الاثنين، 5 سبتمبر، 2016

قصه "مجرد حاله "من اجمل قصص الرومانسية

لمتابعة القصص الجديدة يوميا اضغط اعجبني ( like )
قصه "مجرد حاله "من اجمل قصص الرومانسية
الحلقه 1
___________
تقدمت فتاه ذات شعر بني اللون و عينان خضروتان من مجموعه من الشباب و الفتيات بالجماعه كليه تجاره
فرح:-ايه يا جماعه ايه الاخبار
نظروا لها نظرات ذات مغزي ثم ابتسموا ابتسامه صفراء
....:-انا..انا لازم امشي
...:-سلام انا كمان
...:-خديني معاكي
....:-ااااه عندي محضره
...:-صحيح بابا برا في العربيه باي
و سرعان ما اصبحت تقف وحيده تنظر للفراغ الذي كانت تشغله تلك المجموعه و اخذت تتسائل:-
-ليه بيعملوني كده في ايه؟ انا عملت ايه بيعقبوني عليه؟
تقدمت منها فتاه اخري:-فرح تعالي متزعليش
فرح:-هو في ايه؟
نظرت لها الفتاه بشفقه
ياسمين:-خلينا نمشي بس
ذهبت معاها الي كافتريه الجامعه
فرح:-ياسمين الله يخليكي فهميني ليه الكل بيبصلي كده
ضغطت ياسمين ع نفسها حتي لا تبكي:-
-خلاص يا فروحه بقه ها تشربي ايه
ادمعت عينا فرح:-
-هو ايه الي بيحصل انا مش فهمه حاجه مش اخر مره كنا في الجامعه كنا في امتحنات اخر السنه؟
ياسمين:-يا حببتي الكلام ده كان في اولي جامعه احنا في تاني اسبوع من تانيه جامعه
فرح:-انتي صفاء صح؟
ياسمين:-فرح يا حببتي انا ياسمين
نظرت لها فرح طويلا:-
-اااااااه يااااسمين انا افتكرتك.....
صمتت قليلا ثم قالت بخوف:-
-هو انا حصلي الحاله تاني؟
ياسمين بارتباك:-انتي تعبانه و ....عادي اي وحده في...
فرح:-ياسمين لو سمحتي بس قولي الي حصل
وضعت ياسمين خصله متسلله ع وجهها خلف اذنها و ابتلعت ريقاها بصعوبه قائلا بحشرجه:-
-هوا..امبارح...لما...
فرح بصريخ و دموع:-ياسمين؟انا عملت ايه امبارح؟
ياسمين:-حاضر هحكيلك بس مش تنهاري
فرح تحاول السيطره ع اعصابها:-حاضر
_______________________________
منذ يومان:-
______
كانت المحاضره ممله سخيفه الكل يتملل كي تنتهي هذا السخف عندما ضق باب القاعه و دلفت فرح
فرح:-اسفه يا دكتور اتأخرت
الدكتور:-اطلعي برا ده تأخير نص ساعه
فرح:-معلش و النبي مش عوزاها تفتني يا دكتور
جاء شاب من خلفها:-
-المجنونه جت؟!
الدكتور:-برا انتو الاتنين
لم تنتبه فرح لكلمه الدكتور و هي تستدير لمن خلفها بغيظ
فرح:-لو سمحت يا عادل انا مش مجنونه
عادل بسخريه:-فعلا؟
فرح:-ايوه و ابعد عن طريقي
عادل:-اتفضلي يا مجنونه
التمعت عينا فرح بشرار عصبي
فرح:-بقلك مش مجنونه
الدكتور:-انجزوا منك ليها
عادل:-حاضر يا دكتور هاخد المجنونه و نطلع
ضحك كل من في المحاضره و فجأه خلعت قلادتها ذات الطرف المدبب الحاد و وجهتها الي رقبه عادل تكاد ان تقتله
عادل برعب:-با مجنونه بتعملي ايه
فرح بصوت قوي حاد:-هقتلك انا مش مجنوووووونه انا سماح
ركض الدكتور لاتجاههما و بعض الشباب ينقذون عنق عادل من بين يديها و تم طردتها و تحويلها للتحقيق
_________________________________
وضعت فرح يديها علي فهمها بجزع و عيناها تلتمع بالبكاء:-
-طب و ليه اهلي سبوني اجي النهارده
ياسمين بصعوبه:-مهو...مهو الكلام ده مكنش امبارح
فرح:-امال ايه
ياسمين:-يا حببتي انتي بقالك اسبوع مصره انك سماح كل يوم ازورك تبقي سماح و عوزه تقتليني انتي مش فاكره
فرح ببكاء:-ياربي هو انا مش هخف
ياسمين:-دي مجرد حاله وقتيه و...
فرح بصريخ:-مجرد حاله مجرد حاله مجرد حااااااااااااااله زهقت تعبت يا يايسمن
نظر لها كل من بالكافتريه فاخذت حقيبتها و غادرت منزعجه
ياسمين بدموع:-يارب تخفي بقه...انا تعبانه من تعبك!صعبانه عليا..
________________________________
عادت فرح الي منزلها و دخلت الي غرفتها سريعا و تبعها اخيها الاكبر احمد
احمد:-فروحه...أ....صح؟
فرح ببكاء:-انا مبقتش عرفه امتي هخف بقه يا احمد تعبت
احمد:-حببتي...
فرح مقاطعه:-الدكتور قال ان الحاله دي بتحصل واحد في المليون ليه انا الواحد ده لييييييييه؟!
احمد:-طب...
تحولت فرح فجأه الي وحش و هي تقول:-اطلع برااااااا برااااااااا
و اخذت تلقي عليه كل ما امامها فخرج سريعا و اغلقت هيه الباب ارتمت ع الارض و تذكرت كل شيئ...
__________________________________
قبل سبع سنوات:-
_________
كانت فرح ممده ع الفراش بالمشفي
الاب-صالح-:-ايه الاخبار يا دكتور
الدكتور:-هيه في الحقيقه حصلها حاله بسبب الحادثه دي بس هيه حاله مش بتحصل الا من بين كل الف واحد
صالح بخضه:-ايه؟
الدكتور:-حاله انفصام شخصيه متعرفش هتحصل امتي و ازاي بس هتحصل فجأه و بعد ما تفوق منها هيكون عندها فقدان ذاكره للدقايق للشخصيات و بعدها هتفتكرها و ممكن تفتكر الي هيه عملته و ممكن لا خالص كمان
وضعت امها يدها ع فهمها و ادمعت عيناها
صالح:-م...مفيش علاج؟اي علاج يا دكتور
الدكتور:-ادويه هتمشي معاها طول العمر هتخلي الحاله احسن بس انها تخف فده محتاج معجزه الاهيه
صالح:-و ده حصلها من ايه؟
الدكتور:-الاعصاب الي في النخاع المستطيل اتصدمت صادمه بارده زي ما بيقولو شافت كل شيئ بالتصوير البطئ و بعدها حصلها صرع زي ما شفتو و ده فصل الاعصاب تماما فهتفتكر شخصيتها احيانا و احيانا هتربط اسماء غريبه بنفسها
صالح:-و العلاج؟
الدكتور:-ان الشخص الي هيه كانت متشتبته فيه يرجع و عشان كده انا قلت انها معجزه الاهيه لان الشخص ده...
همس الاب:-الشخص ده مات يعني...يعني بنتي هتفضل كده باقي حيتها؟
الدكتور:-للاسف ده الي قدمنا
الام بدموع و عدم فهم:-بس..ايه علاقه الي بيحصلها بالشخص الي مات ع الاقل تمثل شخصيته
الدكتور:-ما انا شرحت الصدمه البارده الي حصلت للاعصاب و تلفت و اتمني متبقوش زي الاول و تعملوها باهتمام
الام:-ياريتنا عملنا كده من الاول
ثم بدأت البكاء باستمرار
_____________________________
زاد بكاء فرح و عائلتها تدق باب غرفتها
فرح بصريخ:-متسبوني بقه مجرد حاله و تمشي مجرد حاااااااااااااااااااااله
كانت تكره تلك الكلمه كثيرا طالما تمنت الا تسمعها لكنها اصبحت تقولها
الام:-طب خدي الدوي
فرح:-لاااااا مش عوزه حاجه
احمد:-يا حببتي هيحصلك زي الاسبوع الي فات
فرح:-امشوا بقه امشوووووووووووا
___


الحلقه 2_3
___________

_________
فرح اعده في الجامعه و سكته و سرحانه جت ياسمين بكوبيتين قهوه و اعدت
ياسمين:-خد ياعم ظبطك انا
فرح بنص ابتسامه:-شكرا
ياسمين:-مش هتفكي؟
فرح:-مش هخف؟
ياسمين:-لا حول ولا قوه الا بالله ياستي قولي يارب
فرح:-يارب
ياسمين:-احم...هوا..هوا..
فرح:-هوا ايه
ياسمين:-هو انتي ايه الي سببلك الموضوع ده؟
ياسمين مكنتش صحبه فرح من و هما صغيرن و متعرفش حاجه عن الي كان لانها صحبتها من اولي ثانوي بس
فرح:-معرفش
ياسمين:-اوك
و من بعيد:-
محمد:-ههههههههه ده انت فصلتني ضحك لما قلت المجنونه و كده
عادل:-ههههه اه لت ملهاش لزمه في الوجود بص اعده متنشنه ازاي
جه واحد وقف قدمهم
.....:-مساء الخير
عادل:-مساء؟طيب صباح النور
...:-معلش انا متلخبط انا انس فوزي و انا نقلت جديد من اول السنه دي و كده يعني ممكن تقلولي فين سكشن 10؟
عادل:-اهلا يا اسطا انس محسوبك عادل و الحاج محمد
انس استغرب من طريق الكلام
انس:-اه اهلا
عادل:-احنا سكشن عشره برده اقف معانا لمعاد المحضرا
انس:-و هو كذلك
محمد:-نكمل كلمنا
عادل:-لا مش كلام كنت بقول انها ملهاش لازمه
محمد:-لا بس بص لنص الكوبايه المليان
عادل شاور بعلامه الجنون:-مليان ايه يا عم ده فاااااضي و خافف
محمد:-ههههههههههههههه الله يخربيتك
انس:-احم ما تفهموني يعني
عادل:-بص يا سيدي شايف دي
و شاور ع فرح
انس:-اها
عادل:-اسمها فرح و مجنونه و من اسبوع تقريبا حولت تقتلني لان بيجلها حالات وكده و انفصام في الشخصيه بس و كانت هتقتلني و من سعتها الدفعه كلاها مش بتكلمه
انس بنظره شفقه:-ربنا يكون في عونها
محمد:-النص المليان انها حلوه و متقطقطه و معندهاش صحاب لما تيجي بقه انت تعمل روميو عليها
عادل:-اتصدق حلوه؟!و الله لاعملها
و اتقدم منهم قام انس ماسك دراعه
انس:-يا عم حرام عليك سيبها دي عندها حاله نفسيه
عادل:-اوعي يا عم الحنين
و مشي باتجاههن قام انس هز كتافه يعني ملوش دعوه
**ياسمين لمحت عادل بيقرب منهم
ياسمين:-فرح الي اسمه عادل جي خليكي عادي و شم تتنرفزي عشان متتعبيش
عادل جه و اعد:-صباح الخير
ياسمين:-صباح النور
عادل:-انا اسف يا انسه فرح
فرح بصتله باستغراب لانه عمره ما اتأسف لها و طول عمره بيضيقها
عادل:-انا فعلا اسف و الله و اوعدك اني مش هضيقك ابدا تاني و هتبقي اختي و زملتي و لو حد ضيقك هقفله
ياسمين استغربيت بس فرحت لان فرح ملهاش صحاب
فرح:-حصل خير يا استاذ عادل
عادل:-لا من غير انسه و استاذ انا دوله و انتي فروحه متفقين؟
فرح ببراءه و ابتسامه سعيده:-اوك
عادل:-اسف اوي اني مقدرتكيش و قدرت حالتك
فرح:-و لا يهمك
عادل بيسبل:-انا مختش بالي قبل كده منك....بس خت
ياسمين بصتله بصه شك
فرح بكسوف:-احم...عمتا حصل خير
عادل:-طب ده معاد المحاضره ادخلي معايا و لو حد ضيقك انا هقفله
فرح بسعاده:-يلا يا ياسمين
ياسمن:-يلا
و هيه لسه بتبصله بقرف
عادل مسك ايد فرح و فرح سبته مش لانها مصدقت لا لانها بس بريئه و فكراه بيحبها زي اخته و صدقته زي ما قال
عدا بيها من قادام انس و محمد بس فرح مشفتهمش
محمد:-هههههههههههههه يخربيتك دي ماسكه ايده
ياسمين بغضب:-ايه الي بيحصل؟
محمد بارتباك:-معرفش هو كان مضايق عشانها و حبها و راح يتأسف بس فانا مستغرب حبه
انس بضيق:-لو سمحتي يا انسه اللكام ده مش صحيح هما اتفقوا يوقعوها
ياسمين اول ما شفته تنحت
ياسمين:-يا خرابي!
انس:-افندم؟
ياسمين:-ها؟لا مفيش بقول يا خرابي عشان صحبتي
اتأملت شعره الاصفر شويه و ناعم و عيونه العسلي فاتح اوي و بياضه و كانت شويه و هتقله تتجوزني؟!! و بعدين لامت نفسها و اتكسفت و بصت للارض
ياسمين:-هو حضرتك جديد؟
انس:-اه انا انس منقول السنه دي
ياسمين افتكرت فرح و اديرت لمحمد
ياسمين:-و الله لتشوفوه
و اديرت تاني لانس
ياسمين برقه:-و انا ياسمين انتيمه فرح الغلابنه دي
انس:-اكيد هعرفها لان حرام الاشكال دي آذيها
ياسمين:-طب المحاضره بدأت مش يلا
انس:-سلا
و سابو محمد و مشيو
محمد:-و الله ما انا رايح
و راح اعد ع طربيزه...
__________________________________
بعد المحاضره:-
__________
عادل:-ممكن لو سمحتي يا فروحه نخرج النهارده كلنا كشله
فرح:-هقول لياسمين
جت ياسمين و وقفت
ياسمين:-فرح روحي انا هقول لعادل حاجه
فرح:-اوك نتقابل امتي؟
عادل:-تعالو نتقابل في كافيه الساعه سبعه
فرح:-هتيجي يا ياسو؟
ياسمين شافت فرحه فرح فسكتت:-ماشي هعدي عليكي بالعربيه
اول ما مشيت فرح كان انس جي من بعيد
ياسمن:-حتي دي مرحمتهاش ؟
عادل:-نعم؟
ياسمين:-لو سمحت سيب فرح في حالها
عادل:-ههههههه و ان قلت لا؟
ياسمين:-هقلها ع كل شيئ هيه بتثق فيا
عادل:-انتي عرفه هيه لما بتتعصب بتعمل ايه مش كده؟
ياسمين:-طب خلي عندك انسانيه و...
انس:-ايه يا شباب مش هتروحو
ياسمين سكتت
عادل:-انا و ياسمين و فرح و اكيد محمد راشق و هنجيب داليا و رشا هنروح كافيه...هتيجي؟
انس:-ليه لا؟ماشي موافق يلا سلام
كان عمال يدور ع فرح عايز يتعرف عليها
عاادل:-هيه مشيت
انس:-هيه مين
عادل:-فرح
انس:-انت اهبل؟انا اعرفها اصلا
و مشي و سابه
ياسمين برقتله بعيونها:-انا قلت الي عندي
و مشيت هيه كمان
عادل:-اده؟هو انا سهل كده ليه ؟
و ابتسم ببرود و مشي حاطط ايده في جيوبه
____________________________________
بليل ياسمين عدت ع فرح بالعربيه اول ما فرح ركبت
فرح:-ياساتر في تحقيقات فوق في البيت
ياسمين بصت ع فيتنها الاحمر الي ع الركبه و كب ماسك و فوقيه بلروه اسود و الجزمه السوده
ياسمن:-ايوه بقه أمزه
فرح كانت متحرره شويه الي حد ما و الكلام ده عادي اما ياسمين فلبه بنطلون و بلوزه عاديين و راحو الكافيه كان الكل جه معادا انس و رشا
عادل اعد جمب فرح
عادل بهمس:-ابو جمالك
فرح بابتسامه:-شكرا
مسك ايدها و هو بيقول:-بحبك كده ازاي؟
فرح:-نععععععم؟
عادل:-هههههه مش مصدقه؟اهو ده الي حصل
سحبت اديها باحراج و ابتسامه و سكتت
داليا:-ازيك يا فرح
فرح:-الحمد لله
داليا:-ايه العلاج مش جايب نتيجه
فرح بضيق:-الحمد لله بقيت احسن
داليا:-ههههههههه ده انتي كنتي هتموتي عادل
فرح:-و بعدين بقه
ياسمين:-كش وقته يا داليا
محمد:-خلاص يا داليا
داليا اكنها مش سمعه:-بس و الله خساره فيكي جمالك
فرح بدأت تعرق و تضايق:-اه هيه نفسيات بقه
داليا:-ههههههه النفسيات دي مش عندي و الله
ياسمن:-ما بس
فرح:-عادل رد عليها
عادل ببرود:-بس يا دودو
داليا:-انت اتجننت انت كمان ما كفايه وحده ههههههه
فرح قامت وقفت و دلقت عليها كوبايه العصير
داليا:-هاااااااا؟يا مجنونه يا امو مخ بايظ
فرح اتقلبت عنيها الواسعه لنار و رومشها الطويله لاسلاك وقفه بضيق و اترسم ع ملامح وشها الجميل الغضب الحقيقي و ادركت ياسمين خطوره الموقف
فرح انقضت ع داليا و اشتغلت ضرب بالألام و البكسات و هيه اعده فوقيها الكافيه كلو اتلم يصور و ياسمن بدأت تعيط و عادل اعد مبتسم بيشرب سيجاره لما انس دخل و شاف الي بيحصل
انس ميعرفهاش بس مرضاش ان حد يصورها
انس:-بس منك له بس
كانت رشا الي دخلت بتحاول تحوش هيه و محمد بس مش عرفين فرح وصل بيها الغضب لاقصي حد قام انس جه كتف دراع فرح من ورا و قومها من فوق داليا
فرح كانت عامله زي القطه الهايجه الي عوزه تخربش اي حد و الكل بيتفرج بذهول انس ديرها ليه و اول ما بصت في عنيه الزرقا الواسعه
((كانو اعدين تحت شجره لما مسك اديها:-مش هسيبك ابدا يا فرح!ايه رأيك نتجوز لما نكبر))
نفس رسمه العين و الانفعال الي ع وشه اترمت في حضنه قصاد كل الناس و هديت تماما!!!
المفروض انها مش بتهدي ابدا ابدا طول ما هيه جوا حالتها الا بعد ميا ع وشها و تهديات كتير الا انها فضلت في حضنه ساكنه مش بتتحرك و تعيط بصمت و الكل مذهول


