الاثنين، 5 سبتمبر، 2016

قصة إللــقاء إلـــثاأنى من اجمل القصص الرومانسية

لمتابعة القصص الجديدة يوميا اضغط اعجبني ( like )
قصة إللــقاء إلـــثاأنى من اجمل القصص الرومانسية


#إلباأرت_الأول

""

آشرقت شمس الصباح وهلت آنوارهاأ علي غرفه تبدو عليهاأ الجمال وفيها الأثاث المصنوع من رقي عاألي ويتواجد ع فراشهاأ فتاأه ة نائمه يبدو ع ملامحها الهدوء والجمال الشرقي
حيث تمتلك عيون سوداء ذات األوسع الجميل
وشفاه صغيره ة وبشرتها لون السحاب الأبيض
طولها معتدل شعرها ذات الطول يسترسل ع ظهرهاأ
تفتح الفتاأه عيونهاأ وتبتسم شفاتهاأ تلقائيآا
ويبدأ يوميهاأ بمعني بداية يوم مليئ بالأمل والتفائل
عند بطلتناأ إالجميله ة (#ساأره ة )

*******************************

كان يجلس ف قاعة المحاضرات يحاوطونه الفتيات والشباب وبعد إنتهاء المحاضره
ذهب للخارج لا يعلم آين هي !!!
كان ينظر للجميع ولا يجدها معهم حتي ظهر القلق والغضب ع وجهة وترك رفاقه
وذهب لسيارتة الفاخمه السوداء وإرتد نظارتة الشمسيه ة فهو آنيق المظهر
وسيم للغايه طويل القامه ة عريض المنكبين
يمتلك عضلات تظهر له وسامته آكثر شعره الأسود الغزير كل هذا يمتلكه بطلناأ #عمر

********************

إستيقظت م نومهاأأ وآمسكت بدومتهاأ الصغيره حيث إنهاأ تعشق آلعاأب الدميه
ودلفت لكي تأخذ قسط م الحماأم الدافئ
وبعد عدة دقاأئق دلفت مره آخري إلي الداأخل وآختاأرت آحلي ما لديهاأ م ثيأأب
حيث آرتدت تنوره صغيره إلي بعد ركبتيهاأ بشئ قليل بالون الأسود الجلدي
وبلوزاه م اللون الأبيض وجاكت قصير م اللون الأسود الجلدي
وإسترسلت شعرهاأ إلي الخلف بطريقه جذابه
حيث وضعت القليل م المساحيق ع وجهيهاأ الملائكي البرئ
ونظرت لذاتهأأ مره آخيره ف ثقه وآردت نظارتهاأ الشمسيه فوق شعرهاأ وآخذت اشيائهاأ
دلفت بطلتناأ إلي الخارج حيث وجدت عائلتهاأ الصغيره ف الخاأرج يتواجدون ع مائدة الطعاأم
عائله م آب وآم وشقيق صغير
ذهبت إلي واألدهاأ وآمسكت بيده وقبلته بحناأن باألغ ولكن تلااأشي كل هذاأ وإستقبل الأمر بعدم إكترأث تاأم
لاحظت بطلتناأ #ساأره ما حدث م فعل آبيهاأ لهاأ وحزنت ف داخلهاأ
ولكن !! تلاشت الأمر سريعآ وذهبت إلي ولدتها ولكن هذه المره إستقبلتهأأ والدتهاأ بحناأن بالغ وعانقتها فتره طويله ة
وقبلت ساره شقيقهااأ الصغير #آسر
وجلست معهم لتتناول وجبة الأفطار معهما
فنظر لهاأ الأب بحده قائلآ لهاأ "

-إذيك يا ساأأره ؟

ساأأره بتوتر باألغ- إحم الحمد لله يا بابا
-مش وراأكي محاضره دلوقت !
-إحم آيوه ة بب ب بس إلنهارده ة مش عندى محاأضره مهم ة آوي علشاان كده قررت آروح شغلي آحسن

( فقالت الأم بحزن تاأأم )

-ولله منا عاأرفه يا ساره إايه لزمة إلشغل يا بنتي !!! ما إنتي قاأعده آهو معانا مش ناقصه حاأجه وكليتك كماأن صعبه وعايزه تركيز
-ههههه يا حبيبة قلبي متشليش هم ** لو ع الشغل فاناأ إللي آخترت كده علشان لما آتخرج آبقي متعوده عليه * وعليه الكليه فأناا ف تجاره إنجلش يعني مش طب ولا حاأجه ومحاضراأتي كلها إللي بتفوتني باخدها م زماأيلي

( فدخل الأب ف الحواأر قائلآ لهاأ بإسلوب م الإستفزاز ) "

-وياأتري بقي إللي إسمه عمر ده لسه بيضايقك !!

ساأره ف توتر وآنزلت الملعقه م فماها - إحم لا يا بابا عمر ده آصلآ مش ف دماأغي ولو آخر واأحد ف الدنيا مش هرتبط بيه ة
-إمممم طب كويس طمنتيني
-ساره طول عمرهاأ شاطره ومحافظه ع نفسهاأ يا احمد
-آنا مقلتش حاأجه يا علياأء بس برضه ة دي بنتي الوحيده ولااأزم آخاف عليهاأ

( فأجابته ساره بعتتأب تاأم ) -

-ولما آنا بنتك الوحيده وبتخاف عليها ! ليه دايمآ بتعاأملني وحش وكأن حضرتك لقيني ف الشااأرع مش بنتك إللي م لحمك ودمك

( فنظر لها الأب بغضب وهم واقفآ قائلآ لهاأ بصوت مرتفع وغاأضب آيضآ )

-يو9ووووه آناأ غلبت معاأكي إنتي إايه مش بتزهقي م الإسطوانه بتاعتك دي !!
إسمعي يا ساره إنتي بنتي وم لحمي و م دمي ومش هسمح لأااي مخلوق ياخدك مني بالساهل وآي حد هيطلبك مني م الباأب آهلآ وسهلآ
لكن إللي إسمه عمر ده لأ فاأهمه لأ لأ لأااا

( فذهب بعيدآاا عنهماأ ودخلت ساره ف نوبة البكاأء وإحضتنتهاأ والدتهاأ ف حناأن باالغ ورطبت ع شعرهاأ بلمساأت آمومه قائله لهاأ " )

-معلش يا سرسوره متزعليش م بابا :: إنتي عأأرفه قد إايه هو بيحبك وبغيري عليكي م آااي حد يتعرض لك بس

-ساأره وتمسح دموعهاأ بأنامهأأ الصغيره - آيوه يا ماما بس ده بيعاملني وحش آووي ودايمآ بيكلمني ف موضوع عمر عزاأم

الأم بنظراأأت تأمل ف عيون سااأره- ساره متكذبيش علياأأ إنتي بتحبي عمر ده !!

-ساأره بإرتباأك - آااناأأ وولله ولله آبدآاا يا ماما آناأ بس كل الح اا
-متكذبيش علياأ ساره ده انا ماما آبت وآكتر واحده هتخاف عليكي و ع مصلحتك متخبيش علياأأ

-ساأره بإبتساأمه حزنه- آاايوه ة يا ماما آنا بحبه ة وهو كماأن بيموت فياأأ بس آقسم بعزة جلالة إلله إن آناأ لا بكلمه ولا بقف معاأه حتي ك كل الحكايه بس إن إحناأ ال2 حبيناأ بعض لكن إمتي إزاأي
مش فاكرين حتي

-ههههههههههه وإنتي مين يشوفك وميحبكيش يا حبيبتي * ياأااااه يا ساره كبرتي كبرتي وبقيتي عروسه عقباأل ياأارب ما آفرح بيكي ويهدي باباكي ياأأرب
-ساأأره بتنهد عميق وحزين آيضآ - ياأاارب يا ماما * ياأااااااااااارب

***************

عاأد لمنزله عبوس الوجه لا يتحدث مع آحد عندماأ دلف إلي داخل القصر الكبير
ودلف بسيارته للداخل وسط الزهور المتفتحه بجواأر الأشجاأر الخضراأء الجميله ة ورائحة الياسمين الذكيه ة
حيث صنت ولن يسمع عندماأ رحب بعودتة حاأرس الفيلا الخاأص بهم
ودلف إلي غرفته وفك رأأبطه عنقه وأزراأر قميصه سريعآآ وفتح هاأتفه ولكن !! هذه األمره وجدهاأ بالفعل هاأتفهاأ مغلق
ثم آلقي هاتفه بجانبه بغضب تاأام وشرد بأن شئ حدث لهاأ
آفاأق م شرو9ده ة عندماأ وجد آحدهم يطرق ع الباأب
لن يباأألي له وظل بمكاأنه
حتي وجد الباأب ينفتح له وجدهاأ زوجة آبيه التي تعامله كأبنهاأ تماماأأ
ولكن القدر لا يسمح لهاأ بأن تنجب بطفل
حتي تبنت إبن زوجهاأ كأبن لهاأ تماأماأ
فهي والدته منذ صغره عندماأ توفت آمه الحقيقه بعد آن آتم السابعه ة م عمره
دخلت غرفته فنظر لهاأ ثم طوق رأسه إلي الأسفل مره ثاأنيه
فجلست بجاأنبه ترتب ع شعره الأسود الغزير بحناأن قائله له "

-ماألك يا عمر ؟

-عمر بتنهد غاأضب -" مفيش يا ماما تعباأأن شويه ة

-وحد يخبي ع ماما نهي برضه ة !

-عمر ببتسامه باهنه " إنتي آمي إللي مخلفتنيش آنأأ معرفش آصلآ إزااأي م غيرك كنت هعيش ف الحياه دي بس بجد آناأ تعبااأن تعباأن آوي يا ماما

-ااألف بعد الشر عليك م التعب يا حبيب قلب مااما قولى بس ماألك ! مش يمكن تلاقي مني نصيحه * واأد يا عمر

-آيوه !

-إنت بتحب يا واأد

( فنظر لهاأ عمر بإندهااأش !!!!

ثـــم

#إلبارت_إلثانى

_____________----

( نظر لها بإندهاش تاأم قائلآ لها ) "

-ليه ة يا ماما بتسألي يعني !

-علشاأن شيفاك حزين اليومين دول ومش ع بعضك مش إنت عمر إللي ربيته وكبر ع إيدي لحظه بلحظه وشفت راأجل قد الدنيا

عمر ببتسامتة الجميله ة وقبل يدها " يا حبيبتي يا ماما آنا بجد بحمد ربناأ إنك ف حياأتي ** بس كل الحكايه مرهق شويه

-م إايه !

-عمر بإرتباك " عاأأدي الهندسه صعبه وكده وكماأن آنا قسم ديكور يعني مش آي حاأجه

-ههههه ربنا يوفقك يا حبيبي

-عمر وقبل يدها بحنان " ربناأ يخليكي ليا يا ست الكل وميحرمنيش منك آبدآاا

-نهي بحناأن " ولا منك يا حبيب قلب ماما

( إستقلت سياراأتهاأ الصغيره ة وذهبت نحو عملهاأ ف الشركه التي تعمل بهاأ
فهي تحب العمل منذ الصغر وتريد بأن تعتمد ع ذاتهاأ ف كل آمور تخص حياتها ؛
دلفت إلي مكتبها الصغير ووضعت آشيائهاأ عليه ة وجلست ع كرسيهاأ الأسود الجلدي ولن تتخلص م نظرات الشباأب الموظفون معاهاأ وم إعجباهم الشديد لها
فهي تمتلك هدو9ء ف شخصيتهاأ لن تتعامل مع آحد كثيرآ ولكن تحب الجميع آيضآ
ف شأن نفسهاأ فقط ولا تصنت للأخرين م حواديت آلف ليله وليله ة "

بعد عدة دقائق وجدت الهاأتف يأتي بإتصاأل فردت عليه بثقه وبصوت آنوثي جذاأب قائله "

_الوو

-فأجأبهاأ بصوت رجولى " آيوه ة يا ساأره آناأ آساأأمه ة

-ساأره بإرتباأك " آاا آهلآ وسهلآ بحضرتك يا فندم * خير !

-عاوزك ف مكتبي حالآ

-حح حاضر يا فندم مسافة السكه

( فأغلقت معه الهاأتف وشرد قليلآ قائله ف ذهنها"

-ومدير الشركه يطلبك ليه ة بنفسه يا ساره !!ما كاأن ممكن يبعت آي حد م السكرتريه * مشمهم لما آقوم آشوف عاوزني ف إايه ربنا يستر

********

( فذهبت نحو مكتب المدير الخاص بفرع الشركه وطرقت ع الباب وإنتظرت دقائق حتي آتئ لها صوت رجولى بسماح لهاأ بالدخول

وبالفعل دلفت للداخل وسارت نحو ف ماأشيه ة ثقة وراأقبت عينيه التي فحصتهاأ تمامآآ م الأعلي حتي الأسفل مماأ آربكهاأ نظراته هذه لهاأ

فقاألت ف توتر هاأدئ "

-إحم ح حضرتك طلبتني خير يا فندم !!

-آساأمه بنظراته الجرئيه لهاأ " آناأ طلبتك مخصوص ومطلبتش م السكرتيره إنها تقولك إن عاأوزك علشاأن تيجي بسررعه ة

-إحم تحت آمرك يا فندم

-إقعدي يا ساره واقفه ليه !!

-إحم * آيوه ة !!

-بصي يا ساره آنا بعتبرك زي بنتي تماأم وإنتي عارفه كده كويس

- ط طبعآا يا فندم ولياأ الشرف كمان

-وآناأ بصراأحه مش هلااأقي آحسن منك ف العراأيس

-إاايه !! عراايس !

-هههه ة ايوه يا ستي عرايس امال عرسان

-مش قصدي ب بب بس يعني عروسه لمين مش فاهمه !

-آساأأمه بنظرات واثقه ورفع آحد رجليه ع الأخرى" لياأأ

-ساأره وهبت واقفه بغضب' آفندم !!!!

-إهدي بس وإسمعي ** آناأ عاوز آتجوزك يا ساره ة وآوعدك عمرك ما هتندمي لحظه واحده
-آنا إللي بوعدك إنك مش هتشوف وشي ف الشركه هنا تأااني عن إذنك

( فهمت بالرحيل ولكن آمسكها م ذراعيهاأ لتلفت نحوه وللتقاأرب الأنفاس والعيون قائلآ لها)

-إسمعي بس آنا ولله قصدي خير وعاوزك ف حلال ربناأ * آناأ مش كبير آوي آنا لسه عندي 52 سنه ة بس للأسف مراتى مكنتش ست كويسه طلقتهأأ بعد ما عرفت غلطتي م 13 سنه ة وآنا عايش معاها ف آرف ومش مهتمه بجوزها حتي وبحمد ربنا إن إحنا مخلنفاش علشان مفيش حاأجه تربطناأ ببعض وآنا ما صدقت لقيتك يا ساره ة * آقسم لك إن بحبك بحبك بجد مش مراهقه متأخره يعني

( فنزعت يده م عليهاأ بغضب تاأم قائله له )

-ولو آنا آخر بنت ف الدنياا مش هكون ليك يااا !!! يا آسامه بيه

-آسامه بغضب " طب ليييييييه إايه ناقصني طيب فلوس وممكن آغطي العالم كله بفلوسي شكل وجمال الحمد لله ة آنا مش وحش آوي عايزه إايه آكتر م كده !

-ساره بغضب " آنا لا يهمني فلوسك ولا شكلك آناأ لواأحد بس والواحد ده مكتوب لي عند ربناأأ وآوعاأااك تحطني ف دماغك بعد إلنهار ده ة
وآناأ آسفه إن إشتغلت مع حضرتك * عن إذنك

( فخرجت م مكتبه وهي ف قمة غاضبهاأ
مما آغضب مديرهاأ عليهاأ وآقسم بأنها ستدفع آلثمن غاألي بالفعل

*******************

ظل ف غرفته لن يتحدث مع آحد آغلق هاأتفه تمامآآ بعد عدة مكالماأت م الفتياأت والشباب ليطمئنوا عليه ة بعد خروجه المفاجأه م ساحة الجاأمعه ة

حتي وجد م يطرق الباب عليه ة ووجدوهم رفاأقه م 3 شباأب و2 م الفتياأت
حتي إندهش م مجئيهم له ف وقت العصيره ة فهم بالوقوف قائلآ له بإندهااش "
***

-آمير وحاأتم ومحمد ورقيه ة و ديناأ !! إنتم إايه إللي جابكوا ! قق قصدي يعني جاأيين ليه خير ف حاأجه

-ههههههه ما تهدي عليناأ يا عم عمر إحناأ بس آناأ والشله قلقنا عليك علشاأن خدت ف وشك الصبح ولقيناأك خدت العربيه ومشيت م غير حتي ما تسلم عليناأأ

-إممممم * معلش ولله يا حاأتم بقي آنا آصلآ آعصابي تعبانه شويه اليومين دول

-( فأتاأه صوت آنوثي ووضعت يديهاأ ع كتفيه بدلال " بس تعرف واحشتني آوي يا عمووور

-عمر بإرتباأك " ر ر ق رقيه مش وقتك خاأللص وبعدين ماما هناأ وممكن تدخل ف آي لحظه

-ههههههه مامتك آصلآ إللي فتحت لنا وقالت لنا إنك هنا

-ولله !!!!

-هههههههههههه آيوه يا عم هنضحك عليك ليه ة وبعدين ياألله إحلق دقنك دي وإلبس علشاان هنخرجك آحلي خروجه تحلف بيها ف حياتك

-عمر بضيق " لأ مليش نفس يا عم روحوا إنتم

-رقيه بدلال- ولو قلت لك علشان خاطري

-عمر بنظرات خبيثه " آقول ماأشي

-هههه حبيبي يا عمور

-ههه ليكي سيطره آوي يا رقيه عليه !

-وإنتي مالك يا ديناأ متغاظه ليه !

-شششش بس بقي إنتم ال2 إتنيلوا إخرجوا عما آلبس وآجي معاكم

-الجميع -
Yess
-عمر بإندهاش " مصاحب مجانين !

************

( عادت إلي منزلهاأ وع وجههاأ الحزن الذي كاأن سببه ما حدث ف الصباأح مع مدير عملهاأ وكاأدت آن تصعد إلي غرفتهاأ

وجدت م يناأدي عليهاأ م مسافه تكون بعيده

فإلتفت نحو مصدر الصوت وجدته والده بالفعل قائله له "
****

-خير يا بابا

-آحمد بغضب " إايه إللي مرجعك م الشغل بدري كده ! اااأه آكيد طبعآ إتخنفتي مع حد مش كده !

-ساأره ببعض م الهدو9ء " لأ يا بابا مش كده

-امال !

-فأجابته بإربتاك " آابدآ تعبت شويه بس قلت آجي البيت آحسن

-احمد بغضب"كذابه ة

ثـــــــم !!

تم تسجيل الإعجاب بالصفحة · 7 أغسطس ·

#إلبارت_إلثالث

________________--

( نظرت له ف ددهشه قائله ) "

-إايه ة !! كدابه انا كدابه يا بابا ؟

-أيوه كدابه ة لأن عرفت كل حاجه حصلت ف إلشركه وأسامه بيه نفسه مكلمني دلوقت وقايل لى ع إللي إنتي عملتيه معاه
-اهاأ ويا تري بقي قالك انا ليه عملت معاه كده ولا خابه عليك زي إللي يقتل القتيل ويمشي ف جنازته

( قالت هذه بلغة سخريه مما إمتلك م إبيها إلغضب حتي إقترب منها وصفعها ع وجههاأ بشده
مما إندهشت ساره م رد فعل أبيها ونظرت له بأندهاأش تام
وواضعه كفيه ع وجههاأ قائله له ) "

-بتضربني يا بابا !! بتضربني علشان حيوان زي ده

-إخرررسي

( كان هذا صوت أبيها الذي تحدث معاها بأنفعال تام )

إنت إللي مش محترمه لما مديرك ف إلشركه ة يطلب منك ملف مهم زي ده وإنتي علشان مهمله ف شغلك ومش مركزه غير مع عمر بيه بتاعك ده بس
ضيعتي صفقه عليه ة بملووون جنيه

-إاااااايه !!!

( قالت هذا وكاأنت لون السواأد امام عينيهاأ بما يقوله والده م اكاذيب بالفعل
فأندهشت ونظرت له غير مصدقه ة بحديثه تلك
قائله ) "

- ولله أبدآ يا بابا ما في حاجه من دي حصلت ده هو إللي إتبلي علياأ مع حضرتك بالكلام ده علشان رف

( فقاطعهاأ والدها بغضب )

-إخرسي مش عاوز أسمع صوتك كان يوم إسود يوم ما خلفتك انا مش بحب خلفة إلبناأت هو أسر إبني بس
وم إلنهار ده مفيش خروج م إلباب ده تاأني
غير لشغلك وبس وهتروحي غصب عنك تعتذري لأسامه بيه ة سواء برضاكي أو غصب عنك
فااااهمه !

ساره ببكاء" لأ مش فاهمه ة ومش هعمل إللي حضرتك عايزه ة
حرام عليك يا بابا ليه بتعمل فيا كده مش ذنبي إن إتولدت بنت ومش ذنبي برضه إن تيته خانت جدو علشان كده حطت ف قلبك كره م نحية إلستاأت كلها
طب ما هي ماما اهي إشرف ست ف إلدني اإتجوزتها ليه وانت معندكش ثقه فيهم !
علشان حضرتك بتحب تمتلك كل حاجه لوحدك كل حاأااجه
حرام عليك بقي حرااام عليك
ولعلم حضرتك مش هروح أعتذر لحد ده إنسان واطي وكان عاوز يتجوزني وانا مش طيقاااه ومش هسمع كلامك يا بابا

( لم يدري بنفسه إلا وهو يصفعها مره ثانيه وجذبها م شعرهاأ حتي غرفتهاأ

وكانت الأم تشاهد كل هذا ف بكاء ولن تعرف بماذا تفعل حتي تخلص م يده إبنتيها
أغلق عليها إلباب حتمآ بعدما ألقاهاأ ع فراشها بغضب
قائلآ لها )

-اما ربيتك م أول وجديد يا سااااره مبقاش انا احمد عبد إلرحمن وهتروحي بكره معايا تبوسي إيد ورجل أسامه بيه كماأأن فاااااهمه !

( كانت تنظر له بتوجس لحين ! فتح باب غرفتهاأ وأغلقه تمامآ
حتي إرتمت ع فراشها تبكي حتي ظهر شقائهاأ بصوت أعلي وقالت ف ذهنها )

-حراأم ولله حرام ليه بيحصل معايا كده ليه بابا بيكرهني كده !

( ثم هبت واقفه تقول بعزم قاطع ) "

بس لأاا مش هعيش طول عمري كده ة انا لازم أمشي م إلبيت ده لاااازم

****************************************

( كاأن ف مكان إلتقائه دايمآ مع رفاقه السوء حتي غاب عن إلوعي بعد شربه لكؤوس النبيذ وهب واقفآ لكي يبتعد عنهم ويذهب لمنزله ة حتي ! أوقفته تلك الفتاه المعتاده عليه بجراءه ة لكي تحصل ع إلمال أكثر منه ويجلب لها كل ما تريد وليس بهدف إلحب ! !تمالات عليه وكانت فاقده التوازن بين يديه قاله له ) "

؛

-عمو9ري رايح فين !! ده لسه إلسهره هتبدي

( أجابها بصوت بعيد عن إلعالم ) "

-رايح ! رايح اا رايح مروح إنت مالك إووعي كده بقي

-عمر يا عمررر

( لم يستمع إليها حتي أخذ مفاأتيح سيارته ولن يتملك م قيادتهاأ تمامآ
حتي أوقف سياره أجره أخري وأوصلته إلي منزله بعد عناأء م وصفه للسائق وهو يتحدث إليه بلغه ليست بمفهومه ة وصل إلي منزله ة وفتح باأب فيلته ة بهدوء حتي لا يستمع إليه احد وكان ف طريقه إلي غرفته ويتماارح يمين ويسار وكاد أن يصطدم بأشياء غالية الثمن حتي شاهدته زوجة أبيه وهي والدته ة التي إعتانت بيه منذ الصغر
حتي ذهبت له قاله ف غضب تاأم ) "

؛

-عمر !! إللي إنت عامله ف نفسك ده

( عمر بلغه غير مفهومه ) "

-بعمل إايه يعني ! مش بعمل إوعي عاوز أطلع اناأاام

( نظرت له بحزن قائله )

-ناأم يا عمر وإلصباح رباأح

************************************

( جاء يوم جديد عند بطلتناأ ساره ة فتحت عينيها وجدت شعاع إلشمس يدخل وسط غرفتهاأ
كم هي تعشق إلنهار وإشاعة شمسه المضية لحجرتها إلجميله مثلها
ولكن !! كيف تكتمل إلسعاده وهي تفتقدهاا منذ زمن بعيد !!
دلفت حتي تأخذ قسط م إلراحه تحت المياه الدافئه ة
وخرجت لكي تذهب إلي خزانتهاأ حيث إختارت أرق ما عندها م ملابس
وإعتدلت م حالهاأ
وكانت جميله بالفعل م المساحيق القليله جدآا ع وجهها ومن اناقتهاأ ووضعت م عطرها إلمفضل ( جادور ) ^
وذهبت لكي تفتح باب غرفتها ولكن !وجدته مغلق منذ ليلة أمس تذكرت ما حدث معاهاأ ومن والدها كاأنت تعتبر هذا كله تهديد فقط م والدها لها ف لحظة غضب ! ولكن وجدت الأمر ما هو عليه ة
حتي غضب كثيرآ وكانت تريد أن تخرج م تلك الغرفه لكي تذهب إلي جامعتها
ظلت تطرق ع الباأب بشده وعنف قاله)"

؛

-باباأااا ' ماماأااا ' أسر يا جماعه حد يفتح لي حرام عليكم هتأخر ع كليتي

( ظلت هكذا تصرخ وتطرق ع الباب حتي سمعهاأ والدتهاأ م الأسفل وصعب عليهأا أمرهاأ
حتي قاألت لزوجهاأ الذي كاأن يجلس يتناول فطوره ف هدوء أعصاب تام )"

؛

الأم بغضب - احمد حراام عليك إللي بتعمله ف ساره ده هي ملهاش ذنب ف حاجه

-ملكيش دعوه إنتي انا عارف انا بعمل إايه

-لأ مش عارف وهاأت إلمفتاح افتح لها إنت هضيع لي بنتي

احمد بغضب " وانا قلت مفيش مفتاأح ومفيش مرواح للكليه يا علياء وخلي سنتك تعدي ع خير

( فقامت من جلستها قائله له بغضب وصراخ ) "

-إنت إاايه يا أخي لا بترحم ولا بتخلي رحمة ربنا تنزل أقسم بالله يا أحمد لو ما جبتلى إلمفتاأح وخلتني أروح لبنتي لهصوت وألمي عليك خلق الله ة ده غير الفضيحه إللي هفضحهالك مع الناس وش هيهمني لأبو عيالي ولا جوزي ولااا إلهوا هات إلمفتاح أحسن لك

-هههههه ده تهديد بقي !!

-سميحه زي ما تسميه وهات إلمفتاح بقولك

( نظر لها بخبث ودار ف عقله فكرة ما قائلآ لها بهدوء أعصاب ايضآ ) "

-إتفضلي المفتاح اهو بس إنتي إللي هتندمي

ثــــــــــــــم

#إلــــباأأرت_إلرابع

___________________--

( ذهبت والدة ساره ة إليه وبإلفعل اجلبت إليها إالمفتاح فواجبتها ساره ة وعانقاتها

بشــــده ة فنظرت لهاأ والدتها قائله لهاأ "" )

علياء / سار ه ممم متزعليش من بابا إنتى عارفه إنه عصبي وكده و إنتى بقي إتعودى ع كده

ساره بألم تاام / أيوة يا أمى بس ده بيعاملنى ولااا كأنى بشتغل عنده

علياء / مم معلش يا حبيبتى بس بيحبك ولله ة و بيخاف عليكى

ساره بسخريه / ها بيحبنى !

علياء / يا لله ة يا حبيبتى إفردى وشك إلجميل ده ة وروحى يالله كليتك وخلي بالك ع نفسك

ساره و9 قبلــت يد والدتها بحنان بالغ / ماشي يا أمى عايزه حاجه

علياء ببتسامه / عايزاكى أاحسن الناس يا حبيبة قلبي ربنا يسعدك ويبعد عنك إنتى و أخوكى أااى شر

********************************************

( غمـــرت أشاعه الشمس ع غرفته ة وفتحت ستائر غرفته ففتح عينيه ببطئ

وزفر بضيق قائلآ )

عمر / إقفلوا الستاير دى انا عاوز اناااااااام

نهي / لا مش هتنام قوووم بقي الساعه بقت 8 و إانت عندك محاضرة الساعه 9 يا دوب

تفطر وتجهز نفسىك

عمر بضيق / مش هتزفت اقوووم اروح ف حته سبينى بقي يا أمى علشان خاطرى

انا تعبان وعاوز انااام

نهي بغضب / طبعآاا لاااااازم تتعب ! م سهرك لوش الفجر إمبارح وكويس إن باباك

مخدتش باله كان عمل قلبااانه ة

عمر بسخريه / ها !! هو بابا فاضي لي أصلآ ونبي إسكتى يا ماما وسبيني أنااأم

نهي بهدو9ء وبلماستها إلطيبه ع شعره / ربنا يهديك يا حبيبي قوم " إايه إللي إنت عامله

ف نفسك ده بس يا عمر يا حبيبي إنت مكنتش كده إنت كنت أشطر وأحسن واحد

ف الدنيا دى كلها وحققت أحلامك ودخلت إلهندسه إللي نفس فيها محدش غصبك

ع حاجه وعندك إللي يحلم بيه كل ولد ف إلدنيا و اا

فقاطعها عمر بغضب و إعتدل ف جلسته / وانا مش عااااوز العز إللي أناأ فيه ده

وزهقت منه

نهي بحزن / أماأل عاوز إايه بس يا عمر !!!

عمر بألم / عاوز بابا يحس إانه مخلف راجل مش طفل صغير لسه بياخد المصروف منه

نهي / وهو بابا عمل إايه بس يا عمر !! ده بيتمنالك إلرضا ترضي

عمر بسخريه ة / هههه بس مش مهتم بيا يا ماما أناأ بحمد ربناأأ إنه عوضنى بيكى بعد

وفاة أمى الله يرحمها يمكن لو كانت عايشه مكنتش عملت معايا إللي حضرتك بتعمليه

معايا دلوقت

نهى بسعاأده / أنا معملتش حاجه إانت إبنى يا عمر فاااهم يعنى إاايه إبنى !!

الأم إللي ربت مش إللي خلفت وبس والله يرحمها لو كانت عايشه كانت هتحبك

برررضه ة وبعدين مش تنسي إان مامتك هناء الله يرحمها تبقي بنت عمى وكانت

آكتر م أخت !!! بقولك إايه سيبك م الكلام ده علشان هعيط بجد وقووم بقي إغسل

وشىك كده وإتشيك زى عادتك وروح جامعتك

عمر وقبل يدها بحنااأن / حاأضر يا حبيبتى

نهي / الله يرضي عليك يا عمر ويحقق لك ما تتمناأأه

عمر بتنهيده / ياأااارب يا أامى

************************************************

( دلفـــت بسيارتها إلصغيره إلي جامعتها ولن تتخلص م نظراات إالشباأب إليها فهى حقآ

نموذج للفتاه إلجميله ة ؛؛

سارت ف طريقها إلي مبنى جامعتها وكانت تسير بثقه حتى تقابلت مع صديقه لها وبعد

إلقبلات نظرت لها نظرت إاليهاأ قائلآ ) "

وعد / ساره !! مالك أانا حاسه إانك زعلانه ة

ساره وتحاول رسم إبتسامتها / لا أبدآااا يا حبيبتى مرهقه بس شويه إانتى عاأرفه ة

أنا بشتغل كمان بعد ما أخلص محاضراتى

وعد بعدم تصديق / ربنا معاأكى

ساره ببتسامه / ومعاكى ي قمر عاوزه حاجه !!!

وعد / لا يا حبيبتى شكرآ وااااه صحيح أنا خطوبتى يوم الأربع إللي جاى

ساره بسعاده / بتتـــكلمى بجد !!!!!

وعد / اهاأأ وكنت عاوزة اشوفك بأى طريقه علشان أقولك لأن رقمك إتمسح م عندى

ساره / حبيبتى ربنا يتمم لك ع خير ياأاارب

وعد / ياأرب هستناكى الساعه 9 ف بيتى و إوعى تتأخرى أو مش تيجى هدبـــحىك

ساره / هههههه ة لا مش تقلقي إن شاء الله ة هاأجى ي

وعد / ماشي يا قمر سلااأأم

ساره ببتسامه / ف امان الله ة

***************************************

( كاأن مع رفاقه يضحك بشده حتى نظر إليها وهى تأتى م مسافه تكاد م بعد حتى

إستأذن م رفاقه ة عجلآ وذهب إاليها ووقف أمامها حتى تفاجأت به وسعدت أيضآ

ولكنهاأ لا تظهر له

فخلع نظارته إالشمسيه التى تظهر له وسامته أكثر ونظر إاليهاأ بحب كبير قائلآ لهاأأ ) "

عمر / ساره ة !!!

ساره ببتسامه ة / إذيك يا عمر ؟

عمر / إالحمد لله ة طول ما إانتى كو9يسه ة

ساره / ربنا يخليىك

عمر / ساره أناأ عاوز أتكلم معاكى شويه

ساره / بمناسبة إاايه ؟ !

عمر بجديه / ساره انا بحبك : عارفه يعنى إاايه بحبىك ! وعاوز أجى أتقدم لىك إن

شاء الله أول لما أخلص إلسنه دى ي

ساره بتنهيدة حزن / أفتكر مينفعش يا عمر

عمر / وإايه بس إللي هيخليه مش هينفع !!! ساره : إانتى مبتحبنيش ؟

ساره ونظرت إليه نظره مليئه بإلحب / لا طبعآاا بحبىك بحبك أاكتر م نفسي كمان

عمر ببتسامه / يبقي خلاااص إايه إللي هيخليه مش هينفع

ساره بحزن / عع ع عمر أرجوك سبنى دلوقت أناا عندى محااضره ومش هينفع أتأخر

عن كىده ة

( فكادت أن تذهب ولــكـنه ة ! سريعآ لحق بها ومسك بيدها )

عمر / ساره متمشيش أرجووكى أنا مش فاهم حاجه هنفضل لحد إمتى كده ! أكتر م 6

سنين وإاحنا بنحب بعض ليه يا سااأره ة !! ليه منكملش حياتناأأ مع بعض وونبقي

أااحسن زوجيين ف الدنيا ليه يا ساره ليـــــــه ة !!!

ساره ة بدموووع / علشاأن انا منفعكش ومتمشيش لو سمحت وراياأأ تانى وتعطلنى

طريقنا مش واحد يا عمر ولا عمره هيبقي واحد ، عن إذنــــك ؛؛

( ذهبت م أمااامه ة و إلدمووع منهمره م عينيهااأ ووقف مندهشآ م حديثهاأ له ة

ولن يعرف ما ف الأمر !!! حتى يحدث منها كل هذا ولكـــن !! لن ييأس م حبيبته

الذي أحبهااا بل !! عشقهاأ بإلفعل ودعى ربه بأن يفىك كربه ويقرب إلمسافات بينه وبين

محبووو9بته الذي أحبهاأأ حب جنــــوو9ن ؛؛؛؛

*****************************************

وهكـــذا تكــــو9ن إالحــــيااأه ة ،،، تخــــتاأر لنــاأأ مااأ نــــريد ولكـــن !!!

لـــن نستــــمر معــه ة و 9 نقــــف أاامــــاأأمه ة عـــــو9ااأقب و9 مــــذلااأأت

& بقلمــــــى ي &

***************************************************************************

(ذهبت لـــكى تحضر محاضره تكاد ان تكون هامه ولكنها جالسه تسمع فقط ، وعقل ف شئ أخر نعم ! ف حبها الأول و الأخير الذي بدأ عندما كانت تذهب لتأخذ درسآ ف ماده لها ف إلمرحله إلثانويه ورأته جالسآ يضحك ويمرح مع رفاقه والبسمه ة لا تفارقه ولا تنسي بأنه جميل ايضآ ولكىنها تذكرت ف ذهنها بأنه إعجاب فقط بل ! هى إنجذاب للشخصيه لا أكثر "
ولكـــن ! كانت هذه الأفكار تراوده ايضآ عندما رأها تدلف م باب حجرة إلدرس تتماشي مع صديقتها و إبتسامتها رقيقه وهادئه ملامحها جميله رائعه ف كل الأشياء
فعزم ع إلحديث معاها ليعرف م هي ساره ؟ وبإلفعل ف يوم ذهب إليها جالسه بمفردها لا تأتى صديقاتها ف هذا إليوم وتعمد بأن يذهب قبل رفاقه لكى يوجد مجال أكثر ف إلتعرف ع شخصيتها
ذهب لها وجلس أمامها بحركىه جريئه ة منه بإلفعل ! مما أدهشها للغايه م كل أفعاله إلجريئه هذه
فجلس أمامها مبتسمآ تائهآ ف بحو9ر عيونها يضع يد فوق الأخرى قائلآ لها ف صوت هادئ ) ""

عمر / عايز أقولك حاجه ممكـــن !!

( إسلوبه هذا قد غضبهاأ بإلفعل وهمت بإلذهاأب ولكن ! إستوقفهاأ سريعآ بمسىك يدهاأ مما غضبهاأ أكثر ثم !!

،،،،

__ / إنتى يا أنسه ة !!!!

( كان هذا صوت المعيد الذي يلقي عليها المحاضره ة ، أفاقت م شرودها ع صوته وتنبهت سريعآ م حركه يد صديقه ة لها لكى تنتبه قائله له ة ف خجــل شديــد ) ::

ساره / أيو9ة يا دكتور !

إالدكتور / إنتى مش معايا خااالص إلنهارده يا سااره ة

ساره / إحــــم لل لل للا لا ولله أ اا ا أبدآ يا دكتو9ر مع حضرتىك

الدكتور / طب أنا كىنت بقول إاايه ة !

