشرات فصارت تقفز كالبهلوان لتتفاداها فصار  يضح مجددا  وهو يشاهد  بباستمتاع من فوق السرير  لكنها فجاءه دهست حشره مختلفه عنهن جميعا  في الهيئه وما ان ماتت حت تحووا جميعا الي دم اسود لزج لم تر له مثيل يشبه القطران. .يخفت صوته وتخر هي مغشيا عليها. .تستيقظ علي صوت المنبه ينبهها علي ميعاد تناول حبه الدواء.
.
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يحمسنا على استمرار نشر القصص

Item Reviewed: عندما يبتسم الجحيم بقلم علا النصراب Rating: 5 Reviewed By: AHMED Channel