الحلقه 4_5

نعلم جميعا عن الحب من اول نظره و نعلم عن الحب الذي تنتجه الاعوام...
لكن هل استمع احدكم من قبل عن الحب الروحي؟
بالتأكيد لا
_________________________________
وسط كل نظرات الدهشه من الجميع وجد انس نفسه يضمها بشده اليه و يمرر اصابعه في خصلات شعرها
لا يعلم ملامحها جيدا و لا يعلم عمرها تماما و لا يعلم صوتها و ضحكتها و لم يري ابتسامتها او عبوسها و لكن يكفيه انه يعلم انها بين يديه و اسمها فرح!!
جلست ياسمين الي جانبهم
ياسمين:-فرح حببتي؟ممكن تقومي نروح
فرح:-مش عاوزه اروح هفضل مع باسم
ياسمين:-باسم؟...
قاطعها اشاره من انس ان تصمت
انس:-هفضل معاكي مش تخافي
فرح:-بس انت مشيت قبل كده
قام انس واقفا و جعلها تقف و دون ادني كلمه سحبها الي سيارته...
مرت ثواني عديده يساعيب فيها الجميع ما حدث اقترب عادل من داليا و جعلها تقوم
عادل:-انا...مش فاهم هو اسمه انس و لا باسم
ياسمين بعد فهم:-مش عرفه
داليا ببكاء:-اه ياني دي محتاجه مصحه
رشا:-ما بس بقه تستاهلي
غادرت داليا بضيق شديد
نظر عادل حوله فوجد الجميع ينظر لهم
مدير الكافيه:-اتمني ان كل واحد يكمل يومه اسفين جدا
ثم استدار الي عادل بنفاذ صبر:-
-كفايه لحد كده الخساير و الحجات الي اتكسرت برا و مشفكوش هنا تاني
لم يعلق عادل بعباره واحده و خرج الجميع و هم يتسمعون الي همهمات الناس عليهما
________________________________
لم يكن الامر هينها ع انس فهو لا يعلم ما يرتكبه من حماقه من هذه و من باسم و اين سيذهب بها و من اين تعرفه؟!
شعر بحيره بالغه فظفر بضيق و توقف بالسياره و لم يرد النظر اليها ابدا فقال و هو ينزر اماماه و لي لها:-
-اسمعي....انا معرفكيش خالص و مقصدش احضنك و اسف اني حضنتك اصلا ...لا انا محضنتكيش انا كنت ببعدك و انتي حضنتيني و انا انس مش باسم لو سمحتي حلي عني كفايه مشاكل قولي اوديكي فين و مش عايز اقبلك تاني و لو صدفه ماشي؟
ظل ناظرا امامه ينتظر اجابتها لكن لم يأتيه جواب فنظر اليها بحده و قبل ان يتحدث بنصف كلمه و قد صدمه منظرها و هي نائمه بدت للحظات و كأنها ملاك
لم يدري ما يحدث و هو يبتسم قائلا:-
-يعني مسمعتيش كلمه من الي قلته؟!
وجد يده تخالف اوامره و هي تلمس شعرها برفق
انس:-لو سمحتي...اصحي
فتحت جفنيها لتظهر جوهرتان خضروتين ظلت تنظر اليه بصمت و قد سحب يده بعيدا و سرعان ما ارتسمت ع شفتيها ابتسامه و اعتدلت في جلستها و نظرت له طويلا
فرح:-كنت فين كل ده؟يعني انت ممتش و لا حاجه
بدأت العصبيه تتسلل الي اعصابه فحديثها له و كأنها تعرفه منذ زمن يصيبه بالتوتر
فرح:-باسم؟مش بتتكلم ليه؟
حاول انس ان يرسم ابتسامه بدوره و لكنه فشل و هو يقول:-
-انا مش باسم
عقدت فرح حاجبيها و هي تقول:-هنلعب بقه؟مش وقته يا باسم مش ليا كيف العب
ضغط ع اسنانه بغيظ
انس:-انا اسمي انس و معرفكيش و اعرف اسمك بس و اول مره اشوفك النهارده في الكليه
فرح بغضب:-باسم انا مش عوزه العب
هتف انس قائلا:-يا انسه لو سمحتي انزلك فين
فرح بضعف:-يعني حتي بعد كل السنين دي هتسبني؟
انس:-سنين ايه؟انتي تعرفيني
ابتسمت ببراءه:-طبعا يا باسم انت كنت معانا و في 2 اعدادي عملت نفسك ميت بس انا لسه بحبك و هنتجوز مش كده؟!
___________________________________
دخلت ياسمين الي منزلها بعصبيه مبالغه لاحظها الجميع
الام-منال-:-ايه يا ياسمن في ايه؟
ياسمين:-هو ايه الي فيه ايه وحده داخله من برا ايه ده
و دلفت الي غرفتها و هي تصدم بكل من يصادفها
ياسمين:-عالم ريقه
جلست ع فراشها تتسائل تري اي انتي يا فرح اين ذهبتي
تكونت الدموع في عيناها و هي تقول:-
-ياتري خدها فين؟و مين باسم ده؟
قامت قافزه من فراشها:-و اناا هعد كده ان شاء الله؟
ياسمين:-ماما انا نازله
الام:-ريحه فين
ياسمين:-هنا ع اول الشارع هشوف فرح و كده
الام:-مش كانت معاكي دلوقتي؟
لم تكن الام تقلق بشأن ذهاب ياسمين الي فرح فهي تسكن عن قرب منها و هي تعلم انهم عائله محترمه
ياسمن:-تقريبا كانت معايا
و اغلقت الباب خلفها
منال:-هو ايه ده؟
__________________________________
نظر انس الي فرح بدهشه و امتعاض و استنكار فتح فاه ليتحدث ثم اطبقه ثانيا لا يجد الكلام المناسب لقد ادرك حقا انها مجنونه و ايما تبحث عن عريس بشكل مجنون!!!
بدأ يستعب كل شيئ بالتأكيد انها سجينه حاله نفسيه منذ موت باسم هذا و قد ربط انس حديثها مع حديثه مع عادل صباح اليوم و بدأ يستعب الامر...
يالها من مسكينه؟!
و لكن لحظه ياله هو من مسكين و ليست هيه لقد اصبح في ورطه حقيقيه
قالت و ابتسامتها قد اتسعت:-علفكره بابا و ماما نفسهم يشفوك خالص انت وحشتنا كلنا و هيفرحو لما يعرفوا اننا هنتجوز
فكر عادل و هو مازال مطبق الفم ينظر لها في استهجان و عدم فهم
و لما لا يراه امها و ابيها الان و يفهم ماذا يحدث و لكن سرعان ما القي بهذا التفكير من رأسه فربمها كانا مجنونين ايضا
وضعت يداها علي وجنته:-مش بترد ليه؟مش مبسوط
ابعد يدها برفق و هو يقول بصرامه:-
-فين بيتك؟
فرح:-انت نسيت يا باسم؟
انس:-يا...لا حول ول ا قوه الا بالله ماشي باسم باسم المهم اني مش فاكر
وصفت فرح منزلها الي انس و ظل صامتا و هي تتحدث
فرح:-ده انت فاتك كتييير السنين الي فاتت دي بقه عملت اعياد ميلاد كتير و خرجت كتير و تعبت اوي يا باسم من بعد ما مشيت و انا بيجيلي حاله غريبه خالص مالص بس خلاص انت جمبي و مش هتيجي تاني فاكر لما وعدتني اننا هنتجوز لما نكبر ادينا كبرنا ياعم ايه مش بترد ليه؟
انس:-انزلي وصلنا
فرح:-مش هتشوف ماما؟
انس:-بقلك ايه ابعدي عني و حياه ابوكي انا مش باااااااااسم مش باااااااااااسم مش بااااسم و مش بحبك و مش هتجوزك لاني مش اعرفك و مش عاوز اشوف وشك تاني
فرح ببكاء:-ليه بتقول كده يا باسم؟
انس:-بقلك مش باسم مش باسم
انحني عليها بعصبيه و فتح لها باب السياره
انس:-انزلي
قالها آمرا بطريقه مرعبه و لكنها ظلت تبكي و هي تنظر اليه متوسله فنزل من سيارته و دار حول السياره و امسكها من ذراعها قسوه و جعلها تنزل من السياره رغما عنها و اغلق الباب بغصبيه
انس:-اطلعي بقه و مش عاوز اشوفك تاني و انا اسمي انسسسسسس مش باااااسم بتاعك ده
جاءت ياسمين ركضا باتجاههما
ياسمين:-حيلك حيلك يا انس في ايه
فرح:-مش عارفه ليه باسم بيعملني كده يا ياسمين انا استنيته كتير
ياسمين:-باسم مين؟
انس:-قوللها بقه و فهميها اني مش االمنشود و مش عايز اشوفها تاني
و استقل سيارته و انطلق
فرح:-بااااااااااااااااسم متسبنيششششش بقه متسبنيش متسبنيش تاااااااني و النبي بقه
و ارتمت ع الارض تبكي
ياسمين:-قومي بس يا فرح فهميني مين باسم ده و ايه الي بيحصل
و بعد معاناه صعدت بها ياسمين الي منزلها و ذهبت فرح الي فراشها سريعا باكيه
الام:-في ايه يا ياسمين جري ايه
ياسمين:-مين باسم يا طنط؟
نظرت لها الام طويلا ثم نرت لاسفل بأسف...
_____________________________________
رفع انس هاتفهه الي اذنه يستمع الي دقات الجرس المنتظمه
عادل:-الو
انس بعصبيه:-اده بقه
عادل:-يخربيتك علقت البت بحضن مره وحده
انس:-بقلك ايه يا زفت انت انا لا علقتها ول ا نيله دي عماله تقلي باسم و تتجوزني و ماما نفسها تشوفك و بقالي كتير مشفتكش دي هبله و لا ايه
عادل:-ههههههههههههههه ما قلتلك مجنونه
انس:-لا ده انت معاك حق بس بقلك ايه بقه قول للبت دي انها لو فكرت بس تيجي تقف معايا في الكليه او برا الكليه نهارها اسود و الله لاضربها و الم الكليه
عادل:-ههههههههههههه طب اهدي بس ممكن؟
انس:-بلا اهدي بلا خري سلام
و اغلق الخط بوجه عادل بعصبيه عارمه
دلف انس الي منزله بوجهه عابس جائت شقيقته من الداخل
سلمي:-أعم انس جيت البيض و الجبنه؟
انس:-بلا بيض بلا جبنه انزلي هاتي الي انتي عيزاه
كانت والده انس متوفاه و ابيهما يصرف عليها لكنه اغلبيه اليوم غير متواجد و كانت سلمي اخته الكبري هي سيده المنزل
دلف انس الي غرفته و عقدت سلمي حاجبيها بقلق و ذهبت خلفه
سلمي:-انس حبيبي فهمني في ايه
انس:-مفيش قابلت وحده هربانه من مستشفي المجانين
سلمي:-بجد؟
نظر اليها بسخط:-
-لا طبعا
سلمي:-امال؟
سرد انس كل شيئ من صباح اليوم الي هذه اللحظه
سلمي:-ههههههههههه يا خرابي انت اسمك باسم
انس:-سلمي بقلك ايه انا مش طايق هزار
سلمي:-طب انت متعصب ليه
انس:-دي مصيبه يا سلمي يقول ايه بتقلي جواز و ماما و وحشتني دي هبله و بترسم ع تقيل
كانت سلمي طبيبه نفسيه هادئه الطباع
انس:-قال انفصام في الشخصيه لسبب مجهول هه! فكرني هصدق
سلمي بهدوء:-للاسف المرض ده موجود انها يجلها الحاله دي لغايه ما شخص معين يرجعلها
انس بعصبيه:-ما انا عارف و....
صمت فجأه و نظر لسلمي:-لا مش عارف ايه الهجص ده؟
سلمي:-دي الحقيقه بس المرض ده مش منتشر تماما
انس:-و الله؟يعني انا كنت اعرفها قبل كده و اسمي باسم؟
سلمي:-مش كده يا عبيط دي فكراك واحد تاني اكيد انت شبهه اوي
انس:-يعني مش كدابه؟
سلمي:-لا
انس:-طب..طب خلاص هقنعها في الكليه اني واحد تاني
سلمي:-صعب شويه انها تصدق لانها عامله زي....هفففف بص هبسطهالك....عارف لما واحد يعد يدور في كوم خشب ع الماظ؟؟و ميلقيش الالماظ بس يلاقي حته ازاز شبه الالماز و تقتنع انها الماز صعب اوي تصدمها بعد كل طول البحث ده و تقلها لا لسه مش انا املك
بصلها انس باستنكار:-ايه هو الي الماظ و خشب انا مال اهلي و الله لو جت كلمتني لهتشوف
سلمي:-انس اعقل حرام عليك عشان ربنا ميجبهاش في بنتك
انس:-ماشي يا سلمي ربنا يسهل
سلمي:-هتاكل
انس:-مليش زفت
سلمي:-تصبح ع خير
انس:-و انتي من اهلو
تنهد انس بضيق و هو يمسح ع شعره عده مرات و هو يفكر كيف سيقول لفرح اناه ليس باسم و كيف يمكنه اقناعها و هل ستقتنع؟؟؟
و تري هل تسبب في آذاها اليوم؟؟

الحلقه 6

اطرقت والده فرح الي الارض
ياسمين:-طنط لو سمحتي فهميني مين باسم ده؟
والده فرح:-باسم ده يبقي ابن اخويا المشكله اننا كنا عائله مش متربطه فرح كانت حيتها كلها بينهم كان باسم اقرب ليها من احمد كان زي اخوها و اكتر كانت ديما تعد مع باسم و اخته و لما مات متحملتش الصدمه و هيه تعبت و اخته لا!
ياسمين:-ده ازاي يعني؟
والده فرح:-فرح كانت بتضرب كتير من ابوها و هيه صغيره و متلقيش حد يطبطب عليها غيره و اليوم ده ضربناها جامد و جينا عليها فراحت بيت خالها كالعاده بس باسم مكنش موجود و لما لمحته جي اعدت تشاورله من فوق بهزار و مخدش باله و...و مات قصدا عينيها بحدثه و من سعتها و هيه فكراه ممتش و اختفي...بس انتي عرفتي منين الاسم ده
تنهد ياسمين و هي تقول:-هحكيلك يا طنط
__________________________________
في اليوم التالي لم تقوي فرح ع الذهاب الي الجامعه كانت تشعر ببعض التعب فلم تذهب
تقدم انس بضع خطوات من ياسمين
انس:-لو سمحتي يا انسه هيه فين فرح
ياسمين :-ليه مش انت عاملتها وحش مرعتش انها عيانه
انس:-كنت هعتذر و الله
ياسيمن:-اتمني انك متجيش جمبها تاني
انس:-ماشي الحق عليا
____________________________
كانت فرح تجلس وحدها حينما شعرت بعادل امامها يتأملها بصمت
فرح:-صباح الخير
عادل:-ايه الي انتي عملتيه ده
فرح:-عملت ايه
عادل:-نزلتي ضرب في داليا
فرح:-انا؟
عادل:-ايوه
فرح:-و الله انا اسفه اوي بس خلاص هكون كويسه اصل باسم جه انت مشفتوش
عادل بضحك:-يا حجه ده اسمه...
انس:-صباح الخير
فرح بزعل:-زعلانه منك
عادل :-هههههههههههه
انس:-عادل لو سمحت ممكن تسيبنا لوحدنا
عادل بدهشه:-نعم؟
انس:-زي ما سمعت
قام عادل متهكما:-انت اتعديت؟
ثم مشي مبتعدا
انس:-بصي يا فرح ممكن نكون زملاء و اصحاب بس...
فرح:-باسم انا خفيت متخفش
انس:-انا مش باسم
نظرت له بضيق:-تاني
انس:-انا واحد اسمي انس حتي شوفي
و اظهر لها كارنيه الجامعه
فرح:-يعني غيرت اسمك؟بقيت انس؟طب ليه غيرته كنت بحب باسم اكتر
قرر انس ان يفهمها الامر بهدوء
انس:-طيب ماشي يا ستي انا غيرته بقه اسمي انس اوك؟
فرح:-طب ينفع اقلك باسم
انس بغيظ:-لا قوليلي اسمي
فرح:-ماشي...وحشتني اوي قلي بقه كنت فين كل ده
انس:-في الدنيا
فرح:-امممم لا بجد كنت فين انا كنت هموت و اشوفك...اوعي يكون في وحده تاني
انس:-بلاش نتككلم في اي حاجه من زمان ماشي خليما نتعامل اكنك لسه عرفاني
فرح:-ماشي يا سيدي هههههه انا فرح
انس:-و انا انس!
_________________________________
سلمي:-لا يا انس كده غلط
انس:-يوووووووووه يعني اعمل ايه قلت اخليها تقلي انس و اكون صديقها تخف و نكون صحاب
سلمي:-و لما تيجي تحب غيرها و تتجوز
انس:-عادي صديقها او اخوها الي مات و اتجوز
سلمي:-لا لا مينفعش تعشمها و تفهمها انك واحد غيرك حرام كده انت تفهمها كل شيئ
انس:-يا بنتي مش مقتنعه
سلمي:-خت رقمها؟
انس:-اها
سلمي:-اتصل و اطلي قبلها و اتقبلو و قلها الي انا هقوله و الموضوع هيتحل
انس:-هففففففففف ماشي
**فرح:-هتفضل ساكت بقه كده يا با....يا انس؟
كان يفكر كيف سيقول لها هذا الكلام كيف سيقول انها سجينه حاله نفسيه و ستبقي فيها لان باسم هذا قد مات و انها لن تري انس ثانيا
فرح:-هه؟
قرر ان يؤجل حديثه الي الاخر كان يجلسان داخل سيارته
انس:-تحبي نروح فين
فرح:-اي حته
انس:-تحبي نروح الملاهي
فرح:-اه فاكر لما رحنا و احنا..
انس:-قلنا منتكلمش عن حاجه من زمان
فرح:-اوك
و انطلقا معا و طوال رحلته و هو لا يفكر الا في كيفيه اخبارها بهذا الحديث و الي اخر اليوم لم يحدثها عن الامر حتي وصلها الس منزلها
فرح:-كان يوم جميل يا حبيبي
ارتبك عندما قالت ذلك
انس:-بلاش حبيبي و لا اي حاجه احنا اصحاب
فرح:-تؤ...ليه بقي
انس:-معلش عشان خاطري
فرح:-ماشي سلام
انس:-سلام
خرجت فرح من سيارته قابلت احمد اخيها في وجهها
فرح:-احمد تعالي باسم اهو بس غير اسمه و خلاه انس
انس فيما داخله:-الله يخربيتك
احمد بغضب:-طب اطلعي انتي
فرح:-اوك باي
نزل انس من السياره هنالك العديد من الامور التي يجب توضيحها
انس:-يا...
امسكه احمد من ياقه قميصه
احمد:-انت انسان استغلالي وقح و انا هوريك
انس:-بس..
فجأه احمد بلكمه قويه:-ابعد عن اختي احسلك!
انس:-متتسرعش اسمع يا اسناذ احمد
احمد:-اسمع ايه انك تخرج مع اختي المسكينه كل يوم الناس يقولو عليها ايه ها انت اتجننت و لا ايه فاكرني هفرح يا حيوان و الله لو شفتك معاها تاني انت حر انا ياسمين قالتلي كل حاجه و الي عملته في الكافيه و احمد ربنا اني مقتلتكش ماشي
انس:-طيب خلاص ماشي انا غلطان
ثم استقل سيارته و انطلق غاضبا..

الحلقه السابعه

_________
كان انس يضع اللمسات الاخيره لملابسه قبل ذاهبه الي الجامعه و كانت تقف سلمي معه يتحدثان
انس:-المهم اني قلتله مش هاجي جمبها تاتي..بس انا مليش دعوه بالي قلته امبارح
رفعت سلمي احدي حاجبها:-ايه؟هيه السناره غمزت
انس:-لا يا امو لسنين بس انا عاوز اكون السبب في علاجها و كمان حاسس اني عاوز احميها من عادل ده
سلمي:-الله الله!!!مش دي الي كانت لو شفتها هدبحها
قال و هو يزيحها من طريقه ضاحكا:-طب بس انتي بقه هيه صعبت عليا مع انها بتستفزني
سلمي:-ماشي بس انس خلي بالك مينفعش ده كتير كده صحيح هيه مش هيجلها الحاله تاني و هتبقي احسن لكن متنساش ان وجودك في حيتها انك واحد تاني غلط
انس:-ازاي
سلمي:-يعني لو مشيت من حيتها هتبقي اسوأ و انت يستحيل تفضل معاها لاخر العمر اما كده اما هتكون فهمتها كل شيئ و هيه قدرت تستوعب موت باسم ده هتقدر؟
قال انس و هو يقبل رأسها:-نقطيني انتي بس بسكاتك
و غادر الغرفه و سلمي تطقطق اصابعها بخوف من الاتي...
_____________________________________________
ياسمين:-يا حببتي ده مش باسم و الله
فرح:-يعني ايه
ياسمين:-و انتي صغيره.....
انس:-صباااااااااااااااح النوووووووووووور
فرح بسعاده:-صبااااااااااح الخير
انس و هو يجلس:-ايه الاخبار
فرح:-الحمد لله يا با....انس!
تأملته ياسمين طويلا كان يبدو وسيما للغايه اليوم
انس:-في محضرات
فرح:-لا مش في بس انا جيت عشان اشوفك....انت صحيح عملت ايه مع احمد من امبارح؟طبعا اعدتوا بقه تهيصوا للصبح
تحسس انس عنقه في مكان اصابته التي سببها له احمد
انس:-ده احنا هيصنا تهيييييييييييص
فرح:-هههههههههههههههه انت وحشتنا كلنا كنت فين بقه مش هتقول
انس:-في كلومبيا هههههههههههههههههه
ياسمين بتحدي:-طب ما تقول بجد كنت فين يا باسم؟
قالتها بحده و شراره
انس:-اده ياسمين انتي هنا اهلااااااااااااااااا
قامت ياسمين واقفه:-انس لو سمحت عوزاك لحظه
فرح:-طب ما تقولي يا ياسو
وقف انس ايضا:-مغلش يا فرح لحظه
شعرت فرح بالغيره و الضيق
ياسيمن:-انا لما شفتك فكرتك مختلف
انس:-ليه
ياسمين:-بتستغلها
انس:-لا انتي فهمه غلط
ياسيمن بتهكم:-و الله؟طب فهمني
انس:-انا اختي طبيبه نفسيه و اناا بعالج فرح اوعي بقه
ياسيمن:-و الله لابعدها عنك مش هسمحلك تستغلها
للحظات شعرت ياسيمن ان دافعها يبتعد عن خوفها لفرح ان دافعها شيئا اخر...!
لكنها اخمدت هذا الخاطر
_____________________________________________
الثلاثاء 4/3--2011
___________________
انس:-مسا مسا أسومااااااااااااااا
سلمي بعصبيه:-اهلا...تعالي جالك ضيوف
انس:-ضيوف؟
جاءت فرح من الدتخل:-انس؟
عقد انس حاجبيه:-انتي جيتي هنا ازاي
سلمي:-اهه جت بقه!و فكرتني مراتك و اعدت تزعق
ثم همست في اذنه:-عشان مبوظش خطتك مقلتش اني اختك
انس بابتسامه:-احم...
فرح:-ليه تجيب خدم بس؟الشقه صغيره و مش محتاجه خدامه
سلمي بغيظ:-انا داخله
فرح:-انس انا بقبلك بقالي اسبوعين من ورا الكل النهارده بقه انا مصره اني انزل معاك!
انس:-تنزلي فين
فرح:-لازم بقه تشوف ماما و بعدين مش هنتخطب
شعر انس بان الامره قد اصبح جديا للغايه و لا يمكنه الخلاص
فرح:-هه؟
انس:-بصي يا فرح.....هقلك حاجه
فرح:-قول
تنهد بعمق ثم بدأ......
_____________________________________________
الثلاثاء
_____________
في المشفي:-
_______________
انس بدموع:-بس دي كانت اول مره احاول افهمها
.......:-طيب و في السنه و 3 اسابيع دول ايه الي حصل؟
تنهد انس بعمق ثم بدأ يكمل ما بدأ
----------------------------------------------------------------
منذ لحظات استطعنا ان نعرف اننا نمضي الان في حكايه تذكر...
في حكايه يحكيها انس!
و ان هذا ليس واقعا الان!
انس:-
اسمعي يا فرح انا اسمي انس من و انا صغير الي جوا دي تبقي اختي اسمها سلمي صوره الراجل ده ابويا انا عمري ما شفتك قبل كده لكن مش معني كده اني مش هكمل معاكي لا هنفضل....
قبل ان يكمل حديثه وجد عيناها قد امتلأت بالدموع و بدأ صدرها يعلو يهبط بلا هواده و ازدرت زمجره محذره
انس يتراجع:-سلمييييييييييييي؟!
جاءت سلمي من الداخل نظرت لها و هي في هذه الحاله
سلمي:-ف يايه ايه الي حصلأ؟
انس:-حولت افهمها كل حاجه
اقتربت منه فرح بسرعه خرافيه و اخذت تضربه بلا هواده صارخه
-في ايه؟ليه ديما؟..ليه؟؟؟؟ليه ديما......بتعملو فرح وحش ليه؟
حاول ان يسيطر عليها:-فرح اهدي بس
فرح:-انا مش فرح مش فرح اصلاااااااااااا انا صحبتها فرح زعلانه
لم تكن العلاقه معها قد تودتت بعد لكنه شعر انه من الصعب عليه ان ينظر لها و هي في هذه الحاله
جائت سلمي سريعا بحقنه مهدئه و اعطتها تلك الحقنه و سرعان ما تراخت اعصابها
انس:-اده
سلمي بفخر:-مهدئه ...هتنام 12 ساعه يستحيل تصحي و الصبح هتكون زي الفل
انس:-يا نهار اسود!و هروحها ازاي
سلمي:-يا لهوي