ساره ف توتر بااالغ / إاا العلاقات إالعامه ة وشؤنها بالإداره يا فنىدم

الدكتور / هههههه ة إاااممم واضح فعلآ إنىك مش مركزه لأننا عدينا إالمرحله دى م زمان ،،، إقعدى يا ساره و ركزى بعد إذنىك إانتى م إلطلبه إلمتميزيين ف محاضرتى خليىكى دايمآ كده ف نظرى لأخر إلسنه ة

ساره بخجل / تت تمام يا دكتور و أسفه ة

الدكتور / لا عادى إقعدى

،،

( بإلفعل خجلت م ذاتها فهذه إلمره الأولى يبدو عليها إلشروود وإلحزن إلتاام ولن تنتبه لمحاضرتها لسبب ! الذي يسمى #عمر

ما هو عمر ؟؟ و من هى ساأاااره ة ؟؟؟

#الــــــباأأرت_إلخامـــــس

_________________--

" لا أعلـــم كيف ومتى احببتك !!! ولكن ما أريده الأن هو قربك إلياأ حتى أخر أنـــفااااسي"

بقلمــــــــي

*****************

0 عـــاأد مره أخرى إلي منزله ووجد العائله يجتمعون ع مائده إلغذاء الكبيره ة ألقي عليهم إلسلااام وكاد ان يصعد إلى غرفته ة وكن عاد مره أخرى عندما ألقي أبيه ة عليه بأسمه ة
فذهب له ف ضجر قائلآ له بوجه حزين ) ّ

عمر / أيوه يا بابا !

الأب فهمى / إاايه يا عمر ما تقعد تاكل معانا ده حتى مامتك لسه بتشتكى لى منك بسبب قلة اكلك دي !ا

الأب فهمى / إاايه يا عمر ما تقعد تاكل معانا ده حتى مامتك لسه بتشتكى لى منك بسبب قلة اكلك دي !ا بابا تعبان بس ومخنوق شويه ومليش نفس أكىل

فهمى بغضب / مفيش حاجه إسمها مليش نفس أقعد كل بقــــــــولك

عمر بغضب وجلس / حاااضر يا بابا حااضر ادينى قعدت وهااكل كمان ف حاجه تاني !

فهمى بسخريه / ماشاء الله ماشاء الله ة !ولله عااال يا سي عمر بتعلي صوتك ع باباك وانت شحط كده ة

عمر بغضب / يا بابا لو سمحت إحترمنى شويه انا مش صغير

نهى وتدخلت ف الحوار لتهدية / خخخلاص يا عمر بابا مش قصده يا حبيبي هو بس خايف عليىك وعاوز مصلحتك

فهمى ببرود / سبيه يا نهى انا عااارف هو ليه متعصب كده !-عمر بلغه سخريه " طب ليه يا بابا متعصب كده !

-فهمي " علشان ساره مش كده !!

-عمر بحزن " طب ما هو حضرتك عارف أهو يا بابا ليه بقي بتسألني

-فهمي بهدوء " شوف يا عمر انا معنديش أاي إعتراض عليها هي بنت كويسه ومثقفه ومحترمه ة وف حالها وأاي راااجل يتمناها مش إنت بس

-عمر بسخريه " تصدق فعلآ أسباب تخلي حضرتك ترفض !!

-فهمي بغضب قليل " قلت إسمعني للأخر

-عمر بتنهيد " إتفضل

-فهمي " انا بس عايزه أقولك إن أبوها ده راااجل مش تماأاام وطماع وعينه دايمآ ف حاجة غيره وعنده حقد إلدنيا دي كلها

-عمر بضيق" بابا حضرتك قلت لى إلكلام ده مليوووون مره قبل كده وانا قلت لحضرتك انا مليش دعوه بأبوهاأ انا بحب سااااره لا بحبها مين !! انا بعشقهاأ وإن شاء الله هتبقي م نصيبي

-فهمي ببعض م الهدوء" إمممم ولو قلىت لك لأ يا عمر !!!

-عمر بحزم" هتجوزها م وراكوا وده أخر كلااام عندي عند أذنكم

( وبإلفعل صعد إلي غرفته وهو ف قمة غضبه وغضب أبيه أيضآ وكانت نهي جالسه تستمع إلي كل هذا ف حزن بداخلها لعدم إكتمال سعادة إبنهاأ وتعلم زوجهاأ أكثر ونواياه م تلك إلزيجه فنظرت له بحزن تاأم قائلآ له ) "

-نهي" حرااام عليك يا فهمي عمر هيضيع مننا أقسم بالله بسبب عميلك دي

-فهمي بغضب" وانا مش هخليه يتجوز بنت أحمد عبد إلرحمن إانتي عارفه كويس هو عمل فيا إااايه م 15 سنه

-نهي بغضب " أيوه بس ه إبنك حب بنته وبنته إنساانه رقيقه جدآاا وملهاش ذنب ف أااي حاجه

-فهمي وهما واقفآ" وده أاخر كلااأم عندي يا نهي عمر مش هيتجوز بنت عبد إلرحمن ولو ع رقبتي عن إذنك انا طالع إتخمد إلقاعده معاكوا بقت تخنق

( ف غرفته حزين لا يعلم ما نهاية مصير هذا إلحب هل سيتجمع مع م إختاأرهاأ قلبه ة إم سيذهب مع مهب إلريح وسيفتقدهاأ للأبد !!

*********************

( ف مكاأن أخر ف منزل احمد عبد إلرحمن يطرق ع الباب شاأب ف أواخر إلعشريناأت يبدو م ملامحه إلقسوه وطويل القامه أبيض إللون ولكن منعدم إلجاذبيه وهكذا هي شخصيته بإلفعل
ذهب أحدهم وفتح إلباب وأقفآ بثقه قائلآ ببتساامه )

-مش ده منزل الأستاذ أحمد عبد إلرحمن !!!!

-علياء" أيوه مين حضرتك !!

-أناأ معتز * طاأرق إلدمنهوري ممكن لو سمحت بس أدخل الأول ونبقي نتعرف بعدين

-علياء بإندهاأش " نعم !!!!

-معتز بإرتباأك " إاااحم معلش أاسف ممكن أدخل

-علياء بضيق " إتفضل

( وبإلفعل دلف إلي إلداخل وذهب له والد ساره وألقي عليه السلاام ورحب بيه وجلس معه ة ع الأربكه ة قائلآ له ة )

-احمد" ممكن لو سمحت أاعرف مين حضرىتك سلمت علينا ومنعرفش لحد دلوقت إانت مين !!!

-معتز بثقه" معتز إلدمنهورى 25 سنه ة ف أخر سنه ف هندسه بس إلحمد لله مقتدر جدآااا ووالدي دايمآ مسافر ومليش إخوات وأمي متوفيه م صغري وزميل بنت حضرتك ف الكليه

-احمد بإندهاش " ساأاااره !!!

-معتز ببتسامه " تماام

-احمد" طب برررضه إنت عاوز إايه مش فاهم

-معتز بتنهد عميق وسعاده" جاي اتقدم للأنسه إلجميله ساااره

**************************

( صعدت له والدته بعد خلافه مع والده فطرقت ع الباب عدة مرااات ولن تسمع لأاي رد ماأ
فتطرت لفتح الباب بهدوء وجته بإلفعل شاردآاا يبكي ف صمت
جلست بجانبه وأخذته بين أحضانها قائله له ف حزن )

-نهي" بس يا حبيبي إهدي هجوزهالك ولله يا عمر هجوزهاالك

-عمر بغضب" يا أمي تعبت انا بحب ساااره صحيح انا كنت بتاع بنات ومش نااافع بس هي خلتني إانساان تاني ولما عرفت إللي حصل بين بابا وباباها قطعتني معدتش بتكلمني وقالت لى إلنهار ده ف إلجامعه طريقنا مش واحد يا عمر لما هموت م إلقلق بسبب إلكلمه دي

-نهي" عمر إاانت أول مره شفت فيها ساره كاأن إامتي !!!

-عمر ببتسامه ويتذكر أياام جميله كاأنت مع محبوبته " كنت ف درس إلإنجليزي كنا مع بعض دايمآ كنت الاقيها هاديه ملهاش دعوه بحد ومحترمه وشاطره حبيت أغلس عليها علشان ألفت إنتباهاأ لياأ
رحت قعدت أدامهاأ ع إلدسك ف يوم وكنت انا وهي بس إللي موجدين
جيت أجر كلاااام معاهاأ مش أدتني فرصه أصلآ
جت تقوم مسكتهاأ م إيديها هههههههه راحت ضرباني بإلقلم

-نهي" ههههههههة يا وكستن بنت تضربك

-عمرببتسامه" ده أاحلي قلم ده القلم ده إللي فوقني عن حجات كتير وإتسأسفت لهاأ بعدهاأ وهي قبلت الإعتذار بس كاأنت مخنوقه مني
وم يوميها وهي ف دماغي وحلفت إن لااازم أخليها تحبني مش علشان حاجه ولله علشان انا حبتها فعلآ غير أااي بنت ف الدنيااا ربناأ يعلم حبها ف قلبي قد إاايه يا أمي

-نهي بحزن" لو م نصيبك هتبقي ليك صدقني يا عمر مش تقلق ربناأ رب قلووب وحاسس بإللي جواك وقلت لك سيبها لله وعلياأ ماااشي

-عمر بسخريه"هتعملى إايه يعني
-نهي ببتسامه" ملكش دعوه بقي قوم يالله خد شاور علشان تكمل أكلك وبطل شويه بقي سهر مع صحاابك بره

-عمر" لالالالا هقطع علاقتي بيهم هم إللي ودوني ف دااهيه وكلهم بيحبوني علشان بصرف عليهم بمعني أااصح مش أكتر ساااره بس هي إللي حبيبة قلبي

-نهي" وهتبقي مراتك إان شاء الله ة قوم يالله

-عمر وقبل يدها" مترحمش منىك يا ست إلكل

-نهي" ولا منك يا قلب ست إلكل :)

*********************

( كاأنت ف غرفتها إلغضب يمتلكهاأ حتمآ عندما علمت بتلك إلزيجه ة قائلآ لوالدهاأ ) "

-ساره بغضب " يا بابا أبو9ووس إيديك بطل تحكمات شويه فيا معتز ده ولله أزبل واحد ف الكليه كلها هو مش بيحبني هو بس شايفني ضرباه طنااش عاوزني ألفت إنتبااهي له مش أكتر فجه بحجة إلجوااز إنما هو ولله ما بتاع جواز هو بس بتاع بنات

-احمد بغضب" بقولك إايه سيبك من كل الكلام ده ة إلراجل جاي شاااري وماشاء الله عنده فلوس ومبسوط ليه نرفض النعمه بإيديناأ مش أاحسن م سي عمر بتاعك ده

-ساره ببكاء" متحطش سعادة حضرتك ع حساابي انا وانا مااالي غني ولا مش غني
ولو ع عمر اااه يا بابا انا مش بحب غيره ومش هتجوز غيره ولو مش نصيبي يبقي مش هتجوز خااالص

-الأب بغضب تاااام وصفعها ع وجهها بشده- إخرررسي إنتي إلظاهر فعلآ محدش عرف يربيكي إايه الأفلاام إللي إلواحد عايش فيه ده بقولك إايه هتجوزيه غصب عنك تمأااااااااام وياريت تعقليها يا علياء

( بعد خروج والدها دخلت ساره ف نوبة بكاء مره اخرى ورطبت عليها والدتها بلمسات امومه قائله لها )

ـ علياء" معلش يا ساااره ابوسي إيديكي هدي نفسك يا حبيبة مااما

ـ ساره ببكاء " يا امي يعني اموت نفسي ادخل النااار بسبب بابا وحياة ربنا انا ما هتجوز غير عمر يا ماما إايه رأيك بقي ولعلمك م بكره مش هعيش معاكم

ـ علياء بصدمه بااالــــغه ة " إايــــــــــــــــــــــــــــه !!!

قصص حب
تم تسجيل الإعجاب بالصفحة · 7 أغسطس ·

#إلبـــــــاأرت_إلـــــسادس

( ف إليوم إلتالي ذهب عــــمر إلي الجامعه ورفض جلسته مع رفاقه وذهب لمكان تجلس هي فيه واجدها جالسه حزينه بإلفعل لا تعرف بماذا تفعل من التخلص م تلك الزيجه ذهب لها وجلس أمامهاأ مما إندهشت م وجوده ف هذا إلوقت وهمت بإلرحيل ولكن أمسها م يدها إلصغيره ة قائلآ لها ف ترجي )

ـ عمر" أبوس إيدك إسمعيني انا مليش ذنب يا ساره ولله ولا اعرف إنتي ليه كرهاني كده إقعدي علشان نتكلم

ـ ساره وجلست مره أخري " عمر إبعد عني قلت لك إاامبارح طريقنا مش واحد يا إبن إلحلال وإنت مش سمعت إلكلااام بررضه و

ـ فقاطعها عمر بغضب " لــــيه !!! عايزه اعرف ليه طريقنا مش واحد ليه بعد كل إلحب ده تقولى كده ليه يا ساره ليه

ـ ساره ببكاء " علشان بابا هو إللي نصب ع باباك ف الشركه زماان علشان بابا وحش وفقير وباباك عظيم وغني ف إزاااي إزاااي إبن إلعز يتجوز بنت واحد عااادي !

ـ عمر بصدمه بالغه " معقول !!! معقول بتفكرى فيا بإلشكل ده يا ساااأره ة معقول بعد كل إالحب إللي حبتهولك م ثانوي وقطعتي نفسي علشان اقولك بحبك ورفض كل البنات وإختارتك إاانتي تقولى لى كده وانا ابن عز ورفض اتجوزك ربنا يعلم بعشقك قد ايه وبتحدي العالم كله علشانك و

ـ فقاطعته ساره " عارفه كل ده يا عمر وعارفه قد ايه انت بتحبني وانا كمان بمو999ت فيىك بس الدنيا مش عايزانا نبقي لبعض طول ما باباك وبابا شايليين م بعض عمرنا ما هنبقي لبعض كبر دماغك مني يا إبن إلحلااال وروح شوف نصيبك مع حد مش هيجي لك ع الأقل المشاكل م وراه وإنت يا عمر ولد والولد بينسي حبه بسرررعه وانا اكيد مش اول حب ف حيااتك يعني هتنساااني

ـ عمر بحزن تاام ودموع " يمــــكن إانتي مش اول حب ف حيااتي !! بس إانتي إلحـــب إلحقيقي ف حياااتي

( ف تلك إللحظه نظرت له ساااره والدموع ع وشك ولا تعلم بماذا توقفت عقاارب الساعه ف هذا الوقت نظرت له بتوجس ونظره مليئه بإلحب والااامه قائله له )

ـ ساره " عمـــر !!!

ـ عمر " عيو9ن عمـــــــر

ـ ساره ببكاء " معتز إلدمنهورى إتقدم لى إمـــبارح وبابا وافق

ـ عمر بغضب وضرب يده ع المنضده " مــــــين !!! الكلب ده لسه حااططني ف دماااغه علشان بحبك وعاوز ف الأخر ياخدك مني ده نجوم السمااااااء اقرب له ولله لا هموته

ـ ساره بزعر " عمــــر إستنى يا عمر

*******************************************************

( ف مكان أخر كان يضحك وبشده مع رفاقه وفاجأه وجد م يضربه م الخلف ضربه شديده افقدت توااازنه ثم افاق بعد قليل ووجده بإلفعل عمر فمسح أنفه الذي نزل منها إلدماء ونظر له ف سخريه وغضب ايضآ قائلآ له )

ـ معتز " انت بتضربني يا عمر هههههههههههه يبقي ساره حبيبة قلبي قالت لك ان اتقدم لها وهى وافقت

ـ عمر بغضب والناس مجتمعين عليه ة لعدم قربه م معتز " متقلش حبيبة قلبي وساره موافقتش عليك ساااره دي بتاعتي اناا وبس ومهما تعمل مش هتاخدها مني يا معتز الكلــــب

ـ ساره ببكاء " عمر إهدي علشااان خاطرى الجاامعه كلها بتبص علينا متخسرش نفسك علشان واحد زي ده

ـ عمر بغضب " ده إنسااان زباااله ووواطى ولازم يتربي

ـ معتز " ماااشي يا سي عمر انا وانت والزمن طويــــل بس مترجعش تبوس رجلي م اللي هعمله فيك ده غير ساااره كمان مراتي مستقبليآ ه

( لم يكتمل حديثه إلا ووجد ضربه أخري م عمر لإستفزااازه هذا ف الحديث ع حبيبته ساااره ة ولن يتخلص معتز م عمر إلا م أمن الجاامعه وهدي من الموقف قليل
وذهب عمر مع رفاقه ليهدي م روعته ولكن اختفت ساااره وعلم عمر بهذااا وسأل رفاقه ولكن لا أحد علم أين ذهبت
إتصل بهاأ وجد هاتفها مغلق مما ذاد القلق عليها اكثر وحلف بأن معتز سيدفع الثمن غااالي بإلفعل

****************************************************

( ذهبت لعملها بعد الجامعه وكانت الدموع تملك عيونها بإلفعل ولكن كادت أن تدلف لمكتبها إلصغير وجدت م يضع يده عليهاأ فأنتفض مزرعآ ونظرت له وجدته ) !!!

قصص حب
تم تسجيل الإعجاب بالصفحة · 7 أغسطس ·

#إلـــبارت_إلـساأبـــع

____________________-

( إستضاردت خلـــفهاأا و وجدته ) !!!

ـ ساره بقلق " اا اا أستاذ أاا اسامه ة

ـ أسامه ة بسخريه " رايحه فين يا أا اا !!! يا أنسه ساره ة

ـ ساره بخوف " دد داخله مكتبى يا فندم

ـ أسامه ة بسخريه " ههههههههههه ة مكتب مين !! إنتى م إلنهار ده ة ملكيش مكان عندى ف إلشركه ة

ـ ساره بحزن " ليه يا فنددم إانت شفت منى حاجه !!!

ـ أسامه بغضب قليل " أنا ترفضينى يا سااأره إللي كنت بحىبك وعاوزك ف حلال ربناا وأاى ست تتمنانى وكنت هعيشك ملكه مكنتش هخليكى ناقصه حاجه ة بس أقول إايه ها !! إنــتى وش فقر أصلآ

ـ ساره بغضب " تضطردنى علشان انا رفضتك !! إنت م اااى جنس لا بجد معمول م إايه ة معندكش رحمه ة ف قلبك

( وهنا إرتفعت الأصوات وأتوا إلموظفون ع أصواتهم مما إندهشوا بما يحدث ) ‘

ـ أسامه ة بغضب" لااااا ده إنتى ذوتيها أوووى أنا كنت متردد شويه إن أضطردك م إلشركه ومشفش وشك تانى بس طلع عندى حق فعلآ ههههه ة و ع فكرة انا عملت لك شهاده سوووء سمعه ة علشان متقدريش تشتغلي ف أااااي حته تاانيه قاااسي أنا صح !!!

( نظرت له بحزن بإلفعل قائله له ة ) "

ـ ساره بدموع " مىنك لله ة

**************************************************

( ذهب لمنزله غااضب تمامآاا ودخل بسيااأرته ة بعفر م أماامه ة وكاد أن يصعد إلي غرفته أوقفه صوت والدته قائله له )

ـ نهى بغضب " عمر !!!

ـ عمر بغضب " نعم !!!!

ـ نهى " إايه إللي ف وشك ده ة إنت إتخنقت مع حد ولا إايه ة ف الكليه ة !!!

ـ عمر بغضب " أرجووووكى يا ماما أنا مش ناقص كلمه م حد كفايه إللي أنا فيه ة عن إذنك

ـ نهى بصوت مرتفع " عمـــر يا عمـــــــــر إنت يا بنى ‘ بقي كىده ماشي يا عمــر مااااشي

**************************

( صعد لغرفته ة وفتح هاتفه ليطمأن مره أخرى عليها بعدما علم م أحد م رفاقه ة بأنها قد إطمأنت عليه وذهبت لعملها حتى لا تتأخر عن ذلك
ضغط ع هاتفه بعصبيه تــــامه ة ولكــن !!! وجده مغلق أيضآاا فألقاه بغضب ع فرااشه ة وأخذ يفرك ف وجههة بغضب قائلآ ف ذهنه ة )

ـ يأأأأرب أعـــمل إايه بس ياااربي انا إتخنقت فعلآ ‘ أبويا ومش راأضي يجوزنى إلبنت إللي بتمناها م إلدنيا
معتز إلزفت ولسه حاططنى ف دماغه ة م ايام الثانوى ‘ ساره ة ومش عايزة تصدقني ومفكره إن بعطف عليها وم ضمن البنات إللي كىنت أعرفهم متعرفش ان بعشقهااأ
ياااارب خليك جنبي ولا تخذلني ابدآااا يــــــااأربـــ

******************************************

( عادت لمنزلها وإلدموع لا تفارقهاأ وكادت أن تدلف لغرفتها أستوقفها صوت والدها الذي هو ايضآ صوت يصدر لها إزعااجآ
قائلآ لها )

ـ أحمد بسخريه " رجعتى بدرى يعنى إايه مقبلتيش إلجو9 فرجعتى وقلتى بلا كليه بلا شغل واروح أكلمه ف التيلفون مش كده ة !!!

ـ ساااره بغضب حقآ " يا بابا حـــرااام عليىك ولله إلعظيم حراااااااااام عليىك انا مش بنىتك !! ليه بتعمل فيا كىده ة ة ولله ولله لسه راجعه م الشركه دلوقت وقبلها كنت ف جامعتى هههه وااه صحيح أســــــــــــــــاااأمه ة بيه ة ضطردنى م إلشركه إلنهار ده ة وعملى شهادة سوء سمعه ة علشان مشتغلش ف أااى مكاان تاانى

ـ أحمد بصدمه " إايـــــــــــــــــــــه ة !!!

******************************************

ـ ألو9 يا بابا عاوزك ترجع لو سمحت علشاأن هخطب

( كان هذا صوت معتز كان يتحدث ف هاتفه مع والده ة الذي سافر منذ صغر سن أبنيه ولا يأتى إلا قليلآ )

ـ معتز " بابا أرجوووك أنا محتاج لىك

ـ وانا مش فااضي يا معتز ورايا شغل كتير مش فاضي لك دلوقت

ـ معتز بحزن " يا بابا نفسي ف مرة تخليك جنبي بقولك عاوز أخطب بنت زميلتى ف الكليه وبحبها وعاوز حضرتك تيجى معايا أنــا مليش غيرك

ـ يووووه بقي بعدين إنت لسه صغير أصلآ عيش أيامىك أاحسن ههههه بلا جواز بلا هم يالله سلام وخلي بالك م نفسك علشان عندى شغل

ـ معتز بغضب " الوووووو الو بابا !!!

( وبإلفعل ألقي هاتفه ع فراشه بغضب وحزن بداخله ه ع عدم إهتمام والده ة به ة منذ أن ماتت أمه ة عندما سافر م أجل إلماأل وترك أبنيه مع شقيقه حتى أختاره إلقدر يومآ ليلقي بسيارته م اعالي إلجبال وكان معتز ف إلسابع عشر م عمره ة ومنذ ذلك الوقت يعيش بمفرده وم المال الذي يجلب له والده ة
ولكــــن عزم أيضآ ع خطبته م محبوبته بإلفعل ساااره ة

ماذا سيفعل عمــر مع معـــتزز و ع مــن !!! ســـتنتهى إالحـــرب

وما ذا سيفعل والد ســاره مع إبنته ة عندماأ علم بما حدث لهاأأ مع رئيس عملهاأ وهــل سيهدأ أم سيصر ع زواج أبنته ة م مــعتز ويحـــارب الذي يســمى عمر !!!

#إلــــــباأرت_إلثــــــاأمن

__________________--

( بعدما علما الأب بما حــــدث مع إبنتيه !! جلس ع الأربكىه وهو ف حاله م إلحزن وإلشرود التام فنظر لها بتوجس قائلآ )

ـ احمد " يعنى أسامه بيه عمل فيكي كل ده !!

ـ ساره بعيون باكيه " أيوه ولله ة وحضرتك مش صدقتني وقلت لى إن أنا بتبلي عليىه ة

ـ احمد ومط شفتيه بغضب " إممممم وإنتي دلوقت موقفك إايه بقي !!!

ـ ساره بغضب " مش هرجع له طبعآاا ده رافدني م إلشغل وأهني ادام إلموظفين كلهم

ـ احمد بسخريه " طب وكليتك !!

ـ ساره بحزن " هروحها يا بابا عادي

ـ احمد " ومصارفها !! أنا مش هقدر عليها إنتي عارفه ة

ـ ساره بيأس " متقلقش يا بابا أنا هتصرف وهدور ع شغل م جديد

ـ احمد وقام م جلسته " ياأاريت وف أسرع وقت يا مفيش مرواااح للجامعه تاني انا مش هقدر ع مصاريفك إنت وأخوكي انا طالع أناااااام

( وبعد ذهابه بكت ساااره بشده وذهبت لغرفتها باكيه بإلفعل لا تريد إلعو9ده ة إليه مره أخري فهو مصدر إزعاجها ف تىلك إالحيااه ة

*******************

( كان ف غرفته ينزع ملابسه فدلفت إليه ة زوجته وجلست تنظر له فنظر لها ف إلمرأاه ة متوجسآ إيااأه ة فتوجه إليهاأ وهو يفىك راأبطة عنقه قائلآ لها ) !

ـ فهمى " مالك يا نهي !!

ـ نهي بحزن " ليه بتعمل كده ف عمر يا فهمي ليه !!!

ـ فهمى بغضب وتوجه نحو خزانة ملابسه " أنا مش بعمل فيه حاجه يا نهي وإنتي عارفه كده كو9يس !!!

ـ نهى بدموع وقامت م جلستها إليه " أيو9ه بس ليه نحرمه م إلبنت إللي بيحبها ليه يا فهمي حراام عليك

ـ فهمي بغضب " قلت لكم اااالف مره انا مش رافضها أنا رافض أبوها إلنصاب إللي نصب عليا م 15 سنه ة بس ربنا جاب لى حقى ف الأخر مىنه ة وهو بقي زي الشحات مش عارف حتي يصرف ع عياله ة

ـ نهي بحزن " خلاااص جوزهم لبعض ومتخلهاش تشوف والده تاني او يزورها هنا

ـ فهمي " هههههه إبنك مش هيرضي إنت عارف هو طيب بذيااده ة ومش هيهون عليه زعل مراته

ـ نهي بغضب " يعني مفيش حل عجبك !!

ـ فهمي بحب " إنتي إللي عجباني يا قمر

ـ نهي بغضب ونزعت يده م عليها " فهمي مش عليا إلحركات دي انا عايزه إبني يكو9ن مبسوط

ـ فهمي بخبث " إمممم أوك انا موااافق بس ع شرط

ـ نهي بسعااده " قووووو9ل

ـ فهمي بسخريه " أعترف له والدته الله يرحمها ماأتت إزاي

ـ نهي بخوف شديد " إاااااااايه !!! هه ه هناء !!

ـ فهمي " هههههههههههه بإلظبط

ـ نهي بغضب " إنت بتهددني يا فهمي !!

ـ فهمي " اهاأا تماأأأم بهددك ولا تقصري شر ومتجبيش سيرة ساره أحمد عبد إلرحمن دي تااني ؟

( وبإلفعل جلست نهي مره أخري ع الأربكىه حتي لا يخبر زوجها إبنيه بإلحقيقه إلخفيه حتي الأن وكيف ماأتت والدة عمـــر إلحقيقه ة !!!

*************************************************************

( جاء ضوء إلقمر عليه ة وكان جالسآ ينظر للنجووو9م ولا يتحدث يتذكر كيف إعترف بحبيبته ساره بحبه لهاا وو

فلااأأأأأأأش بااأأأأأكــ

؛

ـ عمر بحب " ولله إلعظيم بحبك إنتي ليه مش عايزه تصدقي بس ينفع يعني وقفتنا ف إلشارع كده

ـ ساره بغضب " أنا إللي هصوت وهلم عليك إالناس لو مش بعدت عن طريقي

ـ عمر " طب قولى لى بررضه أجي أقابل باباكي إامتي !!؟

ـ ساره بغضب " ده إنت معندكش م إو99عي بقي

( قاأمت بإلقاه بناحيه أخري مما غضب عمر وذهب ورائها مره ثانيه وأمسكها م ذراعيهااأ وأمسك بيدها وقال لها بغضب )

ـ عمر بغضب وينظرلعيونها " مش عمر فهمي إللي يتزق كده وم بنت تماأأأم !!! إتفضلي إلو9رقه إقرائيهاأ ف إلبيت ولو مش عايزه تقرأيها إنتي حره سلااااااام

( وبإلفعل أخذت منه ة تلىك إلو9رقه ة وذهبت إلي منزلها ودلفت لغرفتها إلصغيره ة وجلست ع فرشهاأا وقامت بفتح تلك إلورقه فإبتسمت عندما قرأت ما بها م كلام م إلقلب بإلفعل لقلب أخىر وكان هذا إلمكتو9ب ف تلىك إلورقه ::::

ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه
لكن لا يبيع قلباً قد هواه عيناكِ جميلہّ جداً وضحكتُكِ فاتنہْ
وقلبيّ يُحبكِ ك سماءّ لا حدودَ لہَا لا تسألني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك
ولا تسألني عن وطني فقد اقمته بين يديك ولا تسألني عن اسمي
فقد نسيته عندما احببتك كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي حبيبي.. أهديتك قلبي وروحي وبين ظلوعي اسكنتك ورسمت معك احلامي و وعــــــودي

""""

( نزلت إلدمو9ع منها رغمآ عنها بعد قرأتها لهذه لكلمات إلقليله ة وإلجميله ة وتأكدت بإلفعل م حبهاأ له أيضآ ودعت ربهاأ بأن يصلح حالهاأا وتتجمع معه ة ف سعاأاده ة و9حـــىب

#إلــــباأرت_إلـــــتاأسع

________________----

( دلـــفت إليه ة وجدته مازال شاردآ ف ضوء إلقمر ودموعه الهادئه ع جنبيه ة تنزل بألم

ذهبت إليه ف حصره وضعت يدها ع كتفيه ة فنظر لها ف حزن ورطبت عليه ة وجلست أمامه ة ف حزن محاوله إخفائها لألامه ة قائله له ة ) ::

نهى " حــبيبي إذيه ة !!

ـ عمر بيأس " عايش

ـ نهى بغضب قليل " وليه لغة إلتشائم دى بس !!

ـ عمر بسخريه ة " أمى لو سمحتى سبينى ف حالي محدش و9لله ة حاسس بيا ومش عاوزك تساعدينى ولا حاجه خلااااص كفايه ة كىده ة

ـ نهى " كفايه إايه !!

ـ عمر وقام م جلسته وتوجه نحو غرفته ة " كفايه ذل بقي أنا راجل مش بىنت وهعرف أعيش بعيد عنكوا وهصرف ع نفسي م فلو9س أمى الله يرحمها إللي سابتهالى بإسمى وهتجوز ساره وهاخدها ونعيش بررره

ـ نهى بغضب " عاوز تسبنى يا عمر !!! عاوز تحرق دم امىك عليك حرااام عليك ولله حرااام بجىد ماشي يا عمر سبني إعمل إللي إنت عاوزه ة بس قلبي وربي غضبانيىن عليك ليوووم إلدين تصبح ع خير

( وبإلفعل توجهت للخارج وهى ف قمة غاضبهاأ من إبنيهاأ وذعرها إلشديد بأنه يرحل ويتركهاأ بعد تعلقها إلشديد بىه !!!

****************************************************

( ف إليو9م إلتالى توجهت نحو إلشركاأت لتتواجد فرصةعمل !! ولكـــن ! يا لهاأ م عدم رحمة وقسوه ةم شهادة تزوير م مدير عملها بسوء خبرتها ف إلعمل وإلحذر م وجودها بأي شركه ة أخــرى

*****

ذهبت لجامعتها فاقدة الأمل لن تتحدث مع أحد وإنتهت إلمحاضره وهى شاردآ بإلفعل حتى رفضت سيرها مع رفاقهاأ ووجدت إلجلوس بمفردها أفضل
حتى وجدت م يضع يده ع يدهاأ برقهةوجلس أمامهاأ مبتسم إيااه بإبتسامتىه ة إلجميله ة وكادت أن تذهب ولــــكىن !! أمسك بها بقوه قائلآ لها )

ـ عمر بغضب هادئ " يا بنتى إلحلااال بلااش إستفزااز وإقعدى أحسن إنتى عرفانى مجنوون وممكن أعمل ااي حاجه ة

ـ ساره بغضب ونزعت يده م عليه ة "إنت عاوزمنى إايه حراام عليك سبنى بقي ف حالي أنا إترفدت م إلشركه ة بسببك

ـ عمر بإندهاش " إاااايــــــــــــــــــــه ة !!

**************************************************

( كان مع رفاقه ة إلسوء يسيرو9ن ف حرم إلجامعه ة قائلآ له أحدى رفاقه ة )

ـ مصطفي " بس إنت نويت ع إايه بقي يا معتز ف حكايةست ساااأره إللي مجننه نص إلكليه دى !!

ـ مهتز بغضب " متجبش سيرتها ع لساانك إنت فاهم

ـ مصطفي بسخريه " ههههههههههه ة إنت هتعملهم علياأ !! انا فاهمك يا معتزعاوز تقرب ساره ليك بأي شكل علشان تبقي ذيها زى كل إللي بيتحدفوا عليك صعبان عليك إنها واحده
محترمه ة ومخلصه ف حب إنساان واحد بس

ـ معتز بحزن" أيو9ه بحبهاأ بحبها فعلآ مش زى أاي بىنت قبلتها ف حياتى قبل كده ساره دى كينونه ة غريبه ة خطفت قلبي م غير ما أحس حبها لعمر مخلينى متسمك بيها أاكتر ، أناأ حبتهاأ لحبهاأ لحبيبها

ـ مصطفي " هههههههههههههههههه ة حلو9 ه دى !! حبتها لحبها لحبيبها !! تصدق تنفع أغنيه ة

ـ معتز بتأنف " أنا إللي غلطان إن حكيت لو9احد ذيىك أصلآاا سلااأأم

ـ مصطفي " معتز معتز إاانت يا بنى

********************************************

ـ إزاااى ده يحصل !!!

( كان هذا صو9ت عمــــر وكان ف قمة غضبه بعد إن قصت عليه ة ساره كل ما حدث لها ف الأيام إلسابقه ة )

ـ ساره بحزن " عمر سبنى ف حالي علشان خاطرى ولله ة انا واحده حياتها بؤس بمعنى أاصح ربناأ مش عايزنا لبعض نعمل إاايه ة طيب نعترض إستغفر الله ةولا نشوف ربناأ كاتب لناأ إايه خير لينا و

ـ فقاطعها عمر بحب " ربناأ عاوزنا لبعض بس إحنا إللي بنعاند عمرى ما دعيت ربناأ إنك لوشر لياآ يبعدنى عىنك بإلعكس دايمآ أقو9ل ف صلااأتى لو9 خير ليااأ يجعلك م نصيبي ولو9 شر !! يبعد إلشر ده ة عىنك ويجعلك م نصيبي ، م كتر ما انا متمسىك بيكى وبعشقك

( فنظرت له ساره بدمو9ع باكيه ة جعلت قلبه ة يرق لهاأ ويمسح لهاأ دمو9عهاأ بأبهاأمه ألتى سالت منها رغمآعنها بحديثه هذا لهاأ قائلآ ف حب لهاأ )

ـ عمر " ليه ة بتعيطى دلو9قت !!! مش بتقو9لى ربناأ مش رايدنا لبعض وإنك مش عوزانى و

ـ ساره و فاجأه ةعانقته ة " لااااا لا متقلش كىده ة و9لله ة بحىبك ومش بحب غيرك وربناأ يعلم ده ، عمر متسبنيش بالله عليك إستحملنى إعمل أاي حاجه بس متسبنيش

ـ عمر بدموع وهويتحسس ع شعرهاأ إلجميل " لو9 ف يوم فكرت أسيبك إعرفي إن رايح لربناأا ومش هبقي ف إلدنيا م الأصل

ـ ساره ببكاء وهى متمسكه به ة بأقصي حد " لااااا لا بعد إلشر عليىك بالله ة عليك مش تقول كىده ة علشااأن خاأطرى يا عمر أنا بحبىك إنت كل حاجه لياأا و9 لله ة إستحملنى زى ما قلىت لك

ـ عمر بحب " مستحملك يا بنتى إلصغيره ة وحبيبتى وكل حاجه لياأ ف إلدنيا وإن شاء الله هنتجمع قريب ف بيت و9احد يا أحلي حاأجه حصلت لى ف حياأأتى

( عانقوا بعض بشـــده ة وتوعدوا بعدم إلفراق مهما كاأأن ولــكن ) !!

ـ هههههههههههه ة إبقي ورينى بقي يا حلو9ه هتشوفي سي عمر بتاعك ده إزااى تاأانى !!!

#إلبارت_العاشر

-------------------

( كاأن ف غرفته ة جالسآا ويشرب قهوته ة ! جائه رساله ة هاأتفيه ة قام بفتح هاتفه ة ثم بعد قليل
ألقي إلهااتف ع فرااشه بغضب تاام قائلآ )

- أحمد بغضب : ولله ة لا وريك يا عمر إلكلب إنت وإلزباله ة إلتانيه مااااشي !!

*****************************

( عاد إلي فيلته ة وكاأن يصفر وسعيد للغايه ة وجد والدته تمر م أمامه ة مندهشه ة م أفعاله ة تلك قائله له )

- نهي : هههههه ة مالك يا و9اأد !! جاي لي بتصفر وحاطط لي إيديك ف جيبك إللي أدامك أعرف ع طول إنك فرحاأن

- عمر بسعاده وأمسك بيدها ورقص معاها تحت ضحكاأت نهي إلمرتفعه : بحبك يا نهي بموووت فيكي يا نهي أحضنيني بقي يا نهي

- نهي : هههههههه ة يا حبيبي ربناأ يكمل فرحتك وسعادتك ع خير بس ليه كل ده

- عمر بغمز لهاأ : هحكي لك يا قمري

*****************************

( عادت إلي منزلها مرة أخرى وقبل فتحها لباب غرفتهاأ وجدت م يضع يده ع شعرهاأ ويشاهدهاأ بعض إلصور إلملتقاه بينها وبين حبيبها وهي ف أحضانه ة ف إلجامعه ة مما أدهشهأأ قائله له ف خوف )

- ساره : إاا اا ايه ده يا بابا !!!