الحلقه 8

انا بقول تروح بقه يا انس شكلك تعبان
انس:-مش هسيبها لوحدها في المستشفي
.....:-قوم بقه يا اخي مهي اقربلي منك
انس بابتسامه:-يا سلام!!..لا انا هكيلك بقيت الحكايه و لا مش عايز تسمع؟
....:-عايز طبعا....انا بعيد اوي عن عالمك و عايز اعرف سبب ضيقك و اكتئابك و حزنك المتواصل
ثم قال بتأثر:-و كمان اعرف كل شيئ عن فرح دي...للدرجه دي انا مكنش حاسس بيك و بحجات كتير و الباقي مكنش حاسس بيها...الموضوع طلع اكبر من تصوري بس معتقدش ان بقيت الحكايه مهما كانت نهيتها تستاهل الي انت فيه!
ابتسم انس بسخريه مريره:-لا تستاهل...ما انت متعرفش بقيت الحكايه....
عاد محدث انس الي الخلف في مقعده:-احكي بقه الباقي بدل هتبات هنا
استند انس علي كتفه و تنهد و هو يمعن النظر في صورتها التي في يده:-
-سعتها اكتشفت انها هتنام 12 ساعه متواصله و اني اكيد مش هعرف اوصلها بيتها...
__________________________________
نظر الي فرح التي هي نائمه الي جانبه في السياره فقد نقلها بهدوء الي سيارته و انطلق الي بيتها و لحسن حظه كان قد حصل ع رقم ياسيمن من قبل...
انس:-الو
ياسمين بسعاده:-الو؟
انس:-ازيك يا ياسيمن ايه الاخبار
ياسمين:-الحمد لله تمام انت عامل ايه
انس:-الحمد لله بس الحقيقه محتاج مساعدتك
ياسمين بحماس ألقت الكتاب الذي بين يديها بعيدا و هي تقول:-
-طبعا طبعا اتفضل
انس:-انا واقف بعربيتي قدام بيت فرح و هيه في العربيه بس جالها الحاله و ادتها حقنه مهدئه و نامت و محتاجك تيجي تطلعيها لبيتها لاني مش هقدر طبعا
خابت امالها و قالت بملل:-سلام
انس:-هتيجي؟
ياسيمن:-اه ثواني و اكون عندك
اغلقت الهاتف بغضب و هي تزفر لما اهتمامه دائئما موجه لفرح بالاخص هل لانها مريضه ام انه الحب من طرق ابواب قلبه؟
ياسمين بهمس لنفسها:-لا لا لا ههههههه هيحب وحده شبه مجنونه؟؟
___________________________________
زفر انس بمقت من نفسه كيف الق بنفسه في هذا كله؟؟
لم يكن هذا عالمه لم يكن عليه التدخل..
نظر الي نفسه في مرآه سيارته:-للدرجه دي انا شبهك يا سي باسم؟
ثم عاد ينظر الي فرح و قال شاردا:-بس يا بختك!....وحده بتحبك كل الحب ده!فعلا يا بختك انا مشفتش كده في حياتي
هنا لمح احمد نازلا من عمارتها فارتبك و شعر بالقلق الشديد و انطلق بسيارته مسرعا لا يعلم الي اين و لكنه انطلق...
**نظر احمد الي السياره التي انطلقت فجأه مسرعه بشك شديد انها تبتدو مألوفه!؟
لكن السيارات تتشابه
لمح ياسمين قادمه اتجاهه
احمد:-انسه ياسمين؟ازيك عامله ايه
اخذت تنظر حولها تبحث عن انس
ياسمين:-الحمد لله تمام
احمد:-امال فين فرح؟
ياسمين:-اده؟ده انا لما لقيتك لوحدك قلت انك خدتها و طلعت و ان انس مشي اصله اتصل بيه انا كمان....هو اتصل بيك؟
____________________________________
....:-ههههههههههههه موقف فظييييييع
انس:-اه يا عم فظيع و انت عارف الباقي اكيد
...:-اكيد بس انت عرفت منين
انس:-ياسمين حكتلي بعدين
....:-طب كمل كمل
_______________________________
احمرت اذنا احمد:-انس مين
ياسمين:-هوا....هوا...مش اتصل؟
احمد بغضب:-انس الي هوا بتقله باسم؟و فهمه غلط
ياسمين بخوف:-ا....اه!
احمد:-هيه مش كانت معاكي؟مش كل يوم هيه معاكي؟
ياسمين:-كل يوم؟قسما بالله ما حصل دول بيتفسحوا و كده و النهارده اتصل بيا و قلي انها نايمه و وخده حقنه و مش هتصحي دلوقتي و مش هيعرف يطلعها عشان عيب يعني و كده و قلي انزلي طلعيها
احمد:-يبقي هوا الكلب!
و دون كلمه اخري و دون ان تفهم ياسمين شيئا استقل هو سيارته و انطلق من نفس الطريق الذي انطلق منه انس و قدر قرر ان يبحث عنه فبالتأكيد لم يبتعد كثيرا
ياسمين مفكره:-يادي الغباوه اذا كان بيقولي مش هينفع اطلعها يبقي اقوله كده بكل حاجه!ده هيبقي يوم مش فايت ليكي يا فرح!
صمت تفكيرها قليلا:-او...او ليك....يا انس!
_____________________________________
لمح احمد سياره انس متوقفه الي جانب الطريق في احد الشوارع الهادئه فنزل من سيارته و شياطين الغضب تتقافز امام عيناه و شرار النار يتلاعب امامه!!
امسك بعصا ثقيله كانت في حقيبه سيارته و تقدم من سياره انس و هوي بيها ع سياره انس الذي بداخل السياره الذي انتفض و فتح الباب سريعا و نزل و قد استوعب ما يحدث
انس:-لو سمحت يا استاذ احمد اهدي
هوي مره اخري ع السياره فصرخ انس بجزع:-اختك جوا!
التفت له احمد و تقدم منه كي يضربه:-كنتوا فين؟
انس:-يا سيدي اسمع بس...
احمد:-كنتوا فييييييييييين؟
انس:-كانت عندي في البيت!هه!
وقف بضع لحظات و تسمر في مكانه و الذهول يسيطير عليه:-و بتقلها في وشي؟
انس:-و الله اختي سلمي كانت معانا...سلمي دكتوره نفسيه...و فرح جت من غير معاد تقلي تعالي اتقدملي من اهلي..فهمتها انا ابقي مين و اني مش باسم انهارت و جالها الحاله و سلمي ادتها حقنه مهدئه بس كده!
احمد:-حلو اوي المفروض اصدق؟
انس:-اهدي بقه....
احمد:-اهدي؟ده انت نهارك اسود و...
انس:-خلاص اخرس انا هتقدملها!
___________________________________
....:-طبعا ده كان انقاذ موقف؟
قاطع محدث انس حديث الاخير فجاه رغم ان انس كان يحكي باسترسال و يشعر بالانسجام و الاستمتاع
انس:-لا...تقريبا...مش عارف..سعتها كنت بنقذ موقفي و بصلح صوره فرح لما حسيت انها هتسوء حسيت اني قلقان علي الي هيعملوه فيها و كمان كانت جتلي فكرا بنت لذينه
....:-ايه هيه
انس:-هتعرف دلوقتي..
___________________________________
سلمي:-انت اتجننت؟انت كده دبست نفسك فعلا فيها دي عيانه و مينفعش تكنلك زوجه و بيت انت بتفكر ازاي بس؟
انس:-انا كنت هتقتل انتي متعرفيش اد ايه هدي لما قلتله الكلمتين دول و كمان خت رقمه و خت معاد
سلمي باستغراب:-هو ما اصدق و لا ايه
انس:-معرفش
سلمي:-و بعدين بقه؟
انس:-و لا قبلين
سلمي:-انسسسسسسس!رد عليا
انس:-بصي يا سلمي انا هخطبها و هعلجها انا خلاص اصريت اعالجها سميها حب سميها نبل زي ما تسميها انا حاسس اني هقدر اعالجها و هعمل كده حتي لو اتجوزتها و بقت مراتي هعلجها
سلمي:-لااااااا دي ضربت رسمي معاك انت حبيتها
انس:-لا....حبيت برائتها و صعبت عليا حبيت وفئها لباسم ده
سلمي:-اسمع بقه مش انا دكتوره نفسيه؟
انس:-اه
سلمي:-الحاله دي مش هتستمر و هتنساك!من الاخر يعني
انس:-يعني ايه؟
سلمي:-الي هيه في ده #مجرد #حاله و هفهمك قصدي
جلس امامها و بدأت توي لها عن قصدها و هو لا يكاد يصدق ما تسمعه اذناه...
____________________________________
تثائب محدث انس بتعب و ارهاق
انس:-و انا كمان تعبت انا هقوم اروح بقه خلي بالك منها
...:-استني هنا قلي الاول سلمي قالت ايه
انس:-بكرا بكرا تصبح ع خير
...:-و انت من اهلو
نزل انس درج المشفي في اعياء و فتح باب سيارته و تنهد بعمق:-وحشتيني بقه

الحلقه 9

_________
جلس انس في كافيه الجامعه في صباح اليوم التالي كان من الواضح ع ملامحه الضيق الشديد و التوتر
شعر بأحدهم يجر المقعد الذي امامه و يجلس
فرح:-صباح الخير
انس:-ازيك يا فرح
فرح:-ما تقوم تقتلني احسن مالك ده انا حتي مشفتكش من امبارح الصبح
انس:-مش جيتي بليل؟
فرح:-ايه؟هو انا جيتلك امبارح
انس:-لا لا ا...ا...لا
فرح:-لا بالله عليك يا انس لتفهمني انا اكيد جتلك و ...جتلي الحاله صح؟
انس:-لا يا فرح لا و الله
فرح:-بس قلي الكلام ده صحيح
انس:-كلام ايه
فرح:-هتتقدملي؟
انس:-هه؟اه
فرح بسعاده:-انا بحبك اوي
انس:-شكرا
فرح:-انت مالك النهارده؟
انس:-مليش....انا قايم
فرح:-اجي معا..
انس:-لا!
قالها بعصبيه شديده فنظرت له باستفهام
قال محاولا ان يبدو طبيعيا:-هروح اقف مع شله ولاد و كده
فرح:-ممم..
شردت فرح بحزن شديد و التمعت عيناها بببريق الدموع...
((محدش هيحس بيا و لا حتي انت يا باسم..اه لو تعرفوا احساس البني ادم و هو بيسأل الناس انا عملت ايه امبارح....اه لو تعرفوا احساس البني ادم و الناس بتحكيلو عن الي عمله و هو بيسمع مش مصدق..اه لو تعرفوا احساس البني ادم لما ينسي الاشخاص الي قدامه و يعدوا يفكروه اه لو...
...:-روحتي لحد فين؟
انتبهت فرح و قد شعرت ان الدموع خانتها و تساقطت ع وجنتيها الموردتين فرفعت اصابعها النحيفه تمسحهم و هي تنظر للذي مثل امامها
فرح:-هه؟
عادل:-روحتي لحد فين
فرح:-هههه لا دي شويه افكار
عادل:-خير يعني حبيب القلب سايبك ليه
فرح:-مرضاش اني اقف مع ولاد و مشي يقف شويه معاهم لوحده كلها ربع ساعه و هيخدني ع المحاضره
عادل:-انس واقف هناك مع ياسمين علفكره
فرح بغيره:-ليه؟؟
عادل:-معرفش....اكيد كلام خاص بدل وزعك
فرح:-اهدي شويه يا عادل كده او كده هو هيتقدملي و خد معاد من اخويا
عادل بدهشه:-ده مش بيلعب بقه؟
فرح:-افندم؟
عادل:-لا مفيش مفيش
قامت فرح واقفه:-انا ريحه اشوفهم كده و جايه
**ياسمين:-يا ربي!!...طب و بعد ما عرفت الكلام ده من سلمي اختك هتعمل ايه
انس:-هبعد
ياسمين:-ازاي انت ادبست رسمي و هتتقدملها
انس:-مش عارف بقه
ياسمين:-خلاص يا عم خليك انت في اللعبه دي لغايه ما الي سلمي قالتله يحصل و اهو بالمره تكون ساعدتها انها تخف
انس:-و انا؟
ياسمين بقلق:-انس....هوا انت....يعني...يتحبها؟
انس:-انا؟لا لا انا رايح ال...
فرح:-يلا يا جماعه المحاضره بدأت
امسك انس بكفها و حاول ان يمحي ضيقه:-يلا
مشت ياسمين خلفهم تنظر ليديهم المتشابكه..
__________________________________
....:-بس انا لسه مش فاهم....سلمي قالتلك ايه
انس:-يا سيدي هتعرف في الاخر
...:-ايه يا انس هي روايه بوليسي؟
انس:-عشان يكون فيها اثاره بس
....:-يشفيك يا رب
كان هذا صباح اليوم التالي عندما تقابل انس مع محدثه و اخذ يكمل له ما بدأ
...:-طيب يا سيدي كمل دي مبقتش مستشفي دي بقت مكتبه المعادي
انس بابتسامه هادئه:-و هيه ايه اخبارها
....:-الحمد لله حالتها مستقره
انس:-الحمد لله......اكمل بقه..
_________________________________
وقف انس شاردا في شرفه شقته بينما دخلت له سلمي تقف الي جانبه بهدوء و ثبات وجدته صامتا للغايه و يبدو حزينا حتي انه لم يلحظ دخولها
كادت ان تتحدث و تلفت نظره لوجدها
انس:-صعبانه اوي عليا...من ساعه ما قلتيلي نهايه كده و انا حاسس بضيق ايه ذمبها انها تعيش كل ده؟و في الاخر....
صمت قليلا و تنهد:-ذمبها انها حبت حد اوي و اتعلقت بيه و اتاخد!ذمبها ان اهلاها مفقوش الا متأخر
كان قد عاد للتو من منزل فرح هو و سلمي بعد ان تقدم لها
انس:-كنت بقول ان الموضوع ممكن يقلب جد و جواز و حب و هيه تعيش حياه طبيعيه و تخف بفضلي و انا يكون معايا وحده في وفائها لكن لما عرفت نهايه القصه قررت استني النهايه براحه اهو ع الاقل هتكون كويسه بس انا؟.... بس الصبر هو الموت البطيء
ارتفع حاجبا سلمي في دهشه من حزنه و حديثه المحبط و لكنها لم تتحدث او تعلق بشيئ و قد صارحت نفسها ان انس قد تعلق بفرح عكس توقعها و لكنها لا تستطيع الاعتارض هي شخصيا لم تقابلها سوي مرتين و احبتها... و عندما تقدم انس لها شعرت فرح ببعض التعب لانها تعلم ان سلمي ليست اخت باسم و لكنها تقبلت الامر و صمتت
و لكن فرح كانت تبتدو طيبه كالاطفال فأحبتها سلمي كثيرا!
انس:-انا داخل انام...بس قوليلي يا سلمي هو الكلام ده بيحصل ع مدي بعيد و لا قريب
سلمي:-مش شرط ممكن قريب جدا اقرب من توقعنا و بعيد جداااااا ابعد من توقعنا
انس:-خايف ادعي يكون قريب اتحرم منها..و خايف ادعي يكون بعيد اكون اتعلقت بيها مثلا و اتعب....تصبحي ع خير
سلمي:-و انت من اهله
ثم قالت هامسه لنفسها:-بس هو انت لسه هتتعلق بيها؟انت اتعلقت خلاص...
____________________________________
فرح بهمس:-تاكل فشار؟
انس:-لا
فرح:-تاخد بيبسي؟
انس:-لا
فرح:-طب في شبسي...
انس:-هههههه يا بنتي ركزي في الفيلم بقه
....:-يا جماعه وطوا صتكوا مش هينفع كده
انس:-حاضر احنا اسفين
فرح بضحك:-هههههههه اسفين يا صلاح
انس:-يا بت بس
كانا يجلسان في احدي السينيمات معا و كانت معهما ياسمين و احمد و سلمي ايضا
فرح:-اعععععععع ابن المعفنه
انس:-ههههههه الله يخربيتك الراجل اتقتل و بتشتمي؟
فرح:-بص اتقتل ازاي
انس:-انتي مقرفه علفكره
فرح:-عرفه عرفه مش كنا دخلنا رومانسي
انس:-ااه و عياط و مناديل مش كده
....:-لا لا مش ممكن كده حضرتك انا فعلا مش عارف اركز
انس:-ياعم اعد ع جمب يعني هتركز في مستقبلك
...:-الله الله...انت واضح كده نفسك تتضرب
وقف انس و هو يجذب فرح:-و لا اضرب و اضربك يا سيدي انا سيبهالك
احمد:-انتو ريحين فين
فرح:-احنا برا متخفش يا احمد
خرجت فرح برفقه انس و قد اتسعت ابتسامتها
فرح:-كده حسن!هههههههه يلا بقه نطلع نركب مركب نفسي اركبو
انس:-لا عيب يا فرح احمد...
قاطعته و هي تفتح سيارتها:-يلا يلا
ابتسم هو يقول:-مجنونه رسمي
ثم ركب الي جانبها:-انا؟انا اركب عربيه بمبه
قالت و هي تنطلق:-مهو انا قلت اسيب عربيتك عشان يعرفو يروحو
انس:-المفتاح معايا هههههههههه
فرح:-ههههههه احسن
_________________________________
خرج احمد و سلمي و ياسمين بعد انتهاء الفيلم و كانو في غايه السعاده
احمد:-اده راحو فين دول
ياسمين:-هتلقيهم في كافتريا السينما او حاجه
سلمي:-انا هروح اشفهم
غابت سلمي عن انظارهم
احمد:-أ...ياسمين؟
ياسمين:-نعم
احمد:-ممكن معاد من والدك
ياسمين:-ليه
احمد:-ههه هيكون ليه يعني
ياسمين:-ماشي هشوف
تضايق كثيرا من اجابتها المقتضبه و كاد ان يتحدث
سلمي:-مش موجودين
ياسمين:-اده صح و كمان فين عربيه فرح
اخفت سلمي ابتسامتها عندما فهمت ما يحدث
احمد:-يا ولاد ال.....ماشي! يلا نروح احنا المفاتيح معاكي يا انسه سلمي
سلمي:-لا
احمد:-انا غلطان اني مجبتش عربيتي.....تاكس!
________________________________
كانت فرح تقف مع انس يتسامران علي الكورنيش كانا في غايه السعاده و ان يشوب بعضا من الحزن ع نفس انس
انس:-اخوكي بيرن
فرح:-متردش
انس:-مينفعش
و قبل ان يضغط زر الاجابه سحبت فرح الهاتف
انس:-هاتي الموبايل
فرح:-لا(طلعت لسانها)
انس:-هااتي يا فروحه بقه
فرح ترجع الي الخلف:-نو!
انس:-ههههههه بقلك هاتي احسلك
نزلت من فوق الرصيف لا شعوريا:-ههههههههه لا
شعرت باضاءه عاليه موجه عليها فنظرت الي جانبها
انس:-فرح!حسبي!
ظلت واقفه تنظر الي السياره...
****
فرح:-بااااااااسم انا هنا
باسم من الاسفل:-طالعلك أبت
فرح:-هههههههههه طب....بااااااااااااااااااسم!حاااااااااااسب حاااااااسب
و اظلمت الدنيا...!
___________________________________
....:-سكت ليه يا انس كمل كمل
انس:-ريقي نشف من كتر الكلام و صدعت خليني ادخل للي جوا دي اشوفها
....:-لا مليش فيه الحته دي بس
وقف انس قاءلا:-العب بعيد هرش ميه!
نظر له بغضب:-انت رخم يا عم
انس و هو يبتعد:-هشوفها و اجي
...:-انا جي معاك..