- احمد بغضب تاااام : مش ده سي عمر بتااأعك نايمه ف حضىن ف إلجامعه يا ست هاأنىم ولله ة لا أفضحك وأربيكي م جديد يا ساااااره إلكلب

-ساره ة بألم وصراأح : اااااه و9 لله ة يا بابا ما ف أااي حاجه بيني وبينه إلصوره دي مين جابها لحضرتك

- أحمد بغضب : وده كل إللي هىمك يا زباااله يا واطيه ة أنا إللي غلىطان إللي واثقت ف واحده ذيك ودخلتك جامعه ة وإترفدي م أكبر شركه ف مصر
منىك لله ة يا شيخه جرستيني و

- فقاطعته ساره بغضب : إووووو9 عي بقي حرام علىيك إنت إايه !! بتكرهني كده ليه يا بابا ولله ما عملت أاي حاجه ده عمر حبيبي وزميلي م أيام ثانوي وإبن عدوك إللي بتكره
بس أنا وعمر بنحب بعض و هكون ليه برضاك أو غصب ع اأاااااه

( لم تكتمل حديثها معه ة لأنه جذبها م شعرها مرة أخري وألقاها ف غرفتها وأغلق عليها إلباب حتمآ قائلآ )

- أحمد بغضب : إم ربيتك مبقاااش أنا احمد عبد إلرحمن يا ساره ولسه دورك جاي يا عمر إلكلب إنت وأبوك إتفوووو

*************************************

( قص ع والدته ة كل شئ مما احزن نهي م حديثه هذا لعدم قدرتها ع إكـــتماأل سعادة إبنيهاأ فنظر لها بدهشه قائلآ لها بإسلوب م إلمرح )

ـ عمر " إايه يا نونو سرحانه ف إايه ة

ـ نهى وافاقت م شرودها " ها !! لا أبدآاا يا حبــــيبي مفيىش حاجه ة بس فرحانه لىك

ـ عمر بسعاده " فرحااأأأن !!! قو9لى همووو9ت م إلفرح ساره دى هى سبب سعادتى ف إلدنيا كلها ربناأ يخليها لياأ ويجعلها م نصيبي

ـ نهى بدموع " ياااربــ يا حبيبي

ـ عمر بحنان ,ومسح دموعها بإبهامه " إايه ده !!! إنتى بتعيطى يا نونو !!!

ـ نهى وتحاول رسم إبتسامتها " لا يا حبيبي أبدآاا ده أنا فرحانه لىك وإن شاء االله هتبقي م نصيبك يا حبيب قلبي بس كىل شئ بأوااأن

ـ عمر بتنىهد " ياأأأرب يا أمـــى ياربـــــ

**********************************************************

( عاد إلي منزله سعيد بإلفعل بما فعله ة جلس ع فراشه ساندآ يده إياأه خلف رأسه ة ينظر للأعلي ويدندن بعض الكلمات م طرب قائلآ )

ـ معتز " ههههههه ة أما حتة مقلــــىب يا سي عمر أفندى !!! حاضن ساره ولا همىك لأ وإايه ة !!! ف إلمحاضره طب مش خايف المعيد يشوفك ويصورك هههههههههههههههههه بس أنا المعيد إللي جه ف وقت اللازم وبمجرد بس ان ابوها يشوف بنته وهي ف حضن الأستااذ هيقول إن الله حىق وساعتها بقي أنا إللي أكســـب إلفرصه وأتقدم لها وهتبقي بتااعتي يا سااااره برضاكي او غصب عىنك

***********************************************


قصص حب
تم تسجيل الإعجاب بالصفحة · 7 أغسطس ·

#إلـــباأرت_إلحادى_عــــشر

_____________________----

( مـــساء يو9م جـــديد يطرق ع إلباب أحدهماأأ تفتح له تنظر له بدهشه ة قائله )

ـ علياء " حضرتك تانى !!!

ـ معتز بسخريه " اااهاا حضرتى تانى ممكن أقابل أستاذ أحمد لو سمىحت

ـ علياء بغضب " يا استاذ لو سمحت إبعد عن بنتى حراام عليك هتموت بسببك اقسم بالله ة باباها مش سايبها ف حالها وهى بتحب زميلها مش بتحبك دور ع بنت تانيه إلا بنتى

ـ معتز ببرود " طب حضرتك مش جاوبتيني أستاذ احمد ممكن أقابله لو سمحت

ـ علياء بغضب " يعى مفيش ا

فقاطعهاا زوجها " مـــين يا علياء إللي بيسأل عليا !

ـ علياء " دا م

ـ فقاطعها معتز بسعاده " انا يا استااذ احمد

ـ احمد بعد فتره " اهاأأأأ إتفضل إتفضل

( دلف للداخل البعض ف سرور والأخر ف قلق وخوف ، جلس ع الأربكىه ة واثقآ بنفسه قائلآ )

ـ معتز " عملت لى إايه ف طلبي يا عمى

ـ احمد بإرتباك " اا أ ف ف إلحقيقه ة إنت إنسان هاايل مش تترفض لل لكن

ـ معتز " لكـــن إيه !!

ـ احمد " أنا مش معايا أجهز لبنتى حاليآ

ـ معتز سريعآ " لالا يا عمى متشلش هم كل حاجه عليا و9لله ة أنا ربناأ فاتحها عليا م وسع إلحمد لله مش ناقصني بس غير سااره

ـ علياء بغضب " ودى بنتى ولااازم افرح بيها مع حد بتحبه مش مغصووبه عليه

ـ احمد بغضب " علــــــياء !!!

( فنظرت له ف حصره وقامت م جلستها ثم !!!

ـ معتز ببتسامه " ها يا عمى نقرأ إلفاتحه

ـ احمد بسعاده " أكيـــد

ـ معتز بخبث ونظر له " بسم الله إلرحمن إلرحيم

******************************************

( ف غرفتها غاضبه عندما علمىت بتلك إلزيجه ة )

ـ ساره بغضب متجهآ للباب " إزااااااااي !!! إزاى بـــاباأ يحكىم عليا بإلشكل ده ة إزاى يقرأوا فاتحتى م غير ما ياخدوا حتى موافقتى إزاى يا ماما أنا لاااازم أطلع أنهى المهزله دى بأسرع وقت انا بحب عمر وبس

ــ علياء بحزن " يا بنتى إهدى الله يخليكى أبوكى لو عرف هيسود عشتنا و إن شاء الله مش هتجوزيه ولا حااجه ة

ـ ساره ببكاء " ده حرااااااااااام أقسم بالله ة حراااااااااام بابا ليه بيعمل فيا كده انا لازم بررضه اطلع له مش هسكىت ده مستقبلي انااأ

ـ علياء " ساااره يا سااااااأره ة إستنى بس

***************************************

( بإلفعل توجهت للخارج تحت إنظار والدتها بإلخوف عليها ذهبت نحوه قائله له بغضب)

ـ ساره " إنت إيـــــه يا أخى معندكش دم أنا مش بحبىك ولله ما بحبىك أنا مش بحب غير عمر وبس وأدينى بقولهالك أهو يا بابا أنا مش هتجو9ووووزه ة ومش هتجوز غير إللي قلبي يختاره وبس وإتفضل م هنا م غير مضطرود ده إسمه جواز بلإكرااه وانا مش هسمح بكىده ة أبدآاا إتفضل بقو999لىك

ـ احمد بغضب " بـــــنت إتلمى بقو99لىك إظااهر مفيش أااى إحترررام لوجودى وإللي إسمه عمر ده إنسيه خاااالص أنا خلاااص قرأت فاتحتك ع معتز بيه

ـ ساره بغضب " معتز بيه !!!!! اوام خليته بيه وكمىان قرأت فاتحتى ولله يا بابا ربنا ما هيسيبك

( توجه إليها وصفعها ع وجهها بشده ة فنظرت إليه متألمه م تلك إلصفعه تحت إبتسامة معتز لهاأ وتحت حزن ودموع والدتها حتى أرتمت مغشيآ عليهاأ مما أفزعت والدتها و وو

*************************************************************

( ف إليوم إلتالي بحث عنها ف كل مكان ف حرم إلجامعه حتي سأل رفاقهاأ عليها لا أحد يعلم شئ عنها مما ذاد توتره أكثر حتى وجد م ينادى عليه و )

ـ معتز ببتسامه ة خبث " مش هتلاقيهاأ

ـ عمر بغضب " هى مين دى !!!

ـ معتز ببرود " إللي بدور عليها أصلها ف إلممستشفي

ـ عمر بخوووف شديىد وأمسكه م ياقتة " عملت إيه فيها فين سااااره ة إنطىق

ـ معتز ونزع يده م عليه بغضب " نزل إيدك وإتلم ساره خلاااص بقت خطيبتى وقرأت فاتحتى عليها إمبارح ولما عرفت أغمى عليها م إلفرحه ة وودوها إلمستشفي ة بقت ف تحسن ومش عاوزه تشو9فك تاانى وبتقولىك إطلع م حياتهاأأ

ـ عمر بصدمه باالغه ة " إيـــــه ة !!! لا لالالا ساره عمرها ما تقول كده ساره دي بتعشقني وانا بحبها

ـ معتز بخبث وأخرج مسجل صو9تي صغير م جبيه ة " سبني يا عمر أنا مش بحبىك أنا كىنت بكذب عليك طول إلفتره إللي فاتت دى أنا بحب معتز أنا بس كنت واخداك أتباها بيك أدام صحابي مش أكتىر وأغمى عليا إلنهار ده ة م فرحتى بمعتز وكنىت متفقه معاه ع كل حاجه علشان أخرج م حياتك وبقولهالىك لأخر مره إنساااأنى ، ســـــاأره

ـ معتز بخبث " هاا إايه رأيىك بقي ف إللي سمعته ده ة !!!

( لا يعرف لماذا ؟ توقفت عقارب إلساعه ف تلىك إلو9قت لا يصدق بأن حبيبته وحب عمره ة كاأنت تكذب عليه كل هذه إلفتره ة شئ بداخله يمنع تلك الأفكااأر إلسئيه ولكن إستمع لصو9تهاأ حقآ فهو يعرفه تمامآاا فصو9تها يشبها بتغريد إلعصافير

ولكــــــن !!!!

قصص حب
تم تسجيل الإعجاب بالصفحة · 7 أغسطس ·

#إلـــــباأرت_إلثـــانى_عـــشر

__________________------

( كـــاأنت نائمه ع فراشها ف تلىك إلمستشفي ودموعها منهوره ع جانبيها وكانت جالسه بجانبها والدتها تدعو لها بأن يشفي إبنتيها
نظرت لوالدتها بحزن قائله لها بصو9ت ضعيف )

ـ ساره بضعف " ماما !!

ـ علياء سريعآ " أيو9ه يا حبيبة قلىب ماما ؟

ـ ساره بدمو9ع " عاوزه عمر أبوس إيديك عايزه أشووفه ة قبىل ما أمو9ت

ـ علياء ببكاء " بعد إلشر عليكي يا حبيبتي بعد إلشر متقوليش كده إنتي إتحسنتي خاالص إلحمد لله وهترجعي معايا إلبيت

ـ ساره بغضب قليل " مش عاوزه انا عاوزة افضل هنا ، هنا أريح لى صدقيني أنا بس عايزه اشوف عمر بأاي شكىل

ـ علياء " اايوه يا حبيبتي بس ا

ـ بس هو مش عاوز يشوفىك

( كان هذا صوت مصدر إزعاجها إلثاني معتز وأخذ كرسي وجلس بجانبها ببرود قائلآ لها بحب )

ـ معتز " عامله إايه يا حبيبتي

ـ ساره بغضب " أنا مش حبيبتك أنا حبيبة عمـــر بس

ـ معتز محاولآ إصتناعه إلهدوء " عمر خلاااص سااااافر

ـ ساره بإندهاش " إااايــــــه ة !!!

ـ معتز " أيو9ه ة سافر مع باباه ة إنجلترا تقريبآ أو بلد م دول أوروبا وخلااص ده إللي عرفته بعد ما عرفت نه خطىب بنت واحد صاحب باباه ف إلبيزنس وكىده ة ولما لاقاكى رميتى طوبته ة و اا إحم وافقتى علياأ

ـ ساره بغضب وإنهياار " كذاااااااااااااااب كــــذااأب أنا مش وافقت عليك انا بحب عمر انا عاوزه عمر عمر مخطبش حد عمر مش هيتجوز حد غيري إنت مجنووون إطلع برره انا بكرهك إطلع برررررررررررررررررره بررررره انا عاوزه عمر عاوزه عمــــــــــــــــــر

ـ علياء بخوف " سااره إهدى يا ساااأره ة يا دكتور حد يلحقناااأ بنتى هتمووو9ت

( وبإلفعل جائوا الأطباء ع صوت بكائها وأعطول لساأره ة حقنه مهدئه لتذهب ف نوم عميق ولكن كان أخر كلماأتها التى تترد ع لسانها """

ـ عاوزه عمـــــر

**************************************************************

( عاد لمنزله حزين هذه إلمره ة ودخل غرفته ة ونام ع فراشه ة وبكى بإلفعل مما سمعته والدته ودخلىت عليه ة وفزعت م بكائه ولضعفه بهذا إلشكل ولآول مررره ة تشاهد هكذا
ورطبت عليه قائله )

ـ نهى " عمــــر !!!!! مالىك يا حبيبي ف إاايـــــه ة ؟

ـ عمر بدموع " إتخطبت يا أمى

نهى بإندهاش " هى مين يا عمــر ؟

ـ عمر " ساااره ة ! ساره يا ماما طلعت مبتحبنيش كانت وخدانى تتباها بياأ أدام صحابها ف إلكليه ة وبس لكــن هى !!! محبتنيش وإتخطبت للكلىب معتز

ـ نهى بإندهاش تـــام " إاااايـــه ة !! لا لالا يا عمر لا يا بنى ده كلام ميدخلش إلعقل

ـ عمر وقام م جلسته ف حصره ودموعها مازالت ع جنبيه ة " لا حصل يا أمى واانا سمعتها بودانى وهى بتقول إنها مش بتحبني ههههههه وإنها كانت بتتفشخر بيا بس أدام زمايلها بس أنا غلــطاأن ، ولله أنا غلطاىن !! غلطان لما حبتها بجـــد وصدقت حبها لياأ بدو99ن أي مقابل مش زي أأي بنت تانيه عرفتها ف حيااتي بس ولله ولله لهندمهاأأ ع كل لحظه حلوه عاشتها معايا وحياة حبي ليها إللي هيفضل للأسف ف قلبي لهخليها تيجى لى رااكعه ::: أمـــى

ـ نهى بحزن " نعم يا حبيبي

ـ عمر بصرامه " أنا عاوز أتجو9ز فريده ة

ـ نهى " فريده مين

ـ عمر بحزم أكثر " فريده بنت جلال بيه ة إلرفاعى صاحب بابا ف إلشركه إللي بابا كان هيمو9ت ويجوزهالي وانا رافضها علشان خا !!! علشان إلندله ساره ة

ـ نهى بإندهاش " يا بنى بلاش إلشيطان يسيطر عليك ف لحظة غضـــىب بلاااأأش ولله ساره بتحبك انا حاسه بكده و

فقاطعها عمر بغضب " متجبليش سيرتها حاولى تنساهالي ونبي يا أمى نسهااألي أنا خلاااااص كرهت حاجه إسمها حــىب أناأ هعيش بقي لنفسي وبس وزى ما دماغى توديني ولااازم أحرق قلبها ههه ة ده إذا كان ف دماغها أنا اصلآ !! وهتجوز فريده ة أخر الشهر ده ة وده قراار نهائي وبلغي بابا إن هرو9ح أتقدم لها بعد يومين بإلكتير

ـ نهى بإندهاش " إااايـــــــــــــــــه ة !!

************************************************************

( عادت لمنزلها م جديد ف يأس تام كل محاولاتهاأأ إنتهت بإلفشل رفدهاأ م عملهاأأ بعدهاأأ عن حبـــيب عمرهاأأ خطبتها لرجل لا يعرف معنى إلرحمه ة
كل هذااأأ لا تستطيع أن تتحمله فتاه رقيقه مثلهااأأ ولكــن
هذا هو إلقدر !!

دلفت لغرفتها بمساعدة والدتهاأأأ ع نزع ملابسهاأأ وجلست ع فراشها بإرهاق وإلدموع لا تفارقها فنظرت لها والدتها ف حصره قائله لها ) ""

ـ علياء " ساره ة !! حبــيبتى حمد لله ة ع سلامىتك

ـ ساره شارددآ " مش عايزاها إلسلامه دى عايزه اأموووت

ـ علياء ببكاء " يا بنتى أبوس إيديكى بلاااأش إلكلام ده حراام عليكى ربنا ما يحرمنى مىنك أبدآاا

ـ ساره ببكاء " عمــر سا فر يا أمى سافر قبل ما يعرف إلحقيقه ة وبطلبه مش بيرد علياأأ أكيد إلندل معتز قاله حاجه ة عليا كرهنى فيه ة !! بس إللي أعرفه إن إللي بيحب حد بيسمع له حتى ع الأقل يعنى ، عمــر محبنيش يا ماما هو بس حب حبي ليــه بس هو محبــنيش

( فدخلت ف نوبة بكاء جديده ة وجلست والدتها بجانبها تسمح لها دمو9عهاأ وأخذتها بين أحضانهاا قائله لها )

علياء بدموع " بكــره محدش هيبقي احسن مىنك وإبقي قولى ماما قالت وعمــر إنسيه وهو لو9 بيحبك هيرجع لىك وكاأن هيسمع لىك فوضي أمرك لله ة

ـ ساره ببكاء " تعــــبىت يا أمى تعبت تعبت بجد انا عايزه عمــر مش مشكله ميحبنيش بس انا بحبه ة

ـ علياء ببكاء " معتز هيعوضىك

ـ ساره بغضب وزهول أيضآ " مبحبووووش ولو مات أدامى علشانى عمرى ما هحن له أبدآااا أبدآاا يا أمى يعنى خلااااص إتحكم علياأ بمعتز ده ة وعمـــر حبيب قلبي راااح معدتش هشوفه تانى بس ع فكره هو هيوحشنى

ـ علياء ببكاء " بــس بس يا ساره بس يا حبيبتى إنتى مش طبيعيه ومش عارفه إنتى بتقولى إايه فوقى يا حبيبتى فووو9قي

ـ ساره بزهول ودموعها مازالت بهاأ " هيوحشنى ولله ة هيو9حشنى خفة دمه إبتسامته جماله حبه لياأأأ هو محبنيش بس أنا حبــــيته ة بس قالي قبل كده ، إنتى مش أول حب ف حياتى بس إنتى إلحب إلحقيقي ف حياااتى ولله يا ماما قالى كىده ة ولله ة يبقي بيكذب عليا كل ده ة !!! لالا لالا مش معقول مش ممكن

ـ علياء ببكاء " ربنا يعوضك خير يا حبيبتى ى وينتقم م أاى حد كان بيلعب بمشاعرك

ـ ساره ومازالت ع حالتها " عاوزه ربنا يعــوضني بيه و برضــه ة هفضل أحــــبه ة علشان هو عمــــــر هو9 حــبيبي وبــس

***************************************************

وهــــذا هـــو إلقــــــدر !!!! لا نــعلم أيـــــــــن و9مـــتى نلتــقي بمـــن نحب !!!

و9 لـــكىن نخـــــــشي إلبـــــــعد عنــــــهم عنـــــدماأأ نجــــــدهم



#إلـــــباأرت_إلــــثالث_عـــــشر

___________________-----

( دلـــف إليه ة بحزم قاااطع مما إندهش والده م مجيئه ف هذا إلوقت قائلآ له ة )

ـ فهمى " عمـــر !!! إاايـــه إللي جابىك إلشركــه ة دلو9قت مامتىك بخير

ـ عمر بحزم " بـــا با

ـ فهمى " نــعم !!

عمر بتماألك أعاصبه " أناأ عايزه أخــطىب

ـ فهمى بسخريه " هههههههههه ة يعني جاى لى إلشركه دلوقت وتدخل فاجأه علشان تقولى عاوز أخطب !! إممم ساره برضه صح طب انا مش موافق يا عمر و

ـ فقاطعه عمــر " لا مش ساره ة

ـ فهمى مستفهمآ " مش ســاره ة !! أمال مين هههه ة إوعى تكون حطيت عينىك ع أمهاأ

، عمر بحزن وصوت منقطع " عاوز أخطب ف فف فريده إلرفاعى

ـ فهمى بإندهاش " فريــده ة !! بنت جلال صاحبى

ـ عمر بحزن " أيــو9ه ة

ـ فهمى " عمر إنت شارب حاجه ة

ـ عمر بضيق " بابا هتجوزهالي ولا لأ

ـ فهمى " أفهم طيب مره واحده كده قامت ف دماغىك إنك تتجوزها طب ليه ة !!

ـ عمر " عع عل عع علشاأأن إكتشفت إن بــحبهاأأ أو بمعنى أصح تلىيق عليا

ـ فهمى ومط شفتيه " إممممم لا واضح إنىك شارب م إلمعيار إلتقيل

ـ عمر بغضب " بابا هتجوزهالي ولا لأ

ـ فهمى بهدو9ء " خلاااأص إللي إنت عاوزه ة بس مترجعش تقولى أنا غصبتك ع حاجه ة ومعرفش لحىد دلوقت إللي حصل بينك وبين ساره ة وفين إلحب إلي ما بنكو9ا هاا

ـ عمر بحزن ودموع محاولآ إختفائهاأ إياه " ساره ماتت

ـ فهمى بإندهاش " إاايـــــــه ة !!!

ـ عمر بدموع " ساره ماتت بإلنسبه لى يا بابا ، وأرجو9ك متسألنيش ليه مش ده إللي حضرتك عاوزه إن مش أتجوزها وأبعد عنها وأدينى نفذت رغبة حضرىتك أهو9وو

ـ فهمى " مممممم خلاص إللي يريحىك أهم حاجه إنىك بعت عن بنت احمد عبد إلرحمن

ـ عمر بألم " هى إللي بعدت

ـ فهمى " تغور ف داهيه ة عرفت إنها كانت بتتسلي بيىك مش اكتر دى بنت لعيبه ة يا بنى وانا هعوضك وهجبلىك أحلي فيلا ف مصر وهسفرك شهر إلعسل ع حسابي وهغير لىك عربيتىك وكل إللي إنت عاوزه ة ده إنت إبنى إلوحيد يا واد

( فعانقه بشده مما نزل دموع عمــر ع كتف والده ة ويتذكر كل لحظه محبوو9بته ساره ة وقال ف ذهنىه )

ـ عمر " إنتى إلسبـــــب وإختارتى إلبعــد مـش أناأ

****************************************************************

( مرت الأيااام وف يو9م كانت جالسه تبكى بإلفعل تتذكر أيامها معه ة كم إشتاقت إليه ة حقآ تشتاق لعطره تشتاق لروحه لحبه لها
تعشقه بإلفعل ، ولكـــن إلشيطان جاء لها وهى جالسه ف شرفتها يعطى لها شئ ما لا تنظر ما بيده ة ونظرت ف جهة أخرى فجلس أمامها قائلآ لها ف برود مصتنع )

ـ معتز " ساره انــاأ بحبىك ، وعز جلالة إلله بحبىك ما بضحك عليكى أنا بس عاوزك تفهمينى ولو لمره واحده !!! عمر مبيحبكيش و

ـ فقاطعته ساره بغضب " إخــــــرررس عمر طو9ل عمره بيحبنى وانا بحبىه إنت إللي فرقتنا عن بعض منك لله ة

ـ معتز بغضب " مااااااااااااشي يا عاشقه هاانم بيحبك وانا فرقتكوا عن بعض ولو كان بيحبك بقي فعلآ كان صدق عليىكي حااجه ة !!! ولا يتأكد الأول ؟

( نظرت له وتوقف إلحديث لديها لا تعرف بماذا تقول له ة فابإلفعل خاب عمر ظنونهااأ حقآ
فنظرت ف جهة أخرى والدمووع منهمره عليها فوجدت م يمد يده ة بين يديها وأعطى له شئ و )

ـ معتز ببتسامة إنتصااأر " دى دعوة فرح عمـــر ع فريده بنت جلال بيــه ة إلرفااعى يو9م إلخمــيس إللي جااأى ، سلااأأأأم

( نظرت لتلك إلدعوه غير مصدقه ة جلست تبكى بحرقه بإلفعل قائله ف ذهنها )

ـ ساره " لاااا لأااااااااا لااااا عمــر !!! عمر يتجوز غيري عمر خلااااأص راح منـــى و9 لله ما حبيت غيرىك يا عمر فين وعودك لياأأا وإنىك هتفضل جنبي فيــن يااأربــ أرحمــنى م إللي أنا فيىه ده ة ياأأأأأربــ منىك لله يا عمر منىك لله لالا لأاا هو ملوش ذنب معتز !!! معتز إلكلب هو إلسبب ، طط طب ليه عمر مش صدقه وجه يسألنى بنفسه !!! ههه علشان محبكيش يا ساره كلهم زى بعض كلهم زى بعـــــــض

( فدلفت إليها والدتها ووجدتها ف تلىك إلنوبه م إلبكاء ووجدت تلىك إلدعوه بين يدهاأ فإندهشت بإلفعل ونظرت لأبنتيها بألم وأخذتها بين أحضانهاأأ ورطبت ع شعرهاأأ بلمسات أمومه ة قائله لها )

ـ علياء بحزن " متـــعيطيش يا سااره ة محدش يستاهل دمو9عىك يا حبيبتى بكره يندم منه لله زى ما حرق قلبىك و

ـ فقاطعتها ساره ببكاء " لأاا لااا يا ماما متدعيش عليه ة إدعى ع معتز هو إلسبب ولله يا ماما عمر بيحبنى ولله بيحبنى أنا ووممكن يكون حكاية إلفرح دى لعبه قذره م الاااعيبه انا هروو9ح بنفسي يوم لخميس للي جاى إلقاعه دى ومش هلاقي عمـــر إلعريس مش هلاقيه هو ولله يا ماما صدقينى

ـ علياء وأخذتها بين أحضانهاأأ بحزن " معدتش تفرق يا ساااره ة إنسيه يا بنتى وعيشي حيااتىك

ـ ساره بحزم وبكاء " بررضه عمــر متجوزسش وبيحبنى أنااا وانا بنفسي هفكرك كده يو9م إلخميس للي جااى عمــر بيحبني أنـــاأأ

*****************************************************************

( جاء إليو9م إلمشؤم ع كل م عمــر وسااره ة وكان يرتدى بدلته إلسوداء وكان أنيق بإلفعل بهاأأ وسيـــم وجميل للغايه ة يرتديها وإلدمو9ع لا تفارقه ة وكان رفاقه يحاوطونه ة محاولآ إخراجه م تلىك إلحاااله ة ولكــنىه شاردآ فيهاأأ فدلفت إليه ة والدته ة وخرج رفاقه بعد إعلان والدته بأنها تريده بمفرده ة دقائق
ذهبت له ة قبلته م جنبيه ة تتحسس حانبيه ة ف دموع منكسره قائله له )

ـ نهى " شكىلك زى إلقمر يا حبيب قلبي بإلبدله ة ولله ة عشت وشفتىك عريس يا أحلي عمـــر ف إلدنـــياأأ

ـ عمر بدموع " أمى أنا لســه بحىب ساره ة

ـ نهى بألم " عااآرفه ة ومعرفش ليـــــه ة إنت عملت ف نفىسك كده ة

ـ عمر بغضب " كنت لااازم اكسرها زي ما كسرتني لاااازم منها لله ة دمرت حيااتي بس بب بس بحبهااأأ ولله يا ماما بحبها وحبتها بجـــىد

ـ نهى وجلست بجانبه ورطبت عليه بحنان " عااأرفه ة ، ربنــاأأ ينتقم م إللي ظلىمك وعشمىك ف حبه ليىك ده إاانت ألف بنت تتمناك وهى إللي خسرانه مش إنت وفريده بنت طيبه وأمورة ومثقفه وبتحبك

ـ عمر بدموع " وانا بحب ساااره ة

ـ نهى " هتنساها ، هتنساها يا عمــر

ـ عمر بسخريه ة " مفتكرش يا ماما ده جزء منى

ـ نهى " ربنا يصلىح حالىك ويهديك للخــير ، يالله ة إرفد وشى إلعثل ده ة وأخرج لعروستىك وللناس كلهم مستنينىك يا عريس

ـ عمر بحزن " أمى أنا حاسس إن إتسرعت حاسس إن ف حاجه غلىط ف إلمو9ضوع

ـ نهى بتنهد " إلندم مش باينه له فايده دلو9قت يا عمر وحاول تحب فريده وهتحبها لإنها جمــيلىه ة وبتحبك

ـ عمر " مقدرش أحبها ولا هحبهاأأ

ـ نهى " إتأقلم معاها وإنت إللي إخترتها محدش غصبك وإفتكر ملامى ده كو9يس

ـ عمر بدموع وألم " منىك لله يا ساااره ة مىنك لله ة ربناأأ يجيب حق حبي ليكى غاالي ياا !!!! يا حب إلحقيقي ف حـــيااأتى

ـ نهى بحزن " يالله يا حبيبي

***********************************************

( بإلفعل توجه نحو عروسته ة التى إختارهاأأ إنتقامآ لحبيبته ة أو !! معشو9قته ة وكانت إلعروس سعيده بتلىك إلزيجه ة لأنها تحبه بإلفعل منذ طفولتهاأأ ولكــىن هو لا يحبهاأأ ع الإطلاق ولا سوف يحبها
مسك بذراعيها بين ذراعيه ة وحاول إلتمااسك أمام إلجميع وعدم نزو9ل دمو9عه ة أمام أحــد ويتذكر حبيبته ساره هى التى تمسك بيده ة ويتساير معاها ف أمو99ر عديىده ة بإلفعل
ذهب لسيارة إلزفاف وإنتقل إلجميع إلي الفندق الذي سيقيم به إلحفل وبعــد جلوسه ة ع كو9شة إلزفاف وكان ف أشد إلحزن بداخله لا يعرف !!! لماذا تــسرع ف أخذ هذا إلقرار هل إنتقامآ م ساره بإلفعل !!! أم لنفسه ة ولحيـــاأاته ة مستقبلآ والعيش مع زوجه لا يحبهاأأ ولا يعطى لها حقو9قهاأا
كاأن شاردآ حتى نظر أمامه فاجأآ وو جــــد !!!!

***********

#إلـــــباأرت_إلرابــع_عشــر

_________________-----

( نظر أمامه ة واجدهاأأ تظر له م بعــيىد وإلدمو9ع منهمره ع جنبيهاأأ لا أعرف كيف أوصف لكىم مشهد م أشد إلمشاهد ألمآ فهو زواج حبـــــيب لفتاه أخــري غير حبيبته ة
بكت بإلفعل وهو أيضآااا لا يعلم مذا يفعل !!! يذهب إليهاأأ يعلم منها ما حدث لكـــل هذا
لماذا جاءت إليو9م وتبكى وهى لا تحــــبىه ة !!!

كانت كل هذه الأفكار تراوده بكى بداخله شعر بأن هذا تخيل لا أكثر ولكـــن ذهبت م أماامه سريعآاا وع جنبيهاأأ دمو9عهاااأ لا تصدق كل هذاا وذهبت إلي والدتهااأ وعانقتها وبكت بشده ف أحضانهاأأأ قائله لها )

ـ ساره ة ببكاء " عمــر إتجو9ز يا ماما عمر إتجوززززز

ـ علياء ببكاء " بس يا حبيبتى بس متعيطيش و9 لله ما يستاهلىك ربنا يعوضىك خير يا حبيبتى يالله ة يالله ة يا ساره ة

( كادت أن تذهب ولكنها نظرت للخلف مره اخري ف ألم وحصره أيضآااا وذهبت مع والدتها ف قلىب مجرو9وووح وعقل توقف عن إلتفكير !!!

******************************************

( كان إلحال لديه ة لا يقل مثل ساره ة يفكر وبشده بها !! لماذا جاءت إليو9م هل بإلفعل تسرع هل هذه كانت تخيلاات مىنه ة ! هل ضحى بحبىه وبمحبووتىه بتلىك إلسهو9له ة هل لا يراها مره أخررى وصدق حديث كاذب بدون أدله حقآاا و !!!
أفاق م شرو9ده ة ع صوت يقول بأنه ة يريد إلعريس والعروس يتواجدون ع مسرح إلحفل ليرقصوا ساويآاا ع موسيقي هادئه ة رومانسيه ة مليئه بألحان إلحب
ذهب رغمآ عنه ة أمسك بوسطهاأأ أمسكت بعنقه ة تعلقت به بشده ة فأنها تشتاق لتىلك إللحظه ة حقآاا
تخيل بأنه يرقص مع حبـــيبته ساره ة يمنع إلدموع أن تنزل بشده ة يتذكر أيامه ة معاهاأأ يتذكر بأنه كم تمنى تلىك إللحظه معاها فقط وليس مع فتاه أخري !!!

إنتهى إلحفل وودع إلمعازيم إلعريس والعروس وذهبوا إلي إلمطار ليقضوا شهر عسل تحت إشراف والده بجمع كل الأشياء وتكلفه ة منه ة وهديه منه أيضآ لهماأأ لسفرهم لأحدى إلدو9ل الو9روبيه ة
وصلــو9ا إلي إلجناح إلذين يقيمون فيه خلال هذا إلشهر وقفوا أمام إلبااب نظرت فريده لعــمر وجدته شاردآاا لا يريد إلدخو9ل بهاأأ لا يرغب فيها ع الإطلاااأق إشارت بيده أمامه مما أفاق م شروده ة قائلآ لها )

ـ عمر بتأنف " إايــه ة نعم !!

ـ فريده ة بإندهاش " مفيش يا عمــر إنت بس سرحان ف إايه ة !!

ـ عمر " لالا لا أبدآ مش سرحان ولا حااجه ، إتفضلي إدخلي ى

ـ فريده ة بمرح ليس أكثر " طط طب مش هتشلنى زى ما بيعملوا اى عريس و عروسه ة ليلة فرحهم

ـ عمر بسخريه " لا ولله ة ملىيش ف إلجو ده ة إدخلي بقي

( نظرت له ولن تعلق أغلق إلباب حتمآا نزع جاكت بدلته ة قائلآ لها )

ـ عمر " فريده عاوز أتكلم معاكى

ـ فريده بخجل " إإإ إ ا إتفضل يا عمــــر

ـ عمر " إقعدى الأول

ـ فريده وقد جلست " أيو9 ه !!!

ـ عمر بتنهد " منكرش إنىك إنسانه ة جمــــيلىه ومثقفه ومحترمه ووو !! وو بتحبينى

ـ فريده برقه وخجل " وبمو9ت فيىك كمان

ـ عمر " عاأرف بب بس بس !! بب بس انا اا انا

ـ فريده ة " عمــر إنت إايه قو99ل

ـ عمر بحزم " مش بحبىك

ـ فريده ة " عارفه ة

ـ عمر بإندهاش " إايه ة !! تعرفي تت تعرفي إزاى !!

ـ فريده بهدوء وقامت م جلستها ممسكها بفستانها " عارفه ىنك مش بتحبني يا عمر وبتحب سااره ة عبد إلرحمن وإنىك إتجوزتنى عند فيها مش أكىتر

ـ عمر بإندهاش تام " إاايــه ة !! إنتى عرفتى إزاااى كل ده ة !

ـ فريده بدموع " إنت إلحب إلوحيد و الأول ف حياتى يا عمر بحبك م وانا عندى 13 سنه لما كنت باجى ألعب معاك وإحنا صغيرين ههههه وطبعآ انا كنت بإلنسبه لىك زى ااى بنت تعرفها فتره وخلاااص بس انا حبىيتك فعلآ وطبعآ إللي بيحب حد بيحاول يعرف أخباره مش تجسس أبدآااا ولله ة بس إطمأنان عليه إشتياق ليه وطبعآ عرفت إنىك بتحب بنت إسمها ساره ة طبعآاا قلىت هى واحده عادى وهتطلع م حياته هههه بس بعد كده إتأكد م حبىك فعلآ ليها وإنىك بتحبها بجد ، طبعآاا أنا إنهرت بس عادى و9لله ة كفايه إن بحىبك وأتمنيت لىك إلسعاده وعرفت برضه بإن ف خلاااف حصل بينكم بس إايه هو معرفش !!! صدقنى مكنش قصدى اتطفل بس ولله إللي بيحب حد بيعمل أكتر م كده
ولما عرفت إنك متقدم لى مصتقدتش وكنت هطير م إلفرحه ة بس حسبتها صح عاوزنى لرغبه ف دماغك إنىك تنتقم منها لكــن إنت !!! مبتحبنيش ولا هتحبني يا عمر إنت بتحب سااره وبس

( إندهش عندما إستمع لحديثهاا هل كانت تحب كل هذا إلحب وراء تلىك السنوات !!! هل ظلمها بتلىك إلزيجه ة أم ظلم نفسه وظلم حبيببته ساره ة !!!
ذهب إليها ورفع ذقنها بيده ة ومسح دمو9عها بإبهامه مبتسمآ إياها قائلآ لها ) !!

ـ عمر " إنتى إنسانه جميله ة فعلآا وأاى رااجل ف إلدنيا يتمنااكي بس للأسف إلراجل ده مش أناأ

ـ فريده بحزن " عاأرفه ة

ـ عمر " ولله يا فريده ما اقصد أخرب لىك حياتك أا و او احطك ف حاجه ملكيش ذنب فيها أاانا اا نا انا بس ا

ـفقاطعته فريده بوضع يدها ع فمه ة " متكمــلىش !! انا مش مهم عندى تحبنى ولا لأ كفايه إن بحىبك يا عمــر وأاى قراار هتاخده أنا موافقه عليه ة

( فنظر له مندهشآ ! هل تحبه منذ تلىك إلسنوااات ! هل ظلم فتاه أخرى بغير ذنــب فنظر لها بخجل قائلآ لها )
ـ عمر " فف ف فريده ة أاانا أسف

ـ فريده بألم " متتأسفش يا عمــــر وزى ما قلىت لك ااى قرار هتاخده انا موافقه عليه ة كفايه اعيش معاك ليوم واحد بس عندي بإلدنيا كلها

ـ عمر بحزن وندم " ه ه ه هه هنعيش مع بعض فتره وبعد كىده نشوف هنعمل إاايــه ة وأأى حاجه عاوزاها هعملهالك يا فريده بس انا للأسف بحب ساااره وبس ومش متخيل حد تاني ف حياتي غيرها وللأسف جه إنتقامي منها فيكي إنتي يا فريده ة م ير قصد

ـ فريده ة بموع " عع عادى يا عمر قلىت لك كفايه انا بحبىك وااى قرار هتاخده موافقه عليه عن إذنــك

( فدلفت إلي إلحمام لتنزع فستانها الأبيض التى كانت فيه ملكه بإلفعل وبكت بشــــده ة ع قدرهاأأ هذااأأ و9 لكنــها تحبه ة !!! لذلك تستطيع إلوقو9ف بجانبه ة حتى إذا لم يكن هو يحبها !!

جلس ع فراشه ة ينزع ملابسه ة ف ندم وأالم أيضآاا بأنه ظلم فتاه أخرى بغير ذنب كل ذنبهاأ بأنها أحبــــتىه ة فقط لا غير !! وتذكر ساره ة ودمع رغمآ عنه ة دعى ربه ة بأن يفىك كربه ة ووو

*********************************************

#إلبارت_إلخامس_عشر

--_____________________---

( خرجت فريده م إلمرحاض وذهبت لفراشها لكي تناأم وجدت م ينادي بإسمها إلتفتت إليه مما أتي شعرها إلجميل بطريقه جاذبها إلي جانبيها
فأبتسم لها وذهب لهاأ قائلآ )

- عمر " فريده إنتي هتنامي هنا وأنا هنام ع إلشازلونج ده ة ولو مش عايزه ة ممكن أناأم ف إلحمام و

- فقطاعته فريده ة " لا يا عمر وانا ميرضنيش نام عادي جنبي ههههه متخافش أنا لا بتقلب ولا بعمل أي قلق

- عمر " ههههههه لا ولله ما ع كده بس يعني علشان تنامي ع رأاحتىك

- فريده ببتسامه هادئه " تسلم بس أنا مش هضايق ولو مش عاوز تنام ع إلسرير ع راحىتك إانت ؛ تصبح ع خير

( فنظر لها لتىلك إلفتاه الغريبه !! فابلفعل تحبه لهذه إلدرجه ة هل تقبل إلذل م أجله
ف يا ع حياه تأخذ أكثر مما تعطي وي ع بشر يحبو9ن أشخاص يريدون أشخاص أخري ف حياتهم !!

ذهبت لفراشها وإعتدلت ف نومهاأ ولكن دموعها تنسال ع جنبيهاأ بهدوء ودعت ربهاأ بأن يفىك كربها

عنده كان إلحال مثلها تمامآا أخذ يفكر بهاأ ما ذا تعمل الأن ! هل تفكر فيه ة! هل كذبت عليه أم !!
نظر مره أخيره لفريده ة وجدهاأ تبكي دون صو9ت تألم م تلىك إلمشهد حاول إلنوم ولكن بدأ بإلفشل
ندم ع ما فعله بتلك الفتاه إلرقيقه بإلفعل ودعي ربه أيضآ بأن يصلح حالهما ويحفظ حبيبته ساره

***********************

عند ساره كانت تبكي بشده ة وأالم كانت تنظر لصورته التي كانت بيدها تنظر له بحب قائله ف ذهنها ) "

- ساره ببكاء " ليه يا عمر !! ليه ة تعمل فيا كده ؛ ليه تشمت واحد زي معتز ده ف حبنا ! ليه صدقت عليا كلاام مش قلته
ده انا حبيىتك وربنا يعلم بحبك قد إايه بس عارف هفضل برضه أاحبىك ومش هحب غيرك يا عمر وانا إللي هنفذ وعودي معاك وهطلع أحسن منك يا احلي ملااك ف عمرى !!

( قبلت ما بيدها وأخذت صورته بين أحضانها وبكت بشده ودعت ربها بأن يحفظه ويحميه )

************************

( أشرقت شمس إلصباح ع غرفتهما فتح عينيه ولكن ناأم قليلآ وحلم بهاأ أيضآا
جائته ف الحلم حزينه ة تريده بشده ولكن لا تستطيع إلوصو9ل إاليه !! جاء ليذهب لهاأ وجد م يمنعه وبشده إلتفت ليعرف ما هذا إلشخص الذي يريد منعهما عن بعض
ولكن ! إستقيظ ع اللحظه الأخيره ع صوت تغريد إلعصافير الذي يذكره بصوت محبوبته ساره

إستيقظ ودلف إلي إلمرحاض ولكن نظر إلي فريده التي كانت نائمه ة ودموعها بجانبها تسيل م عينيهاأ نظر لهاأ ف ألم ودخل إلمرحاض وأخذ حمامآ دافئ وأغتسل بغضب ع ما فعله بنفسه ة والذي أوصله لهذه إلمرحله ة م إليأس بعد الأمل ف حياأه جديده وجميله ة لها ولحبيبته ساره
إرتدي ملابسه وكان وسيمآ للغايه ة حيث أرتدي شورت أسمر لبعد ركبتيه بشئ قليل وتيشرت أحمر إللون وإرتدي كاب ع رأسه مما ذاد م وسامته وجماله ة
فرأته فريده بتلك إلمنظر فإبتسمت رغمآ عنهاأ قائلآ له )

- فريده ة ببتسامه " صباح إلخير يا كاأبتن

- عمر " ههههههه صباح إلنور يا فريده ' أحب أطلب لىك إلفطار

- فريده " أهاأ بصراحه جعانه ة

- عمر " ههههه حاضر م عينياأ ' بس نازل أجيب شوية حجاأت عايزاني أجب لىك أي حاجه م تحت

- فريده ة بإندهاأش " ناأزل فين وإايه إلحجات إللي هتجبها دي !

- عمر بإرتباك " حح حجات لياأ وكىده ة مش هينفع أملبه م إلريسبشن

- فريده ة " إامممم طيب أوك خلي بالك ع نفسك

- عمر وقبل يدها فاجأه " حاأضر سلااأأم

( فإندهشت فريده مما فعله وشعرت بسعااده كبيره بداخلهاأ ودعت ربها بأن يدخل ف قلب زوجها وحبيببها حبه لهاأ كما تحبه )

***********************

( ذهب إلي أقرب مكاأن ليتصل بحبيبته ة فهو حقآ إشتاق لسماع صو9تهاأ
وبإلفعل وجدت رنين إلهاتف يدق ع هاتفهاأ فأجابته بصوت أنوثي هادئ )

- ساره " ألو9 !!
- عمر " أ اا -----

- ساره " مين معايا ؟

( فأغلق الهاتف سريعآاأ خشي بأن يضعف أماأم هذا إلصو9ت مره ة أخري وهذا إلصوت م قلب التي كاأنت سبب جرحه وألااأمه ة
أغلق سريعآ إلهاتف وإستغفر ربه ة ودعي بأن ينساها تمامآا وذهب إلي مكان ما أخر

**************************************

( عند ساره كان إلشك بداخلها بأن إالمتصل هو عمر لإنها إستمعت إلي صو9ته ة قليلآاأ وقالت ف ذهنها بغضب )

- ساره " غبي ! مغروووو9ر مش عاو9ز يكلمني علشاان مش يبين ضعفه أو يعترف بندمه ة هههه طبعآ هتلاقيه ف شهر إلعسل مع حبيبة إلقلب إلجديدة بس طالما كده ة !! إتصل بيا ليه
ما يمكن ميكنش هو أصلآ !!! ياأأربي ونبي ريحني ياأارب م إللي أنا فيه ده ' مىنك لله يا عمر منىك لله ة يا واجع قلىبي

*******************************************

( كاأنت قلقه عليه بإلفعل تريد بإن تطمأن عليه ذهبت إلي زوجها ف مكتبه وكان منهمك ف عمله قائلآ لها )

- فهمي " خير يا نهي !

- نهي بغضب " عاوزه أطمن ع عمر يا فهمي

- فهمي " ههههههه تطمني ع عمر !! هو بيحارب ولا حاجه ده ف شهر إلعسل مع مراته

- نهي بغضب " يا سيدي عارفه عايزه أطمن ع إبني حرااام !!

- فهمي " لا مش حرام ولا حاأجه ة بس هو إلراجل ع فكره ة مش هو إللي يتطمن ع عليه ة ولا عايزه تعرفي إن إلعمليه تمت بنجااح ههههه

- نهي بغضب أكثر " بلااأااش إستفزاز يا فهمي انا فعلآ عايزه أطمن عليه ة واحشني يا أخي

- فهمي مبتسمآ وذهب إليها وقبلها م يدها " يا حبيبتي يا نهي انا معرفش إنىك بتحبي عمر أووو9ي كده ولاااا يكنش عايزه تغطي ع إللي عملتيه ف أامه م عشرين سنه

- نهي بغضب وخوف " حح ح حراام علىيك بقي ليه كل لما أنسي تفكرني !! ولله ولله أنا بحب عمر فعلآ يمكن ربنا مرزقنيش بطفل علشانه علشان هو حبيبي وإبني وكل حاجه ليا ف إالدنيا وو و ع هناء الله يرحمها د ده قدر ومكتوب لها

- فهمي بسخريه " ههههه بلااأش نضحك ع بعض يا نهي ده إاحنا دفنينه سوا

( فنظرت له نهي بخوف شديد قلقآ بأن زوجها يعترف لإبنيه حقيقة مو9ت والدته ة وما هو رد فعله عند يعرف !!!!

*************************************

( عاد إلي إلجناح مره ثاني وكاأن معه أشياء بيده
دلف للداخل وألقي إلسلام و وجدها تشاهد إلتلفاز وكانت جميله حقآ بإلقميص التي كانت ترتديه الذي كان يصل لقبل ركبتيها بشئ قليل وشعرها إلمفرود ع ضهرهاأ والمساحيق القليله ع وجهاأ التي تجعلها أكثر جمالآ
شاهدا بتلك المنظر ووقف أمامها لعدة ثوان
وهي قد لاحظت عليه ذلك فإبتسمت بداخلهااأ ونظرت له قائله )

- فريده ببتسامه " وعليكم إلسلام يا عمر حمد لله ع إلسلامه ة

- عمر بإرتباك " اا ا الله يسلىمك يا ف ف فريده ' إايه إلجمال ده بس

- فريده بخجل وسعاده بداخلها " ميرسي

- عمر ببتسامه " تعالي يا فريده عايز أوريكي حاجه ة

- فريده وجلست بجانبه بسعاده " أيوه

- عمر وأخرج م شنطه كانت بيده خاتم ذهب رقيق وجميل بإلفعل بعلبته إلصغيره ة
فتح لها تلىك إلعلبه قائلآ لها )

- عمر " إايه رأيك !

- فريده ببتسامه " جميل أوو9ي ماشاء الله ة يا عمر

- عمر وأمسك بيدها وأرتدها إياه وقبل يدها " بس هيبقي جميل أكتر لو لبتسيه ة

- فريده بخجل شديد " رر ر ربناأ يخليىك يا عمر بس يه تكلف نفسك و

- فقاطعها عمر " ياريت متكمليش لأن هزعل فعلآ دي أاقل حاجه يا فريده أقدمها ليىكي وأعبر لك عن إعتذراي فعلآ ليكي وإن أنا سبب ف مشاكل كتىير هتحصل لىك بسببي و

- فقاطعته فريده " لا يا عمر متقلش كده ولله ما في مشاكل ولا أاي حاجه ة وبعدين انا وحيده ف البنات ع 3 ولاد ومحدش يقدر يعملى حاجه ة ومدلعني جدآاا يعني أاي قرار هاخده محدش هيقولى حاجه فيه وانا مش زعلانه مىنك أصلآ مقدرش أزعل مىنك عيب تقو9ل كده ة ' أنا بحبك يا عمر

( فنظر لهاأ عمر لهذه إلفتاأه إلغريبه بإلفعل هل تحب حقآ إلي هذه إلدرجه ة !!
إبتسم لهاأ وقبل يدها مره ثانيه قائلآ لها)

- عمر " ربناأ يحفظك يا فريده ة إنتي طيبه أوووي

- فريده بألم " عاآرفه ة علشان كىده ة حبيىتك لأن مفيش أطيب م قلبىك يا عمر

( وقف عمر سريعآ لعدم ضعفه أمامهاأ وعدم ظهور إلحزن عليه ة قائلآ لها بإسلوب م إلمرح )

- عمر " بب بقو9 لىك إايه قومي إلبسي عايزين نخرج شويه

- فريده ببتسامه " حاأاضر عن إذنك

- عمر بحزن " إتفضلي

*****************************

( عند ساره كانت ف محاضرتهاأ وبعد إنتهاء تلىك إلمحاضره ذهبت إلي كافتريا إلجامعه وجلست بها منفردآاا وإلدموع بعينيها وتتذكر ه بإلفعل وتتذكر حديه معاهاأ كم إشتااقت حقآ له ة ولكن أفاقت م شرودها عندما جلس أمامها وغضبت أكثر وكادت أن تذهب
أمسكها م يدها وجلسها مره أخري رغمآ عنها قائلآ لها )

- معتز " إقعدي وإهدي وبعدين ما إلمكان ده كنت بتموووتي فيه أيام سي عمر بتاعك ولا دلوقت إوحش

- ساره بغضب " بإلظبط كده سبني أقوم بقي

- معتز ببرود " جهزي نفسك لأن هتجوز ف خلال شهر

- ساره بصدمه " إاااااااااايه ة !!!!!

**************************

( كانت يتماشي معاها ف مكان فخم بلندن وشاهدها أماكن جميله ة وأخذ صور تذكريه معها
عمر ليس أحبها ولكن !! عطف عليها لا أكثر م كثرة حبها له ة وتعويضآا مما تفتقده م حقوقه عليهاأ
جلسوا ساويآ بمكاأن هادئ وجميل وطلبوا وجبة العشاء وتحدثت فريده أكثر بلغه أخري لإنها خريجه ة ترجمه ولغات
مما إبتسم عمر لها بفصاحتها إلبالغه ف إلنطق
قائلآ لها )

- عمر " لغىتك جميله أوي يا فريده

- فريده " ههههههه أهاأ منا خريجة ترجمه ولغات

- عمر " أيوه منا عارف بس قليل أوي إللي يعرف ينطق بإلبلاغه دي

- فريده بخجل " أنا خدت كو9 رساأت كتير ف كامبردج وع إلنت كمان لحد ما بقي نطقي بإلشكل ده ة

- عمر " ربنا يوفقك

- فريده بحزن " ياأاارب

- عمر " اا أ إحم تحبي تروحي أي مكان بعد إلعشا !!!!- فريده " زي ما تحب يا عمر أنا م إيديك دي لإيدك دي

( فنظر لها عمر بحزن كم هي فتاه جميله حقآ ولكن !!!

******************************************************************************

#إلــــــبارت_إلـــسادس_عــــــشىر

_____________________-----

( مـــر أيام كثيره ع أبطالنا و ف يوم دلف والد ساره إلي غرفتها وكانت ممكسه بصوره بيدها بابلفعل كانت ممسكه بصورة عمر وتبكى بشده : جلس والدها أمامها قائلآ لها بإسلوب م الإشمأزاز )

ـ احمد " أظن بقي مينفعش تمسكي صوره واحد وإنتى مخطوبه لواحد تانى

ـ ساره ببكاء " مش بحب الواحد التانى ده بابا !! أبوس إيديك جوزني لعمر وحياة اغلي حاجه عنىدك جوزني ليه علشااان خاطرى

ـ احمد بغضب وقام م جلسته " إنتى بتقولى إايه !! إنتى إتجننتى ع فكره فرحىك إنتى ومعتز إلخميس إللي بعد إللي جاى عايزه تهربي ف ألف مصيبه ة تصبحى ع زفت

( بعد خروجه م عندها دخلىت ف نوبة بكاء أخرى لا تتوقف عندهاأا فابلفعل إتحكم عليها بإلموت إلبطيئ لا تعلم بماذا تفعل !!! فهى تريد عمر ف هذا إلوقت وبشده

*******************************************************************

( عند عمر وفريده إلحال كما هو عليه ف إستقرار تام وف يوم ذهب عمر ليشترى بعض الأشياء لديها وإتصل برفيقه حازم ولكـــــــىن !!!

ـ عمر بغضب تااام " إنـــت بتقول إايه يا حازم !!! فرح ساره ع معتز إلنهار ده إزاااى !!

ـ حازم بحزن " زى ما بقولىك كده يا عمر فرح معتز ع ساره إلنهار ده و لعلمك ساره مبتحبوش ولا حاجه دى لعبه قذره عملها عليك معتز إلكلب علشان يفرقكوا عن بعض ويا ماما حبيت اوضح لك ده وانت إللي ف دماغك ف دماغك للأسف يا عمر إنت ضيعت ساره م إيديك بغبااائك

ـ عمر بغضب " لاااا لالالالالا ساره دي بتاعتي اناا انا لا يمكن اخليها تتجوز الزفت ده انا عارف إن إتسرعت بس انا سمعت صوتها بودانى وهي بتقول انها مش عوزاااني وبتحب معتز

ـ حازم " معتز غلط أدامى لما عرف إن قطعت علاقتى بيك علشان أعرف منه كل حاجه وقالي إنه كان متفق مع واحده بتعرف تقلد الأصوات بإلظبط مقابل تقلد صوت ساره ويديها قرشين وخلاااص وفعلآ قلدت صوت ساره وسجلها بإنها مش بتحبك وبتحب معتز عرفت يا عمر إنك إتسرعت وسااره عمرها ما حبت غيرك دي بتمووت هناك ومش عارفه تعمل ايه للأسف يا عمر إنت خسرت ساااره للأبد

( إنزلق م يده هاتفه ف شروود تام ومر امام عينيه كل ما فعله بها فابلفعل ندم ع كل شئ صدر منه وم عدم تحكم عقله ف كل هذه الأكاذيب وم هنا خسربلفعل حبيبته للأبد !!!

ذهب لا يعلم أين ذاهب يري أمامه ساره فقط ويري معتز وهو يفتح لساره فستانها ويتهجم عليها بطريقه متوحشه مىنه وإنها لا تريده وتصرخ بإسمه فقط !! كانت تلك الأفكار تراااوده حتى وقف أمام !!!!!!!

****************************************

( كانت تقف ف شرفتها قلقه عليه بإلفعل إلوقت تأخر طويلآاا وحتى الأن لن يعود ولا تعرف أين هو دعت ربها بأن يحفظه حتى وجدته يأتى م بعيد لا تعلم لماذا !! يــسير بتلىك إلطريقه الغريبه
فابلفعل دخل عمر أحدى البارات التى توجد ف لندن وشرب م كؤؤس إلنبيذ كثيرآ حتي ينسي حبيبته ساره ة
دلف للداخل حتى ذهبت إليه ة ف زعر قائله ة له )

ـ فريده بقلق " عمـــر مالك !! ف إايه إنت شاارب !!!

ـ عمر بطريقه غير مفهومه " سس س ساره إتجوزت سس ساره إتجوزت معتز

ـ فريده بإندهاش " إتجوزت !!! طط ط طب تعالي تعالي أقعد بس وإرتاح الأول تعالي يا عمر

ـ عمر ويقترب مىنها " لالا لالا مش هقعد لااازم أنتقم منها ومنه لااااازم انا ضيعتها م إيدي بغبائي

ـ فريده بحزن " عمر فوق الله يخليك فووووق يا عمر

ـ عمر ويقترب أكثر " إنتى مالك حلوه كده ليه إلنهار ده أنا بحبك ع فكره يا سااره ة وانا إللي هتجوزك مش معتز

ـ فريده بقلق وتحاول إفاقه م تلك الحاله " عمر فوووووق انا مش ساره انا فريده يا عمر ف

( لم تكتمل حديثها حتى وجدته يحملها بين ذراعيه إلي فراشهما وهو غاائـــب عن إلوعى تمامآاا وكانت تحاول إفاقه ولكن فشلت بإلفعل " فكان يتخيلها ساره وهى التى تزوجها واليوم زفافهما

حتـــــى أكمل إلليـــله معاهاأأ وهو ف عــــالم أخــــــر لا يدري بماذا يفـــعل !!!

ووو

#إلــــــبارت_إلــــسابع_عشــــــىر

______________________-----

( كانت جالسه ف فراش زفافهاأأ شاردآاا لأبعـــــد حد لا تتخيل بأن كل هذا حدث لها بإلفعل !! تزوجت من شخص لا يعرف معني إلرحمه إفترقت عن حبيبهااأ وحبيب عمرهاأ
كانت جالسه ملكىه متوجه بفستانها الأبيض إلجميل والمساحيق القليله والرقيقه عليها والتاج التى كانت ترتديه ة فوق رأسها يذيد م جمالها اكثر واكثر فهى نموذج للفتاه الجميله ة حقآ
إنتهت ليلتها ف سعاده ع الأخرون ولكن ف يأس وألم عليها خشيت بأن يحدث بينها وبين الذي يسمى معتز أي إقترراااب بينهما
دلفت لمنزلها الجديد والذي يتمثل لها بسجن وليس منزل ، وقفت ف نصف إلمنزل تشاهده تتأنف عليه ة لا تريد اااي شئ إلا عمر فقط !!
وقف أمامها وامسك بيدها رغمآ عنها وقبلها منهماأ قائلآ لها )

ـ معتز ببتسامه " مبــــروك يا قمرى

ـ ساره بحزن " بذمتك مش مكسوف م نفسك وإنت متجوز واحده مأروفه اصلآ تبص ف وشك

ـ متعز محاولآ التمسك بأعصابه " هعمل نفسي مسمعتش حاجه وتعالي علشان عاوز اقولك كلااام كتير فوق مش هنا وإنتى زى القمر كده

ـ سارة وهى تبعتد " إبعد عنى أحسن لك إنت مش هتلمس منى شعره واحده وانا قلت لأمى إنىك مش هتقرب لى علشان متجيش وتطمن عليا يعنى فضحتىك قبل ما تجوزنى اصلآا

( لا يمتلك اعصابه بعد جملتها ألأخيره وفقد الرؤيه امامه وذهب لها وحملها رغمآاا عنها تحت صراخها وهى تقول )

ـ ساره بصراااخ " سبــــنى بقووولك انا عايزه اروح لعمر انا مش هكون زوجه غير لعمر وبس بقووولك سبني يا ماماااااا يا عمـــــر حد يلحقنى م إلمتوحش ده بكررررررررررهك بكرررررررررررررررررررررهك

( لن يستمع لها حتى دخل غرفته وأغلق الباب حتمآاا تحت صراخهاأا ومزالت تهفو بكلمة عمر
وضعها ع الفراش ونزع جاكت بدلته السمرا قائلآ لها بغضب )

ـ معتز " بقي بتفضحينى بقي قبل ما أتجوزك إمممم طب عاوزك بقي تقولى للست إلوالده بكره إنى طلعت راااجل أوووو9ى ى وهدخل عليكي يا ساره برضااااااكي او غصب عنىك إنتي متستهليش إلحب إللي حبتهولك يا بتاااعة عمر إللي رمااكي وراح إتجوز واحده تانيه وعايش حيااته ولا فاكرك اصلآاا انا بقي هربيكي م أول وجديد وإبقي وريني سي عمر بتاعك ده هيعملك إايه !!!

( بإلفعل إقترب منها ونزع فستانها رغمآ عنهاأ مثل إلمشهد الذي تخيله عمر تمامآاا فهو يشعر بها منذ أن أحبها ويعرف ما هي نقااط ضعفها
صرخت وحاولت الإبتعاد عنه وكانت تريد بأنها تصبح زوجه لعمر فقط لا غير !!! وتحاول الإحتفاظ بجسدها له ليغمر جسد عمر فقط ولكــــن !!!!!! أتم معاها الليله رغمآ عنها كنوع م أنواع الإغتصاب الفاحش الذي لا يعترف به احدآاا ع الإطلااق

***********************************************************

( أشرقت شمــــس الصباح وفتح عينيه ببطئ وكان ممسكآ برأسه م شده الأاالم فأنتبه لنفسه ونظر لذاته وجد بأنه نائمآاا عاري إلصدر نائمآ بجانبهااأ
حاولا التذكر بما حدث أمــــــس !! ولكن فشل ف التذكر بشئ
حتى وجدها بأنها قد بدأت أن تستيقظ ففتحت عينيها وجدته بجانبها تذكرت أمس خجلت وحزنت ف نفس إلوقت
فجلست بجانبه وهى تحاوط ع جسدها الملاااه قائله له بخجل )

ـ فريده ة " عع عع عمـــر

ـ عمـــر بحزم وبدون أن ينظر لها " فريده إايه إللي حصل إمبااارح ؟

ـ فريده بخجل وحزن ايضآ " هقولك ع كل حاجه ة

***********************************************************************

( كانت نائمه بجانبه تبكى وبشده كانت تحيط عليها الملااااه خشيت ع جسدها مره اخرى منه
كان نائمآ بجانبها وكأنه وحش لا يعرف معني الرحمه ة !! حتى حاولت القيااام م جانبه وتذهب بعيدآا عن العالم بأكمله ة حتى تذهب إلي عمر لإنها بإلفعل تحتااج وبشده حتي إذا هو لن يريدها
حاولت القيام حتي وجدته مستيقظآا ممسكها بيده بشده ينظر له بأعين واحده قائلآ لها )

ـ معتز " صباحيه ممباركه يا عرو9وووسه ة

( نظرت له ة بحقــــد شديد تخشي م تلك النظرااات حتي وجدته جالسآا جانبها يقترب من شفتيها حتي حاولت التخلص منه ولكنه كان كالجبل عليها لا تستطيع مقاومته حتي قال لها )

ـ معتز " متحواليش أصلك بصراحه قمـــــر وانا زي ما إنتي شايفه لاعب كونغوفو زي حبيب القلب الأولاااني عمر إللي ف نفس وضعي ده دلوقت مع فريده مراته

ساره بغضب " عمر بيحبني انااا وانا بحبه وبموووو9ت فيه ومهما تعمل يا معتز الكلب مش هتحببني فيك بالعافيه إتفوووووو

( مسحها بغضب وصفعها ع وجهها بغضب تاام حتى صرخت م تلك الصفعه القويه متألمه إياها وإقترب منها ليأخذ منها حق بالإكراااه رغمآ عنها تحت صرخات ساره المتوااصله ة

***********************************

( عند عمر قصت له فريده ما حدث أمس حتي ندم اكثر واكثر بما فعله معاها وكان لا يريد بأن يتزوج غير حبيبته ساره
يعترف بأن فريده إستوحذت م قلبه شئ قليلآ ولكــــن ! لا يحب غير ساااره ة ولا يريد غيرها )

ـ عمر بحزن وخجل " فف ف فريده فف فريده أاان ا أا نا أاا اسف اانا مش ع عارف انا عملت كده إزاااى انا بس مكنتش ف وعي وو و إتجنيت وبرج م دماغي كان هيطير لما عرفت إن ساره إتجوزت معتز

ـ فريده بدموع " متتأسفش يا عمر أاانا انا منكرش إن كنت فرحانه بإللي حصل وإنك مقرب منى بب بس بس ولله ة كنت عاوزه ده برضاااك وو وحاولت ولله ة أمنعك بب بس إنت كنت أقوى منى وكل إللي كان طالع عليك !! بحبك يا ساره ة

( نظر لها ف حزن تام ما الذي حدث !!! ليحدث كل ذاالك
شخص ليس له قيمه ة يكون العقبه الشديده وراء كل هذااا " نظر لها بألم وكانت بجانبه تبكى بصوت هادئ قائلآ لها )

ـ عمر " فف فريده انا فعلآ مش عارف أتأسف لىك إزاااى ! إنا خد منك حاجه مش ف وقتها ومقدرتش أداهلك وانا ف وعى وبرضايا فريده إنتى إتعذبتي بسببي كتير انا عارف بس علشان خاطرى سامحيني إطلبي مني ااي حاجه وانا هنفذهالك بدون تردد

ـ فريده بدموع " مش عايزه حاجه يا عمر ، كل إللي عوزااه حاجه واحده بس وبعدها القرار قراارك

ـ عمر " أؤمرينى

ـ فريده ببكاء " اانا أناا عع عاو9زه ة

وو

#إلــــــبارت_إلـــثامن_عـــــــشىر

_____________________------

( دلفـــــت إليه ة بغضب قائله له )

ـ علياء " ضيعت بنتي يا احمد ضيعتها خلااااااااص مىنك لله يا أخى مىنك لله

ـ احمد" ف إيه يا عليا !!

ـأسر بقلق " رحنا يا بابا انا وماما نشوف ساره أختى الحارس إللي هناك رفض يدخلنا

ـ احمد ببرود " عادى عرسان ومش عاوزين حد يشغلهم

ـ عليا بغضب " إنـــت إايه يا أخى إايه برود الأعصاب إللي عىندك ده بقولك بنتك ضااعت مننا خلااااص جوز بنتك إللي فرحان بيه ده إله ياخده مجوزهاش علشان بيحبها ده واخدها تحدي مع عمر إللي كان بيحبها فعلآ وبسببك وبسبب طمعك وجشعك رميتهاله كأنك بترمى ورقه ف إلبحر دى بنتك من لحمك ومن دمك

ـ احمد محاولآ إلبرود أمامها " أنا مرمتش حد ساره معتز بيحبها بجد وسي عمر ده إتجوز وقرب يخلف كمان ولا سأل ع بنتك حتى ده واد صااايع زي أبوه و

ـفقاطعته علياء بغضب " لا مش صايع ده كان بيحبها فعلآ ويمكن يكون إنت إلسبب ف بعدهم عن بعض حسب الله ونعم إلوكيل فيك مىنك لله مىنك لله بس ولله لو حصل لبنتى ااى حاجه انا ما هسيبك يا احمد يالله يا أسر

( فجلس يتذكر حديثها وبإلفعل هل ظلم أبنتيه أم !!!!

*****************************************************

ـ عاوزة أطلق لما نرجع مصر يا عمر

( كان هذا قرار فريده الأخير لعمر )

ـ عمر بحزم وقام م ع فراشه " كنت متوقع إنىك هتقولى كده ة

ـ فريده بحزن " وردك ؟؟

ـ عمر بحزن " مش دلوقت يا فريده صدقينى أنا إتعودت عليكى وكمان مش عاوز أظلمك لثالث مره معايا

ـ فريده بسخريه " معدتش فارقه يا عمر تظلمنى مش تظلمنى أاهم حاجه بس راحتىك

ـ عمر بغضب " إنتى فكرانى إايه !!!! معنديش دم ، انا بحس يا فريده وعارف إن ظلمتك عااارف ولله ة بس انا كمان عندى إحساس ومشاعر ومرضاش أظلمك معايا ولااازم أعوضك م إللي شفتيه بسببي

ـ فريده بحب " أنا مشفتش غير أحلى أيام حياتى معاك ااه هم مكملوش حتى إل 15 يوم بس بإلنسبه لى كأنهم 100 سنه كفايه البص ف وشك كل يوم كفايه خروجاتك معايا وضحك وسعادتى إللي شفتها معاك ، ولله انا ما كنت عايز غير كده ولو لثانيه واحده وربنا عوضني وخلاها ايام مش ثوانى كمان وانا فعلآ مش هزعل لو إنفصلنا كفايه إنك كنت جوزى ف يوم م ألأيام دى عندى بإلدنيا كلها

ـ عمر وذهب لها سريعآ وقبل يدها بدموع " أبوس إيديك كفااايه ة انا مستهلش حبك ده إنتى عارفه إن بحب ساره وعارف إنىك متأكده م ده كويس بس خلاااص كفايه لحد كده حب فيا يا فريده كفااايه ة

ـ كفايه ببكاء " لأاا متغصبش عليا امنع حبى ليك يا عمر إنت بتجرى ف دمى يا عمر وكل إللي بتمناه ليك ولله سعادتك مش أكتر مش تبقي معايا بس نبقي موجود جوايا

( نظر لها ف ألم م تلك الإنـــــسانه إلنبيله ة قائلآ لها بحزن )

ـ عمر " إنتى فعلآ فريده ة !! بس مش فريده ة ف إسمك ، فريده م نوعك

ـ فريده " ربنا يخليك ويحفظك يا عمر وزى ما إتفاقنا أول لما نرجع مصر ننفصل بهدوء وإنت حاول ترجع ساره تانى علشان خاطرى هى محتاجه لىك ع فكىره ة

( فنظر لهاأ عمـــــر وشرد ف حديثها ثم !!!!!

************************************************

ـ قومى حضري شنتطك

( كان هذا صوت معتز الذي كان يتحدث إلي ساره التى كانت ف عالم أخر مع حبيبها عمر ف ذهنها )

ـ معتز بغضب " إنتى مسمعتيش

ـ ساره ببكا " مش هقوم أحضر حاجه

ـ معتز بغضب " يا بنت إلحلال متنرفزنيش عليك

( ثم تنهد قليلآ ، فجلس بجانبها وقبل يدها ونظر لعيونها قائلآ بصدق تام )

ـ معتز " ساره انا مش وحش !! ولله أبدآاا أنا إتولد لقيت أمى ميته و أبويا سابني مع عمي م وانا لسه طفل ف إللفه وسافر وعاش حياته وعمي مات ف حادثه وانا عندى 17 سنه وم يوميها وانا عايش لوحدى ع فلوس أبويا إللي بيبعتهالي كل شهر مليش إخوات ولا اصحاب مليش غيرك يا ساااره ة ولله العظيم وحياة حبي ليكى إن بعشقك وبحبك اكتر م عمر إللي سابك م غير سبب و

ـ ساره بغضب " عمر بيحبني وانت السبب ف فراقنا عن بعض وكل كلااامك ده ميدخلش عليا ومش مبرر لعملتك السوده دي

ـ معتز بغضب وقام م جلسته " طب تصدقي إن انا غلطان إنتى إلطيبه متنفعش معاكى وهتقووومي حالآ وتجهزي شنتطك علشان هنساافر

ـ ساره بصدمه " إيـــــه ة !!!

ـ معتز بغضب " اه هنسافر هنروح بلجيكا

ـ ساره " نعم !!!! إنت بتكلم بجد

ـ معتز ببرود " ههههههه امال بهزر هنروح نقضي شهر العسل هناك مفاجأه صح

ـ ساره بغضب " انا لا عايزه اقضي معاك لا عسل ولا زفت ومش هسافر ف حته

ـ معتز ببرود ويقترب منها " قوووومي وحضرى شنتطك بإلذوووق يا بنت إلحلااال ولا اقولك خليكي هبعت اي حد م الخدامين يوضبها وجهزي نفسك لإن كلها يومين وهنسااافر

ـ ساره بغضب " مش هساااافر مش هساااافر معاك بقولك إنت معندكش دم انا هقتلك يا معتز هقتلك

ـ معتز " طب نبقي نتكلم ف الموضوع ده بعدين ، واااه بإلحق !!متحاوليش تفكرى حتي إنك تهربي لإنك للأسف ف عرين الأسد

*************************************************************

( بإلفعل وبعد ايام قليله أخذ ساره رغمآ عنها تحت صراخها وسافرآ للخارج لقضاء شهر العسل معاها
وف يوم ذهبت علياء والدة ساره مره أخري إليها ع أمل أن تراها ولو لثوااان
ولـــكن !! عندما علمت بسفرها م حارس فيلة معتز الدمنهورى !! نزل عليها الخبر كالصاعقه ة لا تعرف بماذا تفعل
حتي هاتف ساره لا يوجد معاها ، معتز لا يرد ع احد م طرف ساره فابلفعل علمت بأنها قد فقد أبنتيهاأأ إلي الأبـــــد

*******************************************

وهكــــذا تـــكو9ن إلــــحياه ة !!!!!

#إلبارت_التاسع_عشر

--------------------------

( وصل معاهاأ إلي إلبلد الذي أخبرهاأ بهاأ ليلة أامس
دخلت إلجناح رغمآ عنهاأ بتأنق قائله له )

-ساره بدموع " رجعني يا عمر الله يخليك لمصر مش عايزه أاعيش معاك ع

-فقاطعها معتز " عايزه أعيش مع عمر صدعتي أاامي م الإسطو9 انه بتاعتك دي وانا مستحمل علشان بحبك بىس

-ساره بغضب " وانا مش عاوزاك تستحملني ياريت تموتني وأرتاأااااح م إللي أنا فيه ده وبرررضه هبقي لعمي لأخر إلعمر

-معتز بسخريه " ده لما أبقي أموت بقي وكمان هيكون نسااكي خاااااالص يعني إنسي يا ساره

( فنظرت له ف أالم حاااد ودعت لربهاأ بأنه يخلصها م تلىك إلزيجه ف أسرع وقت م الإمكان )

*******************

( عند عمر وفريده إلحال كان ع ما يرام ولكن إلتعامل معهما قل أكثر حتي لا يشتاق الأخر للطرف الأخر
وف يوم كان عمر يجلس ف الجناح الذين يقيمون فيه ة وكان يشاهد إلتلفاز هو وزوجته فريده وكانت فريده تجلس ع مسافه تكاد بعيده وتشرب ف المج إلخاص بهاأ وتشاهد إلتلفاز ف شرود تاأم ولكن عقلها وقلبها مع حبيببها عمر فقط !!
نظر لها عمر ف حزن قائلآ )

- عمر " فري

- فريده بإندهاش " هههه فري !!

- عمر " هههه اهاأ بدلعك مش عجبك أبت !!

- فريده ببتسامه " لا عجبني طبعآاا

( فأغلق عمر إلتلفاز وذهب لها وجلس بجانبهاأ قائلآ لها )

- عمر " فريده عاوز أتىكلم معاكي شويه

- فريجه بسعاده " إتفضل يا عمر

- عمر بحزن " عاوزك تسامحيني يا فريده ع كل إللي عملته فيكي بدون قصد

- فريده ببتسامه " مش زعلانه ولله ما أقدر أزعل مىنك أصلآ يا عمر علشان أسامحك وقلت لك كل إللي يهمني راحتك بس وسعادتك مع الإنسانه إللي بتحبهاأ

- عمر بنظره حزن لها وقبل يدها برقه ة " بحب روحك يا فريده

- فريده بخجل وحزن بداخلها " تسلم يا عمر :)

- عمر " ربناأ ما يحرمنى منك يا فريده ولا م طيبة قلبك دي

- فريده ة وتحسست ع شعره الناعم " ولا منىك يا عمر

( فأقترب م شفتيها حتي يقبلهاأ كادت أن تبدأ بإلقيام ولكن أمسك بيدهاأ قائلآ لها بحب )

- عمر " فريده أنا عاوزك

- فريده بحزن " مينفعش يا عمر كده تبقي خيانه لحبيبتك

- عمر بحزن " عاوز أرضيكي بأي شكل

- فريده ببتسامه ألم " أنا راضيه طول ما إنت فرحان ومبسوط

-عمر وأقترب منها بمرح " بس إنتي حلوه وعاوزك بقي

-فريده بخجل " هههههه لأا

ا- عمر بمرح وقام م جلسته وحملها بين ذراعيه مما إدهش فريده ة قائلآ لها بحب مصتنع )

-عمر " بحبك يا فريده ة

( كاأنت هذه الليله م أاسعد إلليالي عند فريده ة ولكن عمر فعل هذا تعوضيآ قليلآ عما فعله معاها حتي يوضح لهاأ بأنه يريدها وهو ف كامل قواأه العقليه ليس أكثر !!!