الحلقه 10

________
الدكتور:-لو سمحتوا معاد الزياره انتهت لو ممكن تخرجوا
انس:-معلش لو ينفع دقيقتين
الدكتور:-لو سمحت بقه مش ينفع
انس:-لكن...
.....:-يلا يا انس ىبقه هما ادري بمصلحتها
خرج انس برفقه محدثه و جلسا ثانيا
...:-ادعلها بالشفاء
انس:-ياااااارب
.....:-طب يلا كمل بقه حكايتك
تنهد انس:-ماشي يلا...
__________________________________
انس:-فرح حسبي!
جري باتجاهها و جذبها من ذراعها فوق الرصيف و لم تمر ثانيه حتي مرت السياره و توقفت
كانت فرح تتنفس بصعوبه بين ذراعي انس و قد ابتلت ملابس انس بسبب دموعها
نزل سائق السياره بعصبيه:-ده ايه الغباء ده؟
انس:-خلاص يا عم روح لسبيلك
-انت انسان فعلا معندكش دم و انتي؟!صغيره انتي ع اللعب ده
بدات الناس تلتف حولهم و بدأت هيه في التوتر
انس:-يا عم خلاص احنا اسفين
-يعني ايه يعني؟يا ستي عوزه تغوري في داهيه و تموتي النيل قدامك بس متغورنيش معاكي في داهيه
اغتاظ انس و هو يمسك بياقه سائق السياره
انس:-ما تحترم نفسك بقه
-و الله يعني عايز علقه طييييب
لكمه انس بمنتهي القوه ليرد هو اللكمه في معده انس ثم يليها باخري في عنقه و اخري في معتدته و اخري و اخري
و انس لا يستطيع الرد علي لكاته بدأت الناس تفض العراك فرح تبكي بصمت شديد و فجاه دون اي مقدمات فقدت الوعي..
__________________________________
ظل احمد يزرع الغرفه ذهابا و ايابا بعصبيه بالغه
احمد:-يعني راح فين سيته؟
سلمي:-ما انا معاكو هو يا استاذ احمد
ياسمين:-ايوه معانا بس اخوكي فين
كانا حينها في شقه فرح و قد تاخر الوقت و لم يعودو بعد ول ا يجبون ع هواتفهم
سلمي:-ان شاء الله خير
احمد:-خير؟و هيجي منين الخير من ساعه ما عرفنا اخوكي و احنا المصايب مش سايبانا
سلمي:-انت بردو و لا اخويا لما اختك كانت في الكافيه و....
برقت ياسمين عيناها فصمتت سلمي عن الحديث
عقد احمد حاجبيه:-ايه الي حصل تاني؟
سلمي:-لا لا مفيش بقول يعني ان....ان الاتنين بيحبوا بعض
احمد:-حب اما يخده
سلمي:-ما تحترم نفسك ده اخويا يا اخي ده انا في بيتك حتي و بعدين اختك هيه الي عيانه و شبطه فيه!
توقف احمد و برقت عيناه:-قلتي ايه تاني كده؟
_____________________________________
شعرت فرح باصابع احدهم تمر بخصلا شعرها البنيه الناعمه برقه ففتحت عيناها ببطء شديد لتجد وجه انس امامها مبتسما و خلفه كل شيئ ابيض
فرح:-اده؟انت ملاك و لا ايه؟
انس بابتسامه:-يعني حتي و انتي تعبانه لسانك طولك!..
فرح:-اصل كل حاجه بيضه و انت كده في نص فكرتني مت و دخلت الجنه
انس:-بعد الشر يا فروحه
وضعت فرح اصابعها ع وجهه و ركزت عيناها ع عينيه الزرقاء
فرح:-بس الملاك بتاعي عيونه ورمه!
انس:-هههههه مش بقول لسانك طولك
اختفت ابتسامه فرح و تأملته كثيرا و لا تزال اصابعها علي وجهه ثم همست:-
-بحبك!
قالتها فرح عده مرات سابقا لكن هذه المره كان الامر يختلف كثيرا فقد اغمض انس عيناه و شعر بارتجاف كيانه مع حروف الكلمه من شفتيها و رغم انه اتفق ع الا يتفوه باي كلمه حب الا انه همس لا اراديا
-بحبك
ابتسمت فرح:-اخيرا يا عم التقلان
أفاق انس من شروده:-هه؟
فرح:-اوعدني متمشيش تاني
شعر بتمزق قلبه و لكن السعاده طغت عليه و هو يبتسم لها:-اوعدك
فرح:-باسم انت كل شيئ في حياتي!
توقفت حواسه كلها امام ما قالته كان ذلك يقتله انه اصبح متعلقا بفرح و عندما بدا يحبها كان يحب و يهوي فرح...
و لكنها...تحب باسم!لا تحب انس
ابتعد عن فراشها ببطء و هو يعدل من هندامه
انس:-انا ....هروح اخليهم يدوكي حقنه عشان اروحك ماشي
فرح:-خليك جمبي شويه
انس:-خلاص بقه يا فرح
ابتسمت قائله:-ماشي يا عم
__________________________________
سلمي:-انا...انا مقلتش حاجه انا...اسفه....همشي
و قامت ترفع حقيبتها و قبل ان تخرج استمعو جميعا الي صوت جرس الباب
احمد:-اكيد هما
قتح احمد الباب فوجد امامه فرح بابتسامه واسعه و كذلك انس و لكن شوهت ملامحه تلك الكدمات
احمد:-ايه الي حصل
قال انس مغمغما بطريقه غير مفهومه:-كانت خناقه بسيطه و...يعني فرح و كانت عربيه...اه...يعني كان في الكورنيش و....بس!
نظر له احمد باستعجاب فهو لم يفهم حرفا بينما اشارت فرح ع انس و قالت ببراءه:-اضرب في خناقه!
انس:-شكرا!
احمد:-خناقه ايه
انس:-مفيش واحد غبي كان هيخبطنا بالعربيه بس كده
احمد:-الف سلامه عليك بس اتأخرتوا اوي
سلمي بضيٌ:-اوي وي لا نروح
امسكت فرح بكف انس:-لا لا مليش دعوه اتعشي معانا
انس:-فروحه بقه مش هينفع كفايه لحد كده مشاكل
ضحكت بمرح و صمت الجميع لكن ضحكتها تركت اثر في نفس كلا منهما خاصه انس
نظر لها انس و شرد مفكرا:-اول مره اسمع ضحكه بريئه كده اول مره اشوف عيون صافيه كده....ياربي انتي ازاي كده؟
سلمي:-انسسسسسسسسسسس
انس:-ايه
سلمي:-يلا
انس:-اه سلام نخرج تاني امتي بقه يا شباب
احمد:-امممم خلوها الجمعه الي جايه زي النهارده كده
انس:-تمام
ياسمين:-خلونا نروح الملاهي دريم بارك و كده
فرح:-روحتها قبل كده مع انس
احمد:-ما شاء الله ما شاء الله
ضحكت سلمي رغما عنها:-ما علينا
انس:-خلاص بقه يا فروحه خلينا نروح تاني
فرح:-اوك يلا باي
ياسمين:-انا ماشيه انا كمان
احمد:-اوصلك؟
ياسمين:-لا شكرا
و غادر ثلاثتهم و فرح في غايه السعاده اخذت تدور حول نفسها في مرح ثم قبلت احمد و دخلت الي غرفتها
احمد:-ربنا يسعدك يارب يا فرح!و ياااااااااارب تخفي بقه!
____________________________________
انس:-عمري بقه ما هنسا يوم الملاهي ده احلي يوم في حياتي
.....:-طب احكي احكي من غير مقدمات انجز
انس:-طب قوم هتلقنا حاجه من الكافتريه
....:-يوووووووه لا
انس:-ريقي نشف مش عارف اكمل
..:-يخدك يا رب ماشي ثواني
قام محدث انس بحماس يجلب لهما شيئا بينما شرد انس في ذكرياته و رفع امامه صورتها و هو يهممس:-خايف انسي ملامحك الحلوه دي خايف مشفش ابتسامتك تاني خايف مشفش عيونك تاني....لكن انا مش خايف...لا انا حزين اوي يا فرح اني مش هشوفك تاني اصلا!بحبك!
.....:-ايه بدأت تحكي من غيري و لا ايه
انس:-هههههههه هحكي يعني لمين هات
اخذ من يده علبه العصير و بدأ في شربها
....:-احكي بقه
انس:-لما اخلصها
....:-هففففففف انس!
انس:-طيب طيب....بص بقه يوم الجمعه الي بعدها...
____________________________________
تقابل انس و سلمي مع احمد و ياسمين و فرح
فرح بهمس لانس:-وحشتني
كان انس يحاول الا يترك نفسه للكلمات الرومانسيه لكن رغم ذلك كان يسيطر عليه الشوق فهمس قائلا:-
-انتي وحشتيني و...
قبل ان يكمل نظر اليها:-اده
فرح:-ايه
احمد:-مش يلا بقه ننطلق الساعه بقت 11 الظهر
انس:-لا انتو هتروحوا تاني اختك لبسه فستان ازاي بقه فستان و احنا ريحين ملاهي
ياسمين:-و الله قلتلها
احمد:-اده صح؟
فرح:-ييييييييي بقه مليش دعوه خلاص محدش ليه دخل انا عرفه هعمل ايه هات مفاتيح العربيه يا انس
انس:-ليه
فرح:-معلش هات
انس:-خدي
فرح:-خد يا احمد سوق عربيته و هتركب معاك ياسمين و سلمي و انس هيركب معايا
احمد بشك:-ماشي
انس:-العربيه البمبمه!
و بعد ان استقلو السيارات كما رتبت فرح الامر بدأت فرح في القياده و انس الي جانبها
انس:-يارب ما حد يلمحني
فرح:-هههههههههه
انس:-فرح علفكره احنا مش مشين ورا عربيتهم انتي ماشيه غلط
فرح:-لا يا حبيبي كده صح ده الطريق لسيتي ستار
انس:-يابت احنا ريحين دريم بارك
فرح:-اسملي عليك يا حبيبي احنا رحناها قبل كده الجمله الصح :-هما ريحين دريم بارك اما احنا ريحين سيتي ستار ناكل هناك و نشتري لبس و ندخل((ثري دي))
انس:-يخربيتك!تاااااااني؟
فرح:-هههههههههه بس بقه خلينا نتفسح و اقفل موبايلك
انس:-انتس مش هترتاحي غير لما يقوللنا مفيش خروج تاني
فرح:-اه اه هو كده
انس:-و الله اخوكي هيدبحني
اخرجت فرح رأسها خارج النافذه:-بحببببببببببببببببببببببببببك يا باااسم!
جذبها انس بقلق:-يا بنتي انتي ضربه كده ليه؟
اوجعه ان قالت باسم ثانيا و اخذ يفكر نفسه بألا يذهب بعيدا بذهنه فهو ليس من تحب!
فرح:-مش هتصرخ؟
انس:-لا
فرح:-هصرخ انا!
انس:-خلاص......بحبببببببببببببببك يا سلميييييييييي
فرح:-يا سلام ايه الظرف ده و الله هعمل حدثه بينا و اخرج راسي انت حر
انس و قد بدأت الفكره تدخل رأسه:-بحبببببببببببببببك يا فرححح
فرح:-ههههههههه
انس:-هههههههههه علمتني الجنون
فرح:-و انت علمتني الحب عادي يا با....انس!
ارتجف كيانه لجملتها و بدا و كأنه يتذوقها بسعاده و لكنه عاد الي حزنه و هو يتذكر انه ليس من تحب...ليس من تحب........ليس من تحب!
***************************************************
فرح:-هههههههه عارف و الله حسيت في الثري دي ده ان الديناصور برا الشاشه
انس:-اه يا خوافه و اشتغلتي صوات
فرح:-السيما كلها مش لوحدي و بعدين علفكره....
.....:-فروحه فينك من زمان مش معقول وحشتيني؟!
توقفت فرح تتذكر تلك الملامح
فرح:-هااااااااااا...بوسي!خببتي
ضمتها فرح بحب شديد
بوسي:-مش بتيجي ليه
فرح:-مهو اصل باسم عايش بعيد و كده فمش باجي
كانت بوسي تلك هيه ابنه عم فرح و اخت باسم الحقيقي!
بوسي:-باسم؟
اشارت فرح ع انس:-ايوه عرفه انو وحشكو زي بالظبط ما تسلم يا باسمتي ع اختك
نظرت له بوسي و علمات الاستفهام و الغضب باديه عليها:-باسم مين ده يا فرح ايه الكلام ده؟
بينما توتر انس كثيرا لا يعرف ماذا يقول...
___________________________________
انس:-بقلك بقه انا هروح استحمي و اجي
....:-انت مستفز اوي يا اخي
انس:-سلااام ههههه
....:-مع السلامه يا سيدي


الحلقه 11
__________
.....:-كمل بقه انا لما صدقت شوفتك
انس:-لازم النهارده؟
...:-يلا بقه يا انس بطل رخامه
انس:-ماشي يا عم بعد ما بوسي زعقت...
___________________________________
فرح:-ايه يا بوسي في ايه
انس بتوتر:-فرح يلا خلينا نمشي
بوسي:-هو ايه الي تمشوا انت مين و ازاي هيه بتقول عليك باسم
فرح:-عيب كده يا بوسي ده اخوكي الكبير
بوسي:-انت نهارك اسود
انس:-ماشي ماشي عارف اني مش باسم انا واحد غير باسم اسمي اني و..
فرح:-ايه الكلام ده يا باسم انت اتجننت
جذبت بوسي ذراع فرح:-ابعدي عنه ده انسان كداب استغل مرضك
فرح بعصبيه:-انا مش مريضه يا بوسي عيب بقه
بوسي:-لا مريضه لان باسم مات في حدثه و انتي شوفتي الحدثه بعينك يا فرح
بدأت فرح في البكاء:-لا لا ممتش اهو قدامك
بوسي:-بقلك ماااااااااات مات ده اخويا و انا عرفه انو مات
انس:-بس بقه انتي بتبوزي كل شيئ
بدأت فرح بالصراخ:-انتو ليه مصرين انو مات
انس:-فرح تعالي معايا اهدي يا حببتي
بوسي:-انا يستحيل اسيبها معاك
انس:-و بعدين بقه يا ستي انتي طلعتيلي منين منك لله هتبوظي الدنيا
بوسي:-ابوظ خطتك مش كده و الله لاوديك في ستين الف داهيه
فرح:-بااااااااااس!بس بقه يا بوسي
انفجرت بكاءً فأمسكت بوسي يدها تجرها و الجميع بنظر لهم فجذب انس ذراع بوسي
انس:-امشي و احمد هيتصل بيكي يفهمك سيبهالي ههديها
بوسي:-ده بعينك يا فندي انت
فرح:-سيبي ايدي!
بوسي:-لا
انفجرت فرح كالعاصفه:-انتي مين و عيزه ايه
بوسي بصدمه:-انا مين؟
ادرك انس ان الحااله الخاصه بها قد بدأت في الاشتعال
انس:-فرح تعالي معايا
بوسي:-لا
صفعتها فرح ع وجنتها فانصدمت بوسي و تركت يدها
انس:-يلا تعالي بسرعه الناس اتلمت
و لدهشه انس فقد دفعته و خرجت وحدها و بمفردها
انس:-نهاااار اسود!عجبك اعمل ايه بس
و خرج ورائها:-فرح فرح
و امسك ذراعها
فرح:-انت بتقلي فرح ليه انت عاوز مني ايه؟
دفعها داخل سيارتها و هو يقود و لا يرد علي صراخها
فرح:-انت مين؟
انس:-فرح يا حببتي فوقي!
نظرت فرح اليه بخوف ثم اغمضت عيناها بخوف و هي تبكي
انس:-انا باسم حبيبيك!انا هو اهدي بقه
فرح:-يا ماماااااااااااااااااااااا الحقوووووووني
انس:-يالهوي هتلم الناس
ذهب بها الي اقرب مشفي فأعطوها بعذ الحقن المهدئه
انس:-الو؟
احمد:-و بعدين بقه في لعب العيال ده
انس:-انا اسف اصلا احنا ف المستشفي كملو يومكو عادي و انا هرجعها بيتكو و امشي
احمد:-في المستشفي ليه
انس:-مفيش ده انا رجلي اتخبطت و...
احمد:-اه رجلك اتخبطت فرحت المستشفي!
انس:-ايه لا لا ده..ده...
احمد:-مال فرح؟
تنهد انس قائلا:-جالها الحاله ممكن تكلم بوسي بنت عمكو دي
احمد:-ليه
انس:-كلمها بس سلام بقه عشان فرح صحيت
نظرت له فرح بدهشه:-اده انا هنا ليه؟
انس:-قولي لنفسك بقه كل خروجه هنبقي في المستشفي في اخرها
فرح:-لا بجد انا هنا ليه
انس بابتسامه حانيه:-عادي يا حببتي تعبتي شويه
فرح:-انس من فضلك انا هنا ليه انا اخر حاجه فكراها لما قبلنا بوسي
انس:-يعني....
حك مؤخره عنقه بده في تمعن:-مش عارف يقه...مش مهم
وقفت قائله باعتراض:-عوزه ارعف عملت ايه؟
انس:-اسف....اعفيني اني اقول
بدات في البكاء قائله:-و النبي عوزه اعرف نفسي اعرف انا بعمل ايه انت مش عارف اد ايه صعب عليا اكون بعمل حجات متوحشه و مبقاش عرفه
انس:-يا فروحه و الله محصلش حاجه انتي اتخنقتي مع بوسي و اضيقتي و....اغن عليكي بس!
فرح:-بس؟فعلا؟
انس:-اه الله
فرح:-طب عوزه اروح و اسفه اني بوزت الخروجه
وضع كفيه حول رأسها و رفع رأسها لاعلي:-لا مبزتش يلا هنتعشي و اروحك
فرح:-يلا و مش هنخرج تاني عشان كل مره بنكمل في المستشفي
انس:-هههههههههه طب يلا بقه
خرج انس برفقه فرح و كان يشعر بآلام في قلبه ع حالها كان يشفق كثيرا عليها نعم...
احبها و عطف عليها كثيرا..
فرح:-روحت فين يا عم
انس:-هه؟
الجرسون:-تطلب ايه حضرتك
انس:-انا...زي الانسه
الجرسون:-تمام يا فندم
و بعد ان غادر الجرسون
فرح:-انت تعرف اصلا انا طلبت ايه
انس:-لا بس واثق في زوقك علفكره احمد اتصل و هزقني ههههه
فرح:-ههههههه اقتراحتي بقه
انس:-مممم فرح عاوز اسألك سؤال
فرح:-اتفضل
انس:-لو قالولك ان باسم مات في حدثه و انتي شوفتيها بعيونك و اني واحد تاني بيحاول يعلجك تعملي ايه؟
____________________________________
انس:-بص انا هعمل تليفون اسلم ع شويه ناس كده و اجي اصلي افتكرت فجأه
اضاق عينيه:-و الله؟طب قوم غور مش هسمع حاجه تاني اصلا
انس:-فعلا؟
...:-لا لاروح اعمل تليفون و هستناك
انس:-ههههه اوك

الحلقه 12

________
انس:-اتأخرت عليك؟
....:-لا يا عم بس احكي بقه الله يخليك
انس:-طب معاد الزياره بعد ربع ساعه يعني ههي ربع ساعه
....:-احكي يا انس....احكي الله يخدك
انس:-ههههههه ماشي...بعد بقه ما سألتها..
__________________________________
تغيرت ملامحها قليلا ليشوبها قليل من الضيق
فرح:-انا مش هجاوب لانو يستحيل ده يحصل عارف ليه؟
انس:-ليه؟
فرح:-لانك قدامي
انس:-مهو يا حببتي انا بقه بقلك لو قالولك اني واحد تاني
فرح بعصبيه:-عاوز توصل لايه
انس:-لايجابه سؤالي يا حببتي
فرح:-ماشي...لو باسم طلع مات انا ممكن اروح فيها و هكرهك طبعا لانك مش هو و انك خداع و واطي.....بس كده!
تلجم انس قليلا و انعقد لسانه امام ردها
فرح بابتسامه:-ملناش دعوه بفال الموت ده بقه يا بسومتي...سوري قصدي يا انس
انس:-طب لو قلتلك ان دي الحق....
قاطعه الجرسون و هو يرص اطباق الطعام ثم غادر
فرح:-كنت بتقول ايه؟
انس:-بقول تكلي قبل ما الاكل يبرد
فرح:-اوك يالا انت كمان
بدأت في تنول طعامها بينما ظ انس مركزا نظراته عليها يشعر بالصدمه كان خائفا و قلقا هل يقول لها ان تلك الحقيقه ام لا
فرح:-ما تاكل هتبصلي كتير؟
انس:-طب يا فرح لو قلتلك ان دي...دي...
فرح:-دي ايه؟
انس:-السلطه مالحه
فرح:-هههههههههه من قبل ما تاكل؟
انس:-نظرتي مش بتخيب
فرح:-طب استني اجرب.....اممممم...لا لا جميله
انس:-اها...طيب
صمت ثانيا يبحث عن الجمله المناسبه و يتخيل رد فعلها
انس:-طب لو دي الحقيقه؟
فرح:-هيه ايه؟
انس:-ان انا مش باسم؟
___________________________________
سلمي:-يا دكتور الحاله دي بحس احيانا انها مختلفه عن اصحاب المرض ده!
الدكتور-يوسف-:-ازاي مش فاهم؟
سلمي:-لغايه امبارح اخويا قلها فلنفترض انهم قالولك اني مش باسم و باسم مات جاوبت عادي جدا و قالت رد فعلها لكن لما انس اخويا قالها فلنفترض د الحقيقه......
الدكتور:-ايوه؟ايه الي حصل؟
كتمت ضحكتها و هي تقول:-يعني ضربته بالشنطه قصاد كل الناس و مشيت
يوسف بابتسامه:-ايه الاختلاف في كده عن باقي الحالات؟هيه مش هتقدر تستوعب الموضوع ده الا بنفسها و فجأه و بدون مقدمات كمان!كل ما حد هيعرض عليها الامر هتفتكر انو شخص بيبعدها عنه او ان اخوكي عاوز يخلع منها
سلمي:-يبقي ايه فايده بقه ان اخويا اعد يمثل عليها كل ده يا دكتور يوسف؟
يوسف:-يا دكتوره سلمي اخوكي من الاخر مش بيفدها في حاجه الا ان الحاله الخاصه بيها مش هتجلها كتير و هتقل منوسبها جدا بدل ما بتجلها مرتين يوميا هتجلها مرتين اسبوعيا
سلمي:-اها....
يوسف:-و طبعا انتي عرفه انها وقت لما تخف ايه الي هيحصل بالنسبه لوضع اخوكي انو باسم؟
سلمي بحزن:-اه قلتله و طلبت منه عدم التعلق بيها....بس هقول لمين....انس صعبان عليا اوي اولا هو بيتعذب لانها مش بتحبه لشخصه هيه بتعبه ع انه شخص اخر و كمان لان في النهايه هو مش كسبان
يوسف:-المفروض يقنع نفسه انو مجرد جزء من علاجها و مش جزء من حيتها.!
سلمي:-المفروض بس اخويا سايب نفسه و بعدين كمان انا خيفه من فرح دي عشان...عشان الي انت عرفه يا دكتور
يوسف:-سبحان الله علي الصدف و له في ذلك حكم....معلش يا انسه سلمي ان شاء الله خير
سلمي:-ان شاء الله عن اذنك بقه يا دكتور
يوسف:-مع السلامه مع الف سلامه....انسه سلمي؟
استدارت له:-ايوه؟
يوسف:-أ...أ...ايه اخبار والدك مش كان عيان؟
سلمي:-خف
يوسف:-طب كنت عاوز اجي ازوره...ينفع؟
سلمي:-اه اكيد هاخد منه معاد
يوسف:-تمام
كان الطبيب يوسف يعلو قليلا شأنه عن سلمي و كانا يتناقشان دائما في شتي امور الحياه و ليس فقط تخصصهما و لان سلمي كانت تعتبره استاذها فقد حدثته عن حاله فرح
كان يوسف يعلو عن الجميع في مجاله و كان هو استاذ سلمي علمها اشياء عديده و كان يعشق تفكيرها كثيرا و يحب طريقه حديثها و يرتاح للحوار معها كان يشعر انها اكبر من عمرها بالاف المرات بتفكيرها و رغم صغر سنه كان معروفا بذاكاءه و تفوقه عن غيره في مجال العمل كان يبلغ من العمر اثنان و ثلاثون عاما و لكنه اخذ الكثير من الشهره في مجاله...
___________________________________
فتحت سلمي باب منزلها و دلفت لتستمع الي صوت المباره الاتيه من التلفاز و قد جلس امامها انس
سلمي:-هاي
انس:-استني بس ايوه!ايوه!....جووووووووووووول!بتعرفي تزغرطي؟
سلمي:-ههههههه لا بس ايه اخبار راسك؟بعد الضربه الجميله من الاخت فرح
تحسس انس كدمته:-الحمد لله علي كل حال
سلمي:-هههههههههه معلش يا حبيبي متكلمتوش النهارده؟
انس:-لا
سلمي:-ممممم
انس:-بس انا نازل بكره الجامعه و هشوفها و اصلحها و اقولها انو كان هزار
سلمي:-بقلك يا عم انا داخله انام لما بابا يجي خد منه معاد عشان الدكتور يوسف هيجي يزوره
انس:-اخيرا يا سمسم يا قلبي هتتجوزي بقه لولولولولو.....نفسي اعرف ازغرط مش عارف انهيها
سلمي:-يا عم انت مجنون؟جي يزورنا عشان بابا كان تعبان
اغمض تحد عينيه و هو يقول:-تراهنيني؟
سلمي:-ع ايه يا مجنون انت ده زي ابويا
انس باحباط:-ليه هو عجوز؟
سلمي:-لا 32 سنه
انس:-ابوكي ايه يا شحطه
سلمي:-هههههههههه انا بحسه كده من طريقه كلامه
انس:-ما علينا..حاضر خشي نامي و انا هكلم ابويا
سلمي:-ابوك؟و الله انت الي هتفضحني قدام الدكتور اسمها باابا!
ثم دلفت لغرفتها
انس:-يارب بقه اشوفك عروسه يا سمسم!
___________________________________
كانت ياسمين تجلس مع فرح في غرفتهاا
ياسمين:-كان بيهزر معاكي اكيد
فرح:-لا يا ستي واضح انو بيخلع
ياسمين:-ما تبطلي دلع بقه يا فرح
فرح:-مهو..
ياسمين:-انس ده مفيش زيه ديما انتي بتعملي حجات غريبه حد ي....
دلف احمد فجأه:-فرح الحقي انس!
انتفضت فرح:-ايه؟
__________________________________
كانت بوسي شقيقه باسم تجلس مع اختها الاخري بريهان
بريهان:-و قلتي لماما و باابا؟
بوسي:-ماما و باابا مش ناقصين عذاب......بس بصراحه...شبه باسم اوي
بريهان:-و الله؟
بوسي:-العين الزرقا و الشعر البني المصفر...سبحان الله
اضاقت بوسي عينيها ثم همست في اذن بريهان بشيئ ما
بريهان:-لا لا لا لا يستحيل!مش معقول تيجي كده يعني!
بوسي:-طب بصي هفهمك!
__________________________________
دلفت سلمي الي غرفتها لتنعم بقسط من الراحه و لكن هل ستعرف الراحه طريقاً اليها؟؟
بعدما استمعته من يوسف اليوم و تذكرته من الماضي الاليم!
لا!
لن تأتي فرح لتدمر كل شيئ عليها ان تبعد فرح عن اخيها...
نعم! يجي ذلك قبل فوات الاوان!
فتحت البوم صور خفي لا يعرف احد عنه شيئا:-هبعد فرح عنك يا اخويا!و هدافع عنك!!!
____________________________________
......:-انا الحمد لله لا اله الا الله مش فاهم اي حاجه
انس:-ههههههههههه مش بقلك حكايه غريبه جدا....معلش صبرك يا اخي و هتفهم
.....:-سلمي تقصد ايه؟عشان متجركش فرح يعني؟
انس:-تقريبا كده
....:-لا لا معلش فهمني بقه عشان انا الغموض ده بينرفزني
انس:-و لا هفهمك و لا تفهمني يلا بقه الربع ساعه عدت و الزياره اتفتحت تالي نخش نشوفها
.....:-يلا

الحلقه 13

___________
فرح:-ايه مال باسم حصلو ايه؟
احمد:-براحه بس مفيش حاجه ده واقف تحت البلكونه بتاعتك
ضحكت فرح بسعاده:-مجنووووووووووون
ثم جرت الي شرفه غرفتها فنظر احمد الي ياسمين بحب
احمد:-ازيك يا ياسمين
ياسيمن:-الحمد لله عن اذنك
ثم ذهبت خلف فرح
ياسمين فيما داخلها:-يا بختك بيه بجد يا فرح!يا بختك!
ظهرت فرح من شرفتها بالدور الاول بابتسامه بشوش تملأ وجهها الرقيق
رفع انس ذراعه بورده قائلا:-خدي اصلي مكسل اطلع
فرح:-مش طيله هههههههههه
انس:-مهو لو مكنتيش ضربتيني بالشنطه كنت عرفت اطلع اصل دماغي وجاعني و عندي صداع مش قادر اتحرك
فرح:-يا سلام طب انا داخله بقه
اني:-هتندمي؟!
فرح:-طب سلام
دلفت الي الداخل ضاحكه
انس:-فررررررررررررررررح يا فررررررررررررح
دخلت الي الشرفه ثانيه و همست:-انت يا مجنون الله يخربيتك
انس:-بحبك
فرح:-ثواني خليك عندك
وقف مبتسما ينتظر ظهورها ثانيا((ايه يا انس انت سرحت و لا اتجننت انت نسيت انك مش انس انك بااااااااسم حاليا و في لحظه هتختفي من حيتها))
تغيرت ملامحه من السعاده الي المراره و فجأه وجدها امامه
فرح:-ساالخير هههههه
انس:-انا برده الي مجنون؟
فرح:-احنا الاتنين هات الورده بقه كده
اعطاها الورده فأظهرت هاتفها المحمول و وضعته امامها عن بعد
فرح:-يلا سلفيييييييييي
ظلوا يلتقطو الاعديد من الصور معا باشكال و مظاهر مضحكه
احمد:-ازيك يا انس؟
فرح:-انت بتطلع منين يا عم
انس:-ههههه ازيك يا حوده
احمد:-اطلع اعد معانا شويه
انس:-ياريت بس مش هينفع عشان يعني طنط مش مستعده و كده
احمد:-اهي بقه طنط الي بعتاني
فرح:-اه يلا عشان خاطري تعالي معانا
انس:-ماشي تمام
صعدو معا و جلست فرح معه في شرفه شقتهم يختسون اكواب الشاي و يتحدثون معا
فرح:-الغريب يا باسم انك رجعتلي رغم مرضي
انس:-بلاش باسم دي بتضيقني
فرح:-موشي....فاكر يا انس لما و احنا صغيرين كنا نحط الصواريخ لمرات عمي و مامتك و نجري و هي تصرخ و تجري معانا هههههههههههههه
ابتسم انس بهدوء
فرح:-هههههههههه و لا فاكر لما كنا ندخل لبوسي و هيه نايمه و نغرقها الوان و مكياج ع وشها و تصحي تصرخ برده
انس:-ههههههه كنا مصايب علي كده؟
فرح:-اه اه...و فاكر لما كنا بنحدف الناس باكياس الميه ههههههههه مش قدره و فاكر كمان لما كل ما نشوف شجره نكتب عليها الهي ما يوفقك يالي هتكتب ع الشجره ههههههههههههه
اختفت ابتسامه انس و هو يشاهد ضحكها و يستمع اليها
انس:-انتي لسه فاكره كل شيئ؟؟
فرح:-انا عمر يما انسي اي لحظه انا كنت فيها معاك
انس:-طب احكي مواقف كمان
فرح:-فاكر لما كنا بنروح العروض الي في المدرسه و كنا نضحك الناس
شرد و هو يتأمل ملامحها و يستمع اليها:-فرح مش انتي بس الي بتعاني من مشاكل نفسيه
توقفت عن الضحك و نظرت له بعينين متسائلتين
انس:-انا كمان
فرح:-عندك حالتي؟
انس:-لا لا حاجه تاني
قالت بلهفه:-ايه؟
انس:-انا عمري كله 7 سنين يا فرح
فرح:-ازاي؟
تنهد انس:-السر ده ميعرفوش حد غير عائلتي بس و انتي بقيتي حاجه كبيره عندي....اسمعي
___________________________________
انس:-بص بقه احنا ملناش دعوه بالي انا قتله
....:-انس انت قلتلي انا هحكيلك حكايتي من اولها لاخرها صراحه صح؟
انس:-صح
.....:-طيب انت بقه عمال تشيل كلام و تعملها قصه بوليسيه و انا هقوم اضربك اصلا
انس:-ههههههه عشان يكونلها طعم
....:-ماشي يا انس معاك للاخر اتفضل كتك الارف
______________________________________
كان يوسف يجلس مع سلمي في منزلها يتناقشان في امور عده عندما قام ابيها يتحدث بالهاتف
يوسف:-بسرعه كده يا انسه سلمي عاوز اعرف ايه الاخبار مع فرح دي هتعملي ايه؟
سلمي:-هبعدها عنه تماما انا مش ناقصه وجع قلب
يوسف:-لكن...مش حرام!....دي فرصتها في الشفاء و كمان....فرصته!
سلمي بعصبيه:-عن اذنك يا دكتور يوسف انا قيمه بابا جه و القرار ليه في شيئ زي ده
قبل ان يعتذر كانت قد اختفت من امامه و جاء والدها
الاب:-نورت يا ابني
يوسف:-في الحقيقه انا مجتش عشان حضرتك بس انا جيت كمان عشان اطلب ايد بنت حضرتك....قلت ايه؟
_________________________________
انس:-هههههههههههههههه ايوه بقه أسوسو مش انا قلتلك ايدك بقه ع الرهان
سلمي:-بس ياض انا لسه بفكر
انس:-ممممممممم و النبي ايه؟ده انتي هتموتي من الفرحه
سلمي:-انس!
انس:-ههههههه مبروك يا بت اخيرا هعمل اوضتك مكتب
سلمي:-ههههههههههه ده بعينك و انت مش ناوي....اه صح
انس:-لما موضوع فرح يخلص مع اني مش عارف امتي او ازاي هقدر اكون لغيرها
سلمي بغموض:-هيخلص!
ثم ابتسمت قائله:-قريب
_________________________________
..........:-ههههههههه عسل سلمي و الاعسل يوسف
انس:-يا سلام يا اخويا طب دول رخمين
........:-قوم من هنا يا انس كلو الا سلمي
انس:-ماشي هقوم
...:-لا يا انس انا حبيبك ههههههه اعد اعد
انس:-اكمل و لا زهقت؟
.....:-كمل يا عم كمل عاوز افهم ايه الحكايه كده
انس:-طب ما انت يعتبر عارف الباقي
...:-لا عاوزك تكمل انا في حجات كتير محضرتهاش
انس:-ماشي
__________________________________
وضعت سلمي كوب العصير امامها في ذلك الكافيه المتواضع فنظرت لها فرح التي تجلس مقابلها بتوتر
لقد اتصلت بها سلمي و طلبت مقابلتها كانت تشعر بتوتر حقيقي من طلبها و من نظرات سلمي الساهمه
فرح بابتسامه:-بس هو ليه باسم ساب بوسي و بريهان و عاش معاكو؟
سلمي:-انس عايش معانا من و هو طفل!
فرح:-لكنه....
سلمي:-طبعا سمعتيني يا فرح انتي خطر ع اخويا و مش هقول ليه ممكن تبعدي عنه؟
فرح:-ابعد عن مين؟
سلمي:-عن اخويا
فرح ببراءه:-انا مالي و مال اخوكي انا بحب اخو بريهان و بوسي
سلمي بخشونه:-بقلك ايه بطلي تبقي عيله صغيره بقه ابعدي عن اخويا للابد فهماني هاتي الدبله بتاعت
فرح بخوف:-ليه
سلمي:-هاتي!...
خلعت فرح دبلتها بتردد و ناولتها لسلمي
سلمي:-هقله انك سبتي الدبله معايا غير كده مقدرش اخدمك ماشي؟و متحوليش تشوفيه تاني
فرح:-لكن..
سلمي:-ده الي عندي حتي لو هتجيلك حالتك انتي حرا بقه ملكيش دعوه بينا
ثم حملت حقيبتها:-سلام!
نظرت لها فرح طويلا ثم انهمرت بكاءً خرجت فرح من الكافيه و استقلت سيارتها بالتأكيد تريد فرح ان تتركه لانها مجنونه؟
لما الجميع يعاملني هكذا؟؟
لما اشعر اني المظلومه الوحيده؟
ماذا ان كان حديثهم صحيح؟
ماذا ان كان باسم قد مات و هو اخر!؟
لا يستحيل ان قلبها لا يمكن ان يخطئ انه يشبه؟
لكن كيف سلمي؟و لماذا...
تذكرت فجأه ما حدث مع بوسي و علمت انه كان يكذب عليها و انها تعاركت مع بوسي نعم ان بوسي لا تعرفه؟
هل هو اخر ام ان بوسي اخطأته؟
وجدت سيارتها توقفت امام فيلا باسم الحقيقي و نزلت و هي تتقدم من البوابه ببطئ
البواب:-يا الف نهار ابيض يا ست فرح نورتينا يا فرح هانم
فرح بابتسامه:-عم نبيل؟ازيك يا عم نبيل ايه اخبارك انت لسه فاكرني ده انا فاتكرت مكان الفيلا بالعافيه بقالي زمن مجتش و لا شوفت بوسي و بريهان و لا عمو منوعوني منكو
البواب:-اتفضلي اتفضلي انده الست بوسي؟
فرح:-لا الله يخليك يا عم نبيل لو ممكن يعني ادخل الجنينه الخلفيه المقفوله هعد شويه فيها و همشي و متقلش لحد
البواب:-انتي تؤمؤي يا فرح هانم بس يعني الجنينه مش متوضبه
فرح:-لا عادي ميهمكش بس مش هتقول لحد؟
البواب:-ابدا و الله يا ست فرح
وضعت فرح بعض المال في يده
البواب:-اقسم بالله ما تحصل
فرح:-لكن...
البواب:-ابدا
اعادت النقود الي معطفها و هي تبتسم بشفقه ثم دلفت الي الحديقه الخلفيه كانت يملأها اوراق الشجر في كل مكان و قد ماتت الشجره الوحيده التي بالحديقه
انها تتذكر تلك الحديقه كأنها كانت بها البارحه فقط
كانت تلك الحديقه مسؤليتها هي و باسم! رفعت رأسها لاعلي تنظر الي النافذه اخر ما تذكره انها الاحت الي باسم منها و لا تعلم ما حدث بعدها اختفي باسم فجأه و مرضت هي يقولون انه مات و انها رأت الحادث لكن كيف؟؟كيف؟؟
انه معاها الان و لكن لما يعيش مع اناس اخري لما هو ليس هنا؟؟و ان كان انس اخر فلما لا تتذكر هي الحادث؟
تنهدت بحيره بالغه و تقدمت من الارجوحه المتعلقه التي يملأها التراب انها تتذكر جيدا عندما كانت تجلس عليها و كان باسم يدفعها بقوه و يضحكان معا جلست ع الارجوحه غير عابئه بالتراب الذي تكون عليها امسكت بالحبال المهترئه التي تربطها بفرع الشجره و ادمعت عيناها انها تعافر كي تتذكر ما حدث بعدما الاحت له من النافذه؟؟
فتحت حقيبتها بهدوء و دموعها تزداد و اخرجت صوره لباسم الصغير و بكت بحراره شديده ثم ابرزت هاتفها و فتحت احدي صور انس
يالهي انهم متشابهان؟
لكن هل هما شخص واحد؟
حاولت دفع الارجوحه بها لكنها لا تستطيع شعرت فجأه باحدهم يدفعها فوقعت الحقيبه من علي قدمها و كذلك الهاتف و هي تستنجد بالحبال تمسك بها حتي لا تقع
......:-ايه الاخبار؟يا قمر؟
ثم غمز بعينيه...
___________________________________
تثائب انس قائلا:-تعبت انا هروح بقه
....:-طب مين هه؟مين؟هه؟هه؟
انس:-مش هقلك النهارده
....بيأس:-طب انت؟
انس:-انا ازاي و انا مش عارف البيت ده اصلا
....:-طيب خلاص ما انا عارف انك مستفز و مش هتقلي مين غير بكره
انس و هو يقف:-اه اه سلام
...:-سلام...رخم!
انس:-هههههههههه

الحلقه 14

_______
استدارت فرح له و وقفت سريعا
فرح:-انت مين و بتعمل ايه هنا؟
اضاق عينيه و شعر بالخجل:-انا اسف
فرح:-هو ايه ايل اسف الشنطه اتربت و كمان الموبايل شاشته اتكسرت
-و الله انا معرفش انتي مين انا فكرتك خطبيتي بريهان
هدات فرح قليلا و هو يتمعن في ملماحها و يفترسها افتراسا
-ثواني....هو....انتي فرح؟؟
فرح باستغراب:-اه
-لا لا مش معقول فرح الي كانت بتحطلنا الصواريخه و تجري فرح انتيمه باسم و بوسي؟
فرح و هي تددق في ملامحه:-انت...هو انت....حازم؟
حازم:-ايوه انا يا بنتي فينك انا اسف و الله ع موبايلك
فرح:-لا ول ا يهمك ازيك يا حازم
حازم:-الحمد لله و الله شكلك متغيرش اوي فكره يا فرح شلتنا من ساعه ما باسم مات و انتي اختفيتي و الشله باظت بس انا فضلت بقه بحب في بريهان لغايه ما اتخطبنا
فرح:-باسم ممتش...انا اتخطبتله
نظر لها في تجهم:-باسم ممتش؟؟ههههههه ايه يا فرح في ايه
فرح بصريخ:-بقلك ممتش ايه مش بتفهم
ثم رفعت هاتفها و حقيبتها و دفعته:-اوعي
و خرجت خارج الفيلا و نظرات حازم لا تزال تملأها الدهشه...
حازم:-البت اتجننت و لا ايه
___________________________________
انس:-هفففففففف موبيلها مقفول
دلفت سلمي من باب الشقه
سلمي:-السلام عليكم
انس:-و عليكم السلام
سلمي:-فرح طلبت تقابلني
انتفض انس من مكانه:-و بعدين؟
سلمي:-سابتلك دي
و فتحت يدها و اظهرت له دبلتها
انس:-اده؟
سلمي:-دي الدبله بتاعتها سابتها معايا
انس:-هيه....خلاص؟
سلمي:-لا بس هي عوزه تبعد
وجد نفسه قد سيطر ع اعصابه الغضب و هو يصرخ في وجهها:-انتي كدابه!
تفاجئت سلمي من رد فعله
سلمي بشفقه:-ايه يا انس؟ما انت عارف انطك جزء مكن علاجها
انس:-يعني ازاي بعته الدبله الا اذا كانت خفت و سعتها انا مش هيكون ليا وجود في حيتها
سلمي:-ا...ا...
انس:-سلمي في ايه؟
سلمي:-بصراحه....انا الي غصبتها تعمل كده
انصدم انس مما قالت:-ليه
سلمي:-ع...عشانك!
انس:-عشاني؟انتي مالك و ما حياتي سلمي ان كنت بحكيلك عن كل حاجه فعشان اختي و بعتبرك مكان ماما الله يرحمها بس انا غلطان ملكيش دخل في حياتي بعد كده انتي ليكي حياتك و انا ليا حياتي
سلمي:-يااااااه يا انس؟؟؟تقول كده لاختك عهشان مجرد حاله عند وحده
انس:-ممكن تخرسي بقه ما انتي عرفه كمان انا عندي ايه بالعكس انا مش ممكن اخف انما هي فممكن
سلمي بصريخ:-مش لاااااااااازم تخف انت كده كويس
انس:-سيبيني في حالي لو سمحتي
تقدم من باب الشقه
سلمي:-رايح فين
رفع يده بالدبله:-هديها دي!
__________________________________
فتحت فرح باب شقتها باعياء شديد
احمد:-فروحه تعالي انس عوزك
فرح:-انس؟
ظهر انس خلف احمد:-اه عيزك عندك مانع
فرح:-عيز ايه
مد يده و هو يمسك بكفها و يضع الخاتم في اوسطها
انس:-متنسوش تاني مع سلمي...كانت بتهزر معاكي
سحبت يدها بضيق:-ليه انت مش عايش مع بوسي و بريهان و ليه بوسي مش تعرفك هو انت.....انت....مش باسم؟
تلجلج و هو يقول:-انا....م..
صمت و هو لا يعلم ماذا يقول و احمد يراقبهما بحذر شديد
فرح ببكاء:-انت مش باسم صح؟
انس:-لا لا انا باسم
فرح:-كدااب....قولي اي ذكري كانت ما بينا زمان؟!
شرد انس بعيدا
فرح:-يبقي مش باسم!
ان:-و ال....ال...مرجيحه! ايه نسيتي؟
رفعت عيناها له ببطئ
انس:-و...و كمان.....الصورايخ و لما الشبشب اتخلع من رجل طنط هههههه و طلعت تجري
فرح :-ههههههه انا مش فكرا دي بس....يعني انت باسم؟
احمد:-فرح غيري هدومك و تعالي كملي كلامك معاه
فرح:-حاضر
ذهبت الي غرفتها بسعاده شديد
احمد:-انت ليه اناني؟
انس:-انا؟
احمد:-اه دي فرصتنا في شفاها...قولها انك مش باسم ههي الس سألت و لو مجتلهاش الحاله هتبقي خفت....انت اناني لانك استخدمت ذكريات هيه حكتهالك في انك تثبت انك باسم
انس:-لا.....لكني....انا ايه وضعي من حيتها؟
احمد:-مش بقول اناني..محنا متفقين من الاول انك مجرد جزء من علاجها و مش من حيتها
عادت فرح جريا:-طب ليه بقه مش عايش مع سلمي دي...شكلها رخمه
انس:-اسمعي يا فرح....انا فعلا مش باسم انا اسمي انس عبد الله عايش مع سلمي و ابويا من لما كنت طفل و عمري معرفتك غير من الكليه و انا بساعدك عشان علاجك
فرح:-و بعدين بقه في اللعب ده
ثم نظرت الي اخيها مستنجده
احمد:-دي الحقيقه يا فرح
انعقد لسانها نعم انها الحقيقه فهو لا يعيش مع بوسي و كذلك بوسي لا تعرفه و قد قال حازم انه مات
((فرح:-بااااااااسم انا هنا
باسم من الاسفل:-طالعلك أبت
فرح:-هههههههههه طب....بااااااااااااااااااسم!حاااااااااااسب حاااااااسب
نظر الي جانبه برعب فوجد السياره تحاول ان تقف و لكن بعد فوات الاوان فقد طار سته امتار في الهواء قبل ان يقع ع الارض جثه هامده تحيط به الدماء
وضعت فرح يدها ع فمها:-باااااااااااااااااسم!
ثم اغشي عليها))
ادمعت عيناها مع تذكر هذا الحدث ثم فقدت الوعي لم تعد قدمها تتحملها....
____________________________________
مسح انس دمعه متسلله من عينه
انس:-مش قادر اكمل
....:-خلاص يا انس اهدي بلاش تحكي
انس و هو يمسح دموعه:-لا خلاص بقه
.....:-يا سيدي كده كده انا اتحكالي معظم الباقي
انس:-لا عادي انا عاوز احكي....ارجوك سبني احكي
....:-احكي يا انس
___________________________________
فتحت فرح عيناها لتري وجه امها و احمد و بوسي و....و انس!
اعتدلت في جلستها و هي تمسح عيناها و استندت بظهراها الي الخلف
فرح:-ايه الي حصل يا احمد؟
احمد:-حببتي احنا الي نسأل دلوقتي انتي مين و فين و ياه اخر حاجه
فرح:-ليه يعني؟انا في المستشفي و اسمي فرح....هوا...هوا انا هنا عشان وفاه باسم؟اغم عليا صح؟
وقع قلب انس في قدميه عندما علم بشفائها كان يعتقد ان هذا سيشعره و لو مسحه من السعاده ع قلبه
احمد بفرح:-يعني مات؟
فرح :-الله يرحمه و يحسن اليه...بس انا ذكرياتي مشوشه هيه الحاله جتلي ول ا...انا خفيت انا مش عرفه انا حيرانه
جست بوسي بابتسامه واسعه:-يا حببتي باسم توفي من 7 سنين فاتو و انتي عرفه الحاله الي كانت بتجيلك مش كده
فرح:-اه بس حسه اني مش فاكره اي حاجه في السبع سنين دول
احمد:-و لا هتفتكري عرفه يه؟لانك خفيتي يا فروحه خلاص بقيتي زي اي حد هتقدري تكملي حياتك عادي
احتضنته فرح بدموع:-الحمد لله الحمد لله
الام:-لولولولولوي
بوسي:-طنط! احنا في مستشفي
انس:-حمد لله ع....سلامتك
نظرت له باتسامه ثم استدارت الي احمد:-مين ده؟
شعر بنخزه في قلبه نعم.....ما قالته سلمي يحدث الان امام عيناه انها لا تعرفه...
احمد:-ده...ده زميل في الجامعه و...
ياسمين:-جي معايا اصلو كان معايا و لما عرفت انك هنا جه معيايا معلش عرفه انو شيئ خصوصي و عائلي
فرح:-لا عادي الله يسلمك يا....؟مين؟
انس بارتجافه:-انس...سلام انا ماشي
و اختفي من امامهم لم تعبأ فرح به و هي تقول بمرح:-
-انا فكره اني في تجاره...فاكره ياسمين طبعا و الله حتي لو فقدت الذامره عادي هههههههههههههه المهم اني خفييييييييييت
دلف الطبيب الي الحجره:-براحه ع نفسك يا انسه فرح لسه في شويه ادويه عشان حالتك تستقر بس الادويه دي....
فرح:-مالها؟
احمد:-يعني هيه مش هتسعدك ع تذكر السبع سنين بالعكس دي ضدها اوي بتخلي الامر اسوأ
فرح:-مش مهم!........المهم اني اخف
ثم ابتسمت بمرح لا تشعر بمراره شخص اخر يجلس في سيارته جريح الفؤاد محمر الاعين
رن هاتفه فنظر ليلمح اسم سلمي ع شاشته
انس:-الو
سلمي:-انس انت بتعيط؟
انس:-انا؟لا ابدا
سلمي:-حبيبي في ايه؟
انس بانهيار:-خفت!.....حتي من غير وداع نسيتني و قالتلي انت مين و اسمك ايه
سلمي:-انس....متعملش زي الاطفال الصغيره انا فهمتك من الاول
انس:-لكني...لكني...
سلمي:-اسمع انت في جراش المستشفي؟
انس:-اه
سلمي:-في واحد زميلك جيلك
انس:-مش عاوز حد
سلمي:-مش هتسوق كده اسمع الكلام سلام
اغلق انس هاتفه بعصبيه و هو يضرب الدريكسون بغضب
سحقا لحياه لا تمتضي كما نهواها نحن
و تبا لقلوب تأبي ان تمشي حسب ما نريد
___________________________________
.....:-مين بقه الي كان جيلك؟
انس:-انا تعبت بس بقه انا مش طايق حتي الهزار اا قايم سلام
....:-أعم مش هتشوف الي جوا دي؟
انس:-لا مش قادر سلام
نزل انس درج امشفي باعياء شديد و قلب مدمر كلما تذكر هذا الامر يشعر بان حياته ستقف
وجد سياره ياسمين تقف امامه و قد غادرتها هي بضيق
ياسمين:-ممكن اعرف مش بترد ع تليفونك ليه
انس:-سبيني في حالي
ياسيمن:-انس احنا أكننا مش مخطوبين في ايه بقه
انس:-انتي ليه مش مقدراني انتي عرفه كويس اوي اني بحبها
ياسمين:-ختي و هيه....نسياك؟
انس:-اه و بالذات دلوقتي انا مش عارف اعيش لاني كل شويه بشوفها دي افتكرت عااااااااااااادل و انا لا فهمه ده معناه ايه و لا انتي مش بتقدري
ياسمين:-كنت خطبتني ليه من الاول
دفعها و هو يتجه لسيارته:-اوعي بقه انا اتخنقت
ثم استقل سيارته و انطلق بيها بينما ياسمين تدب الارض بقدمها
ياسمين بغضب:-الله يلعنك يا فرح