*****************

( عند والد ساره كان يجلس بغرفته ندم ع ما فعله بأبنتيه وحتي الأن لا يعرفوا عنها شيئآ وإلي أين ذهبت مع الذي يسمي معتز !!
دلفت إليه وجدته شاردآا جلست بجانبه ف سخريه قائله له )

- علياء : ندمان ع إايه يا أحمد !! ندمان إنك ضيعت إلبنت خلاااص ولا ندمان علشان مكسبتش م فلوس معتز حاجه ة ولا خدتها منها مليم حته

- أحمد بحزن تاام " علياء سبيني ف حالي إللي فيا مكفينى

- علياء بغضب " أسيبك ف حالك ده إلود ودي أبلغ عنك بس علشان خأطر ولادنا إللي متبقاش منهم غير أاسر والله أعلم هتعمل فيه إايه كمان !! ساره ضاااعت يا أحمد ضاااعت معرفش هي عايشه ولا بعد إلشر حصلها حاجه بتضحك وده أكيج لأاا ولا بتعيط كل يوم وده الأكيد إللي بيحصل ' جعانه شبعانه مع مين دلوقت معتز إلكلب عمل فيها إايه !! معرررفش

- أحمد بغضب " هجبهاأ ولو فين حتي هجبهاأ برضه ة دي بنتي ولااازم أرجعها أنا فوقت متأخر أوووي بس ولله كل ده علشان إلزفت إللي إسمه عمر وبسبب أبوه فاكره ! فاكره فهمي عزام عمل فيا إايه يا علياء م 15 سنه لما رحت وإشتغلت عنده ف إلشركه وإتهمني بإلسرقه ة ومهما أبرر له موقفي مفيش فايده ة وسبت له إلجمل بما حمل وكتمت جوايا إللي سمعته بودني لما مراته راحت له ف إلشركه وإتفقت معاه إنهم يودوا هناأء المسكينه ف داهيه علشان نهي لفت ع فهمي وحبته حبت جوز بنت عمهاأ لقته غني وشاب كويس ولما إتهموا هناأء بلإهمال وإنها مش قادره تحافظ ع إبنهاأ إللي كذبوا عليها وفهموها بإن عمر ماأت لحد ما المسكينه راأحت فيها و9 ماأتت بدون حتي ما تعرف إلحقيقه ومعداش ال 40 !! وكان فهمي إتجو9ز نهي وربت له عمر ولو كنت ندل صحيح كنت فهمت عمر كل ده ة بس للأسف أبوه راجل ندل حسب الله ونعم الوكيل

- علياء بحزن " وكل ده برضه مش هيرجع بنتك ولا يبرر عملتك إلسوده إللي عملتها فيها إللي عمرها ما شافت منك يوم حلو أبدآاا

- احمد بحزن " هترجع هترجع يا علياء وهعوضها كل حاجه بس الاقيها

- علياء بحزن تام ويأس " ياأااااارب

**************************
( عند وقت الفجر قاأم تم ع فراشهاأ تحيط ع جسدهاأ إلملاااه وتبكي بإلفعل مما إندهش عمر إليها قائلآ لها )

- عمر " مالك يا فريده ة !!!

- فريده ببكاء " ليه يا عمر لييييه !!!

- عمر " ليه إايه !

- فريده " ليه تعمل فيا كىده !! ليه تخليني ضعيفه وأستسلم لك بكل سهوله وإنت مبتحبنيش إنت بس عاوز تعوضني مش أكتىر

- عمر بإرتباك ومسح دموعها بإبهامه " لا لآلالا يا فريده ة إاا إنتي فاهمه ولله غلط أنا ب

- فقاطعته فريده بحزم " متكلمش يا عمر انا مش غبيه انا إنسانه متعلمه وبفهم وانا مش زعلانه منك انا بس زعلانه إنك خنت إنسانه أكيد دلوقت بتحاول تحافظ ع نفسها علشانك

- عمر بحزن " انا خلاص !! ساره ماتت بإلنسبه لي

- فريده " حتي لو كده بس إنت مش بتحبني

- عمر ببتسامه وقبل يدها " بس بحب روحك إلحلوه طيبتك حبك فياأ

- فريده بنظر لعيونه " بس محبتنيش

( فأبتعد عنها عمر وخجل م نفسه أمام تلك الإنسانه إلجميله ودعي ربه بأن يصلح حالهما ويحفظ حبيبته ساره)

*************************

( عند ساره كانت لا تبالي بجميع الأيام التي تمر عليهاأ فالأيام لديها تشبه بعضهاأ تمامآا لا تغيير بهاأ ولو حتي يوجد جديد فهو حزن عندهاأ لا سعاده !!!
وجدته يشاهد إلتلفاز ويضحك عاليه جاءت ع نفسهاأ وذهبت له ة قائله )

- ساره " معتز

- معتز ولا ينظر لها " هههههه أول مره تنادي لي بإسمي

- ساره بتأنف " عايزه أكلم ماما أطمنها عليا علشان خاطرى يا معتز

- معتز وبعد وقت م إلتفكير " إامممم ماشي وإنتي خاطرك عندي كبير بس إياااكي تقوللهم إحنا فين !! تماااام ؟

- ساره بحزن " حح حاضر

( وبإلفعل أجلب لهاأ هاتفه بتأنف وإتصلت ع والدتهاأ وعندما سمعت صو9تهاأ بكت وبشده قائله )

- علياء بفرح " ساره سااااره ساااااره حبيبة قلبي إنتي فين يا حبيبتي طمنيني عليكي انا كنت يأست أسمع صوتك تاني كنت خايفه أموت قبل ما أعرف إنتي فين !

- ساره ببكاء " بعد إلشر عليكي يا ماما أنا وو وو ولله كويسه وو و معتز مخليني مش محتاجه حاجه

- علياء " متكذبيش عليا يا ساره إنتي عمرك ما هتحبي معتز طمنيني بس عليكي ابوووس إيديك إنتي فين ؟

- ساااره بقلق " انا فين ؟؟

معتز " لو جدعه قوللها

- ساره " ف ف ف مكان جميل يا ماما بنقضي فيه شهر إلعسل

- علياء " أيوه فين يعني

- ساره بقلق " إاا ايه الشبكه وحشه أوي انا كفايه إنإطمنت عليكي يا حبيبتي وإطمني أا انا بخير وسلمي لي ع بابا وأسر س سلااأم يا ماما

- علياء بغضب " ألووو ألو9 ساره يا ساره متخافيش قولى لى يا حبيبتي إنتي فين وهاجي أخدك انا وباباكي حتي لو م أخر إلدنيا ألو9 ألوووو

***********************

( عند عمر وفريده )

- عمر " فريده

- أيوه يا عمر

- جهزي نفسك علشان هنسافر مصر بكره

- فريده بحزن " حاآضر

- عمر وذهب لهاأ " حبيبتي متزعليش ولله بس ف شغل ف إلشركه عند بابا متوقف بسببي إنتي عارفه أنا بشتغل معاه م 2 جامعه أ اأكيد والدك حكالك

- فريده " إامم

- عمر بإرتباك " يي ا يالله ة بلااأش لكاعه عايزين نلحق نخرج قبل الوقت ما يسرقناأ

- فريده " عمر

- عمر " أيوه يا فري !

- فريده بحزن " هطلقني إاامتي !!!؟؟

( عمر ونظر لهاأا بصدمه أكبر ثم !!!!


#إلبارت_إلعشرون

( هبطت إلطائره ع متنها ف تماأم إلساعه إلواحده ظهرآ وجدوا من يستقبلهم م والد عمر ووالد فريجه
هضبت فريده بشده وعانقت والدها ونظر لعيونها إلدامعه قائلآ له )

-جلال " فريده وحشتيني أوووي يا حبيبة بابا

- فريده بدموع " وإنت أىكتر يا حبيبي ولله

-جلال بنظرة تمعن " مالك يا فريده !!

- فريده بإرتباك " مم مفيش ي يا بابا أا أنا بس كنت هموت وأشوفك تاني

- جلال بعدم إقتناع " إامممم

( عند عمر ووالده )

- فهمي بصرامه " عملت إايه مع فريده يا عمر !

- عمر بتأنف " فريده بنت طيبه يا بابا وانا بدأت أتأقلم معاها بس ياريت متدخلش ف حياتنا

- فهمي بغضب " ماااااشي يا عمر لما نروح نتفاهم بعدين

**************************

( عند ساره ذهبت إلي البراندا تستنشق الهواء قليلآ وف ذهنها عمر أيضآاا لا يخطو وقتآ إلا وهو ف ذهنها وقلبهاأ
وجدت م يحاوطها م جانبهاأ ويقبل رقبتها حتي إبتعدت عنه بغضب قائلآ )

- ساره " إبعد عني مش طيقاااك

- معتز بغضب " ههههههههه دلوقت أبعد عنك !! أنا جوزززك يا ساره وم حقى أعمل إللي أنا عاو9زه إنتي فاااهمه !

-ساره بتأنف " بس مش معايا أناأأ

( وكادت أن تذهب وجدت م يحملها رغمآ عنهاأ تحت صراأخها ودلف بها لفراشهماا حتي يكتمل معاها الليله ف صراأخ تام منهاأ )

**************************

( كاأن يجلس ف مكتبه ة يضع بعض الأوراق ف حقيبته إلخاصه و صدفآ وجد صورتهاأ أمامه أمسك بهاأ وظل ينظر له بإشتيااق تأأم قائلآ بحب )

- عمر " وحشتيني ! وحشتيني أووو9! يا ساااره بجد وحشتيني ربناأ يحميكي ويحفظك يا أغلي إنساانه عندي

( فقبل صو9رتهاأ فوجد م يطرق ع الباب فأخب صورتهاأ سريعآ وشاهدت هي تلك إلصوره التي كانت بيده فحزنت بداخلها وتلااشت الأمر سريعآ وذهبت له ف مرح قائلآ )

- فريده " إحم بتعمل إايه يا بشمهندس !!

- عمر بإرتباك " هههههه أا أ ب بحضر بعض ورق لشغل ليا يا فري بس خير عايزه حاجه

- فريده بطيبه " لا أبدآاا أنا كنت بطمن علىيك بس وأشوفك لو عايز حاجه

- عمر وذهب لهاأ وقبل يدهاأ " تسلمي لي يا فريده ة

****************************

( عند فهمي ونهي كان جالسآ ف حديقة منزلهماأ غنظرت نهي إلي فهمي قائلآ )

- نهي بحزم " فهمي !

- فهمي " إيممم

- نهي " عمر لاازم يعرف كل حاجه ة

- فهمي " يعرف إايه !!

ـ نهى " يعرف هناء مامة ماتت إزاى

ـ فهمى بغضب وقام م جلسته " إيه !!! إنتى بتقو9لى إيــــه ة إنتى إتجننتى

ـ نهى بسخريه " خايف ليه ! م ده إللي دايمآ تهددنى بيه ة وانا مبنمش إلليل بسبب إللي عملته ف بنت عمى بسببك إنت أنا كرهتك يا فهمى كررررررهتك ياريت تطلقنى بس انا للأسف متعلقه بعمر ومقدرش أسيبه

ـ فهمى بسخريه " لا سيبيه وملكيش دعوه بيه وانا هعرف أتصرف معاه كويس ولو9 عايزة تتطلقي هطلقك انا مش باقي ع عشرة حد بس خليكى فاكرة انا كنت بحب هناء جدآااا وإنتى إللي فرقتينا عن بعض وف الأخر سابت لك كل حاجه وماتت وعمرى ما حبيتك يا نهى

( فنظرت له نهى بحزن وشرود تام فالبفعل هى كانت إلسبب إلرئيسي وراء كل هذذا !!!

**************************************************************************

( مر أيام قليه ع أبطالنا وف ذات يوم دلفت فريدة إلي عمر الذي كان يقف ف شرفة إلغرفه وينظر إلي إلنجوم شاردآاا فيها ، دلفت إليه ووضعت يدها ع كتفيه فنظر لهاأ وإبتسم قائلآ )

ـ عمر " أيوه يا فريده !!

ـ فريده بقلق " مم مالك يا عمر ؟

ـ عمر بتنهد " الدنيا غريبه أو9وووي يا فريده ة بجد وبتمشينا ع مزاجها ولو حاولنا وعافرناأا هنلاقي نفسنا بنضيع وقت ع إلفاضي م عمرنا للأسف

ـ فريده " إلدنيا لسه بخير يا عمر بس لو إلناس إلشر بعدوا عنها

ـ عمر ـ هههه وإلناس إلشر عمرهم ما هيبعدوا عنها

ـ فريده ة " ربنا يصلح إلحال

ـ عمر بتنهد " يـــــــــــــااابــ

ـ فريده بإرتباك " عع عمر

ـ عمــــر " أيوه يا فريده ة !!

ـ فريده بدمو9ع " أا انا حامل

( فنظر لهاأ بصـــــدمه بالغه ثم ) !!!!!

*******************************************************

#إلــــــبارت_إلــــحادى_وإلــــعشرو9ن

_________________-----

( نـــــظر لها ف با دئ الأمر بصدمه كبيره ثم إستقبل الأمر بعد ذالك ف هدووء تام فأبتسم لها قائلآ )

ـ عمر ببتسامه " بجد يا فريده

ـ فريده ببكاء " عع عمر وو ولله إلعظيم غصب عني أا نا انا مكنش قصدي انا و

ـ فقاطعها عمل بوضع يده ع فمها " فريده إيه للي إنتى بتقوليه ده ة !! ده نصيب ربنا عاوز كده ة

ـ فريده بدموع " بس إنت مش عاوز اكيد حاجه تربطنا ببعض لإننا إتفقنا ع إلطلااق أول لما نرجع مصر بفتره

ـ عمر ببتسامه هادئه " وانا غيرت رأى أنا مش هطلقك يا فريده انا بجد إتعودت عليكى وربناأ عاوز يقربنا لبعض أكثر بإلطفل ده

ـ فريده بغضب " حـــرااأم عليىك بقي إنت مفكرنى انا كمان مش بحس ، طلقنى يا عمر طلقني انا مش هقبل أعيش معاك بتعطف عليا وتعوضني وبس وف قلبك واحده تانيه انا موافقه بس بعيد عني بقي

ـ عمر بهدوء " هتستحملي تبعدي عني يا فريده ؟

( فنظرت له فريده بحزن ووجهت نظرها لناحيه أخري فذهب لها وامسك بذقنها إلصغير قائلآ لها )

ـ عمر " ولله بحبك وعاوز أعيش معاكى عمرى إلباقي ولو ع ساره !!!

( فتنهد وقال ) ،

ـ عمر " ربنا يسعدها ويوفقها مع إلوحش إللي عايشه معاه وهحاول أنساها لاازم أرضي بإلقدر وكفايه إلقدر إختارك لياأ يا فريده يا أطيب قلب ف إلدنياأأ

ـ فريده ببدموع " عمر انا مش متخيله إللي بتقوله ده ة !! بلااش تاخد قرار تندم عليه ف الأخر ولو ع إلطفل إللي جاأى !! أاا ا انا ممكن أنزله و

ـ فقاطعها عمر بغضىب "" إنتى إتجننتى عايزه تغضبي ربنا عايزة تموتى روح ملهاش ذنب علشان ترضينى !!!

ـ فريده ببكاء أكثر " أنا مش عاوزاك تزعل منى أو تعيش معايا غصىب يا عمر

ـ عمر " ولله بحبك ومش هعيش معاكي غصب ولا حاجه شيلي بقي الفكرة المتخلفه دي م دماغك وخلينا نقولهم ع إلخبر إلحلو ده يا حلو إنتى

ـ فريده بخجل " ههههههه ربنا يخليك ليا يا عمر إنت طيب أووى

ـ عمر وقبل يدها " مش أطيب مىنك ي فريده

"
( أخبروا إلجميع بهذا إلخبر إلسعيد الذي إستقبله عمر كأنه أمر عاديآاا ولكنىه حزن بداخله فإنه بإلفعل ظلم زوجته فريده بأحاديث كذب ولكنن !!! يفعل كل هذا ليعوضها عما فعله بها ولكن سعدا أيضآ بهذا إلمولود لإنه خير م عند إلله ة وعسي يحدث بعد ذلك أمرآ !!!

********************************************************************

( دلف إليهاأأ وكانت جالسه تشاهد إلتلفاز لعدم الإحتكاك بينهما وجدته يجلس أمامهاأ ع أحد الأربكه ة وينزع حذائه ببتسامه قائلآ لها )

ـ معتز " مبروك يا ساره ة

ـ ساره بتأنف تااام " مبرو9ك ع إيه !!!!

ـ معتز ببتسامه خبث " فريده مرات عمر حامل

ـ ساره وقامت م جلستها بزعر " إاااااااااايــــــه ة !!!!

ـ معتز " هههههههههههههه ة مفاجأه صح

ـ ساره بغضب " إنت بتقول إايه !! إإاا اا انت كذااب كذاااب

ـ معتز " أنا مبكذبش يا ساره ده عمر هيطير م إلفرحه ة ونشر إلخبر ف كل مكان ، أظن بقي نعقل وننساه خااالص أهى بقت حامل يعنى هو له رغبه فيها يعنى حبها يعنى نساكى يا سااااره نسااااااااااكى وبعدين إنتى مش ناويه تشدي حيلك وتجبى لى حتة عيل أافرح بيه ولا إايه ة !!!

ـ ساره بصدمه " لأا لأا لأااااااااااا

( فجلست ع فرشاها وحزنت بإلفعل ، هل أحبها !!! هل نسانى حقآ !!! هل نسا حبآ محفور ف إلقلب منذ سنواات كثيره هل ، هل !!!

أسئله كثيره دارت ف عقلها ولا وجدت إجااابة عنهاأ ونامت ليلتها ف حزن تاام

************************************************************************

( مــــر ع حمل فريده أكثر م سبع أشهر وكان يومآ عمر يجلب لها كل ما تريد ويعطيها حقوقهاأأ بحب مصتنع حتى يعوضها عما فقدته وعن ظلمه لهاأ ولكنه كان سعيدآا بإلمولود الذي سيأتى قريبآا ولكـــن أيضآ كل هذا وكان ف ذهنه حبيبته سااره ة ولا يعرف عنها شئ غير بأنها قد سافرت مع الذي يسمي معتز رغمآ عنها ف أحدى إلدو9ل الأوروبيه وسوف لا تأتى الأن ودعى ربه بأن يحفظها ويحميهاأ

و ف يو9م إستيقظت فريده م نومهاأأ تتألم بشده وإستيقظ عمــر ع صوت بكائها التي كانت تحاول كتمانه م أجلهحتى لا تزعجه
فتح زر إلنور الذي كان بجانبه ف خوف قائلآ لها )

ـ عمر بقلق " فريده مالك ف إايه !!!

ـ فريده بألم شديـــــد " أنا اسفه يا عمر إن صحيتك بس مش قادره أاااه ة

ـ عمر بقلق أكثر " طط طب طب تعالي يا فريده تعالي إلبسي أوديكي إلمستشفي

ـ فريده ببكاء " مش قادره يا عمر إطلب لي ماما تيجي لي أنا محتجاهااأ أو9وى أاااااه ة ياأأاربـــــ

ـ عمر وقام م ع فرشاه حتى يرتدي ملابسه ة " لالا مامتىك بعدين انا هتصل بلإسعاف الأول يجي يلحقك بس إهدي علشان خاااااطرى

ـ فريده بألم " اااااااااااااااااااااااااااااااه إلحقنى يا عمــــر

***************************************************

( مـــر وقتآ طويلآ ع فريده ف غرفة إلعملياأت وكان عمر يتواجد ف إلخارج يسير ذهابآ وإياباأ قلقآ بإلفعل ع زوجته وكان والده ونهى يحاولون إلتخفيف عليه ة
حتى وجدواأ إلطبيب يخرج وكان منهك للغايه قائلون له )

ـ إلجميع " خير يا دكىتو9ر !

ـ إلطبيب بحزن " هى إلطفله بخير إلحمد لله وهننقلها إلحضانه بعد شو9يه ة لل لكن !!

ـ عمر بقلق " لل لكن إايه يا دكتور

ـ إلطبيب بحزن " إدعواأ لمامتها تقو9م بإلسلااأمه ة

ـ والدتة فريده ببكاء " ليـــه يا دكتور بنتي مالها !!

ـ إلطبيب " حصلها مضعافات أثناء إلولاده لأن جسمها ضعيف جدآاا ولو عدى عليها إل 24 ساعه إللي جايين بخير يبقي كده مرحلة إلخطر

ـ عمر بقلق " ولو9 !!!

ـ إلطبيب بحزن تام " يبقي تدعو لهاأأ تقوم بإلسلااامه ة ، عن أذنكم

( نزل إلخبر كالصاعقه عليهما وبلإخص ع عمر ووالدة فريده ة وجلس عمر ع الأرض يبكى ويدعى ربه بأن يحفظ زوجته ة )

********************************************************************

( عنـــد ساره كانت تتناول بعض العقاقير لعدم إنجابها م الذي يسمى معتز ولعدم إلربط بينهما أكثر م ذالك ع أمل بأن يكون طفلها م حبيبها عمر فقط !!
وقد أخبرت أسرتهاأ بأنها بخير وسوف تعو9د لهما قريبآاا ، ويومآ دلف إليها معتز قائلآ لها )

ـ معتز " ساره

ـ ساره بتأنف ولــن تنظر له " إاممم

ـ معتز " إنتى مش ملاحظه إن إحنا داخلين ع 8 شهور م جوازنا ولسه محصلش حمل !!

ـ ساره بإرتباك " عع عادى يعنى دى حاجه بإيد ربنا مش ذنبي دى كىماأن

ـ معتز " ونعم بإلله ة " بس أنا مش هخلى معتز يخلف عنى !! انا مش ناقص لا رجل ولا إيد

ـ ساره بغضب " ملكش دعوه بعمر إنت سااامع

ـ معتز بغضب " انا ليا دعوه بنفسي وبس يتحرق زفت إلطين إلتانى ده أااهااأ وع فكره هاخدك بكىره ونروح نكشف ههههه نشوف إلعطله جاأيه منين !!

ـ ساره بإرتباك وغضب أيضآ لعدم معرفته بتناولها بتلك العقاقير " أاا انا مش هروح ف حته أنا كويسه وإنت اكيد كمان كويس بس دى حاجه بإيد ربنا زي ما قلىت لك وبعدين إحنا لسه مجوزين قريب يعني مش م سنين ولا حاجه وف ناس بتغيب كده

ـ معتز ببرود " حضري نفسك ع الساعه 8 بليل بكره هنروح ونعمل تحاليل وإللي فيه إلخير يقدمه ربنا وخصوصآ إن إحنا ف دوله متقدمه يعنى هنعرف بثقه مين فينا إللل !!!

( فنــــظرت له بصدمه بالغه م تلك الإنسااان إلغريب بإلفعل ودعت ربهاأأ بأن يحميها منىه

وو


#إلــــــبارت_إلثانى_وإلــــعشرو9ن

______________________-----

( مــــر إلو9قت عليهم بصعوبه بإلفعل حتى وجدوا إلطبيب يأتى إليهم قائلآ )

ـ إلطبيب " أستاذ عمـــــر

ـ عمر سريعآ وبقلق " أا ايوه يا دكىتور

ـ إلطبيب " مدام فريده فاقت وعوزاك

ـ الأم بفرحه " فريده بنتى فاااقت بجد يا دكتور

ـ الطبيب مصتنعآ الإبتسامه " اا ايوه بس عايزه الأستاذ عمر بس دلوقت

ـ عمر بلهفه " أنا داخلها حالآ عن أذنكم

( دخل إليهاأأ وجدهاأ نائمه كم حقآ يظهر عليها إلتعب كم أستطاع بأن يكتم حزنه عليها أمامهاأ فهذه إلمره الأولى يراها بهذا إلضعف
رأته يأتى إليهاأ إبتسمت بضعف حقآاا قائله له بإرهاق )

ـ فريده " عع ع عمر !!!

ـ عمر وجلس ع أحدى إلكراسي بجانبها وقبل يدها وظل ممسكآ بها " حمد لله ع إلسلامه يا حبيبتى

ـ فريده بصوت ضعيف للغايه " عمر مش و9قته ة أنا عع عايزه أقولك حاجه مهمة اوى

ـ عمر بدموع " قولى يا حبيبتى

ـ فريده بضعف " ربنا يعلم أنا حبيتك قد إايــه ة !! ووفيت بوعدى إن هفضل أحبىك لأخر يوم ف عمرى

ـ فقاطعها عمر بحزن " فريده علشان خاطرى متقوليش كده بعد إلشر عليكى

ـ فريده ة " مش وقته ولله يا عمر ، انا فعلآ فرحانه لأن فضلت أحبك لحد أخر يو9م ف عمرى بس وصيتى ليك يا عمر إنك تت تخلي بالك م بنتنا أنا عرفت إنها بنت ، فف فرحت أووو9ى إن خلفت منىك بس للأسف ربنا مش عاوز أكمل معاك بقيت عمرنا ومحضر لك مفاجأه جميله أووى

ـ فقاطعها عمر ببكاء " فريده علشان خاطرى إسكتى ولله هتعيشي يا حبيبتى وهنكمل حياتنا سوا ومع بنتنا

ـ فريده " وصيتى ليك يا عمر إنك تتجوز واحده تكون بتحب بنتنا أكتر ما بتحب نفسها أ ، اا أ انا عارفه إن مفيش حد بيطيق ولاد غيره بس لو إخترت واحده بتحبك فعلآ هتحب بنتك أنا متأكده

ـ عمر بحزن وومسك بيدها بشده " لالا لالاااا يا فريده إانتى هتعيشي صدقينى هتعيشي يا حبيبتى قومى بقي بطلى دلع

ـ فريده ببكاء " غ غصب عنى ولله يا عمر غصب عنى مش بإيدى انا عمرى مكتوب لى لحد كىده ة بس بب بس هنتقابل هه هنتقابل تانى ف إلجنه ن شاء الله ة

ـ عمر ببكاء أكثر ونزل ع يدهاأ " أرجوكى بطلى يا فريده علشان خاطرى وحياة ربنا إن أنا حبيتك فعلآ ولله حبيتك م قلبي إنتى مفيش مىنك 2

ـ فريده ة بإرهاق " عع عمر

ـ عمر " أؤمرينى

ـ فريده " إتجوز ساره

" عمر بصدمه " إايه !!

فريده ة بإرهاق " إااتجوزها يا عمر ساره محتاجه لىك صدقنى أنقذها م إللي إسمه معتز إتجوزها وهتحب بنتك أنا عارفه إنها إنسانه طيبه ة ورقيقه وبتمووو9ت فيك وإوعاك ف يوم تشك ف حبها ليك زى ما حصل زمان وإفترقتوا أنا همو9ت وانا مطمنه ع بنتى وعليك لو وعدتنى إنك هتجوزها وكمان عوزاك تسميها ساره ع إسمها صدقنى هتفرح أكتر

ـ عمر بغضب وبكاء " فريده كفاااااااااااااااااايه كفايه علشان خاطرى ولله هتعيشي هنعيش كلنا سوا وهنربي بنتنا انا خلااص مش عاوز ساره انا عاوزك إنتى

ـ فريده وتلتقط أنفاسها الأخيره " إإااوعدنى يا عمر إاووعدنى أبوس إيديك عايزة اموت وانا مرتاحه ارجوووك

ـ عمر بصوت متقطع " أاا ا اوعىدك ااا ا اوعدك يا فريده ة

ـ فريده ع أخر أنفاسها " عع عمر

ـ عمر ببكاء " ايوه يا حبيبتى

ـ فريده ببتسامه وداع " أحضنى يا عمر عايزة احضنىك قبل ما امو99ت وخلي بالك ع نفسك وع ساااره الصغيره وو ع ساره الكبيره ة وعوضها عن كل شئ شافته ف غيابك

ـ عمر وعانقها بشده وببكاء " كفااايه كفاااايه بقي ولله هتعيشي يا فريده هتعيشي و ، فريده فف فريده فريده لأاا لأا لااااااااااااااااااااااااااااا

( أخذ يهز بها بعنف حتى تتحدث إليه ولكـــن إراادة الله ة فوق كل شئ وإنتقلت فريده إلي رحمة الله ة

****************************************************************************

( حزن تام ع بيت كل من جلال إلرفاااعى وبيت فهمى عزاام وكان يجلس وحيدآاا ف غرفته بلحيته التى قد كبرت منذ وفاتهاأ كان ساندآاا ع الحائط و ع رجليه طفلته إلصغيره ة يعانقها بشده خاشيآ بأن ترحل هى الأخري
حتى وجد م يطرق عليه إلباب ووجدته بهذا المشهد !! بكت وذهبت له وجلست بجانبه ع الأرض ورطبت عليه قائله له )

ـ نهى " عع عمر ، عمر يا حبيبي رد عليا هتفضل لحد إتى كده فات شهر أهو ع موت إلمرحومه وإنت حابس نفسك ومش عايز تطلع حتى تاخد عزا مراتك وماسك بنتك

ـ عمر بدموع كثيره " فريده ماتت يا أمى !!! فريده ماتت وساره ضاعت خلاااص بس فريده كانت ماليه عليا حياااأتى فعلآ انا حبتها يا ماما حبيت طيبتها بلعن أنانيتى إللي خلتنى أجوزها وأظلمهاأ م غيري كانت زمانها عايشه دلوقت بتضحك وبتهزر و

ـ فقاطعته نهى " لااا يا حبيبي مش إنت السبب ده عمرها إنتهى لحد كىده ة ده نصيب يا عمر

ـ عمر ببكاء " فريده واحشتنى أوووى يا ماما أوووووى كل لما أبص ع ساره بنتى كأنى ببص ع فريده ة ولله ولله ترجع وأنا هعوضها فعلآاا ع كل إللي شفته ة منى انا مش قادر يا ماما انا تعباااان تعبااااااااان اووو9ى اوى

( فسند رأسه رجل والدته وأبنته مازالت بيده كانت تبكى تريد حنان الأمو9ومه الأن حتى بكت نهى وأخذت منه طفلته قائله له )

ـ نهى " مش كده يا عمر مينفعش علشان خاطر بنىتك ع الأقل إلبنت عايزة رعايه كامله ة وهى ملهاش ذنب

ـ عمر بحزن " ساره هتتربي يا ماما دى بنتى أنا لو سمحتى وانا حر فيها ولو ع الأكل هجبلها اغلي لبن صناعي وهربيها وهكبرها وهخليها أحسن الناس !!!

ـ نهى بحزم " إتجوز يا عمر

ـ عمر بغضب " إرحموني بقي عايزين تتحكموا فيا تااني ، مش هتجو9ز يا أمى ويوم ما افكر اتجوز انا عارف هتجوز مين ومش رغبتي لوحدي رغبه فريده الله يرحمها ولاااازم اريحها ف قبرها زي ما وصتني ولأنها عارفه ة إن كنت بحب الإنسانه إللي أكيد هتجوزها ف يو999م م الأيااام

ـ نهى بإندهاش " قصدك ع مين يا عمر !!

ـ عمر بجزم " ساااااره يا أمى

، نهى بصدمه " ميـــــــــــــــــــــن !!

*********************************

#إلـــــــبارت_إلـــــثالث_إلــــــعشرو9ن

____________________---------

( عــــند ساره علم معتز بكل شئ بأن ساره كانت تأخذ تلك العقاقير لعدم إنجابها م تلىك الذي يسمى معتز مما أغضبه ودلف بها لغرفتها والقائها ع إلفراش بغضب تاااااام قائلآ لها )

ـ معتز بغضب " إنـــــتى أحقر إنسانه أشو9فها ف حياتى ، تاخدى حبوب منع إلحمل علشان متخلفيش منى للدرجه دى بتكرهينى للدرجه دى مش عايزة اااى حاجه تربطك بيا !! إنتى زباله زباااااله إتفو ع إللي عايز يحىب أمثالك يا شيخه

ـ ساره ببكاء وثور " أيوه بكررررهك وبكره نفسي لما جسمى جه ع جسىمك مش بطيقك يا معتز بكرررررهك بكررررهك

ـ معتز بغضب " وبرررضه مش هطلقك يا ساااأره هخليكى زى إلذليه كىده ة لا ليكى قيمه ة ولا ليكى شخصيه ومش هتنولى عمر ده ف يو9م م ألأيااام ده إذا كان فاكرك أصلآاا وع فكره مراته ماأتت وعايش دلوقت بيربي بنته وبس ولا ف دماغه إنتى أصلآ

ـ ساره بغضب " حتى لو مش ف دماغه انا هو هيفضل ف دماغي وقلبي وكل حاجه ف حياتى ده عمر يا معتز عمــر فوووووو9ق

ـ معتز بغضب وأقترب منها وإنهال عليها بإلضربات " ماااااااااااااااشي يا ساره أنا بقي هعرفك مين هو بقي معتز إلدمنهورى

ـ ساره ببكاء وتحاول الإبتعاد عنه ة " ااااه سبنى سبنى يا مجرم إلحقوووونى

( لن يصنت إليها أحد وأخذ ينهال عليها بإلضربات حتى فقدت إلو9عى تمامآاا

*****************************************************************

( عند عمر بدأ أن يعود لحياته إلطبيعيه شئ بشئ ولـــكن لن ينسي زوجته إلنبيله فريده ، فكان يرتدى بدلته إلسوداء الذي يبدو فيها أكثر وسامه واناقه ة أكثر ما هو وسيم ومشط شعره الكثيف ووضع م عطره إلمفضل ونظر إلي صوره كانت أمامه ، بإلفعل كانت صورة زوجته إلراحله فريده فأمسىك بهاأ وقبلها وأدمع عينيه وفاق م شروده ع صوته بكاء طفلته إلصغيره فذهب لهاأ وحملها بين ذراعيه وقبلها م خدودها إلصغيره الجميله ة وإبتسم لهاأأ وأخذ يرطب عليهاأا حتى هدأت ونظر لها قائلآ )

ـ عمر " هعو9ضىك يا سااأره هعضوك يا حبيبة قلب بابا وهجبلك ماما زي ماما فريده بإلظبط وهتحبك وهتخلى بالها مىنك كىماأن وهترجع لبابي تاني ولحضنه ة لإنها فعلآ واحشتني واحشتينى أو9وووووى اووووى

( فدلفت إليه والدته وإبتسمت له وذهبت لديه قائله له )

ـ نهى " بتكلم مين يا عمـــر !!!

ـ عمر بتأنف " بكلم بنتى ف حاجه ة !

ـ نهى بحزن " يا عمــر ، إنت ليه يا حبيبي بتعاملنى وحش بس ! م إمتى يا عمر أنا ذنبي إايه بس يا بنى مش إنت إللي إختارت فريده الله يرحمها تتجو9زها

ـ عمر بغضب " إختارتها لما فشلت ف كل حاجه حتى حضرىتك وعدتينى بإنىك هتساعدينى أتجوز ساره ههههه ة ولااا نفذتى ولا كلمه م للي حضرتك وعدتينى بيها وبابا ف إلتراااو9ه ولا ع باأله أصلآاأ ، فسبونى بقي سبو9نى أعيش حياتى زى ما أنا عاوز مش زى مأ أنتم عاو9زين

ـ نهى " يا حبيبي و9لله أنا حاولت فعلآ أجوزك لساره لل لكن أ

ـ فقاطعها عمر بثو9ر " لكن إيه يا أمى لكن إيه !!! سبينى أأبو9س إيديكى انا مش عاوز أعررفك تاانى وبرضه مش ناكر جميلىك وإن حضرىتك إللي ربتينى بس هى جتت ع كىله بقي ومحدش يلو9منى ع أاي حاجه أعملها ، وم ياريت تخلى بالك م ساره عما أرجع مش شركتى و9لو حضرتك مش قد إلمسؤليه أنا ممكن م إالصبح أجبلها مربيه وتاخد بالها منها أنا مش عاوز تضيع مني هي كماأن

ـ نهى بحزن " عيب يا عمر عيب يا بنى تقو9ل كده بنتك هى بنتى ده أعز م إلولد ولد إلولد

ـ عمر بتأنف " شكرآ ، عن إذنىك

( فذهب م أمامها وحملت إلطفله ع يدها وقبلتها بحب ودعت ربها بأن يصلح حال أبنها )

*******************************************************************

( و ف منزل أحمد عبد إلرحمن كان جالسآ نادمآ عما فعله مع أبنتيه ظلمآااا مماأ دار ف عقله فكره ما عزم ع إلفعل بها ووو

***********************************

( عنــد ساره كانت نائمآاا ضعيفه بإلفعل بيددهاأأ ألتى كانت عليها الشاش الأبيض م كثرة إلضربات ألتى أخذتها م الشئ الذي يسمي معتز نائمآ روح فقط تبكى بغزااااأره ة فنظر لها عمر بألم وجلس بجانبها قائلآ لها )

ـ عمر بحزن " ساره سامحيني إنتى إللي إستفزتيني كانت تتقطع إيدى قبل ما أمد إيدى عليىكى ، بس ليه !! ليه بتكرهينى كىده ة بس ولله أنا بحبىك وبعشقك فعلآاا يمكن أكتر م زفت إلطين ده ة

( فنظرت له ساره بحزن وغضب أيضآا فتنهد معتز قائلآ " قصدى أنا احسن م عمر انا عارف إنىك بتحبيه ومش بتحيني بس هو مبقاش عليىكي ومش سمعلك حتي وف أقل م شهر إتجوز وخلف كمناأان يبقي مين فينا إللي مش بيحبك يا ساااأره أعقليهاأأ

ساره بضغف " طلقنى يا معتز

ـ عمر ونهض بجانبها بغضب " إنتى فعلآ معندكيش دم كفاايه إ نىك هتحرميني م إن أبقي أاب منك لله يا ساااره مىنك لله ة وعمر إبقي إشبعى بيه بقي لما أمو9ت سلاااام يا ،اا يا لسانى هيتلو9ث لو نطق حروف إسمك

( فأغلق إلباب خلفه بعنف وذادت ساره ف بكائها ودعت ربهاأأ بأن يفك كربهاأأ

*****************************************************

( ذهب إلـــيه ف شجاعه ماأ وطلب م إلسكرتريره إلخاصه به بأنه يريد مقابلته ع إلفو9وور وبإلفعل دلفت إليه ة وأخبرته بهذا فوافق ع مقابلة هذا إلشخص إلغامض الذي رفض بقول إسمه حتى يتفاجأ به ة
دلف إليه وعندما نظر له قام م ع كرسيه بدهشه كبـــــيره ورأه بعد كل هذه إالسنــــتو9اأت إلكثيره ة
فوقفآاأ أمامه ة قائلآ !!!

وو

قصص حب
تم تسجيل الإعجاب بالصفحة · 7 أغسطس ·

#إلــــبارت_إلـــرابع_و9إلـــعشرون

_______________________-----

( وقـــف أمامه ة مندهشآ قائلآ له ة )

ـ فهمى " أحمــــــــد !!!

ـ احمد بسخريه وذهب إليه " ااه أحمد يا فهمى مفاجأه بايخه صح !!!

ـ فهمى بتأنف " لو9 ع إالبواخه هو فعلآ مفيش أبوخ م كىده ة

ـ احمد " عاوز أتكلم معاك ضرورى يا فهمى

ـ فهمى بغضب " فهمى بيه يا احمد نت نسيت نفسك ولا إيه

ـ احمد وجلس ببرود ووضع رجل ع الأخرى " ههههههههههه ة لالا معدتش باكل م إلكلاام ده كلنا ولاد 9 يا فهمى

ـ فهمى بغضب " نزل رجلىك وإتكلم بإسلوب كويس بقولك إنت عايز منى إيه ة !!

ـ احمد بتحدى " بص يا فهمى : لو9 مرجعتش ساره لحضنى تاانى صدقنى انا هروح واقول لعمر ع كل حاااجه ة

ـ فهمى " انا مش فاهم حاجه ة !!! ساره إيه إللي أرجعها لحضىنك

ـ احمد بحزن " هحكى لىك يا فهمى وانا مش جاى اطلب منك مساعده ده أمر وغصب عىنك هتنفذه

ـ فهمى " لخص بقولك وقولى جاى لى ليــه ة !!

********************************************************************

( عنـــد عمر دلف إلي مكتبه ف شركة إلخاصه تحت إنظار إلفتيات له بإعجاأب مما تأنف منهما ودخل مكتبه ووضع أشيائه عليه ة وقام بعمله ع أكمل وجه حتى يعوض ما فقده الأيام إلسابقه ولكن قلبه مع محبوبته ساره وعقله وحزنه مع زوجته الراحله فريده ة !!

وجد م يطرق ع إلباأب وف يده ظرف صغير وأعطاه لعمر ف يده وأنصرف حتى إندهىش عمر م تلك إلظرف إلمغلق وقام بفتحه حتى وجد هذا إلكلاام مكتوب به ""

ـ أنا عارف إنىك مستغرب وإنت بتقرأ دلوقت وتقول مين صاحب إلجو9اأب ده ة !! ههههه ة أيوه أنا معتز يا عمر معتز إللي خد مىنك حبيبتك غصب عنك معتز إللي شمتان فيك دلوقت وإنت يا ئس ومراتك مااتت وبنتك الله أعلم إيه إللي ممكن يحصلها !!
هههه شفت ! شفت إنتقام ربنا كبــيىر إزاى ! بس بجد صعبان علياأ وأنشف كده ة مينفعش إللي إنت فيه ده وأعرف إن بيوصلي كل أخبارك يا عمر بيـــه ة وحبيبتك سااأره ة خلاص إتحط ف قلبها حبي وبدأت تتأقلم معايا خصوصآ لما عرفت إنىك إتجو9زت م غير حتى ما تسمع لهاأ وصدقتنى أناأ وقالت لى كفايه إنىك بتحبنى بجد ومش طلعت ندل وحقير زى إلتانى
مستغرب صح ! أنا عاوزك كىده بقي تمووو9ت محصور يا عمر ولسه هههههه ة إللي جاأي أكىتر سلاااام ياا !!! يا عمر بيـــه ة

( طبق تلىك إلورقه بعنف وضرب كل شئ أماااامه بغضب وثور قائلآ )

ـ عمر بغضب " إلــــحيو9اااان ، إلحيوان حاططنى لسه ف دماغه أنا ساره لسه بتحبنى ده كذااااااب كذاااب

ـ حازم وبعض م إلموظفين الذي دلفوا إليه لغضبه هذا " إيه يا عمر بيه ماااىلك ؟ خير

ـ عمر بغضب " مش عاااوز حد معايا إتفضلوا كلكوا إطلعوا بررره برررررررررره

ـ حازم " خلااص خلااص يا جماعه إطلعوا دلو9قت وعمر بيه شويه وهيهدي

( وبعد خروج الموظفون )

ـ حازم " إيــه ة يا بنى ف إيه مالك

ـ عمر بغضب " الكلب معتز يا حااازم

ـ حازم بإندهاش " معتز !!! يحرقه ة ماله ؟

( عمر وقص عليه كل شئ بثور )

ـ حازم " طب إهدى بس يا عمر إنت عصبي كده ليه

ـ عمر بغضب " يعنى بعد كل إللي حكيتهولك ده يا حازم وتقول متعصب ليه يا أخى ، ده بيقول ساره معدتش بتحبنى !!

ـ حازم " لإنه وسخ لااازم يقول أكىتر م كده ة وإنت عارف إنه بيكرهىك م زماان علشان كنت بتحب ساره وهى كمىان بتحبك فتوقع منه ااى حاجه زباله ذيه ويشمت فيك ويعمل أكتر م كده وع فكره ة !! ساره مبطلتش حب فيك انا واثق م كىده

ـ عمر بحزن " عاارف يا حازم ومتأكد م كده ة بب بس

ـ حازم ورطب ع كتفيه " إهدى يا عمر الأمور مش بتتاخد قفش كىده ة وإن شاء نلاقي حل سوا وترجع ساأره ة لإنها زمانها محتاجه لىك

ـ عمر بحزم " حازم

ـ حازم " أيوه يا عمر !

ـ عمر " إعرف لي بأااي طريقه معتز فيـــن وسااره أاي طريقه ة

ـ حازم " حاضر يا عمر بس إنت إهدى

( عمر وشرد بحبيبته ودعى ربه بأن يجتمع مع حبيبته مره أخررى

***************************************************************

ـ إيه إلتخريف إللي إنت بتقو9له ة ده ة !!!

( صوت فهمى الذي كان يتحدث مع احمد بغضـــىب تام )

ـ احمد ببرود " تخريف !! إيه التخريف ف ده ة مش فاهم

ـ فهمى بغضب " إنت جاى تهددنى يا احمد يا أرجع ساره ليك يا تقو9ل عمر ع كل حاجه !! وإزاى هناء مامته مااتت !! طب أنا ذنبي إيه إنك ضحيىت ببنتك وانا مالي هو أنا إللي قلىت لك جوزها للزفت إللي إسمه معتز

ـ احمد بغضب " إنت إلسبب ف كل حاجه ة ، إنت إللي ضيعت مستقبلي وخلتني مش عارف اصرف ع ولااادي ومراتي وبيتي مش عارف اوفر لهم حياه كو9يسه ة لما رفدتني م الشركه ة م غير برضه ما تصدقني إنت إلسبب ف إللي خلتنى أكره ساره ة لماأ أبوك لف ع أمى زماأأن بعد وفاة ابويا الله يرحىمه ة وحطيت ف دماغى إن أمى خاينه لأبويا إللي ماأت إنت إلسبب ف إن أبقي تحت تحت وإنت فو9ووووووق إنت إلسبب ف كىل حاجه ة ولو9 مرجعتليش بنتى قسم باآلله ة لهروح أقول لعمر ع كل حاآجه ة ومعايا إلدليل كىماأأن تماااام يا فهمى

ـ فهمى بغضب " إنت بتهددنى يا حقير

ـ احمد " ااه بهددك حقير بقي تقو9ل إيه ة

( فجـــــلس فهمى ع كرسيه ألأسو9د إلجلدى ينظر له بغضب تـــاأم وخشي بإلفعل بأن يعترف أحمد لعمر ع كل ما حدث ف إلماااضــي ووقتها سيخسر إبنه للأبـــد !!!

**********************************************************************

( عــنىد ساره إلحال ع ما هو عليه ة وكان معتز يومآاا يتحدث إليها بلين حتى يعوضها عما فعىله بهأأ ولكنها كانت ترفض الحديث معه وترفض رفض قاااطــع فيغضب منها ويبتعد عنها علا تهدى قليلآاا وكانت تتمني إالمو9ت أفضل م تلىك إلحياه التى تعيش فيها

***************************************************

( عاد عــمر إلي مــنزله ة غاضبآ تاام حتى وجد والدته ة تجلس ف حديقة منزلهاأ وع قدمهاأأ طفلته إلصغيره تطعمهاأأ بحب وطيبه فإبتسم بداخله وذهب لهاأأ قائلآ لهاأ بعبوث وجه )

ـ عمر " سلاام عليكم

ـ نهى بسعاده " وعليكم إلسلاااأم يا حبيب قلبي حمد لله ع إلسلااأمه

ـ عمر بصوت رجولي حاد " الله يســلىمك ، سس ساره عامله إيه ة !!

ـ نهى بحب " دى حبيبة تيته دى بس شكلها هتطلع شقيه يا عمر

ـ عمر ببهانه " هههه ة ، إبقي لــبسيها علشاأن هاخدهاأأ لأهل فريده دول برضه بنت بنتهم واكــيىد عاو9زين يشوفهاأ

ـ نهى " خير ما عملىت كفااأيه ة إنهم مخليناهاأ تعيش معانا ومطلبوش بحضانتها

ـ عمر بغضب " محدش هيقدر ياخد بنتي طو9ل ما أنا عااااايــــش

ـ نهى " خلاااص خلاااص مش قصدي ولله ، إنت هتروح لهم إمتى

ـ عمر ببعض م إلهدو9ء " شويه ة كىده

ـ نهى بحزن " ربناأ يصلح حالىك يا حبيبي ويعوضك خير ويريح بالك ويسعد قلىىبك

ـ عمر بتنهيده حزن " ياأاارب يا ماما ياربــــ

********************************************

( دلف إلي غرفتهاأأ وجـــد إلدمــــا ء مليئ ع فراشهاأأ وكاأنت نائمه فاقدة إالو9عى نزل عليه زهول م تلىك إلمشهد وذهب لهاأ سريعآااا

وو

#إلــــــبارت_إلــــخامس_وإلـــــعشرون

____________________----------

( ذهب عمر إلي منزل عائلة فريده ودلف إلي إلداخل وجلس ع أحدى الأربكه ة حتي تخبر الخادمه والدة فريده ة بأن زوجها ينتظرها ف الخارج
جلس وكان ع رجليه ة إلصغيره تهفو ببعض إلغنغنه ة حتى نظر إلي إلحائط وجـــد صورة فريده ة وكانت جميله حقآ حتي ذهب ووقف أمامها بدموع قائلآ )

ـ عمر " واحشتيني !

ـ مش لوحىدك وحشتنا كلناأأ

( إلتفت خلفه وجد والدة فريده ألتى كانت مرتديه الأسود منذ وفاة أبنتها وزوجهاأ أيضآ الذي إصطدم بعد علمه بوفاة أبنتيه فنظر لهاأ بحزن قائلآ )

ـ عمر " إذيك يا ماما ؟

ـ سميه ة " إلحمد لله ة يا عمر ، إذيك إنت يا حبيبي ؟

ـ عمر " عايش إلحمد لله ة

ـ سميه وحملت حفيدتها وقبلتها م أناملها إلصغيره بدموع " بسم إلله ماشاء الله ، لل لما بشوف ساره كأنى شايفه إلمرحومه بإلظبط

ـ عمر بدموع " الله يرحمهاأ

ـ جاأى دلوقت تترحم عليهاأ وإنت إلسبب أصلآ ف موتها

( كان هذا صوت سيف شقيق وتؤام فريده ة )

ـ سميه ة بغضب " سيـــــــــف !!!

ـ سيف بحده " إيــه ة ي ماما !! انا قلت حاجه غلط ولا حاجه ة

ـ سميه بغضب " سيف بقولك إيه إحت

ـ فقاطعها عمر " بعد إذنىك يا ماما ، إذيك يا سيف

ـ سيف بسخريه " ها ااحسن مىنك

ـ عمر بهدوء " أولآ يا سيف أنا مكنتش إلسبب ف موت فريده الله يرحمها دي أعمار ثم أنا كنت بحب أختىك جدآاا لأن فعلآ مفيش إنساأنه ذيهاأ

ـ سيف بغضب وحزن ع شقيقته وتؤام روحه " بطل كـــــذب بقي ، إنت عمرك ما حبيت فريده يا عمر إنت إتجو9زتها تحدى علشان حبيبة إلقلب الأولى إتجوزتها وكنت عارف نقطة ضعفها إنها بتحبك وهتستحملك ، حرااام عليك يا أخى كنت تسبها ف حالها كانت زمانها ع الأقل عايشه وسطنا دلوقت بتضحك وتهزر و

ـ فقاطعته سميه بغضب " إخــــــرس بقي إللي حصل ف أختك عمر ملوش ذنب فيه

ـ عمر بحزن " أنا مش هقو9لك يا سيف إنى مش ندمان ومش هبررلك موقفى وحاسس بيك خاااصة !! إنك إنت وفريده الله يرحمها تؤام وكنتوا 2 ف روح واحده ، بس زي ما إنت أخوها وزعلاان علشانها !! أنا كنت جوزها ومحروق قلبي علشانها ومجوزتهاش إنتقام ولا حاجه كك ك كل إلحكايه بس إن حبيت حبها لياأ بس لما عشرتها حبتها فعلآ

ـ سيف بسخريه " لالا بجد ممثل عظيم ، ع فكره انا عاوز ساره بنت أختي تتربي معانا هنا

ـ عمر بسخريه " ههه ده عشم إبليس ف إلجنه دي بنتي أنا ومحدش هيربيها غيري يا سيف وانا كنت عامل إحترام علشان خاطر طنط وحرمة إلبيت وفريده الله يرحمها وعمي جلاال الله يرحمه ة لكن أكتر م كىده مش هسمح ، هاتى بعد إذن حضرتكك يا ماما ساره ودى أخر مره هاجي فيها هنا لأن مقبلش بإلأهانه

ـ سميه بحزن " وو وساره يا عمر أشوفها زااي

ـ عمر " تعالي يا ماما عندنا وتشو9فيها زي ما إانتي عايزه لـــكن ! ااسف انا مش هقدر أجي تاني

( فنظر لسيف بحده قائلآ ) " عن إذنكم

****************************************************

( خرج إلطبيب م غرفة إلعنايه إلمركزه منهمك بإلفعل ، ذهب إليه سريعآآا قائلا له بلغه يفهماأ إلطبيب تمامآاا ف بلااد إلغرب )

ـ معتز " كيف حال زوجتى الأن

ـ إلطبيب " لقد ألحقت بهاأ ع أخر لحظاأت يا مستر معتز ، لقد نزفت كثيرآاا فمحاولة الإنتحاأر ليست سهلآ ع الإطلاأأق ع جسد ضعيف مثل جسد زوجىتك

ـ معتز بقلق " مم ماذا تعنى !! أخبرنى هل زوجتى بخير الأن ؟

ـ إلطبيب " بإلفعل ، وبعد أيام قليله ستذهب معك ، أراك ع خير

ـ معتز بحزن " تفضل

( فسند رأسه ع الحائط نادمآاا ع ما فعله بها الأيام السابقه ، فابلفعل حالولت ساره الإنتحاأر للتخلص م تلك إلحياه إلسيئه التى تعيش فيهاأ ، فبكي بشده ة ودعي ربه بأن يحفظ زوجته وحبيبته بإلفعل

**********************************************

( عــند فهمى جلس يفكر ف أمر والد ساره وخشي بأن يتحدث احمد إلي عمر ويخبره بكل شئ ويفقد إبنيه للأبد
فألتقط هاتفه م جانبه ليتصل بأحدهما قائلآ بعد مده م الإنتظاأر )

ـ فهمى " ألـــو9 ، عاوزك ف مشوار مهم معايا بكره ، لالا مش مهم إلغي ااى مواعيد ، تماام عشره بإلدقيقه هستناك بإلظبط ، خلاص أوك ، سلاااام

**************************

( عند ساره دخل عليهاأ زوجهاأ وجلس بجانبها وكانت هى ف عالم اخر نائمه برئيه بإلفعل فراشه تعيش وسط وحوش
جلس بجانبها متحسس شعرهاأ إياأه ممسك بيدها بشده يخشي بأن يفقتد تلك اليد الجميله ة قائلآ لها ببكاء )

ـ معتز " فو9قى يا ساااأره ، فوقي علشاأن خاطرى أاا انا أسف و9لله ة ، هعملك كل إللي إانتى عوزاأاه بس إلا عمر ، إلا عمر يا سااره ، أنا بحــــبك يا أغلي ملااأك ف عمــرى ودنيتى وأمى وكل إللي لياأ ف إلدنياأ

( فنزل بمستواهأأ وقبل شفتيها سريعآ وظل بجانبها يدعو لها بأن تعود إليه سالمه كما كاأنت

***********************************

( ف إلصباح الباكر ذهب معه ة ف جميع إلمطاأرات يسأل ع أساميهماأ ولكـــن فشل بإلفعل حتى نظر له أحدهما قائلآ )

ـ تميم " إحنا عملنا كل إللي نقدر عليه يا فهمى بيه وسألنا ف كل إلمطارات محدش سافر بإسم ساره احمد عبد إلرحمن ولا معتز إلدمنهوري !!

ـ فهمى بغضب " زااااى دوروا تانى لااأزم أعرف هو ساأفر فين ونازل ف أنهى فندق أو مكان كماأأن

ـ تميم بقلق " مم ما إحنأا عملنا كل إللي وسعناا يا فهمي بيه و9 لله ة و

ـ فقاطعه فهمي بحــده " تمـــيم إنت بتاخد مني فلووس يا مااا إعمل إللي بقولك عليه بقولك بدل إانت عارف إيه إلي هيحصلك

ـ تميم بخوف " حح حاضر ححاضر يا فهمي بيه أواامرك

***********************************

( كاأن لا يريدهاأأ يبتعد عنهاأأ أكثر وأكثر غاأضب منهاأ تماأمآاأأ حزين عما فعلته معه إلسنين إلسابقه
بإلفعل !! فهذا عمر الذي رأته ساره ف رؤيتهاأأ كان غاضبآ منهاأأ حزين لعدم رؤيتها كل تلك السنين حتى ظهر إلحزن ع وجهها وأفاقت م غيبوبتهاأأ وبدأت بتحريك يدهاأ حتى أفاق عمر وشعر بهاأ قائلآ لها بلهفه )

ـ معتز " سس ساااره ة ، حمد لله ع سلامتىك يا حبيبتي

ـ ساره بصو99ت ضعيف للغايه " عع ع عمـــر ، عع عمر

ـ معتز بحزن وغضب " عمر تااااني يا سااره حتي وإنتي تعبانه بتنادي ع إسمه ة !!!

ـ ساره بضعف " مم معتز

ـ معتز بلهفه " ااايوه أاا ايوه يا ساره

ـ ساره بدموع وضعف " أا ا انا مم موو موافقه

ـ معتز " موافقه ع إايه ة !!

ـ ساره ببكاء وإستسلااأم " إااان إاان إاان أكمل حياأتى معاأك

ـ معتز بدهشه " إيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه !!

وو

#إلـــبارت_إلســادس_و9إإالعـــشرو9ن

----------------------------________

( نظر لهاأ ف دهشه قائلآ لهاأ )

- معتز " إانتي بتقو9لي إايه يا سااره !!

- ساره بدموع " أا ا ايوه أا أنا مو موو مو 9 اأفقه أكمل حياتي معاك

- معتز بسرور " أا انا انااا مش مصدق نفسي إإنتي بتكلمي بجد ط طب ليه !

- ساره ببكاء " علشاأن يأست م حياأتي وكنت هموت كافره ومكنتش ف وعي بس ع فكره انا برضه مبحبكش ومش هخلف مىنك

- معتز محاولآ إلسيطره ع نفسه " نكمل بعدين ف إالموضوع ده لأن مش عاوز أضيع فرحتي بإلخبر إلسعيد ده وهخليكي أاحسن واحده ف إلدنيا ياااساأره ة

- ساره بدموع وصوت ضعيف " مفتكرش إن إلسعاده هتخبط ع بابي تاني

( ثم قاألت ف ذهنها بحزن ) " إانت إلسبب يا عمر ساأ محني

****************************

- إزااااي !!! إزاي مش لقتوهم !!!!

( كان هذا صوت فهمي وكاأن غاضبآ م مساعدينه الذين فشلوا بإلفعل ف إلبحث عن ساره ومعتز )

- تميم بخوف " وو و و لله يا فندم درونا ف كل مكاأن ف السفريات ملقناش حد بإسم معتز ولا ساره

- فهمي بغضب " منا مشغل بهايم معايا للأسف أنا مش عاوز أشوف وشك تااني إتفضل غوووو9ر م أدامي

- تميم بخوف " حح ح حاضر يا فندم

( فجلس يفكر ف تلك الواقعه لإنه بإلفعل يخشي م أحمد بأن يتحدث إلي عمر ولكن !!!

*********************

( عند عمر لن ييأس ف إلبحث عن ساأره أيضآاا ووصي رفيه حاأزم بإلبحث عنها حتي جاء له ف يوم وطرق ع إلباب قائلآ )

- عمر " هااا يا حازم عرفت مكان ساره

- حازم بيأس " للأسف ' زفت إلطين معتز عامل كل إجرائته علشان محدش يعرف مكانهم فين

- عمر بغضب ونهض م ع كرسيه " يعني إااااايه !! يعني خلااأاص ساره ضاأعت مني أناأ لااأزم أتجو9 زهاأأ لاااااازم دي م حقي أنا كفايه بعد بقي كفااايه

- حازم " إانت ممكن تتجوز أاي واحده يا عمر مش بغرض إلحب ولا حاجه بس علشان تربي بنتك وإنت ماشاء الله يعني مفيش بنت ترفضىك ولو ع فريده الله يرحمها ووصيتها ليك بإنك تتجوز ساره ة ! إانت عملت إللي عليك ودورنا عليها ف كل مكان وللأسف ملق

- فقاطعه عمر بحزن " مين قالك إن بعمل كده علشان وصية فريده بس الله يرحمها !! أنا بعمل كده علشان ده إللي لازم يتعمل ' أنا بحب ساااره يا حازم وإنت عارف كده كو9يس ولله لو لأخر يوم ف عمري مش هييأس إن انا نرجع لبعض تاني دي حبيبة قلبي

- حازم ورطب ع كتفيه ببتسانه " هتتجمعوا يا عمر متقلش بس إلصبر

- عمر بتنهد ة حزن " ياأأأأأأرب

***********************

( عندما ذهب له ة ليعرف مذاأ وصل به إلحال حتي الأن وعرف بأنه فشل ف إلبحث عنها قاأم م جلسته بغضب قائلآ )

- أحمد " يعني ساره بنتي خلاااص ضاعت

- فهمي " يا أحمد أنا عملت كل ما ف وسعي ولله ما لقتهاأ أجيب مايك يعني وأقول يا ناس محدش شاف ساره ومعتز !!!!

- أحمد بغضب وينوي ع شئ ما " ماااشي يا فهمي أنا بقي هتصرف

- فهمي بتأنف " أاعلي ما ف خيلىك إركبه إانت أصلآ بوووء متعرفش تعمل حاجه

- أحمد ببتسامه خبث " فعلآ بوء سلااأام يا !! يا فهمي بيه

- فهمي بغرور " إلسكه إللي تو9دي

************************

( عاأد لمنزله حزين بإلفعل عما حدث له ة وم يأسه م إلبحث عن حبيبتة ' دلق إلي غرفته ة وفىك رابطة عنقه ة وأزرار قميصه سريعآ وأستقل ع فراااشه ف إرهااق تام ' حتي دخلت عليه والدته وهي تحمل إلصغيره ع يدها قائلآ له )

- نهي ' عمور

- عمر بغضب " نعم !

- نهي " أا احضر لك ألأكل يا حبيبي

- عمر بغضب " مش عايز أتسمم وهاتي ساره لو سمحتي وإطلعي بره

- نهي بحزن " كده يا عمر ! تقول لمامتك إطلع برضه

- عمر " معلش يا ماما مضايق شو9يه هاتي إلبنت بقي

- نهي بحزن " إتفضل ' أنا أكلتهاأ وغيرت لهاأ بس حسيت إنها دافيه شويه

- عمر بزعر ووضع يده ع جانب طفلته يخشي بأن يفتقدها بإلفعل " إاااايه ! أا ايوه فعلآ تعبانه إزاي مش تقولى لى حاجه زي دي !!!

- نهي بقلق " مم متخافش يا حبيبي كل الأطفال إللي ف سنهاأ بيتعبوا كده ة و

- فقاطعها عمر " خديها يا ماما وانا هلبس وأروح أكشف عليها عند أاحسن دكتور

- نهي " أجي معاك يا حبيبي

- عمر ويرتدي قميصه م جديد " لالالا خليكي أنا هروح بسرعه بعربيتي

*************************

( وبإلفعل ذهب عمر إلي إلطبيب حتي يطمأن ع صغيرته قائلآ ف قلق )

- عمر " خح خير يا دكتور

- إلطبيب " متقلقش يا أستاذ عمر دي حاجه طبيعيه لكل الأطفال إللي ف سنهاأ وكمان هي بترضع لبن صناأعي وكتره ساعاأت بيخلي إلطفل يتعب لإنه مش متعود ع سدي الأم

- عمر بحزن " أا أصل مامتها متو9فيه ة

- إلطبيبي بحزن " إلبقاء لله بس لااأأزم تحاأفظوا عليهاأ وتبعدوها عن أاي تغيير جو9 يعني مش لااأزم ف إلصيف تلبس بنص كم أو ف إلشتاا تتقلولهاأ دي حجات كاأنت تفهمها الأم أكتر بس إن شاء الله هتبقي بخير متقلقش

- عمر بحزن " ياارب يحفظهاأ

***********************

( إااستقل سياأرته بعد ذهاأبه م عند إلطبيب وقبل طفلته ودعي ربه بأن يحميهاأ ' وجد هاأتفه يدق فنظر لها وجد رقم مجهو9ل فتلااأشي الأمر ف إلبدايه ولكن عاد إالمتصل م جديد فرد ف هذه إلمره بصوت حزين )

- عمر " ألو9 !

- أستاذ عمر عزام !

- عمر " أيوه أنا مين حضرىتك ؟

- مش مهم تعرف مين إلمهم إن عاوز أقابلىك ضرووري

- عمر بغضب " نعم ! إنت جاي تهزر معايا يا حضرة إانت إقفل إقفل

- حاجه بخصوص والدتك ووالدك

- عمر بدهشه " بابا وماما !! مالهم وإنت مين؟

- هستناأك ف كافتيريا ( ) هتلاقيني قاعد ف 3 تربيزه ولابس قميص كحلي انا عرفك هبقي أشاور لىك هستناك تيجي بعد نص ساعه وأحسن لك تيجي سلااأاام

- عمر بغضب " ألووو ألوووو الوووو

( فأغلق معه إلهاتف وشرد بهذا إلمجهول الذي يتصل إليه ولديه معلومات عن عائلته
فركب سياأرته ة وعاد إلي منزله يحمل إلصغيره حتي رأته والدته وذهبت له سريعآ لتطمأن ع إلطفله قائله )

- نهي " خير يا عمر ساره مالها

- عمر بصوت رجولى حزين " إلدكتور بيقول إن دي حاجه طبيعيه للأطفال إللي ف سنهاأ وإن إللبن إلصناعي له دورر ف ده وو
( ثم تابع بحزن ) ' وإن الأمهات هي إللي بتاخد بالها م إلحجات دي لإن ساره مش بترضع م صدر مامتها

- نهي بحزن ورطبت ع كتفه " الله يرحمها وانا هاخد بالي منها ولله دي ف عينياأ

- عمر بحزن " تسلمي ' خليها معاكي وخلي بالك منها وانا هروح مشوار ع إلسريع وأجي

- نهي " فين ؟؟

**********************

( عادت ساره إلي منزلهاأ عبوثة إلوجه لا تتحدث مع أحد وقد أخذت تلىك إلقرار حتي تفكر جيدآ بإلعوده إلي وطنها وإلي حبيبها بعيدآاا عن الذي يسمي عمر
وقف خلفها وجاء ليقبلهاأ إبتعدت عنه سريعآ قائلا )

- ساره بتأنف " مش معني إن قلت لك إن هعيش معاك يبقي هستسلم لك

- معتز " ماشي يا ساره ع راحتك أنا سايبك براحتك خالص بس مش هصبر كىتير صدقيني

( فنظرت له بتجوس ودعت ربهاأ بأن يخلصها م تلك إلزيجه حتمآ )

**********************

( نهض بغضب قائلآ )

- عمر " إانت بقتووول إايه ! إنت أبو سااااره ة وإيه إلكلااام إللي إنت بتقوله ده ع أبويا وأمي ده !!!! إنت راجل متخلف اصلآ وساره مكنتش بتحبك

- احمد بغضب " إحترم نفسك وإلزم حدو9دك معايا ' انا مش بقولك كده علشان سواد عينيك !! انا لاازم أنتقم منك واحد واحد وهبدأ بيك

- عمر بغضب " مش قلت لك إنت إنسان متخلف وساااره بنتك هتجو9زهاأ غصب عنك برضاااك هتجوزها

- احمد " ههههههههه ساره ! ساره ضاعت خلاص

- عمر " مضاعتش وهلاقيها بإذن إلله وهتجوزها وهخلصها م معتز

- احمد ببرود " ياريت لأن للأسف فشلت ف إني ألاقيها ' بس صدقني أمك نهي هي إللي موتت مامتك هناء وجابت لها إلحسره بمعني الأصح وأبوك عارف كل ده ة وهناء ماتت بحسرتها عليىك لما فهموها إنك مت وف إلوقت ده كاأنت أمك نهي خدتك وربتك عندهاأ علشان تيأس هناء وتعرف بإنك مت فعلآاا ' عن إذنك يااا ! يا عمر أفندي

( فجلس مندهشآ م تلك الأقاويل إلحديثه ة ووقع عليه إلخبر كالصااااعقه فابلفعل ضاق عليه إلزمن أكثر مما كاأن وعزم ع !!!!!!!!

*************************

( عند بيت عائله ساره )

- علياء بغضب " إرتحت كده ' هتضيع بنتك أكتر منك لله يا شيييخ

- أحمد بحزن " لأ يا علياء أنا كده رجعت حق بنتي بنتي إللي للأسف همو9ت ومش عارف مكانها فين لحد دلوقت !! عمر لاااازم ينتقم م أبوه و أمه

- علياء بغضب " وكل ده برضه مش هيرجع لك بنىتك للأسف إنت بتبعد إلخيوط أكتر ' طول عمرك غبي اناااني مبتفكرش غير ف نفسك وبس وياريت بتفكر صح !!!!

( فنظر لها احمد بحزن تاااام حتي ضاأقت عليه أنفاااسه ة ومسك بصدره بشده ة متألمآ إياااه فذهبت له زوجته قائله )

- علياء بزعر " ممم مالك يا أحمد

- أحمد بصو9ت متقطع " إاا إلحقيني يا علياء إاا إلحقيني أبوس إيديكي

- علياء ببكاء " طب إهدي إهدي يا أااسر إلحقني إطلب الإسعاف لبابا بسرررعه ' إهدي يا احمد خد نفسك خد نفسك

( ولكن يأس ف ذلك حتي قال لهاأ بصوت ناهي بعد ذلك م إلحياه )

- أحمد " سامحيني يا علياء وخلي ساره تسامحني انا شايف أعمالي كلها أدامي مش هدخل إالجنه انا حاسس ربنا هيعاقبني ف الأخره ة خليها تسامحني أرجووو9كي أنا اا اأأ أس أسف

- علياء بصراااخ " أاااااااااااحمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

*****************************

( عاد لمنزله واأضع يده ف جيبه ة الأماأمي ينظر للأارض ويمط شفتيه يبعد أي شئ أمامه بقدمه بغضب حتي رأته بتلىك إلحاله وكانت ع طفلتها إلصغيره ة )

- نهي " إاايه يا عمر ف إايه !!

- عمر ببرود " مفيش يا غاليه ة

- نهي بإندهاش " غاليه !!!

- عمر بسخريه " صحيح يا ماما إانتي قلت لى ماما ماأتت إزاي !!

- نهي بإرتباك تاأأم " اا ااا اللله يرحمهاأ وو و وهي وهي بتو9لدك

- عمر ومط شفتيه بغضب " إامممم !! وهي بتولدني ولا موتوني بإلنسبه لها بعد ما ولدتني ؟

( فنظرت له بإرتبااأأك وخوف بإلفعل قائله له )

- نهي " فف ف إايه يا عمر إايه إلكلاام إلغريب ده يا بني !!

- عمر " تنداأا

( ندي ع إلخادمه التي توجد بإلمنزل قئلآ لهاأ بلغه تفهمها هي تمامآ )

- إحملى طفلتي إلي غرفتهاأأ وظل بجانبهاأ

- إلخادمه " تمأأم مستر عمر

( فابلفعل أخذت إلخادمه إلطفله م يد نهي التي كاأنت ترتعش خوفآ م معرفة إبنيهاأ إلحقيقه ة ' وبعد ذهاأب إلخادمه ة ذهب لهاأ ف ماأشية ثقه ومازال ع موضعه ة فنظر لعيونهاأ قائلآ )

- عمر " أاامي ماأتت إزاااي يا نهي !!

- نهي بإندهاش " نهي !!!!!

وو

#إلبارت_إلسابع_وإلعشرو9ن

---------------------------

( تابع معاهاأأ بوجه غاضب )

- عمر بغضب " أيو9ه ة نهي ' إللي موتت أمي بحسرتهاأ علياا لإنها للأسف حبت جوز بنت عمها مش كده !!!

- نهي بحزن لإنه بإلفعل علم كل شئ ولا مجري للكذب " أنا حبيت فهمي فعلآ حبيته بجد كان جارى زمان لما كنت ساكنه ف الهرم بس لقيته حب هناء طبعآ إتجننت وخصوصآ لما أتجوز وخلف منها إنت
وف يوم م 27 سنه رحت لفهمي إلشركه ودخلت مكتبه و
''
فلااأاش باأأأأأأأأأكــــــ

'
- فهمي " أنسه نهي !!! إتفضلي

- نهي بغرور " إذيك يا فهمي

- فهمي ببتسامه " بخير إلحمد لله ' إذيك إنتي ؟

- نهي " كويسه ' إزي هناء

- فهمي " إلحمد لله حامل أهي

- نهي بغضب بداخلها " عرفت ' مبرو9ك

- فهمي " ههه الله يبارك فيكي

- نهي " لعلمك هناء مش بتحبك أصلآ

- فهمي بغضب " نعم !!! إايه إلتخريف إللي إنتي بتقوليه ده !

- نهي بنظرة تحدي " صدقني مش بتحبك هي بس لقتىك رجل غني وشاب كويس ووسيم حبت تنتهز إلفرصه وتتجوزك مش أكتر

- فهمي بغضب ونهض م ع كرسيه " إنتي مجنووونه لا إنتي أكىيد شاربه حاجه ة و

- نهي " أنا بحبك يا فهمي

( فنظر لها ف دهشه ثم !! )

::

بااأأأأأأكـــ

- نهي بحزن " وفضلت أالف عليه ة الف عليه ة لحد مم مم ماأ إتفق معايا أول لما هناء تولدك يفهمها إانك مت وأناأ خدتك وربيتك وهي ماأتت ع زعلها علشاأنىك وإن فهمي إتهامها بعد إلحفاظ ع صحتها طول فترة إلحمل

( ثم نظرت له ة وجدته يبكي بصمت مزهول مما يسمعه فذهبت إليه باكيه بشده قائله )

- نهي ببكاء " ولله ما كاأن قصدي يا عمر ' أنا كله كان شغل شباب مش أكتر و

- عمر بفضب ونزع يدها م عليه " إانتي أحقر إنسااانه أشو9فهاأ ف حياأتي انا مش عاوز أعرررفك تاني مش عاااااوز ليه ربتيني !! ليه علقتيني بيكي ليه !! ليه وإنتي مفيش ف قلبىك ذرة رحمه علشان تموتي إلمسكينه دي حراااام عليكي مستقبلي ضاع بسببك محدش كان مهتم بيا انا م إلنهار ده مش هعيش معاكي هحرمك مني زي ما حرمتيني م أمي يمكن لو كانت عايشه كان إلفرح دخل ف حياتي

( فكاد أن يذهب ولكن نزلت ع مستو9اأه ممسكه بقدميه قائله له ف إسترااجاء وبكي )

- نهي ببكاء وضعف " لآااا لا يا عمر لا أبوس رجلك متسبنيش ' أنا بحبك يا عمر أنا إللي أمك أنا إللي ربيتك الأم هي إللي ربت مش إللي خلفت وبس متسبنيش يا حبيبي أنا م غيرك مسواش حاجه ونبي يا عمر ما تسبني

( كاأن إلرحمه ستدخل قلبه م تلك إلمشهد ولكن !! أمه إلحزن عليها أكثر فضاعت مسكينه ف مهب إلريح لا تعرف بماذا فعلت ليحدث لها كل هذا
نزع قدميه بغضب قائلآ لها )

- عمر بدمو9ع " منىك لله ' انا مش عايز أعرفك تاني ده أقل عقاب ليكي وم إللحظه دي إنسي حد إسمه عمر إنتي وفهمي بيه

- نهي بحزن وجنون " عمر عمر لأاا لااا يا عمر متسبناااش متسبنيش انا يا عمر عمر عمر

( ظلت خلفه حتي صعد إلي غرفته ليلملم أشيااائه بوضعها ف حقيبته إلكبيره ة وكاأن يضع ملابسه وهي تخرج تلك إلملابس م إلحقيبه مرة ثانيه ف ذل له لعدم ذهابه م منزله لإنها بإلفعل تعشقه ولا تريد الإستغناء عنه
كانت تبكي وبشده وهو لن يصنت لها حتي جمع أشيائه كاملآ وذهب لغرفة أبنتيه إلصغيره وحملها بين ذراعيه ة
وذهب نحو إلخارج حتي وقفت نهي أمامه قائله له ببكاء وتقبله حتي لا يذهب وهو يبتعد عنها )

- نهي ببكاء " لااا يا عمر لااا متسبنيش علشان خاطرى سامحني بالله عليك ساامحني انا اسفه انا هعملك كل إللي إنت عاوزه حتي لو عاوزني أمو9ت نفسي بس متيبنيش ونبي يا عمر ما تسبني إنتي إبني أنا مش إبنها هي إبني أنا بقوووولك ، خليك يا عمر وانا هعوضك هرجع لك ساااره ولله العظيم هرجهعالك

- عمر بغضب " مش عاوز حاجه انا هرجعها بنفسي و م إلنهار ده إنسوني خالص انا وبنتي ربناأ يحفظني م أشكالكوا إنتي وفهمي بيه ة عن إذنك يااا !! يا نهي هانم

- نهي بصرااخ " لآأااا لآااا عمر عمر عمر لاأااااا عمر إنت إبني أناأ مش إبنها هي عمر عمرررررر متسبنيش يا عمر

( ظلت تصرخ وتلطم حتي جاء زوجهاأ بعد فتره قصيره وجد الخدم يحاوطونها حتي تهدأ حتي فشلوا
إندهش م رؤيتها هذا وأنحني عليها قائلآ )

- فهمي بزعر " نهي ف إايه مالك

- نهي بصراأخ " عمر عمر يا فهمي عمر ساب إلبيت مشي وسابنا وبيقولك متعرفهوش تاني رجع لى إبني يا فهمي رجعهووولى أبووس رجلك

- فهمي بغضب " ف إايه انا مش فاهم حاجه وعمر ماله بس ف إايه !!