الحلقه 15

__________
.....:-مش هتكمل الباقي؟
انس:-لا هكمل...سعتها اتصلت سلمي و قالت ان في زميل جي يخدني..
.....:-مممممممممم و بعدين؟
__________________________________
اغلقت سلمي الهاتف و تنهدت كانت في عيادتها الخاصه تجلس مع احدهم يحكي لها عن حالته و ضيقه النفسي
خلعت منظارها الطبي
سلمي:-اسفه اوي بس كنت بطمن ع اخويا حالته وحشه جدا ((يارب انا خيفه اوي ليخف))
-الدكتور النفسي طول عمره بيسمع المرضي بتوعه زي مثلا...بس محدش بيسمعه يا دكتوره سلمي صح؟
فركت عيناها بابتسامه مرهقه:-بالظبط
-طب طب....ما تحكيلي مالك
وقفت و قدا ادمعت عيناها:-و لا حاجه ((احكي ايه بس...الماضي الي استخبي ياما و فجأه اتفتح))
ثم مسحت تلك الدمعه و استدارت بحماس:-انت الي جي عشان تحكي و تتعالج مش انا الي هحكيلك
-بقالي شهرين و نص بحكيلك يا دكتوره سلمي و نفسيتي بقت احسن احكي انتي
شعرت فجأه بدوار يجتاحها و استندت بمرفقها الي المكتب
سلمي:-ممكن نكمل الي كنا بتكلم فيه؟
-مالك يا سلم...دكتوره سلمي مالك؟
سلمي باعياء:-مفيش..انا...
و فجأه تراخت اعصابها و هي تفقد الوعي
-دكتوره سلمي؟؟سلمي؟
حاول ان يفيقها و لكنه لم يفلح فأمسك بهاتفه و بحث عن اخر رقم اتصلت به سلمي و هو رقم شقيقها و اتصل
انس:-ايه يا سلمي في ايه انا في عربيه....
-انا واحد مع سلمي في العياده اختك فقدت الوعي فجأه و مفيش فايده مش بتصحي انا هخدها ع مستشفي (.....)
انس:-طيب طيب انا جي
استدار الي زميله:-بسرعه اطلع ع مستشفي(......) سلمي اغم عليها و مش بتصحي
-متقتلش حاضر اهو ان شاء الله ارهاق عمل بس!
انس:-يارب
_________________________________
الدكتور:-خير متخفش يا استاذ انس اختك بس في غيبوبه وقتيه
انس:-غيبوبه ليه؟
الدكتور:-ارهاق عمل و في صدمه عصبيه معينه حصلتلها ان شاء الله خير
انس:-يعني الغيبوبه دي قد ايه؟
الدكتور:-العلم عند الله بس ان شاء الله مش هطول
انس:-يااارب
دلف انس الي ممر الانتظار ليري الذي اتي بسلمي الي المشفي و يشكره
انس:-انت؟؟
-انس؟انت اخو سلمي؟
انس بدهشه:-اه و انت...مريض....عند سلمي
-لا لا مش مريض انا عندي مشاكل كتير و كنت بحكيهالها انس كل واحد جواه حاجه مش بتبان للي حوليه
نظر انس الي الارض:-صح
عادل:-بس انت اختك حد كويس اوي ربنا يخليهالك و يقومها بالسلامه هيه صدقتي و اختي الكبيره و كمان الطبيبه بتاعتي
جلس انس الي جانبه و دون مقدمات...
بكي...
لم يعد يتحمل ما يحدث له...
لم يعد يتحمل كل هذه الاعباء..
عادل:-مالك يا انس؟
لم يعبأ انس بمن الي جانبه او بالعداوه التي بينهم:-فرح نسيتني و خفت و اختي في المستشفي مالي بقه؟
عادل:-لا لا فهمني كده براحه في ايه احكي يا انس
مسح انس دموعه
انس:-الموضوع بدأ بيك لما وقفت في الجامعه و...
___________________________________
ابتسم انس و هو يقول:-بس كده....و بدأنا نحكي...و خطبت ياسمين الاسبوع الي فات..
عادل:-اممممممم يعني انا السبب انا ايل اول مره كلمتك عن فرح
انس:-هه!اه!
عادل:-بص يا انس...ديما اي شيئ يحصلك خد منه السعاده بس و متبصش للحزن الي فيه خد من موقف فرح انها خفت و انك خطبت ياسمين و ان ياسمين مش وحشه اوي كده و نفض لوجع قلبك
انس:-انا متفاجئ...انت يا عادل بتاع البنات الي مش كويس بتتكلم بعقلانيه و بقيت صحبي و حكتلك اسراري!
عادل:-بس في حاجه غريبه...في ديما حته مفقوده انا عاوز اعرف ايه هو مرضك ؟؟
انس:-اعفيني اني اقول....بس حاسس اني مش هخف
عادل:-طب ايه هو ما انت قلت لفرح
انس:-فرح دي حد تاني...
جاءت الممرضه مقتربه منهم:-الانسه سلمي فاقت
انس:-فااااااااااقت؟؟اخيراااااااا
ثم جري ع غرفتها و ورائه عادل قابلهم يوسف ع باب الغرفه و دلفوا معا
سلمي:-اده؟انا بقالي اد ايه هنا
انس:-حمد ع سلامتك بقالك شهر تقريبا
سلمي:-ليه ايه الي حصل
يوسف:-بكتريا المخيخ غير قادره ع تحمل كم الصدمات الي استقبلته اعصابك لذا فالنصف الكروي الايمن من المخ...
انس:-ايه يا عم يوسف!....انا مش فاهم حاجه
سلمي بابتسامه:-معلش بقه ياسي انس دكاتره و كده
عادل:-المهم يعني انها كانت تعبانه نفسيا
سلمي:-و حضرتك عامل ايه دلوقتي يا استاذ عادل
عادل:-لا استاذ ليه بقه ده اخوكي الصغير طلع صحبي و معايا في الجامعه
يوسف:-علفكره اخوكي خطب
سلمي:-هان عليك و انا في المستشفي تخطب
انس بحزن:-كنت عايز اقرب من فرح باي شكل يسمحلي اني اشوفها باستمرار فخطبت ياسمين
سلمي:-لكن حرام كده ايه زمبها
انس:-مش مهم هسيبها بعد فتره
سلمي:-خلي بالك يا انس انت مجروح و بقيت قاسي و بتجرح
قبل ان يجيب انفتح باب الغرفه و دلفت الممرضه
-انسه سلمي هتمشي من المستشفي ممكن تجهزي و استاذ انس ممكن تخلص البينات تحت في الادراه
انس:-تمام...يلا بقه يا شباب نسيبها تغير هدومها
قامت سلمي بضعف:-
-اه ياريت يعني
**نظرت فرح الي الشرخ الذي بشاشه هاتفه
فرح:-اه يانا ياما ياني اه ع الاي فون بتاعي شهر و اسبوعين بحالهم
ثم حاولت تشغيله للمره الالف لكن لا فائده وضعته في حقيبتها و وضعت بعد المال و صادفت امامها صوره باسم فتبسمت له
-ده انا تعبت اوي بعدك احج
ثم قبلت الصوره:-الله يرحمك
دلفت ياسمين الي غرفتها
ياسمين:-اده انتي خرجه؟
فرح:-اه هصلح الي فون و هروح لبوسي و بريهان اعد معاهم شويه تيجي؟
ياسمين:-لا انا مش فاضيه انا كنت جيه عد معاكي ساعه و نازله
فرح:-ع فين خرجه مع خطيبك؟
ياسمين:-لا اخته خرجت من المستشفي و ريحه بيتهم ازورها
فرح:-هاجي معاكي تمام خلينا نعد ع بوسي و بيري نعد معاهم شويه و اروح معاكي
ياسمين:-لا ...لا مبلاش يعني...
فرح:-لا طبعا ازاي انس برده كان زميل ليا في الجامعه و زرني مش كده؟
ياسمين:-اه اه كده و بس!
فرح بابتسامه:-طويب يلا بينا
نظرت لها ياسمين بغيره غير ملحوظه:-يلا!
__________________________________
فرح:-تصليحه بكام حضرتك؟
-ده 600
فرح:-ليه يعني انا اصلا جيباه ب1000 هدفع في تصليحه 600 لا انا جيب واحد جديد
عمرو:-يا انسه فرح انتي تؤمري ده انتي اخت صحبي و الله ان شاء الله ببلاش
فرح بابتسامه:-طب 300 جنيه كويس
عمرو:-تمام
فرح:-هخده امتي؟
عمرو:-اخر الاسبوع ان شاء الله
فرح:-تمام يا عمرو سلملي ع هدي و احمد بيسلم عليك يلا يا ياسمين
عمرو:-يوصل و انا كمان بسلم ع احمد كتير يا فرح
خرجت فرح برفقه ياسمين و ذهبوا الي بوسي و بريهان
بوسي:-و الله بيري خرجت مع حازم يشوفوا فستان فرح و بدله
فرح:-الخونه!
ياسمين:-انا م شهطول انا و فرح اصلا لاننا ريحين لانس عشان اخته خجت من المستشفي
بوسي:-ييييييييييييي بقه بيري مش راضيه تاخدني و انا لوحدي في الفيلا هففففففف
فرح:-ما تيجي معانا
بوسي:-انا معرفش انس اصلا الا معرفه سطحيه
ياسمين:-لا عادي خطيب صحبتك الي هي انا
نظرت بوسي لفرح المبتسمه نعم انها لا تغار لانها لم تعد تعرفه
بوسي:-اوك لحظات و هلبس و اجي
ياسمين&فرح:-اوك
_______________________________
رن جرس الباب في شقه انس ليفتح هو فيجد امامه وجهها الملائكي الذي عشق رسمته و احب ابتسامته و حتي عبوسه.....
و كأنه لم يري غيرها
ياسمين:-ازيك يا انس
انتبه الي وجود ياسمين و بوسي ففتح الباب ع متسعه
انس:-اهلا اهلا اتفضلو
دلفو الي شقته
بوسي:-الف سلامه ع سلمي
انس:-الله يسلمك يا انسه بوسي
ياسمين:-الف سلامه عليها يا حبيبي
انس:-متشكر يا ياسمين
فرح:-هيه بس بتحب تخذكوا انا عرفه هههههههه
انس:-اه!
كانت سلمي تجلس برفقه يوسف و ابيها في الداخل
سلمي:-اهلا اهلا ياسمين عامله ايه
ياسمين:-الحمد لله
سلمي:-الف مبروك ليكي انتي و انس
ياسمين:-الله يبارك فيكي
نظرت سلمي باستغراب لبوسي
ياسمين:-اعرفك دي بوسي بنت عم فرح
انتبهت سلمي لوجود فرح و قالت بجفاء:-اهلا يا فرح
فرح:-هاي عامله ايه الف سلامه عليكي
جلست سلمي دون ان تجيب فتعجبت فرح منها و هي تجلس اي جانب ياسمين
**مرت نصف ساعه و الجميع يتحدث بلا انقطاع و يضحكون و لكن انس كان قدا اختفي من الصوره و وقف شاردا في شرفته بحزن
فرح:-انس؟انت هنا؟
استدار انس اليها متفاجئاً
انس:-اه...و انتي هنا ليه؟
فرح:-كنت داخله اقف شويه بوسي جيه هي كمان بس بتشرب بقيت الشاي
انس:-امممممم
فرح:-انا...
عقدت حاجبها فجأه و هي تنظر له
تذكرت صوره ثانبته له وهو يضع في يدها دبله
انس:-ايه في ايه؟
فرح:-م...ميش هوا...؟
دلفت بوسي فجأه
بوسي:-فرح بقلك....انس؟!هاي انت هنا
انس:-اه هنا مش هناك
فرح:-ههههههههه حلوه دي
انس:-عن اذنكو
تفحصته بوسي كثيرا و هو يغلق باب الشرفه خلفه و اول ما دلف الي الداخل وجد سلمي تنظر له


الحلقه 16

__________
بوسي:-فرح بقلك....انس؟!هاي انت هنا
انس:-اه هنا مش هناك
فرح:-ههههههههه حلوه دي
انس:-عن اذنكو
تفحصته بوسي كثيرا و هو يغلق باب الشرفه خلفه و اول ما دلف الي الداخل وجد سلمي تنظر له..
انس:-ايه يا بت هتكليني و لا انا وحشك و لا ايه
سلمي:-هه؟لا سوري يا انس مختش بالي سرحت
يوسف:-فيا فيا متحطش في بالك
انس:-ايوه يا عم مين قدك ههههههه
ضحك يوسف بينما وقفت سلمي و هي تقول:-انس عوزاك تعالي ورايا
دلف خلفها الي الغرفه فعقدت ذراعيها امام صدرها قائله باعتراض
-ايه الي جاب فرح و بنت عمها دي؟
انس:-هششش صوتك يا سلمي انتي اتجننتي و لا ايه
سلمي بصوت مرتفع اكثر:-عوزه اعرف ايه النهايه يا انس؟ايه يعني مش انت خاطب ياسمين وحده زي القمر خلاص بقه ايه الي جاب فرح
برق انس بعينيه:-ايه يا سلمي؟
سلمي:-بلا ايه بلا بتاع بقه انا عوزاهم يمشوا
صمت جميع من بالخارج و استمعو الي الحديث الحارق عادا بوسي و فرح اللتان في الشرفه بينما تبستمت ياسمين بهدوء
*دلفت فرح و بوسي من الشرفه فوجدوا االجميع ينظرون اليهم بصمت
فرح:-ايه؟
وصل اذنها صوت انس
انس:-ملكيش دعوه بقه انتي مالك جيين يزروكي
سلمي:-يا سيدي انا مش عوزه زياره لا من الي اسمها فرح و لا من الي اسمها بوسي دي كمان!
انتفضت فرح عند سماع تلك الجمله لم تعلم لما هذا الجفاء من سلمي و لكن بوسي تفهمت
فرح:-عن اذنكوا يا جماعه
والد سلمي:-يا انسه فرح؟
*وصل الي اذنا سلمي و انس صوت راتطام الباب
انس صارخا:-انا بكرهك
ثم انفع الي باب المنزل
ياسمين:-انس مينفعش هتشك و العلاج!
دفعها الي الخلف فوقعت ع الارض و الدموع تتكون في عينيه و هو يغلق الباب خلفه و ينزل الدرج بسرعه شديده
انس:-فرح فرح
وقفت فرح و بوسي و قد ابتلت وجنتا فرح
بوسي:-ايه تاني بقه ما كفايه يا استاذ انس
ثم عقدت حاجبيها و هي تنظر الي الارض:-لا اله الا الله سبحان الله
فرح:-ايه عاوز ايه؟اعتذر الاختك مش هتشوف وشي تاني
جاءت كي تنزل فامسك بمعصمها
انس:-لا.....مش هينفع مشفكيش!
توقفت و تجمدت قدميها مع كلمته و نظرت لهم بوسي بشفقه
وضع اصابعه و هو يمسح دموعها
انس:-متعيطيش
ظلت ناظره في عينيه بدهشه
فرح:-انا...مش...مش...
تذكرت سلمي و هي تجلس امامها و تطلب منها ان تعطيها الدبله و كانت تبدو فرح خائفه...
بوسي:-يلا يا فرح!
انتبهت فرح من شردها ثم نظرت مره اخري الي دموع انس لما يبكي؟الهذه الدرجه بيننا معذه و انا لا اعرف؟هل كنا اصدقاء فيما مضي؟لكنها لا تذكر شيئا كهذا...
فرح:-انس...انا مش زعلانه منك لاني مش بزعل منك....اصلك شبه حد غالي عليا اوي قول الله يرحمه
قال بغيظ و تسرع:-باسم بردو!
فرح بانتباه:-انت عرفت منين؟
بوسي:-يا حببتي...ده...ده احنا قلناله قبل كده هو و ياسمين و كانو معانا
فرح:-لكني مبقلش لاي حد كده و خلاص حتي ياسمين معرفتش غير قريب في ايه الي بيحصل و ليه انت بتعيط ع وحده متعرفهاش؟
انس:-ا...اع...اعيط..لا لا انا مكنتش بعيط انا عنيا ضعيفه و لما الاضاءه بتتغير...ب...ب...كده!
تذكرت ايضا موقف اخر كان انس يقف بمنزلها و امامه احمد و كانو يبدو مرتبكا و مضروبا و حديثه غير مفهوم و هي ترفع يدها و تقول شيئا ما ليتها تستطيع ان تتذكر ما يقال!
بوسي:-فرح!
فرح:-ايييييييييه؟
بوسي:-يلا
ثم جذبتها من معصمها و غادرن لم يتحرك انس ساكنا جلس ع احدي الدرجات و بكي....
بكي و هو يضع يده فوق رأسه كيف سيستمر الوضع هكذا؟
وضع احدهم يده ع كتفه
ياسمين:-الوقعه كانت صعبه يلا الله يسهله يا عم
و جلست الي جانبه
ياسمين:-انس انا بحبك و الله اديني فرصه ان....
انس بعصبيه:-ياسيمن عشان نكون وضحين مفيش جواز انتي خطكوبتك عشان اكون قريب من فرح بس!
وقفت باعتراض:-متشكره جدا ع صراحتك لكني مش لعبه في ايدك يا انس!ابقي شوفها بأي حجه بقه و علفكره...
انس:-بقلك ايه بقه خلي عندك دم في واحد اسمه احمد كرهني بسسببك و بيحبك اكتر مني و لا انتي الي بتحبي تذلي نفسك
ياسمين:-اذل نفسي؟؟؟بتسميها ذل بدل حب؟
انس واقفا:-حب ايه بقه حسي ع دمك مش بحبك!
رمت دبلتها ع وجهه و غادرت منزعجه صعد هو الي بيته بعصبيه الدنيا
سلمي:-انس انا..
انس:-انتي تسكتي بقه و ملكيش دعوه بيه
سلمي:-انا...
انس:-بس!سبيني بقه انا بكرهك
و دلف الي غرفته و اغلق الباب
انهمرت سلمي باكيه فوقف يوسف الي جانبها
يوسف:-ايه يا سلمي انتي طول عمرك قويه ايه الي جرالك بقه
سلمي:-لا مش قويه بس بتحمل لكن انا مبقتش قدره اتحمل
يوسلإ:-انتي دكتوره نفسي و بتحلي مشاكل الناس
سلمي:-لكن مشاكلي لا يا يوسف و تعبت اوي
يوسف مربتا ع ظهرها:-معلش تعالي بس اعدي و هنلاقي حل
قام ابيها واقفا:-و الله انا ما فاهم حاجه و زهقت من كلام العيال ده
يوسف:-هفهمك يا عمي...
___________________________________
انس ديرها ليه و اول ما بصت في عنيه الزرقا الواسعه
نفس رسمه العين و الانفعال الي ع وشه اترمت في حضنه قصاد كل الناس و هديت تماما!!!
نعم انها الان في احضانه تشعر بدفئه و...
*فتحت فرح عينيها بسرعه و اندهاش مما رأت في منامها كيف تسمح لنفسها بان تحلم هكذا نعم انها تعرف السبب فهي لم تفكر الا به طوال يومه نظرت الي الساعه التي امامها ع االحائط كانت الثانيه ليلا اعتدلت في فراشها و جلست ع طرفه واضعه يدها علي ركبتيها و تنظر الي الارض و شعرها متناثر حولا فلا يظهر من وجهها شيئا...
و اخذت تفكر...
ما بالها ما هذه المقاطع التي يظهر فيها انس هل ما رأته الان كان حلما ام مقطع مرت به...
لما راته يضع في يدها دبله و تأخذه سلمي؟؟لما هي بين ذراعيه ...
نعم ان ما رأته لم يكن حلما فهي تملك هذا الفستان حقيقيهً!
زفرت بضيق ثم ارتمت بظهرها ع الفراش و تمألت سقف الغرفه بشرود و حيره...
و تسائلت:-هل كنت اعلم انس من قبل؟؟!
________________________________
كان هذا نهايه الاسبوع عندما مثلت فرح امام طبيبها
فرح:-انا محدش عارف اني جيت يا دكتور
الطبيب:-طب خير؟
فرح:-انت قلتلي اني يستحيل افتكر الي حصل طول السبع سنين او اخر سنتين مثلا؟
الطبيب:-اه ده اكيد
فرح:-لكني عماله افتكر لقطات مختلفه و احلم بحجات اقسملك انها حقيقه
زوي الطبيب ما بين حاجبيه و هو يقول بتعجب:-مستحيل
قالت بحماس:-بس حصل انا افتكرت واحد بيلبسني دبله و وواحده بتخدها مني و حلمت اني كنت.....كنت....يعني كنت اعده معاه!
ثم احمرت وجنتاها خجلا عندما تذكرت الحلم الجميل
ظل صامتا مدهوشا
فرح مكمله:-الشخصيتين دول اخوات المفروض اني مليش اي علاقه بيهم يا دكتور او علاقه سطحيه جدا لكن في ذكرياتي كان هو شبه خطيبي لانو لبسني دبله و كنت حضناه و....قصدي...كنت معاه عمتا المهم و هيه كانت بتحاول تفرق بينا تقريبا....في الحقيقه بقه....الشخص ده بيعملني بطريقه غريبه لدرجه ان عيونه دمعت و لما انا زعلت و مكنتش هشوفه تاني مع ان المفروض ان العلاقه عاديه و البنت الي كانت عدوتي في ذاكرتي بردوا مش بطقني خالص حاليا بدون سبب واضح!
________________________________
نزلت فرح غير مرضيه فالطبيب لم يعطها اجابه وافيه تشفي فضولها فقط قال ان الله قادر ع فعل المعجزات و من الممكن ان تذكر
ذهبت الي محل تصليح الهواتف
عمرو:-اهلا اهلا يا فروحه
فرح:-الحمد لله ايه الاخبار
عمرو:-خدي يا ستي الموبايل بقه زي الفل
فرح:-ثنكس يا عمرو
فتحت هاتفها تري الرسائل و الاشعرات بلهفه و رغما عنها ضغطت ع الكاميرا و انفتحت الصور وجدت صور عديده باطقم مختلفه لها هي و انس سيلفي صور مضحكه و صور رومانسيه !
يالهي ما هذا!
انها صور ايضا و هو يلبسها الدبله في بيتها و الجميع مبتسم حولهم و بعض الفديوهات فتحت احدهم:-
لولولولولوي مبروك يا ولاد
انس:-مبروك يا فروحه
فرح:-الله يبارك فيكي يا حبيبي يا باسم!
لوللوولولولولوي
ضغظت زر توقف الفديو وضعت يدها ع قلبها و الذهول يسيطر ع خلياها
عمرو:-فرح؟فرح؟مالك؟
نظرت له طويلا ثم خرجت جريا دون حتي ان تناوله النقود و استقلت سيارتها و انطلقت
فرح:-فهمت كل شيئ!انا بكرهكوا!
تري الي اين؟