( فقصت عليه كل شئ مما إصطدم م حديثهاأ هذاأ واقفآا لهاأ بحدق قائلآ )

- فهمي بحزن " متندميش !! إنتي إللي عملتى فيناأ كده وانا كنت زي الأهبل ماشي وراكي وحرمت مسكينه م حضن إبنها لو للحظه واحده ' عمر سابك وانا كمان هسيبك كفايه لحد كده وكتتتتتر ألف خيرك إنك ربيتي لي إبني بس وشك نحسك عليه ة زي ما قالك و ع فكره أحمد مااأات يعني خلااأص نقظة ضعفي رااأأحت وإبني راح وكلنا ضعنا بسببك يا نهي ' نهي ! إانتي طاأاااالق

- نهي بإنهيار " لآاأأ لاااا لآأااا لأاااا

( إنتقلت نهي إلي مستشفي الأمراض إلنفسيه بعد صراأخهاأ هذا لعدة أياأم وفشلوا إلجميع ف تهدئتها ونقلهاأ زوجهاأ ليتخلص منهاأ ثم رحل عنهاأ للأبد

وعلم بمكاأن إبنيه وطفلته ة وذهب نحوه ولكن ! رفض عمر بأن يعو9د معه ة مرة ثانيه وفضل إالعيش بمفرده ة وعلم بما حدث لنهي زوجة أبيه وحزن ف بادئ الأمر ولكن عرف بأن حق والدته يرد لهاأ الأن ودعي ربه ة بأن يسامحهاأ
وعاد فهمي إلي منزله ة وظل عاأيش بمفرده ة ياأئس نادمآا عمل فعله ف إلسنين إلسابقه ة وظل يطمأن ع إبنيه ة هاتفيآ فقط وكان عمر يتحدث معه بإختصار شديد

*******************

( حزن تاأم ع عائلة أحمد عبد إلرحمن والد ساره ة بعد وفاأته ظلت زوجة وأبنيهاأ شقيق ساره بمفردهماأ جالسيين ف صمت حتي تحدث أسر إلي والدته ة قائلآ )

- أسر " ماما

- علياء بحزن " نعم ياأ أسر !

- أسر " أناأ خايف

- علياء " م إايه يا أسر

- أسر " خايف تروحي مني إنتي كمان زي بابا وساره

- علياء بحزن " لا يا حبيبي متخاأفش طو9ل ما ربناأ موجود متخافش أبدآاا غير منه وبس
بابا وده عمره يا حبيبي ' وع ساره أختك !!

( تابعنت بحزن تاام ) "

-علياء بدموع " هي سافرت مع جوزهاأ وأهو بطمن عليهاأ لما بتتصل بياأ وبرضه رافضه تقولى مكانهاأ منه لله بقي إللي كاأن إلسبب ويحفظها منه ة ويجمعني بيها ع خير قبل ما أموت

- أسر " بعد إلشر ' طب هنفضل عاأيشين لوحدنا كده !

- علياء بتنهد " لا يا حبيبي هنروح نعيش عند خالتك ف إسكندريه وهي عايشه لوحدها وأهو نسلي كلناأ بعض لحد ما نشو9ف إلدنيا مخبينالنا إايه !!

*************************************************

( عند ساأره ة رفضت إلحديث مع معتز تمامآاا مما غضب منهاأ زوجهاأ ولكن خشي بأن يفعل شئ معاهاأ حتي لا تفعل بذاتهاأا شئ ويفقدهأأ تماأمآ

******************

( عند عمر لا بأس ف إلبحث عند حبيبته وظل يبحث عنهاأ ف كل مكاأن و يعيش ع أمل لرؤيتهاأأ مره ثاأنيه ة
وكاأن يعيش مع طفلته بمفرده مع خاأدمه ة تعتني بأبنته ة وقت رجوعه وكاأن ياخذ طفلته معه إلعمل حتي يأخذونهاأ إلموظفون منه ة ويلعبون ويمرحون معاهاأ فأنها فتاأه جميله حقآ بملامحهاأ إلطفوليه إلبريئه ة
وكاأن كل هذا وعقله ة مع حبيبته ساأره ة ولن ينسي أيضآ زوجته إلنبيله فريده ة ودعي ربه ة بأن يفىك كربه ة !! !

********************************************************************

( مر ع أبطالناأ م إلسنين !! عشر سنو9اأت ' بإلفعل عشر سنواأت لن يتغير شئ ف حياتهماأأ وعمر لن ييأس ف إلبحث عن حبيبته كل تلىك إلسنو9اأت وساأره تعيش ع أمل أيضآأ لرؤيته ة

********************

( كاأن يسير ف طريقه ة شاردآا للبحث عن شئ ف عمله ة ولجلب أورااق خاصه به
حتي إصطدم بهاأ وإنزلقت الأوراأق منهاأأ فنظر لهاا ليتأسف منهأأ
وهي أيضآ حتي تفاجأأ وإندهش بإلفعل للغااااااايه وهي أيضآاأ
دقاأت إلقلب إلسريعه وإساأرير إلفرحه تظهر ع وجهه ة كل منهماأأ حتي نظرا لهاأأ مطولآاأا بحب وإشتياأق ودهشه ة قاأئلآ لهاأ ) ""

- عمر " سااأأأااره ة !!!!!!!

#إلبارت_إلثامن_وإلعشرون

-----------------------

( نظر لهاأ مندهشآأأ وهي أيضآاا قائلآأ لهاأ )

- عمر بسعاده باألغه " ساأااره ة !!!!

- ساره بسعاده بالغه أكثر " ععع ع عم عمر !!! إا ا ذيك يا ع عمر ؟

- عمر بسعاده " إلحمد لله ة " إنتي إللي عامله ة إايه ! واحشتيني واحشتيني أو9 ي كنت متأكد م إللحظه ة هترجع تاني

- ساره بحزن " أا انا كو9 يسه إالحمد لله ة ' قق ق و9لى إاانت بتعمل إايه هنا !!

- عمر بسعاده وحزن بداخله " أناأ عندي صفقه هناأ بخلصهاأ وكنت جاأي أعمل أوراق ف إلفندق هناأ علشاأن إالوفد إللي جاي لي م إلشركه ة لأن دي صفقه مصريه و ف منهم وفد م بلجيكاأ علشاأن كده سافرت وجيت هناأ أخلص إلإجراءات كلهاأ ' بس مكنتش هعرف إن ربناأ عاين لى إلمفاجأه دي

- ساره بإرتباك ودمو9ع قليله " ففف فرحاأأنه إن شفتك يا اا ع !! يا أستاذ عمر !ي

- عمر بحزن " أستاذ !!!

- ساره وتغير مجري إلحديث " قق قو9لي أاا أنا سسمعت إنك خلفت بنت أكيد أمو9ره مش كده !!

- عمر بحزن بتغير حديثهاأ ذلك " أيوه ' ساره ة

- ساره " نعم

- عمر " هههههه لا أنا سمتهاأ ساره ' ع إسمىك

( فنظرت له بدموع حقآ ودااهشه ولن تستطيع أن تقف مع أكثر م ذلك حتي لايظهر ع ملامحهاأ شئ م إلإشتيااق فأنها تريد تعانقه وبشده ولكن !! )

- ساره " رر ربناأ يخليهاآلك يا عمر

- عمر بحب " ياأرب ويخليكي ' ق ققولى لى صحيح إانتي بتعملى إايه هنا !

- ساره " أنا صاحبة إلفندق ده ة

- عمر بإندهاش " صاحبته !! إزاي !!؟

-ساره ة بتنهد " حكاأيه كبيره ة أووو9ي مش هعرف أحكيها دلوقت

- عمر بحزن " موحشتكيش يا ساره ة !!!

- ساره بإرتباك وحزن " أاا ن أاانا لاااأزم أامشي دلو9قت علشان أا

- فقاطعها عمر بحزم " ساره أنا لااأأزم أتكىلم معاأكي إانتي واحشتيني فعلآاأ لااأزم نرجع لبعض يا ساره لاازم أب

- فقاطعته ساره بحزم قاطع " أسفه يا عمر انا فعلآ مشغو9له ة دلوقت ' هبقي أكلمك بعدين

- عمر بغضب " طب إامتي طيب !! أنا مش راجع مصر إلا لما أكلمك وأقعد معاكي

- ساره " تقعد معايا إزاي

- عمر بتنهد غاضب " أقعد أتكلم معاكي يعني لاااازم نحط إلنقط فوق إلحرو9ف

- ساره بغضب " نقظ إايه وحروف إايه ! عمر لو سمحت أنا مش فاضيه أا انا خلااأص نسيت إلماضي بكل ما فيه ة

- عمر بحزن " بس منستنيش يا ساره ة

( فنظرت له بدموع حقآ فابلفعل هو لن يغيب عن باألها لحظه واأحده فقط !! ' ثم تابعت بحزن )

- ساره " معلش يا عمر انا فعلآا لازم أمشي دلو9قت

- عمر بغضب " لااأأزم برضه أقعد أتكلم معاكي انا ما صدقت لقيتك فعلآاا ' يا ساره انا كنت بموو9ت كنت بموت السنين إللي فاتت دي م غيرك وعايز أتكلم معاكي أشرح لك كل حاجه ة حتي لو رفضي ده ' فف ف ده مهم بإلنسبه لي ' علشان خاطرى يا ساره دي أخر فرصه ما بناأ وبعد كده !!

( ثم تابع بحزن وحزم تام )

" مش هتشوفي وشي تاني لمدي إلحياه

( فنظرت له ف صدمه وخشت بأن لا تراه مره ثاأالثه ة !! فابلفعل تشتاق له ة
فنظرت له قائله )

- ساره بتنهد " خلااأص أنا مكتبي فوق ف إلدور إلخاأمس تعالي لي ف أاي و9 قت يعجبك ومتخاأفش إللي فرق بيناأ م عشر سنين !! ماأاات

- عمر بدهشه " إااااايـــه !!!!!

****************************************************

( عاأدت ساره إلي منزلهاأ سعيده للغااايه تلهو حقيبتها ف إلهواء ودلفت إلي حجرتهاأ وأرتمت ع فراشهاأ قائله بسعاده )

- ساره " مش مصدقه ة نفسي ! عمر !!! معقوله أشوفه بعد كل إلسنين دي تاأاني ' يعني ربناأ بيحبني للدرجه ة دي وإتقبل دعايا إن أشوفه ة لو للحظه واحده بس ' أنا لااأأزم أرجع له لاااازم ' بس لاازم برضه يعرف غلطته وتسرعه ف حكمه ة وإنه إلخيط الأساسي برضه ة ف فراقناأ مع بعض

( ثم نظرت بجانبها ووجدت صورته فأخذتهاأ ونهضت م ع فراشهاأ بحزن قائله )

- ساره " عاأرفه إن ظلمتك معاياآ كتىير بس برضه ة إانت إلسبب يا معتز ' إانت إلسبب ف إللي حصلنا ده كىله ة ' ربناأ يرحمك ويسامحك بقي

********************************************

( عند عمر كاأن سعيدآااا بإلفعل والحال عنده لا يقل م شئيآ م سعادة ساأره ة
فذهب إلي أبنتيه التي قد بلغت م ذروة إلعمر إلعشر سنواأأت وملحقه ة بإلصف إلرابع اإبتدائي
فعندما عاد وشاهدته م نافذة حجرتها إلصغيره ة إبتعدت عن إلمربيه إلخاصه بهاأ وذهبت نحو والدهاأ وتعلقت برقبته بشد ه ة
فأن ساأ ره تشعق والداهاأ بإلفعل لا تناأم إلا بجانبه لا تلعب وتمرح إلا معه طواأل إلو9قت تحبه وبشده وهو أيضآاأ يحأف عليهاأ م أاقل شئ فهي الأن التي ظلت معه طو9األ سنين عذاأبه ة ف إلبعد عن حبيبته ساأره ة وبعد وفاأة أبيه ة منذا أعوام قليله ة وحزن بعدهاأ كثيرآ ودعي إليه بإلرحمه وكان يجلس معه ة ف أخر أاايام والده ة ع إلحياه وإعتني به ولكن إلقدر فرق بينهماأ وطلب فهمي م إبنيه بأن يسامحه ع كل ما صدر منه ة !!

ذهبت له ة وعانقته وهو9 أيضآ وبشده ة وقبلها م جاانبيهاأ ووضعهاأ ع قدميه كما تحب هي ذلك وتحسست ع شعره إلناأعم تداعبه قائله )

- ساره " واحشتني يا بابي أوو9ي

- عمر ببنسامه وسعاده ة " وإانتي يا حبيبة قلىب بابي م جو9ه ' هاأتي بوسه بقي أااموووااه

- ساره بمرح " أاااممممممووووااااااااه ة ' شفتي بوستى أكبر إزاي يعني أنا بحبك أكتر

- عمر بقهقه كبيره " هههههههههههههههه ة بحب خفة دمك يا سرسورتي أوووي ' بس بحبك برضه أكتر

- ساره بحزن " لأاا أنا أكتر

- عمر وقبلها " ههههههه ة خلااأص يا ستي علشاأن مش نتخانق زي كل يو9م بسب إلموضوع ده ة

-ساره بخبث ومرح " إاامم إتهرب إتهرب م حبىك لياأ تلاقيك شفت واحده تانيه

- عمر بإندهاش م إبنتيه " هههه يخرب عقل لك إانتي بتجيبي إلكلاام ده منين !

- ساره بتأنف " م إلتيليفزيون يا خو9ياأأ

- عمر " ههههه ساأره ' عيب يا حبيبتي إلكلاااأم ده مش ينفع نقوله خلااأص !!! ؟

- ساره ببتسامه وقبلته م جانبيه حتي أوجعت م لحيته ة إلخفيفه ألذي يبدو فيهاأ أكثر وسامه " أوك بابي " بس إحلق دقنك دي بتشوكني كل لما أقبلك

- عمر " ههههههه تقبليني !!! هههه ماأشي يا ستي هحلقها علشان خاطرك " بقولك إايه كلتي ؟

- ساره " لأا داداأ فأطمه كاأنت هتأكلني بس قلت لهاأ هستني بابي

- عمر " لأ بعد كده ة كلى إنتي يا حبيبتي لأن هتأخر شو9يه ة الفتره إللي جايه ة

- ساره بحزن " ليه يا بابي وتسيب ساره ة تاني لوحدها

- عمر ببتسامه " مش تقلقي يا حبيبتي هاخدك معايا بعد كده ة لأن عاأو9ز أاعرفك ع واحده هتحبيها أوووي يا ساااره ة ' تعرفي إسمها إايه

- ساره " إايه يا بابي ؟

- عمر " ساره ع إسمك يا قمر

- ساره بسعاده " بجد !!

- عمر ببتسامه " بجد

- ساره " طب هي ف سنه ة كاأم ؟

- عمر " ههههههههههههه ة لا هي خلصت خلااأص هي ف سني يا ساره بس أنا أكبر بشهرين كده ة

- ساره " طب عرفني عليهاأ هي أمو9ره ة مزه يعني !!

- عمر بإندهاش " ههههههه يا بنتي بطلي قرده ذيك عندها 10 سنين تقو9ل إلكلام ده ' وأيوه يا ستي مش اموره بس لأ !! دي إلمجمو9عه القمريه كلهاأ ' ومفيش أاطيب منهاأ ولا أحن منهاأ

- ساره بمرح " خلااص تعرفني عليها نلعب سوا

- عمر بتنهد وإبتسامه " قريب ! قريب أووو9ي يا ساره يا حبيبتي وإن شاء الله ة تعيش معانا ع طول

***************************************************

( ف إليوم إلتاألي كاأنت منهمكه ف إالعمل حتي طرق عليهاأ أحدهماأ وكاأنت تعمل وهي جميله ة بإلفعل وتحتفظ بجمالهاأ حتي الأن
إذنت له بإلدخول فجلس أمامهاأ قائله له)

- ساره " خير يا مرو9اأن ف حاأجه ة ف إلشغل أو كده !!

- مروان " إلشغل ع أكمل وجه ة ده حتي إلوفد إللي جاأي م مصر حضرنا لهم ااحلي غرف نو9م زي ما و9 صتيني بإلظبط

- ساره ببتسامه " أنا واثقه فيىك وإنك هتشرفني

- مروان بحب " مداأم ساره

- ساره " أيوه يا مرواأن

- مروان " مفكرتيش ف إلموضوع إللي قلتهولك

- ساره بتنهد " بص يا مرواأن اناأ واحده حياتي كلها كانت ف مشأكل وصراأع ولحد دلو9قت وصدقني مش هينفع نرتبط ببعض

- مروان بحزن " يا ساره إنتي واحده أرمله وإلكلاام عليكي هيبقي كتير ده غير إن بحبك وشاريكي و

- ساره وهضت بغضب " ده تدخل ف حياااتي إلشخصيه يا استااذ مروان وانا مسحش بده ة انا واحده رافضه إلجو9اأز تماأما وأصلآ كلها شهرين وأصفي شغلي هناأ وأرجع مصر بقي لأهلي فياريت تخليناأ نبعد عن بعض بطريقه ألطف م كده ة

- مروان بحزن " أانا اسف يا مدام ساااره بجد أاسف و

( فقاطعه بأحدهماأ يطرق ع إلباب فأذنت له ساه بإلدخول وشعرت بسعاده بالغه عندما رأته فنظر لهماأ قائلآ )

- عمر " أاسف لو عطلتكو9اأ

- ساره سريعآ " لالالالا أبدآ إتفضل يا أستاذ عمر

- مروان بحزن " أسف مره تانيه يا مدام ساره ة إنتي إنسانه طيبه ة وستتاهلي كل خير وإعتبري إن متكلمتش معاكي ف حاجه

- ساره ببتسامه " لا يا استاذ مروان ولا يهىمك

- مروان بحزن " عن إذنكم

- ساره وعمر الذي كاأن واقفآ غاضبآ ويعشر بإلغيره م حديثه ذلك مع حبيبته " إتفضل

- ساأره " إذيك يا عمر ؟

- عمر بضيق " إلحمد لله ة ' مم مين ده يا ساره ة

- ساره ة بسعاده وشعرت بغيرته ولكنها وضحت له بأن الأمر عاديآ " ده مروان منظم إلغرف هناأ وإلرسيبشن وهو إللي بينظم إلوفد إلمصري إللي جاي م مصر تابعك

- عمر بغضب " إاممممم

- ساره ببرود " تشرب إايه !

- عمر بتنهد وضيق " لا ملو9ش لزوم ' انا بس كنت جاأي ع

( فقأطعهما طرق إلباب مره ثاأنيه فأذنت ساره بإلدخول ومضت ع أحدي الأوراق الهامه وإنصرف سكرتيره مكتبها إلخاص ثم إنتبهت لعمر مره ثانيه الذي كاأن جالسآ يشتعل غيظآ م تلىك الذي يسمي مروان )

- ساره " ها يا عمر كنت بتقول إايه !

- عمر ولا يستيطع إلتطفل أكثر م ذلك " ساره مين مروان ده !!!

- ساره ة ببرود ولكن بسعاده بداخلها " ههههههههه منا قلت لك يا عمر إنه من

- فقاطعها عمر بضيق " لالالا مش قصدي ع كىده ' قق ققصدي يعني ليه بيقولىك إنتي طيبه وتستاهلي كل خير

- ساره ببتسامه خبث " أبدآاا ده موضوع خاص كده ما بناأ

- عمر بغضب " مااااااشي يا ساااره ة

- ساره ببرود وإبتسامه بسيطه " ها كنا بنقول إايه بقي ؟

- عمر بضيق " كنت عاأوز أعرف أبعت إمتي للوفد

- ساره " أاي وقت زي ما تحب خلااأص الأوض جاأهزه ة

- عمر بحزم " ساأره انا عاوز أتكلم معاكي مش جاي علشاأن كده ة

- ساره بحزن " تتكلم معايا ف إايه يا عمر ! أظن مفيش كلااأم ما بناأ

- عمر بغضب " لأااا فيه يا ساره وبطلي بقي إلتناكه إللي إنتي فيها دي م ساأعة ما قبلت لىك

- ساره بغضب " أنا مش تنكه يا عمر ده رد إعتباأر وتخليص حق

- عمر بإندهاش " تخليص حق !!! م إايه ؟

- ساره بحزن ونهضت " م ظلمك ليه وتسرع ف حكمك عني م عشر سنين ' م إن أنا عشت ف أرف وظلم وعياااط وبهدله ة وكنت همو9ت نفسي وربناأ ستر علشاان عارف إن كنت همو9ت وأقاابلىك تاأني علشاأن أعرفك إن برئيه ' أنا مخنتكش يا عمر ولا عمري ف حياأتي حبيت معتز الله يرحمه ة

- عمر بغضب " ساره

- ساره " خير !!

- عمر " معتز ماأت إزاي يا ساره !!

- ساره بتنهد وتسترجع أقل م 4 سنو9اأأت " كاأن والده ة جاأي م إلسفر عليناأ علشاأن يقعد ويستقر بقي هناأ معاناأ ' وهو رأايح يجيبه م إالمطاأر وراأجع بيه ة عملوا حاأدثه بإلعربيه ة وماأتوا هم إل 2 وطبعآاا أنا إتصطدمت ده برضه ة كاأن إاسمه جو9زي حتي لو مكنتش طيقاأه ' بعد ما ماأت انا إتبهدلت مكنتش عاأرفه ة أاعيش لو9حدي ف بلد غريبه زي دي وخايفه ومش أرجع بلدي
لحد ما ف يو9م لقيت إلمحامي بتاع معتز الله يرحمه بيكلمني وطلب يقابلني ضرو9ري ف حاجه مهمه ة
بصراأحه لقتها فرصه إن حد أاعرفه مصري يرجعني بلدي ' بس إتفاجأت بإن معتز كتب لي كل إلثروه إللي جمعهاأ ف حياأته بإسمي أناأ وإلفندق ده ة كاأن تبع والده بيشغله هناأ وله فرع ف مصر وكتبهولى بإسمي برضه ة وعرفت إنه كاأن بيحبني فعلآا
مكذبش عليك صعب علياأ ف الأول بعد كده ة طرقت الأمر م دماأغي وكنت هرفض ثرو9 ته دي بس إلمحامي قالي دي وصيه ولااأازم تتنفذ لإن معتز مكنش له حد علشاأن يورثه م بعده ة وكان خايف يجراله حاجه وانا أتبهدل بعده ة علشان كده ة كان حاسس إن أجله قرب فكتب لى كل حاجه بإسمي ووصي إن لااأأزم أدير إلفندق هناأ هههه ة يعني مش راأحمني لا ف حياته ولا ف مو9ته ' بس خلااأأص أنا بصفي كل حاجه هنا وهسافر مصر قريب لأمي ولأبوياأ إللي ماأت بحسرته وندم علياأ ولأخو9ياأ إللي بقي ف إلكليه ة ومش فاكره ملااامح وشه ة حتي

( فجلست ساره تبكي بحرقه حتي نهض عمر وذهب لهاأ وقبل يدهاأ بحب قائلآ لها بحزن )

- عمر " ساااره ' س سساره أنا بحك متعيطيش أرجوووكي ' معتز إلزفت ده الله يرحمه كان ا

- ساره بغضب " متشتمووش لو سمحت

- عمر بدهشه " إاايه !!

- ساره بإرتباك " أا ا ايو9ه متشتمو9ش ' ع الأقل هو ضحي بكل حاأجه ة وعمل صحيح مصااايب ودمر مستقبلناأ بس جاهد لحد ما خدني ' لكن !!

( ثم إلتفت إليه بغضب ) " لكن إنت عملت لى إايه ' عملت إايه يا عمر علشان نفضل مع بعض ' هههه قعدت توعدني توعدني توعدني ' ومع أول غلطه لياأ أو بمعني أااصح حاجه معملتهاش اصلآا صدقت علياأ كلااأم وبعتني ف ثانيه هاأ !! ومعداش شهر حتي وإتجو9زت وخلفت
طول عمرك أناااني يا عمر مبتفكرش غير ف نفسك وبس و

- فقاطعها عمر بغضب " كفااااايه بقي كفااايه ' مفكرتيش أنا كنت عامل إزاااي م غيرك ' مفكرتيش إن كنت يااائس م حياأاتي مش طايق حد سبت لهم الدنيا كلها وقعدت بعيد عنهم
متعرفيش فريده الله يرحمهاأ للي إتجو9زتهاأ وظلمتها معاياأ إنتقاأم منىك إنتي مشفتش معايا حب غير حب كذب بس علشاأن لقتها غلباأنه وملهاأش ذنب وبتحبني فعلآاا بس للأسف انا مكنش ف قلبي غيرك إانتي و9 بس بناأم معاهأا بتخيلىك إانتي إللي ف حضني ومكنتش ناأوي أتجوزهاأ حقيقي بس لما عرفت إنك إتجوزتي الباااااشا معتز ' إتجنيت وشربت ومكنتش داري وقتها أنا بعمل إايه إتخيلتهاأ إنتي وإن ده ة يو9م فرحناأ إحنا
انا إتبدهلت م بعدك يااا ساره مكنتش بنام إلليل دورت عليكي ف كل مكااان ف كل بلد و

ـ ساره بغضب وقاطعته " كفـــايه بقي كفااايه ة ، برضه مكنتش بتتعذب اكتر مني

ـ عمر بحزم " سااااره ة !!

ـ ساره بغضب " خــــــــــــير ؟

ـ عمر بحزم وسعاده ة " تجـــــو9زيني يا ساره ة !!!

وو

قصص حب
تم تسجيل الإعجاب بالصفحة · 7 أغسطس ·

#إلـــــبارت_إلتــــاسع_والـــعشرو9ن

____________________--------

( وقفت أمامه مندهشآ حقآ م حديثه لهاأ ع إلرغم م سعادتها التى كانت توجد بداخلها ولــــكىن كبريئاها يمنعها وبشده م ظهور تلك إلسعاده ع وجههاأ ، فألتفتت إليه قائله ة ف تحدى )

ـ ساره " لأ

ـ عمر " لأ إيه !!

ـ ساره بحزم " مش موافقه أتجوزك يا عمر

ـ عمر بغضب " مش إيه !!!

ـ ساره بسخريه " هو أنا معنديش كرامه يا عمر ! ولا مفكرنى لعبه ف إيديك ترمينى وتعذبنى ببعدك عنى زى ما إنت عاوز وترجع لى بررررضه زى ما إنت عاوز ههه ة وانا عليا أقول علم وينفذ مش كده !!!

ـ عمر مندهشآ " يااااااه ة هاأ !! ده إنتى شايله مني أو9وووي بقي يا ساره وبرضه مش مصدقاني لما اقولك إن كنت بموت م غيرك ومعتز هو إلللي فرق بينا وانا فعلآ صدقت لل لأان ولله كان مسجل صوتك وإنتي بتقولى انا مش عوزاك يا عملا

ـ ساره بدموع " تقوم إنت تصدقه طبعآااا ، صدقت إن مش بحبك ، صدقت إن مش عايزه اكمىل حياتي معاك صدقت كل ده يا عمر مش كده !!! إنت محبتنيش يا عمر ل

ـ فقاطعها عمر بحزن " لأاااا ! لا يا ساره لا متقو9ليش كده ربنا يعلم انا بحبك قد إيه ة ومحبتش غيرك ولله ما حبيت غيرك

ـ ساره بتنهد " وانا مش عاوزه أرجع لك يا عمر

ـ عمر بغضب " مش بمزااااجكــ ، انا ما صدقت لاقيتك والااا هاا شايفه لك شوفه تانيه

ـ ساره بغضب وتوجهت نحو إلباب " إطلع بره يا عمر

ـ عمر مندهشآ " إنتي بتضطرديني يا ساااااره ة !!!

ـ ساره بتنهد " إطلع بره انا إللي غلطانه إن إتكلمت معاك أصلآ برررره ة بقولك

ـ عمر بنظرة توعد " ماأااااشي ،،، ماشي يا ساره بس برضه مش هسيبك لغيري علشان إنتي ملكي أنا ، سلااام يا ، ها يا مدام ساره

( فبعد ذهاب عمر ، أغلقت إلباب حتمآ وجلست ع الأرض تبكي وبشده لا تعرف بماذا فعلت كل هذا به ! لما ذا ترفض تلك إلزيجه ع إلرغم بإنها كاأنت منتظره تلك إللحظه منه ة ودعت ربها بأن يفك كربهاأ

*************************************************************

( عند عمر جلس ف سيارته ساندآاا ع نافذه سيارته قائلآ ف ذهنه بغضب )

ـ عمر " بقي كده يا ساره !!! حبك إتحو9ل لكره ، وانا إللي كنت فاكرك إنىك هتطيري م إلفرحه ة لما أطلب منك إلجواز !!! بب ب بس برضه مكنش ينفع أقولها كده وانا واثقه م حبها لياأ وعارف إنها شايله مني بس انا ذنبي إيه !!! ولله أنا إتظلمت ذيها بإلظبط منك لله يا معتز ربنا ما يسامحك أبدآاا ابدآااا بس أنا لااازم أصالح ساااره انا خايف تضيع مني تاني وملقهاش إلمره دي ده انا اموت فعلآ لاااااازم

( فعزم ع !!!!!

***********************************************************

( عادت إلي منزلها حزينه وتبكي بإلفعل ، جلست ع أحدي الأربكه ة ووضعت يدها أمها وجهها ف حزن وموع منهمره قائلآ ف ذهنها )

ـ ساره " لسه زي ما إنـــت ييا عمر !! غبي ومتسرع ف احكامك ، بتتكلم مبتسمعش حرام عليك ده انا لسه بموت فيك قلبي مش بينبض إلا ليك ، بس برضه لاااازم يعرف إن مش سهل إلوصول لياا حتي لو هموت وأبقي ف حضنه بس لااازم يفوووق شويه م إلغرو9ر فيه ده ة ويحس بياأ ولو لمره واحده مش يحكم عليا م إللي حاأسه ة هو ، ياااأربـــ :

*****************************************************

( عنــد عمــــر ذهب إلي مزلنه وجد طفلته تستقبله كا لعاده ة ، قبلهاأ وجلس بجانبها يداعبها ببعض الكلمات التي تعشقهاأ قائلآ لها )

ـ عمر " حبيبتي

ـ ساره بمرح " عيـــووو9ني

ـ عمر " عاوز دادا فاطمه تلبسك وتبقي شيىك علشان هنروح انا وإنتي مشواار مهم اوي اوي اوووي بقي

ـ ساره بفرحه " إلملااااأااهي !!!!

ـ عمر " إلملاااهي هوديهالك بكره ولله بس إلنهار ده هنروح مشوار تاني

ـ ساره بحزن " فين ؟

ـ عمر ببتسامه " فاكره إللي قلت لىك إن إسمك ع إسمهاأ

ـ ساره بت1كر " ااه ااه مالها !!

ـ عمر " هنروح لها دلو9قت علشان انا عاوز أعرفىك عليهاأ

ـ ساره " بجــــــد !!!

ـ عمر ببتسامه " بجد يا حبيبة قلبي ، عاوزك بقي أول لما تشوفيهاأ تهزرى معاها بخفة دمك إللي زي إلعثل دي وو و و وتحاولى تتعودي عليها إنتي عشريه اصلآ

ـ ساره بخبث " لا خلاااص ولا يهمىك يا ولدي سب لي بقي إلموضوع ده

ـ عمر ضاحكآ " هههههههههههههههههههههههههههههه ة

*********************************************************

( بإلفعل إرتدت ساره إلصغيره ملابسهاأ إلجميله وطرقت شعرها إلطويل خلفهاأا وقد تعتني بها إلمربيه تمامآا وتحبهاأ بإلفعل ،،

عند عمر إرتدي بدلته إلسوداء ذات إلقميص الأسمــر الجميل ومشط شعره الكيثف بطريقه جاذبه ووضع م عطره إلمفضل وكان أنيق وجذاب بإلفعل ويعتني بذاتها حتــي الأن
،،،

ذهب إلي طفلته وقبلها م جانبيها قائلآ لها )

ـ عمر " إيــه ة إلقمر ده بس !!!

ـ ساره بسعاده " بجــد يعني مزه

ـ عمر " هههههههههههههه ة أيوه ة يا ستي مزه يخرب بيت دي كلمه متعلماهاأ

ـ ساره بخبث " بس إيه يا عــم إلــشياأكه ة دي بس ده ولااا إللي رايح يخطب

ـ عمر بغرور ويعتدل م ياقته " إااحم يعني أعجب !!!

ـ ساره " جدآااا ولله حضرىتك امور اصلآ يا بابا

ـ عمر وحمل صغيرته وقبلها بحنان أبوي " يا حبيبة قلبي ربنا ما يحرمني منك يا حبيبة قلبي ، يالله ة علشان منتأخرش

ـ ساره " أوووووك

**********************************************

( إستقل سياأرته وكاأأنت بجانبه ابنتيه وذهب إلي منزل ساأأره الذي عرفه مؤخرآا منهاأا ،،،
طرق ع إلباأب فتحت لهم ونظرت لهم بإندهاأاااااش تأاااام

وو

#إلــــباأرت_إلــــــثلاثو9ن

__________________--------

( قد بدأت بفتح بابهاأأ ، ونظرت لهماأأ بإندهاأأش وإلي إلصغيره ة قائله )

ـ ساااأره " عع عـــمر !!!!!

ـ عمر ببتسامة إلجميله ة " مفاجأه مش كىده ة

ـ ساأره بإرتباك " أااهاأ

ـ عمر ونزل بمستوي أبنتيه " دى بقي ساره إللي حكيت لها عنها ياأأساره ة

ـ ساأره ببتسامه " دى بنتك يا عمر !!!

ـ عمر " هههه أيوه يا س

ـ فقاطعته إلصغيره " أيوه أنا بنته وحرمه برضه ف نفس إلوقت

ـ ساأره ضاحكآاا وحملتها " هههههههههههههه ة إذيك يا حبيبتي إيه إلـــقمر ده بس ، تعالي يا عمر تعالي إدخل

( وبإلفعل دلفوآا جميعآا إلي إلمكاأن المخصص للجلو9س ، وعندما رأته ساأره ة أمامهاأ تلااأشت أاي خلاف بينهما ، فهذا هو إلـــقلب ! يضعف أمام م يجرحه ة ولا نعطي لأنسفناأ شئ م إعتباأأر كراأمتنا !!!!!!!!!

جلسوآ ساويآاا وبعد فتره م إلضحك وإلمرح مع إلصغيره ألتى ساأره أحبتهاأ بإلفعل ع إلعلم بأنها م زوجه أخرى ولـــيست منها ، ولـــكىن ساره تعشق الأطــفاأل وهذه إلطفله ليس لهاأ علاقه بأي خلااأف تـــاأم بينهماأ وبين والدها !!

ساأره ة وهى تحمل إلصغيره ع قدمها بمرح " إنتى ف سنه ة كاأم بقي ؟

ـ ساره " ف رابعه إبتدائي وعندي 10 عشر سنين وعايشه مع بابي ودادا فاطمه ولسه ولله ة يا بــنتي مطلعتش بطاقه بابا بيقولى لما يبقي عندي 17 سنه ة

ـ ساره ضاحكآ بإلفعل " هههههههههههههههههههههههههههههه ة كل ده علشان بقولك ف سنه ة كام ؟

ـ عمر " ما هى كىده ة !! إللي يسألها إنتى ف سنه ة كام ؟ بتنزل بإلتقرير وإلسيره إلذاتيه بتاعتهاأ

ـ ساره ببتاسمه ة " ههه ربناأ يخليهاألك يا عــــمر

ـ عمر بحب " ويخليكى

ـ ساأأره بإرتباأك م نظراته هذا " تت تشربوا إيه بقي !!!

ـ عمر " لالالا إحنا جايين نقعد معاكي بس شو9يه وهنمشي ع طول

ـ ساره بحزم ونهضت " لآااا طبعآاا وبعدين مين قالك أصلآ إن هجبلك حاأجه ة ! أنا هجيب للــقمر دى

ـ ساره بمرح " الله يخليهوملك

ـ عمر وساره " ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ة

ـ ساره " هههه ة عن إذنكم

ـ عمر ببتسامه " إتفضلي

( وبــعد ذهاأب ساره ) :

ـ عمر " حبيبتى

ـ ساره " نعم يا بابي !!

ـ عمر ببتسامه " إيه رأيك ف أنطى ساره !!!

ساره " عسل أووو9ي يا بابا وطيبه ة ودمها خفيف ومزه ذيك

ـ عمر " ههههههههههههههه ، طب بصي عاوزك لما تيجى تقو9للهاأ يا ماما

ـ ساره " مش فاهمه !!

ـ عمر " يعنى تقو9للها شكرآ يا ماما فهي طبعآ هتستغرب ، قو9للها علشاأن أنا كان نفسي يبقي عندى ماما حلوه ذيك كىده ة تماأام

ـ ساره بحزن " انا فعلآ كاأن نفسي ف ماماأ أوى دايمآ الاقي صحباتي ف الإسكوو9ل يقولوا ماما ماما وانا اقول بابا بس ، هي ماما مش هترجع بقي م عند ربنا يا بابا !!

ـ عمر بحزن وعنق أبنتيه " لا يا حـــبيبتي ربنأا عاوزاهاأ عنده ة هى ف مكان ااحسن دلو9قت ، بب بس تعرفي ماما ساره دي هتعوضك عن ماما وهتحبيها اوووي يا ساره

ـ ساره " أنا فعلآ حبتها

ـ عمر وعنق أبنتيه مره أخري " ياأ حـــبيبتي

ـ ساره التي دلفت إليهم ممسكه بأكواأب إلعصير " إاممم إظاهر إن أنا جيت ف وقت مش مناسب

ـ عمر وسااره " هههههههههههههههههههههه

ـ ساره الصغيره " يسلم إيديكي يا ماما ساأره ة

( فنظرت لهاأ ساره بإندهاااش تـــــــــاأمـــ ونظرت لعمر الذي كاأن يبتسم م أبنتيه ، فنزلت ساره بمستوي إلصغيره ة ونظرت لها بحب وعانقتهاأ قائله )

ـ ساره " قو9لي لي ماما يا ساره ة تانى

ـ الصغيره " ماما ساااره ، انا عاوزه أقو9لك ماما علشاأن كان نفسي أقول كده زي صحاابي

ـ ساره بحزن وعانقتها " يا حـــبية قلبي إعتبريني ماما وكل حاجه يا سااره ماااشي !!

ـ ساره ببتسامه " ماااااشي

ـ عمر " خلاااص يا جماعه هعيط و9 لله ة

ـ إلجــميع " هههههههههههههههههههههههههه ة

ـ عمر " ساره

ـ ساره وساره إلصغيره " نعم !!

ـ عمر " هههههههههههههه يا ساتر ، لا ساره بنتى لااازم بقي نفرقكوا عن بعض علشان لما اجي انادي

ـ الصغيره " خلاص قولى يا سرسو9ره زي ما متعود تقولى

ـ عمر " اوك ، تعالي بقي وإدخلي أاي اوضه علشان عاوز أنطى ساره ف كــلمتين

ـ الصغيره " أوك بابي

ـ ساره " تعالي يا حبيبتى افتح لك ال T: V

ـ ساره " اوك

( وبــعد فتره قصيره )

ـ ساره " خـــير يا عمر !!

ـ عمر بحزم " ساره أنا أسف ، اسف ع إللي قلتهولك إلصبح ولله ما كان قصدي

ـ ساره ببتسامه " خلااص يا عــــمر ولا يهىمك

ـ عمر بحب " طول عمرك قلبك طــــيب ومش بتشي لي م حد يا ساأأره ة

ـ ساره بتنهد " وباخد ع دماأغي برررضه ة

ـ عمر بإرتباك " سس ساأره ، إنسي بقي إعتبري إن ده كان إختبار م ربنا ليناأ واهو ربناأ مش عايزنا نفترق لأننا اأ

ـ ساره " عمر إنت عاوز إيه !!

ـ عمر بحب " عاييز أتجو9زك يا ساااره ة

ـ ساره بتنهد " علشان أربي لىك ساره صح !!!

ـ عمر بغضب " للللللللأ طبعآاا ، ساره بنتي وأنا عارف أربيها كو9يس يا ساره ولو كنت عرفتك عليها علشان تشوفيها وكده مش اكتر ولو مضايقه منها انا مم

فقاطعته ساره " لأ طبعآاا دي طفله ملهاش ذنب ف حاجه

ـ عمر " يا ساره انا بنتي عارفها كو9يــس هي ااه شقيه ودمها خفيف بس دايمآ الاقيها بتعيط ولما أجى أسألها !! تقو9لي عايز اقول ماما زي صحاأبي

ـ ساره " علشان كده قالت لى ماما

ـ عمر " علشان حبتك فعلآاا وانا لو عايز أرجع لىك لأنك لاازم دلو9قتي تكوني ف حضني انا ، كفااايــه ة بعد بقي يا سااره كفايه ، هو أنا موحشتكيش يا ساااره ة موحشكيش عمر حبيبك ، موحشكيش أول حب ليىكي و أخر حـــىب

ـ ساره بحب " كـــل ثاأنيه عدت عليك م غيري !!! إعرف إنك كنت ف بالي ساعتهاأ

ـ عمر وذهب إليها وقبل يدهاأ " بحـــــبك ، بعشقك ، بمو9وووت فيكي يا أاحلي وأطيب إنسااانه ة ف إلدنياا ، عارف ن ظلمتك معايا كتيىر عارف إن كنت أناني ومسمعتش ليكي ، بب بس و9 لله انا كنت هتجن يا ساااره حطي نفسك برضه مكااني

ـ ساره بغضب " وانا مين يحط نفسه مكـــــاأنه ة ، انا خايفه أرجع لىك حد يقولك أااي حاجه عني ، تصدقه ، وانا ورحمة بابا ما عت مستحمله حاجه مىنــك وو و كمان انا معدتش ضعيفه زي الأول حح حــتي لو كنت لسه بحبك !!!

ـ عمر بحب " عمـــــرى ، عمرى يا سااره ما هسيبك أبدآاا انا واثق فيكي اكتر منا واثق ف نفسي وأااي حد يقول عليكي كلمه مش هيبقي عايش ع وش إلدنيا بعدهاأ ، يا أغلي ملااااأك ف عــمرى

ـ ساره بحزم " برضه قلقانه ة

ـ عمر بغضب " يا سااااره حـــــراام عليىكي بقي ولله ولله انا ندمان وغلطان وإبن كلب يا ستي عايزه إيه أكتر م كده ة !

ـ ساره " أناا ، انا ممكن أوافق ع طلبك بس بشــــــرط

ـ عمر " شرط !!! شـــرط إيـــــــه ة ؟

وو

قصص حب
تم تسجيل الإعجاب بالصفحة · 7 أغسطس ·

#إلــــباأرت_إلـــحاأدى_و9إلـــثلاثون

________________----------

( وقـــف منهد شآاا م هذاأ إلــــشرط ألذي تحدث إليه ساأره ة قائلآ لها )

ـ عمر " عايزه تتجوزيني سو9ري بس علشاأن ساره بنتي إتعلقت بيكي !!

ـ ساره بحزن " أا ايوه يا عمر

ـ عمر بغضب " وانا مطلبتش مىنك تربي بنتي انا عاوزك لشخصي أنااا إزاي تبقي مرااتي سورى بس إزااااأى !!!

ـ ساره بسخريه " هاا زي إلسكر ف إلشااي

ــ عمر بغضب " ســــــاأره ة أنا مش بهزر ، يا بنتي حرام عليكي بقي دوختيني معاكي

ـ ساره بسخريه " ههههههههه ة شو9 يه م إللي كىنت بتعمله فياأ

ـ عمر " ساره انا بحبك ، ولله بحبك وندماأأن أعملك إايه بس علشاأن تصدقي !!!

ـ ساره " وانا قلىت لك أنا مو9افقه ة

ـ عمر " توافي علشان بتحبيني وعايزاني زي بإلظبط منا بحبك وشاريكي ، مش علشاأن بنتي !!!

ـ ساره بدموع " خااأيفــه ة يا بني أدم بقولىك

ـ عمر وذهب نحوهاأ ليطمأنهاأأ " متخاأفيش ، طو9ل ما فياأ Hلروح متخافيش أبدآااا يا أغلي ملاااأك ف عمرى

ـ ساره بحزن " يعني مش هتظلمني تاني !

عمر بحب ويمسح دموعها بأنامله إلصغيره ة " تؤتؤ

ـ ساره " إحلف

ـ عمر " وحياأتىك عندي ولو صدر منــي أاي حاجه ة ليكي إلحق تعملى إللي إنتي عو99زااه ده لو صدر مني اي حاجه غير إلحب والتعويض إللي هدوهولك ، كفـــاأيه بقي ، بعد إلعمر بيجري لااااازم نلحقه ياا ساااره لااأاازم

ـ ساأره وعناقته فاجأه وبشــده ة بدموع " متسبنيش تاني يا عـــمر أرجوووووك متسبنيش ، كفايه عشر سنين بعيد عىنك لما كنت همو9999ت كنت بحسب ده بيحصل ف الأفلااأام بس ، مكنتش أعرف إن إلقدر كاأتب لنا كىده ة

ـ عمر بدموع ويتحسس ع شعرهاأ إلجميل " ربنا يعلم أنا م غير ك كنت عامل إزاي لحد ما قبلت لك ردت فيا إلرو9ح تااأني ، بس مفيش ثانيه يإست إن مش هنتقابل تاأأني ، كان عندي ثقه ف ربناأ بكــىده ة ، وأهو ربناأ إستجاب لدعواتناأ إحناأ إل 2 وعارف إن إننا منقدرش نعيش بعيد عن بعض

ـ ساره بدموع وتنظر له ة " تعرف يا عمــر لما كنت بحس بضيق نفس أو كده ة !! كنت بعرف ساأعتها إنىك تعبان ومحتاج لى ، كنت ببقي هموت م إلقلق عليىك وعايزه أوصلىك بأاي شكل

ـ عمر " نفسي إحساأسي ، لما كنت حتى مم مع فريده الله يرحمهاأأ وتلاقينى قاأعد حزين ومضايق ، تقو9لى متقلش هي بخير ولسه عوزااك

ـ ساره ببتسامه " الله يرحمــهاأ ، شكلها كانت طيبه وإتظلمت كتير

ـ عمر بحزن " الله يرحمهاأأ ، ساره نسخه م فريده ة

ـ ساره وشعرت قليله م الغيره " ععع عمر أاا أنا عاوز أطلىب مىنك طــلىب وو ومتزعلش

ـ عمر بحب " إنتى تؤمرىي وانا عليا أنفذ وبس

ـ ساره ة " أا انا مش هطلب منىك ن تنسي أم بنتك وكماأن هى إتظلمت ذيناأ بإلظبط للل لما لما إتجوزتهاأ علشااأن تنقتم مني

( فنظر عمر لهاأأ بندم ثم تبعت )

ـ ساره " بب بس يعني مينفعش أدخل حياأتىك وهى لسه موجوده ف قلبك

ـ عمر " أنا محبتش فريده ومش ف قلبي ، أنا بس حسيت إن ظلمتهاأ معاياأ بفتكرهاأ ساعاأت لماأ بكو9ن لوحدى هى برضه كاأنت عشره وبناأ طفله ة بس أقسم لىك إنك إنتى إللي ف قلبي وبس وفريده ة خلاااأص الله يرحىمها

ـ ساره ة " ولله يا عمر انا ما قلبي قاسي ، بإلعكس !! دى صعبانه عليا أصلآاا م كلااأمىك عنهاأ وظلىمك ليها ، طول عمرك ظااالم يا عمر

ـ عمر " هههههههههههههههه ة خلااأص بقي إ نــسي

ـ ساره بخجل " خلاأااااص

ـ عمر وأقترب منها حتى يقبلها فدافعته ساره " عمــر إنت بتعمل إايــه ة !!!

ـ عمر " أعذرينى ولله بجد غصب عنى

" ساره ة بإرتباك " لللأ لما نتجوز

ـ عمر بسعاده ة " أيـــــو9 ة بقي ، يا ساااره سرسووووورتى

ـ إلصغيره وقد ات م الداخل " ايوه يا بابــي !!

ـ عمر بسعاده ة " ماما ساره هتعيش معانا ع طول

ـ ساره بفرحه وذهبت إلي ساره وعانقتها بحىب " بجد يا ماما

ـ ساره بحب " بــجد يا حبيبة قلــبي

ـ عمر " وانا مليش حضىن أنا كــمأأن ولا أنا م إلمتفرجين بس !!!

ـ إلجمــيع " ههههههههههههههههههههههههههههه ة

******************************************************

( بإلفعل تم عقد إلـــزفاأف بين عمــر و9 ســـاأره ة وكاأن هذا إلـــيو9م م أســعد إللـيالي عنــد ساره وعمـــر وفرحــه إلــجميع بهذا إلـــخبر إلـــــسىعيد ،،

ذهبـــو9اأأ إلي إلجـــناأأح الذي حــجزه عــمر لقضاء شهر إلعسل فيه ة وكاأأنت سااأره ممكسه بيد إلصغيره ة وكاأنت تلهو فرحه بفستانها الأبيض الذي ختاأرته ع نمط فستاأن ساأره مما إنهدش عمر وساأره م تعلقهاأ بسااا ره بهذه إالــدرجه ة !!

دلـــفو9اأ ساويآ إلي إلجــناأأح بساره التى كاأنت ملكه متوجه بفستانها الأبيض وأحمــد الذي أبهر إلجميع بشياكه وأناقته ة ،، فووقفت ساأأره بعيدآ عنهما تنظر للغرفه ف خجل حــتى وجدت م يحاوطها بذراعييه م إلخــلف ويقبلها م رقبتهاأأ برقــه بالــغه ة حــتى إلتفت إلــيه خاجلآ ونظر إليها بنظراأأت ملــيئه بإلحب والإشتياق وقبل يدها قائلآ )

ـ عمر بحب " مبــــرو9ك ، مبروك يا أجمل إنساأأنه ة ف الدنيا

ـ ساره بحب " الله يبارك فيك يا عمـــر

ـ عمر " كنت عاأرف إن إللحظه دى هتيجى وتبقي لياأأ يا ساره " يا أجمــل م دق له قلبي وأحلي إسم سمعوا ودانى وأحلى ملااأأك اشو9فه ف حياتى

ـ ساره بدموع " أنا بحــــبىك أووي يا عمــر

عمر وإقترب منهاأ حتى يقبلهاأ " وانا بمو9ت فيكي يا قلــب ع

ـ ساره إلصغيره : إحـــم إحم

( فأنتبه كل م ساره وعمر إلي طفلته التى كانت توجد منذ دخولهم إلجناأأح ،، فضحك كل منهماأأ ونزلت ساره بمستواأأها و قبلتهاأأ بحب قائله )

ـ ساره " هههههه أيوه يا قمر

ـ ساره بمرح " لا انا واقفه م بدري متقلقيش بتفرج بس

ـ عمر وساره ة " هههههههههههههههههه ة

ـ عمر " وعاأيزه ة إيــه ة يا حــضرة إلمفتش !!

ـ ساأره ة " عايزه أنام بصــراأحه ة

ـ عمر ووجدهاأ فرصه " بجــد !! طــب بصي شايفه إلشازولنج إلجميل إللي ع شكل قلب ده ة

ـ ساره ة " اهاأ

ـ عمر " روحى ياألله ة زى إلشاطره كده ونامى عليه ة براأأحتــك

ـ ساره " لا منا عايزه ماما ساره تنام جنبي

ـ ساره ة "ههههههههههههههههههههه ة إلبس

ـ عمر ومط شفتيه ة " إاامممم دى جياألي أنا بقي !!!

ـ إلصغيره ة " هااا ا قررتو9اأ إيــه ة

ـ عمر بهدوء " لا يا حــبيبتى مينفعش وإلنهار ده ة بإذات كىده مينفعش

ـ ساره ة بزعل " لللأ بقي مليش دعوه ة

ـ عمر بغضب " وبعديــن بقي إســمعى إلكلااأأم

ـ فبكت الصغيره ة فأنحت عليهاأ ساأره وقبلتها بحب قائله ة " حرامــ عــليىك يا عمر ليه كده !!! تعالي يا حــبيبتى وانا هنام جنبىك زى ما إنتى عاو9زه

ـ عمر " نعم !!!!!!

ـ ساره بغمزه " عما تنام بس

ـ عمر بتنهد شديد " طــيىب بس خلصصي

ـ ساره ة "هههههه ة مستعجل ع إيه ة

ـ عمر بحىب " أوى اوى اوى

ـ ساره " طــب صالحها بقي مينفعش تنام زعلانه منىك

ـ عمر وأنحنى لصغيرته التى كانت تقف غاضبه م والدهاأ فهذه إلمره الأولى الذي يغضب منهاأ كهذا " حــبيبتى أاسف ، متزعليش م بابيـ

ـ ساره بحزن " لا زعلانه ة

ـ عمر وقبل يدها " أنا اســـف بقي مش تزعلي منى إنتـــى حبيبتى أصلآاا ، بس بعد كده نقول للأكبر مننا حاضر ، ماااشي !!

ـ ساره ببتسامه وعانقت والدهاأ " مااشي

ـ عمر بحب " ربنأاأ يحفظك لياأأ ياأربــ

ـ ساره ة " ياألله ة يا سرسورة علشاأن ننام

ـ ساره بفرحه " ماااشي

ـ عمر وجذب ساره بحب " متتأخريش

ـ ساره بحــب " ههه حاأضر

*************************************************

( وبإلفعل جلست ساأره بجانب إلصغيره حــتى دخلت ف نوم عمـــيىق وقبلتها بحناأان بالغ وذهبت لترتدى ملابسهاأأ إلجمــله ة وأرتدت قميص قطاأان أبيض وكاأأنت جمـــيله ة حقآاا مماأ دهشت عمر عندماأ رأها وذهب إليهاأأ بعد تبديل ملابسه ة وقبل يدهاأ قائلآ )

ـ عمر " إنـــتى ي إزاى كىده ة !!!!

ـ ساره بخجل " ههه ة عاأدى

ـ عمر بحب " قمــر وطيبه وأااحسن إنسانه ف إلدنيا ، بعشقىك بقااااااا

ـ ساره وقد حملها بين ذراعيه ة " ههههههههههه يا مــجنو9وون هههههه ة ساأره هتصحي

ـ عمر بحب " تصحى علشاأأن تشو9ف أبوهاأ هيعمل إيه ة و انا فعلآ مجنــون !!! بس مجنون بحبك

ـ ساره ة " ههههههههههههه ة

( فحملها إلي إلفراأش لكى يكــمل ما فقدوا كل تلىك إلــسنو9اأأت بألمــ وحزن بإلفعل ، وكااأنت ساره الصغيره تعلقت أاكــثر بساأأره ة وشاهد عمر فرحة أبنتيه بحبيبته سااأره ة وأبتسم لأن الله عوضه عن كل شئ بإلفعل بأم لأبنتيه ة ولعودته ة لحبيبته ة فإلبفعل عاد عمــر لساأره ة ليس لتربيه أبنته ة فأنه يحبهاأأ منذ أن أشرقت إلشـــمس ع حياأته ة ، ودعى ربه هو وزوجته ة بأن يكتمل سعادتهما ع خير ،،

وقضوا أيام جمــيله ة بإلفعل هناأك ولن يتخيلون كل تلىك إلسعاده لهما مرة أاخرى ،،،

***********************************

وتم تصفية كل شئ بإلفندق إلخاص لساأره ة والتي تنازلت عن ثرو9تهاأ إلي الملاجئ وأفعال إلخـــير ، لأن عمر رفض بشده بأن يعيش بمال الذي كان يدعي معتز ،، وافقت ساره ع إلفور لعدم غضب زوجهاأ منىهاأا وإنها بإلفعل لا تريد كل هذه إلثروه ة ،،

وقد تم شراء فيلا ف إلقاأهره ة م عمــر الذي شراها ع إلفور م بداية مقابلته مع حبيبته للمره إلثانيه أملآ بأن يعود وهى زوجته ة ويعيشون ساويآ ،،

**************************************************************

هبطت إلطائره ع متنهاأ وعاد عمر وحبيبته وأبنتيهما إلي أرض إلوطن إلي مصر أم الدنياأ المحفوظه بقرأنها وأنجيلهاأ ، حتى أدمعت ساأأره ة لرؤيتها مرة أخرى بعد كل هذه إلسنوات إلطو9يله ة ، فوجدت عمر يعانقها م الخلف قائلآ لهاأ )

ـ عمر " انا عارف إنها واحشتىك زي ما إنتي واحشتيني بإلظبط وإنتى معايا دلو9قت واحشانى

ـ ساره بدموع " انا مكنتش متوقعه إن هشوفها تاني يا عمر واحشتيني او9ووي اوي إنت وهي واحشتوني وأهلي

ـ عمر ببتسامه " هعوضك يا سااره ولله العظيم لا هعو9ضىك عن كل حاجه شفناها سوا ف بعدنا عن بعض

ـ ساره بدموع " عمر أنا عايزه اروح لماما واحشتني اوووي بب ب قالي عشر سنين مشفتهاش

ـ عمر " هنروح لها يا روح قلبي وهخليها تعيش معانا كمىااأن

ـ ساره وعانقته بشده ة " بحــبىك يا عمر بحــبك أو9ووووووي

ـ عمر بحب " مش اكتر مني يا رو999ح قلب عمر ، ربنا يقدرني واسعدك يا ساااره ة

*********************************************************

( وبإلفعل ذهبت ساره وعمر إلي منزل عائلة ساره القديم التى عندما رأتىه ة ساره بكت أيضآاا لتذكرها بأيام حياتهاأ التي قد عاشت ف تلىك إلمنزل المتو9اأضع وقرأت لوالدها إلفاتحه ة ودعت ربها بأن يسامحه ويغفر له ة
،،

صعدوا إلي المنزل وطرقت ساره عدة مراات متتاليه ع إلباب ولكن !! لــن ينصت لها أحد حتى بدأ إلقلق ع وجههاأ قائله ة )

ـ ساره بقلق " عمـر !! ماما مش موجوده جوه !

ـ عمر ويحوال إطمأنهانها " يي يمكن يا حبيبتى نزلت تشتري حاجه او كده ة وخدت أخوكى معاها

ـ ساره ة " لا مش معقول م

( فقاطعتهما بأحدهماأأ يفتح إلباب لهماا قائلآ )

ـ منى " مــين ؟

ـ ساره وبعد فتره ة " طنط منى !!!

ـ منى بإندهااش " مين يا حبيبتى ؟

ـ ساره ة ببتسامه " انا ساره يا طنىط منى ساره عبد إلرحمن

ـ منى بلهفه وعانقتها " يا حــبيبتى يا بنتى إنتى كنتى فين كل ده ده واحشتيناا و

( فأنتبهت له قائلآ )

ـ منى " مين يا ساره ده ؟

ـ ساره ببتسامه حب " ده جوزى عمر يا طنط

ـ منى بدهشه م قوة رجولته وصلااأبته ة " أهلآ وسهلآ يا بنى

ـ عمر بصوته الرجو9لى التى تعشقه ساره " اهلآ بيكى يا طىنط

ـ ساره بقلق " فين ماما يا طىنط !!

ـ منى بحزن " مامىتك بعد موت والدك وبعد فقدنها بإنها تشوفك خدت أسر أخوكى وراحت عندك خالتك ف إسكندريه ة تعيش هناك

ـ ساره ة " إيــــــــــــــــــــــــه ة !!

******************************************************

( ذهب عمر وساره إلي الأسكدنريه ة ع إلرغم م إرهاق عمر م إلسفر وذاك ولكن !! وجــد سعادة ساره ف ذلك فأجلب إليها كل ما تريد حتي ذاد حبه ف قلـــىب ساره اكثر واكثر ،،

ذهبواأ وطرقوا ع إلباب ، حتى فتحت لهما إمراأه عجوز تمسك بعصاه ف يدهاأ ووجها إلمنكمش ، ونظرت بعدم رؤيته إلصوره واضحه لها "

ـ علياء " ميـــن !!

ـ ساره بدموع منهمره وعانقتها بشده " ماما !!! انا ساااره ، ساره بنىتك واحشتينى يا حبيبتى

ـ علياء بلهفه كبيره ة " سسس س س سسس ساره ساره بنتى يا حبــيبتى يا رو999ح قلبي واحشتينى يا نور عيونى وو

( فانتبهت له الذي كان واقفآ واضعآ يده بجيبه ة ودموعه ع جانبيه م تلك إلمشهد إلصعب بإلفعل قائله لهاأ )

ـ علياء " مين ده ؟

ـ ساره بحب " ده حبيبي عمرى وجوزى يا ماما ، عمــــر

ـ علياء بصدمه ة " مــــــــــــــــــــــــــــــين !!!!!!!

**************************

#إلبــــــارت_الأخيـــــــــــــر

______________---------

( قصت ساره ع والدتها كل شئ وحزنت علياء إلي كل ما حدث ذلك ولكــىن سعادتها كانت لا توصف بعودة إبنتيها مره أخرى إلي حضنها إلدافئ وبعودة عمر زوج وحبيب إبنتيها ودعت ربها بأن يصلح حالهماأ ويغفر لزوجهاأ مما فعله ف حيااته ة ،،

ورأت ساره شقيقها الذي إلتحق بإلفرقه الثالثه م كلية حقوق والذي أصبح شابآ وسيمآا يشبه ساره كثيرآاا ،،

عانقته بــشده ة بااالغــه ة وهو أيضآ عانقها ف هذا الحضن الدافئ الذي فقده منذ زمن بعيد وعانق عمر بشده ة ،،

وقضوا ايام قليله ة معهماأأ ورفضت علياء بأن تقيم مع إبنتيها ساره ف منزلهما ف إلقااهره ة مما حزن ساره تلك إلقراأر ولـــكىن أعطت لهم وعدآاا بأن تذهب لهم كل حين وأخر ،،

والتي احبت ساره إبنت عمر ووصتها بأن تلقبها ب ( نناه علياء ) مما سعد عمــر أكثر

******************************************************************

( عاد عمـــر م عمــله ة يومآا وجد ساأره ة زوجته تتذكر دروس ساأره ة وو )

ـ ساره ببتسامه ة " برافوووو9 يا سرسوره ة أنا هخلى بابا بقي يجبلك كاأدو9 علشاأن إنتي شاأطره ة وبتجيبي فول مراك دايمآاا ف إلأسكو9ل

ـ إلصغيره وقد عانقتها " بــــحبىك بقي يا مامــي

ـ ساره بحب " وانا يا روحي قلب مامي ولله ة

( فإبتسم عمــر م تلك إلمشهد عندما رأها قائلآ لهم )

ـ عمر " ســلام عليكم يا أهل إلداأر

ـ ساره و ساأره إلصغيره التى ذهبت لتعانقه بشده ة " وعليكم السلااام ، وعليكم إلسلااأم يا بابــى

ـ عمر بخبث " إنتى بحبك اووو9ى يا سرسوره عارفه ليه ة ؟

ـ إلصغيره بحب " ليه ي بابي ؟

ـ عمر " علشان أول لما برجع بتحضنيني وتبوسيني مش زي نااس

ـ ساره ونهضت ضاحكآ " هههههه ة وربناأ فعلآ دايمآا ظلمــنى ى ، أنا كىنت لســه ة جاأيه ة دلو9قت علشان احضىنك واقولك حمد لله ع إلسلااامه كىماأن

ـ عمر مصتنع إلحزن " مم مش عاوز

ـ ساره بإغراء ووضعت يدهاأ حول رقبته ة وقبلته م شفتيه ة " حــتى لو كىده ة

ـ عمر بإرتباك " أاا ا ا أنا عاوز أكل ، مش ياألله ة ولا إيه ولا إنتوا كلتوا

ـ إلجمــــيع " ههههههههههههههههههههه ة

*****************************************************************

( مـــر أيام قلـــيله ة وإلــسعاده و9 إلحــب يذيداأن بين عمــر و9 ساأره ة أكـــثر وحمدوا الله كثيرآ ع تعوضيه هذا لهم وقد إحتسبوا حزنهم إلسنين إلماضيه عند إلله ة ليجزيهم خيرآ بعد ذااك ،،

ويومآ علــم عائلة فريــده ة بزوواج عمــر زوج إبنتيهماأ إلراحله ة مماأ حزن والدة فريده ف بادئ الأمـــر ولكن دعت ربها بأن يصلح حالهما ولــكن !! شقيق فريده هو الذي كاأن إلعقــبه ة وغضب بإلفعل ،، قائلآ لوالدته )

ـ سيف " إزااااااااااى ! يعــنى يكون إلسبب ف موت فريده الله يرحمها وكمان يتجوز !!!

ـ سميه ة " عمــر ملوش ذنب يا سيف بقولك ف موت أخىتك ده عمرها يا بني ، وبعدين هو م حقه إنه يتجو9ز كماأأن هو حر يا أخى

ـ سيف بغضب وبنظراات تو9عد " يولع ، بس ساره بنت أختي لاااازم تيجي وتعيش معانا هنا ، وهرفع قضيه بضم إلبنت ليناأاأ

ـ سميه ة " إيـــــــــــــــــــه ة

*************************************************************

( كان ف مكـــتبىه منهمك بإلفعل حتى طرق أحدهما ع إلباأب وأعطى له ظرف ماأ ثم إنصرف ،

فتح عمــر هذا إلظرف وجده دعوه م محكمه ة لضم سأره إبنتيه ة لعائلة زوجته ة إلرااأحله ة ، ، مما أغضب عمـــر حقآاا وذهب لمنزله غاضب تمامآاا حتى ذهبت له زوجته لتقبله إبتعد عنها وجلس ع أحدى الأربكه بحزن مما إنهدشت ساره منه ة وذهبت غليه قائلآ )

ـ ساره ة " مـــالىك يا عمــر !!

ـ عمر بدموع " هياخده بنتى يا ساره ة

ـ ساره بقلق " هم ميـــىن دو9ل !!! إللي هياخدوا ساره مىنك

ـ عمر بنظرة حزن " هقولىك

( وقص عليها كل شئ )

ـ ساره بحزن " لالا لا يا عمـــــر محدش هيقدر ياخد مىنك سااأره صدقنى ، وع فكره إلرك عليها هى هى لسه صغيره معدتش إل 13 سنه ة

ـ عمر بحزن " إزاى بس يا ساره سيف أخو فريده ة واحد مش كو9يس هو زعلاان ع أختىه ، بس مياخدتش مني بقي بنتى أنا حــر أتجوز ولا لأ هو ماله ببنتى

ـ ساره بقلق وتحاول إطمأنانه " لالا إن شاء الله ة خـــير و9 لله ة ولو إنت قدرت تبعد عن ساره أنا مقدرش أبعد عنها ابدآااا

ـ عمر بحزن " لو خدوها منى انا همووووت فعلآاا

ـ ساره سريعآ " بعد إلشر عليك يا حبيبي ، ولله خير انا حاسه بكده ة

ـ عمر وأسند رأسه ع حبيبته ة بحزن " يأاارب ياربـــ ي ساره ة يحفظك ويحفظها لياأ

ـ ساره بحب وحزن أيضآ ع زوجها وع حبيبتها ساره ة " إن شاء الله يا حبيبي

( وبإلفعل ذهبواأ جمــيعآا إلي محكمة إلقضاء إلعال وهناك كاأن أنظار إالتو9اأعد بغضب تام بين كل مىن سيف شقيق فريده وبين عمر وكانت ساره تحاول بأن تهدأ م روعة عمر قليلآ ،،

دخلوا ســـاأحة إلمحكمه وجلسوا جميعآ حتى بدأ إلنقاأش إلقضيه ة حتى ذهبت إليهم إلصغيره ة ساأره ة ونظر لهاأ إلقاضي لها قائلآ لهاأأ 9

ـ قولى لى يا حــبيبتى إنتى إسمىك إيه ة !!

ـ ساره بخوف " سس ساره ة

ـ قولى لى يا حــبيبتى وبصراااحــه ة متخافيش م حد أبدآاا ،، إنتى مبصوته ة وسط بابا عمر ومراته بابا ساره ة

ـ ساره بحزن " لأ دى مش مرات بابا دى ماأمتى وهى إللي بتربينى وبتحبينى وانا كمان بحبهاأا علشان لقيت حد اقوله يا ماما بعد ما ماما راحت ربناأ زى ما بابا قاألي

ـ إلقاضي ببتسامه ة " ماأشي يا حــبيبتى رو9حى دلوقت إقعدى هناك مع بابا وماما ساره إللي بتحبيهاأ

( وبإلفعل تم غلحكم بضم ساأره ة إلي أبيهاأ مثل قبــل وبأن ساره زوجه صالحه لتربية ساأره إلصغيره مما أغضب سيف فنظر له نظره إنتصار قائلآ )

ـ عمر وبيده إلصغيره وبجانبه ة زوجة " إظن بقي نعقل يا سيــف وأديك سمعت بودنىك إن ساره بنتى بتحب ساره مرااتى

ـ سيف بتو9عد " ماااشي يا عمـــر ، والأيام برضه ما بنااأأ ومش هسيب ساره ة بنت أختى تتربي ف حضلان واحده غريبه ة غير أختى ما يمكن إنتوا ضربتوها علشان تقو9ل كىده ة

ـ عمر بغضب " ما تــحتىرم نفسك بقي أنا عامل إتبار علشان أختك الله يرحمها لإنها كانت إ نسانه طيىبه ة وعلشان حماتى

ـ سميه بحزن " تشكر يا بنى ، وخلاااص بقي يا سيف كفايه فضايح بقي

ـ ساره بقلق " غغا اهدى يا عمــر مش كىده ة ، هه هو أكيىد مش قصده ة

ـ فقاطعه سيف " ملكيش دع9وه ة إنتى

ـ عمر بغضب " لا ده إنت قليل الأدب بقي وعايز تتربي

( فكاد الإشتباأك بينهم يزيد ولكن لحقوا بيه جميعآاا ما أنقذ سيف م تحت يد عمــر الذي كان غاضبآ بإلفعل ،،

فذهبت لهم والدة فريده قائله )

ـ سميه ة " اسفه يا عمر ولله سيف طيب بس هو زعلاان بس ع أخته مش أاكتر

ـ عمــــر " خلااص يا ماما علشان خاطرك بس

ـ سميه ببتسامه لساره ة " خلــي بالك م ساأره ة

ـ ساره ببتسامه ة " دى بنتى متقلقيش عليهاأأ

**************************************************************

( مـــر سنـــو9ات قليله و9 ساأره ة قد لا أنجبت حتى الأن مما حزن ساره لإن إلعقاقير التى كانت تأخذها جائت إليها بإسلب وتأخر ف الإنجاب ولـــكىن عمر كاأأن يطمأن م روعتهاأأ ويعطى لهاأ لها أامل بلإنجاب مرة أخـــر ،، ودعوا ربهم بأن يرزقهم بطــفل أيضآاا ليكـــتمل سعادتهماأأ ،،،

ثمــــ

**************************************

ـ وبعد 3 سنــــين م جو9ازناأأ خلـــفناأأ وربناأ رزقناأأ بيك يا عمــــر

( كان هذا صو9ت ساأره ة التى كاأنت تتحدث مع إبنيها عمــــر الذي إختاأرت له هذا الإســـىم م شــدة حبهـــاأ لزو9جهاأأ مما سعد عمــر كثيرآااا وكاأنت تقص عليه ة قصة حبهماأأ هي ووالده عمــر هو وساأره ة التى قد بلغت م ذروتة إلعمر العشرين عامآاا وعمــر إلثاني عشر عاما ،،

ـ عمر إلصغير " وبابـــي بقي فضل يحبــىك حتى بعد ما إفترقتواأ

ـ عمر الذي أقبل عليهماأ وكاأن يضع يده ع كتف إبنتيه ة بحب " ايــــو9ه يا سيدى وعمرى ما بطلت حب فيهاأ

ـ ساره التى أخذت ملامح كثيره ة م والدتهاأ فريده ة والتى تعشق والدتها التى ربتها وعاشقتها ساره ة " إخم إحم نحن هناأ

ـ إلجميع " هههههههههههههههههههههههههه ة

ـ عمر بمداعبة لإبنتيه ة " لــسه لمضه زي ما إنتى ، الله يكون ف عون إللي هياخدك

ـ ساره بمرح " ده أامه ة دعياأاله ة

ـ عمر " اهاأ قصدك داعيه ة عليه ة

ـ ساره ة زوجته ة " ومش ناو9يه تستغفر

ـ إلجميع " ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ـ عمر وجلس بجانب زوجته ووضع يده ة عليهاأ بحب وقبلها م جانبيهاأ " أنا أمى كاأنت دعيالي عـــلشاأن إختاأرتك يا ملااأكى يا حقيقتى ف إلدنيااأ دي

ـ عمر وساره بصوت واحد " إووووووو9عي بقي

ـ ساأره ة بحب " عمـــرى ما بطلىت حب فيك يا عمر وهفضل أحب لحد ما ده يقف

( وإشاأرت إلي قلبها مما قبلها عمر م يدها بحب قائلآ )

ـ عمر " بعد الشر عليكى يا حبــيبة قلبي ، ويخليكى لياأأ يااأربــ

ـ ساره ة وقبلته م جانبيه " ويخــــليىك ليناأأ يا حبـــــيب قلبي

ـ ساره ة " يا جماعه كفايه هعيط وربناأأ إرزقنى يأااارب

ـ إلجميع " ههههههههههههههههه

ـ عمر " هيرزقك يا ختــى متقلقيش

ـ عمر إلصغير " دى بايره

ـ ساره والدته بحزم " ولد إتلــــىم مينفعش تقول كده لأختك إلكبيره ة

ـ عمر بخجل " سورى مامــى ى

ـ ساره إلصغيره ة " طب هيرزقنى إمتى انا كل إللي بيحبونى إستغفر الله يعني ، انا عوزاه زي بابي كده ف شياكة واناقة

ـ ساره بحب " بس أابت ، مفيش حد زى بابــى أبدآاا

ـ عمر بحب " ولا ذيك يا حبيبة قلبي ، بعشقىك بقي

ـ ساره بحب " وانا بمو99ت فيك ، وهتلاااقي يا ساره هتلاقي إنتي وعمــر زي ما لقيت أنا وبابــي بعض كده ة

ـ عمر وساره " لقيتو9ا بعض إمتي

ـ عمر وساأره ة ونظروا لبعضهما بحب وبصوت واحد " ف إللقاء إلثاني

*****************************************************

وبإلفعـــل عاشو9اأأ ساويآاا ف حـــب وسعاده بالغه ة وكان عمــر وزوجته ساره يذهبوا كل فتره إلي والدتة نهي التي قد كبرت ف تلىك إلمستشفي التي عاشت فيها سنواات عديده ة وإعتني عمــر بهااأ ف أواخر ايامهاأ وطلبت بأن تسامحه وبإلفعل ساامح عمر نهي التي ربته ولن ينسي فضلها أيضآ ع إلرغم مما فعلته ة معهماأأ ودعت لهم بإلحياه إلكريمه ة وإنتقلت إلي رحمة إلله ة بعد وفاة والدته ساره بسنين قليله ة

ساأره إبنة عمر وساره قد تزوجت من مازن نجــل أاسر شقيق ساأره ة وإرتبط بينهما حــب كبير ،،

ولـــن ينـــسي عمــر أيضآ زوجته ة إلـــنبيله فريــده ة وكاأن يومآ يزور قبرهاأ وأوقات يأخذ زوجته ساره لقتل أاي غيره بداخلهاأا ويقرأ لهاأ إلفاتحه ويذهبون مرة أاخــرى لمنزلهما لجــلب إلسعاده ة مره أخـــرى ،،،

#تمــــــــــت_بحمد_إللـــه ة

******************************************

لا تدعـــــي إلـــــزمن أن يـــفرق بيـــننا ،، بـــل !!! و9 ااجــه حتـــى يكــــتمل حبـــنا

بقلمـــــــى ي

&&&&&&&

< أنــاأ عاأرفه ة إن إلرو9 إيه تراجيدى ، وانا كنت فعلآ قاصده ة أزود فيهاأ تراجيدي كتير لأن حياتنا مش كلهاأ حب وبيكتمل بسعاده أو حب ومش بيكتمل بإلساهل

ف ناس بتعيش وبتموت ومتعرفش يعني إيه حب !! ف ناس مش بتيأس م إللي بيحبوهم حتي لو م طــرف واحد !!

كفايه ة الإخلااص ف إلحب ، علا وعسي ربناأ يكو9 ن كاتبهولك ف الأخر م نصيبك لإنه عارف إن محدش هيقدر يحافظ عليه ويحبه قدك !!

منستلمش للظرو9 ف ، مش نقف عند عقبه ونقول ده قضاء وقدر بقي ، طبعآ ونعمــ بإلله ة

بس برضه ة : ولا ييأس م رو9ح إلله ة إلا إلقوم إلكافرين :

زي ساره وعمر ، مش يأسواأ وصبروا وثقوا بربناأ وعاأرفين إنهم هيتقبلوا تاني رغم كل إللي حصلهم وبررضه متمسكين ببعض حتي وهم بعاد عن بعـــض

الأمــل وإلثقه بــربناأأ يا جماعه مش ف إلحــب و9 بس !!! ف كــل أمو9 ر تخــص حياأتناأ ،،

وياربـــ تكو9ن نالـــت إعجابــــكو9اأ إللي بتشجعيكوا ده ة هيوصــلني بعد فضل ربناأا للقمــه ة إن شــاأء الله ة

بحبــــــكو9اا بقي

بقلــــــمي ي
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يحمسنا على استمرار نشر القصص

Item Reviewed: قصة إللــقاء إلـــثاأنى من اجمل القصص الرومانسية Rating: 5 Reviewed By: AHMED Channel