الحلقه 17
__________
بريهان:-لا بس انا رأي يعني يا حازم لو الفستان يكون في شريطه لبني كده
حازم:-يا ماما يا حببتي ده فستاااااااااان فرح يعني ابيض
بريهان:-ايه الذكاوه دي؟بقلك شريطه بس الي هتكون في الكراسي و انت البس كرافتا لون الشريطه رأيك ايه يا بوسي؟
بوسي شارده للغايه
بريهان:-بوسي؟....يا بوسبوي
بوسي:-ايه؟
بريهان:-ايه في عينك كتك الارف!مسمعتيش الي قلناه
بوسي:-لع
حازم:-لع؟ههههههههههه بقلك يا بيري اسمعي كلامي بلا شريطه بلا عفريته
بوسي:-اه اه بلا شريطه بلا بتاع......بتتكلمو ع ايه اصلا؟
بريهان:-قومي يا بوسي قومي من هنا!
رن جرس الباب بسرعه جنونيه
بوسي:-يا ساتر يارب
جرت بوسي نحو باب الفيلا و فتحته بسرعه
بوسي:-فر....
دلفت فرح بغضب و هي تصرخ بوجهها:-
-مخبين عليا ايه؟؟
بوسي:-نعععم؟
اتجهت نحوها بريهان و حازم
بريهان:-ايه يا فرح؟
فرح:-باسم عايش صح؟
بوسي:-يا نهااار تاني؟
فرح:-لا المره دي مش مرض
فتحت هاتفها بسرعه و فتحت الفيديو:-
فرح:-الله يبارك فيك يا حبيبي يا باسم
لولولولوولولي
و اغلفته بغضب
فرح:-انس و لا باسم؟!...اعرفه و لا لا؟
اخذت بريهان الفديو و شاهدته فهي لم تحضر ذلك اليوم
بوسي:-اعتقد...لازم تفهيي كل شيئ!
__________________________________
سلمي:-مش هتا...
انس:-مش زفت و اخرجي برا
سلمي:-كده بردو يا انس؟اختك حببتك؟
نظر الي وجهها بتمعن:-انا معرفكيش....انتي مش سلمي الي انا اعرفها
سلمي:-يا انس قدرني...كل ده عشانك و عشان عذبنا
انس:-انتي عرفه كميه الحزن الي ديما كانت فيا و فرح الشيئ الوحيد الي كان حلو
سلمي:-و الشيئ انتهي! صح؟
انس:-كنت عاوز اشوفها من بعيد لبعيد بس انتي خليتي حتي ده مستحيل في لحظه غضب انا سبت ياسمين بكلام قاسي مش هينفع ارجع
جلست الي جانبه ع الفراش
سلمي:-انس يا حبيبي...ياسمين بنت ناس و حرام تشرض حد يعمل معايا كده
انس بدموع:-اسف يا سلمي ع الي بعمله
سلمي:-يا انس انا حسه بيك انا زي اختك الكبيره بردو هههههههه
ابتسم انس:-ينفع حضن؟
سلمي:-اه بتعاكس بقه كل الشويتين دول عشان حضن؟
انس:-انتي ملكيش لزمه اصلا غير كده...الدبدوب بتاعي
سلمي:-دبدوب؟
امسكت الوساده و ظلت تضربه و هو يرد تلك الضربات بوساده اخري..
ليته ينسي فقط آلمه!
___________________________________
بوسي بتنهد:-بس كده....كنتي مصره انو باسم و هو كان بيعلجك و كل ما يفهمك تصرخي و تنهاري....بس هو حبك بجد!...مكنتش مصدقه كده الا لما شوفته ع السلم
ادمعت عينا فرح:-صعب اوي!...صعب اوي لما انسان يحكيلي عني و انا مش فاكره...يعني انا كنت بحب فيه باسم و هو حبني؟يعني انا جرحته؟يعني ياسمين خطيبته عشاني؟يعني هو اتحملني بحالتي كده عشان حبني؟ازاي انساه!
بوسي:-طب افتكرتي
فرح:-لا...لا يا بوسي مش فكراه فكره شويه حجات و مقاطع لكن مش فكره اني بحبه و لا حسه بحاجه بس حسه بضيق عليه من حكايتك!
بوسي:-خلاص بقه اهدي
فتحت فرح هاتفها ثانيا و ظلت تقلب في الصور كيف لا تذكر؟أيمكن للانسان ان ينسي ذكريات كالمه لكنها تبتدو سعيده..
وقفت قائله:-انا ماشيه
بوسي:-طب ما احنا اعدين
فرح:-لا انا عوزه اروح...
خرجت فرح و استقلت سيارتها بعينين دامعتين وقفت في احدي الاشارات و اغمضت عيناها مع احدي الاغاني الانجلزيه التي تدوي بذاكرتها...
تذكرت ذلك اليوم الذي اخرجت رأسها و صرخت ((بحبك يا باسم)) و كذا فعل انس
شعرت باحدهم يدق ع نافذه السياره فانتفضت في مقعدها رغم تل الذكريات التي كانت يتنفجر الان فتحت النافذه
فرح:-افندم؟
الظابط:-في اي مشكله فكرتك اغم عليكي يا انسه دي الاشاره الثالثه عدت و انت و قفه
فرح:-اسفه اوي عن اذنك
ثم اغلقت النافذه و علت من صوت الموسيقي و اندفعت بسرعه مخيفه...
________________________________
احمد:-ازيك يا انس عامل ايه؟
قالها و هو يجلس مواجها لانس في احدي الكافيهات
انس:-الحمد لله..زايه يا راجل هو الي كان بيربطنا صله قرابه بس؟يعني مش صحوبيه محدش شافك
احمد:-اصلك عملت حركه غداره و خطبت ياسمين
انس:-و سيبتها حرام اظلمها انت عارف انا بحب مين
احمد:-نفسي فرح تفتكر مش هتلاقي حد زيك
انس:-انا كنت جيبك عشان كده
احمد:-ايه
انس:-انا هخطب فرح!هبدأ معاها من جديد!
_________________________________
ظلت سلمي تقطع غرفتها ايابا و ذهابا و هي تكاد ان تجن
والدها:-ايه يا سلمي؟ايه كرهك الاوفر ده من فرح؟هو هيخطبها لانو مرتاح
سلمي:-يا بابا البت دي هتجبلنا متاعب كتير لانها مريضه و حالتها حاله
والدها:-انا شايف انها كويسه...و افكارك غريبه
سلمي:-بابا ما تشوف ابنك ده يعني كده ريح يخطب مع نفسه يعني و انت ؟
والدها:-انس كبر يا سلمي
سلمي:-يعني ايه؟
والدها:-يعني انا رايح الشغل و بطلي بقه تقفي في طريقه هو شايف انو كده مبسوط
ثم غادر الغرفه و سلمي ا تزال في غضبها...
____________________________________
فرح:-اسفه يا عمرو مدتكش الفلوس
عمرو:-لا و لا يهمك انا اصلا كنت هقلك هديه
فرح:-لا ليهي عني بمناسبه ايه
عمرو:-عربون صداقه خلاص بقه
فرح:-لا انا...
عمرو:-قوليلي مالك مره وحده كده جريتي!
فرح:-ههههههههههههههه لا لا مفيش لقيت حد و صوره ع موبيلي و رحت اتأكد من حاجه
عمرو:-مممم اصلك جريتي و دختي و عيطتي و كده يعني
فرح:-لا عادي كانت صدمه بس هههههههه
عمرو:-لا ده انتي...
فرح:-ما قلت الي عندي بقه ايه مبتعرفش تسكت؟!
القت المال امامه:-سلام
ثم غادرت بضيق..
__________________________________
فرح و هي تجلس:-يخطبني انا؟
احمد:-اه قابلني في كافيه و طلب يخطبك و لو وفقتي هيتقدم
فرح بسخريه:-يتقدم ليه؟ما نرجع لبعض علطول

الحلقه 18

__________
انس:-تفتكري هتوافق؟
سلمي:-مش هتوافق ليه واحد زي القمر و اتقدملها
انس:-يا سلااااااااااام ع الكلاااااااام يا سوسو
سلمي:-انت عارف انت بتعمل ايه
انس:-ايه
سلمي:-بتفرق بين صدقتين من ايام الطفوله
انس:-لا من ثانوي
سلمي:-انا بتكلم بجد....حرام عليك
انس:-انا كلمت اخوها خلاص و ورافق و هيه اكيد هتوافق متفصلنيش بقه يا سلمي
سلمي:-خلاص ماشي انت حر
انس:-ماك أسلمي متعصبه ليه؟ده انا زي ابن خالتك الكبير
ابتسمت رغما عنها:-يا ابني يعني انا مش هحبلك الخير بس...
انس:-بلا بس بلا بسبس انا فرحان لان احمد تفهم الموقف
سلمي بامتعاض:-ربنا يسعدك ديما!
___________________________________
احمد:-هوا...هوا انتي افتكرتي
فرح:-اه...لا...تقريبا...بص المهم اني عرفه شويه حجات و بوسي حكتلي كل حاجه
احمد:-يعني اعمل فيها ايه العفريته دي
فرح:-المهم اني ضغطت عليها و انتو اذكيه مفيش حاجه زي دي بتستخبي
احمد:-يعني اقله ايه
فرح:-قله اني وفقت....بس مش وفقت انو يتقدم
احمد:-نعم ياختي امال
فرح:-وفقت اننا نرجع لبعض
احمد بسعاده:-ربنا يسعدكوا يارب...اقله امتي...
فرح:-انا الي هقله!
____________________________________
ابتلع انس ريقه بصعوبه عندما قرا ارقام هاتف فرح ع شاشه هاتفه تلك الارقام المحببه الي نفسه و يحفظها ظهرا عن قلب..
انس:-الو
جائه صوتها الدافئ الذي يحتويه و يصب ع قلبه ينابيع الحنان..
فرح:-يا الو؟
انس:-عامله ايه
فرح:-الحمد لله تمام
انس:-جبتي رقمي منين
فرح:-كان ع موبايلي مع الصور السلفي و فديوهات الخطوبه
انس:-هه
فرح:-انا وفقت ع الي انت قلتله لاحمد
انس بعدم فهم هل تذكرت ام لا؟
انس:-اها
فرح:-بس مش هتتقدم احنا هنرجع لبعض ابقي هات الدبله
انس:-ههههههههههههههههههه انا مش مصدق!انتي رجعلك الذاكره...مع اني كنت خايف تكوني بتحب باسم مش انا لكن...
فرح:-انس انس انس...اهدي!
صمت تماما
فرح:-انا مرجعليش حاجه...و صعب....بس بوسي حكتلي كل حاجه انا افتكرت شويه مواقف...لما مسكت ايدي و لبسني الدبله...و لما اترميت في....احم في الكافيه....و لما صرخنا من شبابيك العربيه و شويه حجات كمان
انس:-يعني بتحبني؟فاكره حبنا
تنفثت الصعداء:-بصراحه لا بس استظرفتك من كلام بوسي و المواقف هديك فرصه تفكرني بكل شيئ كل المواقف من الاول خالص
انس باحباط:-ماشي
فرح:-نتقابل فين؟
انس:-هعدي بالعربيه
قالها بيأس شديد و الم لانها لا تتذكر حبهم
وجدت فرح نفسها تقول باندفاع:-عشان مش بتحب العربيه البمبه بردو ههههههه؟فاكر؟
موجه من الامل اجتاحت نفسه عندما شعر انه من غير المستحيل ان يعود كل شيئ كما كان:-انتي الي فاكره؟
فرح:-اها افتكرتها فجأه صدقني
انس:-فاكره لما كنت عندك في البيت و حكتيلي عن باسم و انتوا صغيرين
فرح:-حكتلك قلتلك ايه
انس:-ان...
و بدأو في مكالمه طويله تملأها الذكريات بعضها عادت الي فرح و البعض الاخر لا فائده و لكن سعاده انس تجاوزت ارتفاع السحاب!
___________________________________
ركبت فرح السياره الي جانب انس و نظرت له متأمله
فرح:-لا بس انت شبهه علفكره حتي بوسي قالت كده بث انت عثول
ابتسم انس:-عارف
فرح:-يا بوختك....خد
نظر اليها وجد دبلته
انس:-اسمها خد؟
مد يده:-لبسيهاني
فرح:-اوك...فين بتاعتي
انس:-كنت شيلها مع سلمي و قلتلها تدورلي عليها
فرح:-امممم
انس:-نجيب وحده جديد؟
فرح:-لا لا انا عوزه القديمه
صمتت قليلا:-انس...هو سلمي ليه بتكرهني انا عصرت دماغي و مش فاكره
انس:-لكن سلمي مش بتكرهك ده هي كانت عشان انا يعني حالتي وحشه فزعلانه منك لانو كان....بسببك
وجدت نفسها تدمع:-افه لاني نسيتك بس اوعدك هبذل جهدي عشان افتكر
لما لا تجد في قلبها حبا له؟لما؟
انس:-هنبدأ من جديد...هروح الملاهي
فرح:-اشمعني
انس:-لينا معاها ذكريات كتيييييييييييير
فرح:-اوك سوق و انا هرغي جمبك ههههههههه
انس:-هههههههه عايزك تكملي كلام عن باسم
فرح:-امممم ماشي..
ضغطت ع زر الاغاني بالراديو و بدأت تحكي و هو يستمع لها و يضحك و بعض المواقف تكون مألوفه فيعرف انها حكتها من قبل و يذكرها بذلك و انها حكت له...
___________________________________
عاد انس اللي بيته في مساء يوما اخر كان يوما طويلا تملأه الاحداث كانت زياره فرح للطبيب و كان معها و قال انها في تحسن شديد
انس:-سومااااااااا سومااااااااا
دلف الي الداخل ليجد ياسمين تجلس برفقه سلمي و تنظر له نظره لم يفهمها
ياسمين:-اهلا!
انس:-سلمي مشفتيش فين الدبله بتاعت فرح بقالي اسبوعين دوري عليها...
ياسمين:-ما تديها بتاعتي
انس:-هيه عوزه بتعتها
سلمي:-انس!تعالي اعد
انس:-هغسل وشي و جي
و دلف الي الداخل
سلمي:-هيجي دلوقتي خلينا نتكلم في اي حاجه
بينما دلف انس الي غرفه سلمي دون علمها و فتح ادراج خزانتها(الدولاب) يبحث عن الدبله وجد احد الادراج مغلقا ول ا فائده في فتحه
انس:-امممممم اكيد ده في دهب و فلوس و اكيد في الدبله
ظل يبحث عن المفتاح
سلمي:-انسسسسسسس فينك
قالتها من الخارج
انس:-انا في اوضتي بغير و جي
وجد المفتاح اخيرا وسط ملابسها في قلاده
انس:-ايه جو الافلام ده
وضع المفتاح في قفل الدرج و فتحه..
و اخيرا وجد علبه ذهب صغيره فتحها و لم يجد الدبله ايضا
انس:-هففففففففففففف
وجد مغلف اخضر كبير تناوله بفضول جم ما اهميته حتي تضعه و تغلق عليه بالمفتاح مع ذهبها اذن هو قيم مثل ذهبها...
و فتح الالبوم...
سامي:-انت بتعمل ايه؟

الحلقه 19 -20 - والاخيييره

__________
فرح:-بقلك ايه يا احمد تعالي عوزاك في مصلحه
احمد:-مش بتفتكريني الا في المصالح مش كده؟
قالت و كأنها لم تسمعه:-هو انس دهون...اتعرفت عليه ازاي
احمد:-هوا مش قالك؟
قالت و كأنها لم تسمعه مره اخري بشرود:-هو قالي في الكافيه لما جتلي الحاله....مش كده؟
احمد:-اها
فرح:-طب ازاي انا حضنته لموءخذه يعني....عادي انا كنت كده يعني؟
احمد:-مكنتيش في وعيك
فرح:-انا افتكرت كل شيئ تقريبا يا احمد خلاص المعجزه حصلت اتشفيت و افتكرت كل شيئ انا مش قدره هموت من الفرح
احمد:-فكره لما رحتو جنينه الحيوانات؟
فرح بيأس:-لا...هو احنا رحنا؟
احمد:-ههههههههه لا
فرح:-يا غتت...اقلك ع حاجه بس متزعلش..
احمد:-لا قولي
فرح:-انا بقيت بحب انس اوي و الله...دمه خفيف و امور اوي و بيحبني و شخصيته حلوه و كمان شبه باسم
احمد:-الحمد لله ربنا يتمملك بخير
فرح بحزن:-بس...هو مش حاسس اني بحبه فاكني لسه مبحبوش
احمد:-اثلو اتعود منك ع طريقه حب مختلفه يا فرح كنتي مش بتبطلي تقولي حبيبي و عامله زي الاطفال و يمكن ده سر حبه ليكي انما انتي دلوقتي بتقولي ان عيب المخطوبين يقولو حبيبي و كده و بقيتي فرح عاقله مش طفله بتتكلمي بعقلانيه اوي معاه و حبك و ضحكك معاه بحدود م زي الاول و لما كنتي بتهربي مننا و تعملي مقالب.....
تنهد بعمق:-اختصارا لده كله كنتي مجنونه تماما و حبك مختلف عن اي وحده اما دلوقتي فحبك في المستوي الطبيعي العادي بمعني اصح
فرح:-يا اجمد ما انتو مش فهمين.....ألاول انا كنت حسباه حد تاني و بتكلم باندفاع و جنون دلوقتي بخجل منه لانه لسه جديد عليا بمعني اصح مقدرش اقول حبيبي او اتجنن معاه....بس و الله بحبه اوي!
احمد:-هسألك سؤال بس احلفي بالله انك هتقولي الحق
فرح:-اوعدك اقول ال...
احمد:-احلفي!اقسمي!
فرح:-ياااااااه ليه هوا...
احمد:-اقسمي
فرح:-اقسم بالله اقل الحق
احمد:-انتي بتحبي انس اكتر و لا باسم بتاع الاول و زمان؟
___________________________________
سلمي:-انت بتعمل ايه؟
انتفض انس من مكانه و اغلق ما بيده
سلمي:-انت بتفتش في ايه
انس:-بدور ع الدبله
جذبت الالبوم من بين يديه بعنف فوقف و جذبه مره اخري
انس:-في ايه الالبوم ده؟
سلمي:-خ..خاص بيا و ...و صحابي
انس:-كدابه!ده في حاجه عن زمان صح؟
سلمي:-لا هوا...
انس:-صح؟
سلمي:-قلت لا
انس:-يبقي هفتحه
سلمي:-هات يا انس...
انس يفتحه غير عائبا وجد صوره و و هو صغير او المفترض ...
انس:-في حاجه....غريبه!ده مش انا صح؟
سلمي بدموع:-لا
انس:-لا ايه؟
سلمي:-مش انت!
انس بحذر:-عشان كده بتكرهي فرح؟!....هو...هو ده باسم قريبنا؟صح؟
سلمي:-اه صح يا انس ده السر...باسم كان اخوك و غير كده مش هقدر اشرح
انس:-لا فهميني ازاي اخويا و احنا مش قريبهم
سلمي:-هما خدوه مننا و ربوه و مات و انت عشان كده متحملتش الصدمه و جالك...فقدان ذاكره كلي زي ما انت عارف من سبع سنين و بقه عمرك في الحياه و ذكرياتك سبع سنين!خفت لفرح تفكرك و ترجعلك الذاكره و تفتكر اخوك تاني و تزعل و يحصل حاجه ابشع خفت لمن كتر ما بتحكلك عن ذكريتها ترجعلك الذاكره فقررت ابعدها عنك!
اتسعت عينا ياسمين بدهشه:-مش معقول
و هي تستمع اليهم من خارج غرفتها
انس:-ليه يا سلمي كده؟ليه؟ما انتي عرفه ان حلم حياتي ترجعلي ذكريات طفولتي و بدور ع العلاج باي شكل بدل ما انا عمري الفعلي 7 سنين بس!
فلاش باك:-
________
شرد و هو يتأمل ملامحها و يستمع اليها:-فرح مش انتي بس الي بتعاني من مشاكل نفسيه
توقفت عن الضحك و نظرت له بعينين متسائلتين
انس:-انا كمان
فرح:-عندك حالتي؟
انس:-لا لا حاجه تاني
قالت بلهفه:-ايه؟
انس:-انا عمري كله 7 سنين يا فرح
فرح:-ازاي؟
___________________________________
باكك:-
_______
سلمي بغضب:-حكتلها؟
انس:-ايوه قلتلها اني فاقد الذاكره في نفس الوقت الي باسم مات في فهمتها اني بدور ع طفولتي
سلمي:-مش قلنا بينا احناال3 بس
انس:-لسه مش قدره تفهمي انها وصلت عندي لمرحله العشق و بقت اغلي من اي شيئ و كل شيئ
نظر الي البوم صوره:-لكن...ليه صوره بس هي الي موجوده؟و بعدين ده مش شبهي خالص!
سلمي:-صوره بس عشان كان بعيد عنا و جمعت كل صوره في الالبوم ده و شلته عشان انت متشفهوش و تفتكر
انس:-لا....في حلقه مفقوده؟احكي كل حاجه طب ازاي عمر ما فرح حكتلي عن صاحب او اخو باسم ده!
سلمي:-م...ما انت....كنت..هفففففف الموضوع كبير يا انس و كان سر بينا و بين امه فقط انت عمرك ما شفت فرح زمان بس كنت بتقابل اخوك و ممكن يكون باسم قلها السر ده اصلا
انس:-و انتو ليه تديهم ابنكو و اخويا
سلمي بانهيار:-ينفع تسكت بقه؟تعبت ده توفي و غالي ع قلبي و ذكراه بتقتلني
دلفت ياسمين ببطئ:-سلمي...انا همشي
وقفت سلمي تمسح دموعها و تتحدث مع ياسيمن بينما شرد انس تماما شرد بعيدا في رحله لبعض الذكريات القريبه و الاشياء التي تداخلت في بعضها...
أتلك الحقيقيه؟؟
لما كان باسم اخيه و شقيقه بعيش معهم؟؟
هناك حلقه مفقوده!
ربما كانت عائله باسم تلك تبتز ابيه..هل هذا حقيقي؟تري ما هي تلك الحلقه المفروضه...
دعونا نذهب في رحله في ذكريات انس:-
__________________________
فلاش باك:-
_______
فرح:-موشي....فاكر يا انس لما و احنا صغيرين كنا نحط الصواريخ لمرات عمي و مامتك و نجري و هي تصرخ و تجري معانا هههههههههههههه
ابتسم انس بهدوء
فرح:-هههههههههه و لا فاكر لما كنا ندخل لبوسي و هيه نايمه و نغرقها الوان و مكياج ع وشها و تصحي تصرخ برده
انس:-ههههههه كنا مصايب علي كده؟
فرح:-اه اه...و فاكر لما كنا بنحدف الناس باكياس الميه ههههههههه مش قدره و فاكر كمان لما كل ما نشوف شجره نكتب عليها الهي ما يوفقك يالي هتكتب ع الشجره ههههههههههههه
اختفت ابتسامه انس و هو يشاهد ضحكها و يستمع اليها
انس:-انتي لسه فاكره كل شيئ؟؟
فرح:-انا عمر يما انسي اي لحظه انا كنت فيها معاك
_____________________________________
فلاش باك:-
_______
فرح ببكاء:-انت مش باسم صح؟
انس:-لا لا انا باسم
فرح:-كدااب....قولي اي ذكري كانت ما بينا زمان؟!
شرد انس بعيدا
فرح:-يبقي مش باسم!
ان:-و ال....ال...مرجيحه! ايه نسيتي؟
رفعت عيناها له ببطئ
انس:-و...و كمان.....الصورايخ و لما الشبشب اتخلع من رجل طنط هههههه و طلعت تجري
__________________________________
باكك:-
_____
كانت سلمي لا تزال تتحدث مع ياسمين عندما وقع الالبوم من يد انس و امسك رأسه بألم اجتاحه ألم غريب و مفاجئ لم يتماسك و هو يجلس ع ركبيته ع الارض و يغمض عينيه بشده صارخا:-
-سلميييييييي!الحقيني
جرت اتجاه سلمي بخوف و تلتها ياسمين
سلمي:-مالك يا انس فيك ايه
انس:-راااااااااسي ااااااااه!
سلمي:-انس؟؟انس انت كويس
قامت ياسمين ركضا
ياسمين:-هتصل بالاسعاف
سلمي:-اااه اااه و النبي بسرعه
انس:-سلمييييييييييييييي!
___________________________________
ارتبكت فرح و ابتسمت بخجل
احمد:-يبقي لسه بتحبي باسم!
ارتبكت اكثر و تلجلجت:-يبقي لسه حمار يا احمد!
احمد:-بت انتي هبله؟؟
فرح:-ههههه اصلي...بحب انس اكتر حاليا!
احمد:-و الله؟
فرح:-اه و الله....لان باسم كان مهما كان حب مراهقه و طفلوله و بالنسبه للتره الي انا عشتها مع انس ع انه باسم ففي الاخر و الاول الي قدامي كان انس الي حبني كان انس و الي ضحكني كان انس و الي هربنا سوي كان انس!يعني بحبه هو ايه الجديد؟بمجرد ما افتكرت كل حاجه افتكرت حبنا بس المصيبه اني بقيت بتكسف و عقلانيه اكتر
احمد:-و الله فرحت اوي و كده احسن مبحبش اختي تقول كلام من ده و...
فرح:-بقلك!
احمد:-يا نحم؟
فرح:-انت بتحب ياسمين صح؟انا عرفه انو....
احمد:-تؤ تؤ تؤ انا لسه مفاتح بابا اني هخطب
فرح:-ياسمين؟
احمد:-لا.....بوسي!
___________________________________
في ذلك اليوم جلست فرح ذات الرابعه عشر عاما تقرأ في احدي المجلات الشبابيه تقرأ عن الموضوه و الصيحات تحب كثيرا ان تصبح اكبر من عمرها كم تتمني ان تنمو و تكبر بسرعه كي يتم زواجها بباسم لا تتحمل ان تعيش هنا ابدا...في هذه الاهانه الدائمه من ابيها و امها و اخيها الذي يبتعد عنها باستمرار
استمعت الي صراخ امها من الخارج:-
-يووووووه بقه لا يعني لا
-هو ايه الي لا
-مش هيحصل
-و الله العظيم ل..
-طلقني!
-احترمي نفسك بقه
خرجت فرح بوجه خائف تنظر لهم و هم يتعاركان و يصرخان في وجه بعضهم بتلك الطريقه
فرح:-بابا..بابا...ماما!
الام بصريخ:-خشي جوه
فرح:-متتخنقوش يا ماما حبو بعض يا جماعه الحياه
فجأتها صفعه ابيها الصارخ:-خشي اوضتك ايه مش بتسمعي؟
تجمدت الدموع بعينبها و كالعاده قررت ان تذهب لباسم ابن خالتها و اخيها و من تحب في نفس عمرها...
**فرح:-ازيك يا خالتو باسم هنا
الخاله:-لا يا حببتي زمانه جي من الدرس خشي اعدي مع بوسي
وجدت بوسي واقفه تنظر من الشباك كانت بوسي في الثالثه عشره من عمرها و قريبه للغايه من باسم و فرح لكن عن بريهان فهي في السادسه عشره من عمرها هي و جراهم حازم و هم مجموعه لا يفرقها احد و لكن اقرب اثنين منهم هم فرح و باسم
فرح:-فين بيري؟
بوسي و هي شارده:-خرجت مع حازم و امه
فرح:-مخرجتيش ليه
بوسي:-زعلانه!
فرح:-ليه بس؟
بوسي:-عادي
فرح:-و انا زعلانه بابا ضربني بالألم
ثم ادمعت عيناها:-اكالعاده بيتخنقوا
بوسي بسعاده:-باسم جه هيييييييييه هننزل بقه للمرجيحه ههههه
الاحت فرح له من فوق
فرح:-بااااااااسم انا هنا
باسم من الاسفل:-طالعلك أبت و معايا حاجه
فرح:-هههههههههه طب....بااااااااااااااااااسم!حاااااااااااسب حاااااااسب
بييييييييييييييييييب
و اظلمت الدنيا لدي فرع و بوسي تصرخ بينما وقع باسم ارضا و في يده ثلاث زهور حمراء امتزج حمارهم بدمه...
في المشفي:-
والده باسم:-يارب و النبي جيب العواقب سليمه
والد باسم:-خير خير
بوسي:-بابا انا خيفه ع باسم
لم تكن بريهان متواجده بينما فرح في غرفه اخري و لم يأت احد لها لانهم لا يردون ع هواتفهم
خرج الطبيب من غرفه العمليات:-الحمد لله هو بخير
بوسي:-يعني باسم هبعيش؟الخمد لله يااااااارب!
ادمعت عينا الاب و الام بفرحه
الام:-ينفع اشوفه
الدكتور:-بس هيتخض منكو و من اي حد لانو فقد الذاكره فقدان كلي!و مش متذكر حد و هيتخض لما يشفكو لان الان عمره العقلي الان اصبح ثواني!مش 14 سنه
الام:-يا قلبي..!طب و هيرجعلوا الذاكره امتي
الدكتور:-للاسف...هو كلي...يعني ع المدي البعيد و كمان لازم حد يكون معاه و يعد يفكره انما من نفسه...لأ
الاب:-ان شاء الله فرح تقوم بالسلامه و بوسي و بيريهان و حازم هيقدرو يفكروه
بوسي:-اه اه
دلف الاب الي الدخل فنظر لهم باسم بخوف شديد
الاب يقترب:-حبيبي انا...
-خليك بعيد!و النبي!
الام:-لكن...
-بعييييييييييييد!
ادكتور:-انا رأي تسيبوه دلوقتي و بليل نزوره تاني
انفجر باسم باكيا بخوف و جزع من هو و من هم و ماذا يفعلون؟؟
________________________________
الاب:-تمسكس شويه يا سلمي
كانت سلمي حينها في الصف الاول الجامعي علم نفس عندما توفي اخيها الاصغر انس!
سلم:-كان في حاله و هادي اوي يا بابا
الاب:-اهدي بقه يا سلمي انا متماسك بالعافيه
انفجرت باكيه و قد ادمعت عيناه هو الاخر كان بعيدا عن اجميع فأهل زوجته اغتربوا بعيدا بعد موتها فقد كانت من مستوي اعلي و كانو يستحقروه لم يسألو عن اولاده و لا يعرفون عن موت انس بينما كان لها اخ واحد فقط يمكث بالسعوديه له طفلين صغيرين ول ا اقارب ثانيا!
كم هو مؤلم ان لا يحضر عذا اقرب ابنه سوي اصدقاء عمل فقط!لا اقارب
بكي الاب عندما تذكر كم كان يحب اولادهم لقد مات دون سبب كان فتي ذكيا انطوائي يصلي بانتظام و يعشق القارءه و فقط!
حين دخل له ابيه وجده متوفيا ع مصلاه!
مسح ابيها دموعه و عض ع شفتيه
الاب:-انا نازل يا سلمي لو اعدت معاكي مش هقدر انا نازل
قالها بعصبيه قبل ان يغلق الباب بينما انفجرت سلمي باكيه
**كان يمشي بضيق كانت الواحده صباحا و الشوارع خاليه و الدموع تملأ عينيه عندما اصدم به فتي صغير
باسم:-اسف اسف و الله اسف
ثم بكي
نظر له الاب بشفقه انه في مثل عمر ابنه و لكنه كان يربط رأسه بلفافه و بزي المشفي
الاب:-انت هربان يا بني؟
-انا مش عارف اعدين يخوفوني و يصرخوا و يعيطو و مشيت!
الاب:-اسمك ايه يا بني و ايه عنوانك؟
-مش عارف....
بكي قائلا بخوف:-و الله ما عارف
الاب:-طب...طب تعالي معايا..و متخفش!
مسح دموعه و هو يشعر باطمئنان:-هو حضرتك تعرفني انا مش فاكر حاجه خالص و عندي صداع
تفهم انه فاقد الذاكره فربت ع كتفه بحنان و هو يقتاده...
___________________________________
فتح انس عينيه بصعوبه و نظر حوله ليجد الي جانبه فرح و سلمي و ياسمين و عادل و ابيه او المفترض انه ابيه!
حاول ان يعتدل و هو يهمس بابتسامه:-انا باسم..؟
اطرقت سلمي الي الارض بينما مط الاب شفتيه بضيق و قد تفهم ما يحدث بينما نظرت له كلا من فرح و ياسمين و كذلك عادل بغباء!
سلمي:-انا اسفه يا انس اني كدبت عليك!
انس:-لا يا سلمي انا مش زعلان هتبقي اختي لاخر العمر...بس انا وحشني اخواتي بجد و بابا و ماما
ثم نظر الي ابيه:-و انت هتفضل الي مربيني و بحبك يا بابا!
فرح:-ايه الي بيحصل؟
عادل:-احم....فهمونا
بينما فهمت ياسمين
انس متجاهلا:-فهمت ليه ديما بتتهربي من حضني و ديما مش بتحبيني ابوسك ابدا....انتي فعلا اخلاق يا اختي!
فرح:-اييييييييه؟
استدار انس لها و اسبل عيناه:-بحبك يا فرح يا بنت خالتي!
فرح:-انت..أنت تجننت؟
انس:-انتي فعلا اكتر انسانه وفيه...احساسك مأخطأش يا فرح عرفتني و اترميتي في الحضن الصح!
فرح:-ب..باسم؟
اومأ برأسه موافقا
فرح:-ازاي يعني
سلمي:-انا معرفش هو جه ازاي لكننا اديناه اسم انس و حياته و عاش معانا اجمل سبع سنين انو اخويا
ثم اضافت بكراهيه:-لغايه ظهورك
فرح:-لكن...لكن انت ميت!
دلفت بوسي و احمد الي الغرفه
انتفض انس فاتحا ذراعيه:-بوسي
احمد:-ايه يا اني
دون تردد دون مسحه من التردد ارتمت بوسي بين ذراعيه
بوسي:-باسم حبيبي و الله كنت عرفه من اول ما شفتك بس انكرت فقدت الذاكره و هربت من المستشفي و محدش عرفلك طريق!
احمد:-ايه؟و محدش يعرف...؟
بوسي بدموع:-فضل سر بينا
فلاش باك:-
_________
بريهان:-و قلتي لماما و باابا؟
بوسي:-ماما و باابا مش ناقصين عذاب......بس بصراحه...شبه باسم اوي
بريهان:-و الله؟
بوسي:-العين الزرقا و الشعر البني المصفر...سبحان الله
اضاقت بوسي عينيها ثم همست في اذن بريهان بشيئ ما
بريهان:-لا لا لا لا يستحيل!مش معقول تيجي كده يعني!
بوسي:-طب بصي هفهمك!
_______________________________
باكك:-
___
بوسي:-سعتها ركبت الاحداث و بريهان كدبتني
عادل:-كده الحكايه اكتملت عندي
استدار انس لفرح دامعه العينين امسك يدها و جعله تجلس ع طرف فراشه
انس:-بحبك...بحب فرح صحبتي الي اتفقنا ع الجواز زمان و فرح الي كنت بعلجها و فرح خطبتي و فرح بنت خالتي....بعشقك يا فرح بمووووووووووووووووووت فيكي
ادمعت عيناها فلم يقاوم و هو يقبل رأسها
ياسمين:-بس مش ده تزوير في اوراق رسميه لازم نطلع ليه اراق باسمه الحقيقي و يعيش مع عيلته
انهمرت سلمي بكاءً مع تلك الحقيقيه
والد سلمي:-صح...و ده الي هيحصل هنكدب شهاده الوافاه الي طلعت لباسم و هنطلعها لانس و باسم هيرجع مكانه
بوسي:-الموضع فضل سر بين عائلتنا و لا ن بباا كان بيدور و يبحث باسم باسم ملقهوش لغايه ما فقد الامل و اجزم انه مات و مكلمناش حد فضلنا احنا الاربعه السر بينا
ثم امسكت بيد باسم
بوسي:-مكنتش اعرف انك ديما هنا....يااااااه اد ايه ماما فتفرح
فرح:-انا مش قدره قلبي هيقف من الفرحه
باسم يقبل يدها:-بحبك!
فرح:-و بعدين بقه كل ما تيجي تتكلم تقول كلام من ده
احمد:-لم نفسك أعم
عادل:-فعلا حكايه عجيبه بقه بعد كل الي انت حكيته تطلع باسم !
باسم يتنهد:-سبحان الله!
___________________________________
جرت فرح باتجاه باسم:-بقلك ايه الدبله ضاقت اكنش تخنت؟
باسم:-او الدبله كشت ههههههه يا مراتي !
فرح:-لسه لسه ده كتب كتاب بس
باسم:-ايوه لكن مراتي
فرح باحراج:-طب همشي انا بقه عشان بريهان بتلبس فستان العروسه هجهزها خليك انت مع المعازيم بقه
باسم:-اول ما ارجع ارجع ع فرح اختي هههههه
فرح:-مهو برده فرح اختك التانيه قريب
باسم:-بوسي؟
فرح:-لا سلمي و يوسف
نظر باسم خلفه الي سلمي التي تجلس بكآبه مع يوسف ع احدي الطاولات بحديقه فيلا بريهان و بوسي
باسم:-اختي حببتي طبعا
فرح:-اتلم...برده مش اختك يحني
باسم:-ههههههههه غيرانه؟
فرح:-طبعا..زو علفكره خطوبه بوسي من احمد قريب
باسم بتعجب:-و ياسمين؟
فرح:-بخ!
باسم:-ههههههه بيحبها
فرح:-ياسمين انسانه مقدرتهوش فهو بدأ يعجب ببوسي و هيتقدملها قريب
باسم:-مش هوافق
فرح:-بتقول حاجه
باسم:-ابدا
فرح:-ههههههه عن اذنك
باسم:-ماشي بقلك
فرح:-ايه
باسم:-بحبك
فرح:-احم...و احنا برده
باسم:-احنا؟
فرح:-هههه بحبك
باسم:-هييييييييه
نظر له الجميع:-طب اتكلي ع الله انتي
فرح:-ههههه سلام
و ذهبت كي تساعد بريهان و هي ترتدي فستانها
وقف الي جانبه حازم:-ايام!
باسم:-هههههه ايه يا حازم
حازم:-وحشتنا يا اخ
باسم:-و انت و الله
تقدمت منه والدته الحقيقه اي والده باسم
باسم:-ازيك يا ماما
حازم:-ايه يا طنط اكمني العريس انتي ورايا وريا و النبي بقه اندهي بنتك خلينا اروح
الام:-ههههههه لا يا بني انا ورا باسم مش شبعانه منه
باسم يقبل يدها:-و لا انا يا امي...يعني لو مكنتش قبلت فرح في الجامعه و نقلت من جامعه لجمعتها مكنتش رجعتلكو
الام:-الحمد لله كتر خيرها فرح هههههههه
جاءت فرح:-سامعه سيرتي
باسم:-كل خير في حاجه بقه
فرح:-قول اعم
باسم:-انا قلتلك قبل كده ع المرجيحه عشان اثبتلك اني باسم صح
فرح:-اها بتستغل الذكريات الي انا كنت حكياها هههههه
باسم:-تؤ تؤ
فرح:-امال
باسم:-جتلي فجأه في دماغي و قلتلها و نفعت
فرح:-احلف
باسم:-و الله
و بعد نهايه الفرح اصر باسم ان ينفرض بيها وراء احد الاشجار و وضع لها عصابه سوداء و امسك يدها و هي تمشي امامه
فرح:-ع فين يا عم
باسم:-مش مكان وحش متخفيش ههههههه انتي مراتي
فرح:-قليل الادب!...ههههههههه بسأل
اوقفها فجأه و حل العصابه ففتحت عينيها لتجد نفسها امام الارجوحه و لكن تم تجديها و تهذيب الشجر و الذرع و يوجد انوار بتلك الحديقه التي كانت مهمله اصبحت كالجنه
اشار لها:-اعدي
جلست ع الارجوحه و شفتيها تعلوها ابتسامه
بدأ في دفع الارجوحه برقه و هي تعلو ضحكتها..بمرح و فرح غاب عن قلوبهما دهرا طويلا...
وقفت الارجوحه و هي لا تزال تجلس عليها جلس ع الارض امامها و اقترب منها ببطئ يطبع قبله ع شفتيها..
اغمضت عيناها تامام مع قبلته!
و ظلا يمرحان طوال الليل و تعلو ضحكاتهم لتنعش الجميع فقد غابت تلك الابتسامه عنهم طويلا....
**عندما قررت ان اجعل تلك الروايه باسم #مجرد #حاله لم اكن اقصد حاله فرح...
قليلا من سيفهم قصدي الان انها تلك الحاله الرائعه من الحب و الغريبه حاله غريبه تحدث لهما..!
عن تلك الصدفه التي تحدث لتكون هذه الحاله من الحب...
انها #مجرد #حاله....و لكنها ليست كأي حاله حب اخري..
#رأيكوا بقه!

  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

1 التعليقات:

  1. رووووووووووووووووووووووووووعه انا كنت بقراها ومراتى معايا وبتبعتلك ارق تحيات شكرا جدا على مجهودك وبالتوفيق بس بالله عليك من جمالها مش قادر اوصفق بس دايما كنت بقف دايما عند كلمات كتير بتكون مكتوبه غلط . حبيت اوضح لتكتمل القصه بالشكل الرائع الذى يليق بها وشكرا مره اخرى

    ردحذف

تعليقك يحمسنا على استمرار نشر القصص

Item Reviewed: قصه "مجرد حاله "من اجمل قصص الرومانسية Rating: 5 Reviewed By: AHMED Channel